مجلس النواب: منتدى الشباب بشرم الشيخ رسالة سلام ومحبة    الأوقاف: إنهاء خدمة إمام وعامل لانتمائهما لجماعة إرهابية    فيديوجراف| «بنيان».. أكبر محطة للطاقة الشمسية في مصر    «المطارات» في أبهى صورة.. تسهيل إجراءات وصول ضيوف منتدى شباب العالم    إعادة تشغيل محطتي مياه بعد تسريب بقعة زيت في نهر النيل بسوهاج    وزير النقل يتفقد ميناء الإسكندرية لمتابعة معدلات تنفيذ المشروعات الهامة    «عبد العال» يلتقي المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي    جعجع: تشكيل حكومة تكنوقراط هو الحل الوحيد لإنقاذ لبنان    التعادل السلبي يحسم الشوط الأول من مباراة الهلال والترجي بمونديال الأندية    مدرب سي إن إس إس الكنغولي:الحظ ابتسم لي في مصر ببطولة أفريقيا لكرة السلة سيدات    مباحث القاهرة تضبط المتهمين بسرقة مصنع الحديد والصلب بالتبين    تأجيل محاكمة كمساري قطار طنطا إلى 15 فبراير    ضبط 70 ألف قطعة شيكولاتة مجهولة المصدر في مصنع بالعبور    صور| إليسا تتألق في حفل بالإسكندرية لصالح «مرضى الكبد»    إبراهيم نجم: الفتوى الصحيحة الضمانة الوحيدة لدعم الأمن والاستقرار    سول تجري محادثات مع واشنطن بشأن صادرات السلع الإنسانية لإيران    ميسى يقود تشكيل برشلونة ضد ريال سوسيداد فى الدورى الإسبانى    نائبة تطالب بهيئة مستقلة للشهر العقاري    "قوى النواب": الانتهاء من قانون العمل الجديد وعرضه على الجلسة العامة قريبًا    تريزيجيه والمحمدي على مقاعد بدلاء أستون فيلا أمام شيفيلد يونايتد    رضا عبدالعال يقدم استقالته من تدريب بلدية المحلة:"كفاية كده"    قدمته لمستحقيه.. برلماني: الحكومة أنفقت 287 مليارا على الدعم في 2019    محافظ المنوفية يستقبل المهندس إبراهيم العربي بمكتبه بالديوان العام    فايق: المراجعة الشاملة لحقوق الإنسان عكست الفجوات بين تشريعاتنا والمعايير الدولية    تحذير و3 نصائح.. الأرصاد: رياح مُثيرة للأتربة وأمطار وسيول حتى الاثنين    "ابعد ليجيب رجلك".. كيف تعامل أهالي أكتوبر مع تمساح الحي السابع؟ (فيديو)    بعد تعهد الرئيس.. إطلاق مبادرة "فض الاشتباك" لإنهاء النزاعات بين الرجال والسيدات في المحاكم    مصر تستضيف اجتماعات اللجنة المتخصصة للدفاع والأمن والسلامة الأفريقية    خاص| أحمد فهمي أزمتي الصحية لن تعطلني عن مسلسل «تيمون وبومبا»    مدبولي: افتتاح المتحف الكبير يقدم مصر للعالم بشكل استثنائي    فيديو| أحمد السقا يحضر حفل "الميدل بيست" في السعودية    بعد تصدرها محركات البحث.. معلومات قد لا تعرف عن شمس البارودي    "البحوث الإسلامية" يوضح الضوابط الشرعية التي تجيز إسقاط الجنين.. تعرف عليها    الكشف علي 575 مواطنا في قافلة جنوب الوادى بنجع القرية | صور    كوريا الشمالية تجري تجربة "حاسمة" لتعزيز الردع النووي    مفاجأة.. الطفل مروان ضحية تعذيب والدته: "عاوز أعيش مع ماما"    انتحار شخص شنقا في الدقهلية.. وأسرته: كان متعثر ماديا    جمارك الإسكندرية تحبط تهريب قواطع كهربائية من كوريا الشمالية عبر ميناء الدخيلة    العثور على تمثال فرعوني على شكل أبو الهول في المنيا    الاحتفال ب 70 عاما على تأسيس جمهورية الصين الشعبية بمركز الإبداع الفني    «العصى التي انقلبت على صاحبها».. «البشير» من القصر إلى القفص (تسلسُل زمني)    مصادر: ابنة النائب حسن موسى تحصل على مقعد والدها بالبرلمان    مقادير عمل سلطة الخضار بجنين القمح للشيف توتا مراد.. شاهد    5 ميداليات متنوعة لفرسان الأوليمبياد الخاص المصري بكأس الشيخ خالد بن حمد بالبحرين    هل على المرأة إخراج زكاة عن مالها الخاص؟.. «الإفتاء»    مجدي عبدالغني يزور أندية فياريال وفالنسيا وبلد الوليد |صور    اتحاد الكرة يدفع بالمحكمات في مباريات الممتاز "ب"    إزالات فورية ل105 حالات تعد وبناء مخالف بسوهاج    محكمة سودانية تقضي بحبس عمر البشير سنتين    مساعد وزير الصحه في زيارة تفقدية لمستشفى حميات بنها لمتابعة سير العمل    حمزة وأبو القاسم يودعان كأس العالم لسلاح الشيش من دور ال64    البشير يصل المحكمة لحضور جلسة النطق بالحكم عليه    باحثون يتمكنون من تحديد دائرة الدماغ المرتبطة بالاندفاع نحو الغذاء    ولاية نيويورك تجدد الحظر على سوائل النكهات المستخدمة فى التدخين الإلكترونى    اليوم.. انطلاق النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ    تعرف على معنى البيعة على الإسلام والهجرة    ما رأى الدين فيمن تطيل أظافرها وتلونها    دعاء في جوف الليل: اللهم أعطني من الدنيا ما تقيني به فتنتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصائب «نفط» عند قوم فوائد!
الخبراء: انهيار الأسعار يقلل فاتورة الدعم ولا يؤثر علي المساعدات العربية
نشر في أخبار اليوم يوم 16 - 01 - 2016

تستمر حالة القلق في السيطرة علي أسواق النفط العالمية، وبطبيعة الحال تتزايد الاسئلة محليا عن تأثيراتها المتوقعة علي مصر، وسط مخاوف من انخفاض المساعدات العربية، لكن الخبراء أكدوا أن مصائب «نفط» عند قوم فوائد. لان انخفاض أسعار البترول لتدور حول الثلاثين دولارا سينعكس ايجابيا علي مصر التي تستورد 50٪ من الوقود مما يؤدي لتخفيض فاتورة الدعم واستبعدوا أي تأثير سلبي علي المساعدات لان ما تتضمنه من وقود ليس «منحا» بل مدفوعا بتسهيلات. غير ان البعض بدا متخوفا من تراجع عمليات البحث والاستكشاف نتيجة انهيار اسعار البترول.
لكن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أكد علي الاستمرار في تشجيع البحث وزيادة استثمارات الاستكشاف عن البترول والغاز من خلال طرح مزايدات عالمية، واضاف ان استمرار انخفاض الأسعار العالمية للبترول قد يؤدي الي خفض قيمة دعم المنتجات البترولية خلال العام المالي الحالي 2015/2016 من 7ر61مليار جنيه المعتمد في الموازنة إلي نحو 55 مليار جنيه.
واستبعد د. جمال القليوبي خبير البترول ما تردد عن انهيار سعر البرميل ووصوله الي 10 دولارات واوضح ان التكلفة الفعلية لآبار التنمية تصل الي 28 دولار للبرميل، وبالتالي لا يمكن هبوط السعر لأن الانتاج سيتوقف في هذة الحالة ولابد من هامش ربح إلي هذا المستوي، 5٪ إلي 18 ٪، وقال إن انخفاض السعر سيدمر حوالي 35 ٪ من الاقتصاد العالمي، مشيرا الي ان خفض الاسعار له مردود ايجابي علي مصر من حيث الموازنة العامة التي سينخفض حجم دعم الوقود فيها وتم حساب سعر البرميل بمبلغ 75 دولارا في موازنة العام الحالي، وسيحدث وفر في حدود 45 دولارا بالبرميل، وقال إننا نستورد 50٪ من مواد الوقود مما سيكون له أثر ايجابي. وسيتم توفير حوالي 38 مليار جنيه تقريبا من فاتورة الدعم.. وتخوف من الأثر السلبي علي عملية البحث والاستكشاف غير انه عاد ليؤكد انها مستقرة نظرا لالتزام الشركاء بالاتفاقيات، وشدد علي ضرورة وضع خطة حكومية لإدارة عملية البحث والاستكشاف من الداخل والخارج لتشجيع مستثمرين جدد ويكون للدولة يد في هذة العملية المهمة. حتي لا نقع تحت رحمة الشريك الأجنبي الذي ربما يتعرض لضغوط من الشركات الأم لتخفيض الإنتاج لعدم جدوي الأسعار.. وأكد القليوبي أن انخفاض الأسعار العالمية للبترول ليس له أي تأثير علي المساعدات العربية لإن هذة الكميات من الوقود ليست منحة ولكنها مدفوعة بتسهيلات والدول العربية الشقيقة ضامن لمصر كي يستمر تدفق تلك الشحنات من الوقود.
من جانبه اكد مدحت يوسف نائب رئيس هيئة البترول السابق أن خفض السعر العالمي للبترول له تاثير ممتاز حيث ستنخفض فاتورة ما يتم استيراده من الخارج، وكذلك ما يتم شراؤه من الشريك الاجنبي في الحقول المصرية سواء للزيت الخام او المتكثفات كذلك المنتجات البترولية المستوردة من الخارج او المشتراة من الشركات الاستثمارية العاملة بمصر في مجال تكرير وتصنيع البترول. وعلي ضوء الأسعار العالمية الحالية ستنخفض قيمة الدعم الي حدود متدنية للغاية. مشيرا الي ان التأثير سيكون علي عمليات البحث والاستكشاف وتنمية الحقول والآبار البترولية ، وقال مدحت يوسف ان أسعار النفط العالمية ارتبطت مؤخرا بالمناورات السياسية واتضح ذلك جليا في رفض السعودية تخفيض سقف الانتاج. ويشهد الوقت الحالي وفرة في المعروض من النفط نتيجة دخول ايران بإنتاجها بكميات وفيرة بعد المقاطعة الدولية وفي ظل استمرار السعودية بمعدلات إنتاجها العادية علاوة علي الكساد الاستهلاكي لدول أمريكا وأوروبا من النفط نتيجة الصقيع وبالتالي سيستمر الانخفاض السعري بمعدلات بسيطة وحتي الربيع والصيف الذي سيشهد ارتفاع النفط مع الهيمنة السعودية علي الامر لحين استتباب الأوضاع المتوترة في المنطقة من الناحية السياسية. وبالتالي سيتذبذب أسعار النفط ما بين 28-40 دولارا طبقا لما يقرره وضع المعروض من النفط عالميا. وارتفاع تكلفة انتاج الزيت الصخري والغاز الصخري س يساهم كثيرا في اعادة ارتفاع أسعار النفط عالميا خلال الصيف القادم . واكد ان انخفاض الأسعار لن يؤثر علي مشروعات البحث والاستكشاف في مشروعات الغاز بمصر حيث ترتبط أسعار الغاز الطبيعي المنتج بالتكلفة الحقيقية للاستثمار وليست مرتبطة بتذبذبات أسعار النفط عالميا.. وبالنسبة للحقول كثيفة الانتاج من الخام تظل جدواها جيدة حتي في ظل الانخفاضات المتتالية للنفط. والحقول منخفضة ومتوسطة الإنتاجية فسوف تتأثرالا ان الالتزامات التعاقديّة مع الهيئات والشركات القابضة المصرية تلزمها بالانفاق طبقا للمتفق عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.