التهجير القسري وإخلاء رفح والشيخ زويد.. خدمات مجانية للصهاينة    البعثة الدولية لمتابعة الاستفتاء تشيد بالإجراءات التنظيمية والأجواء الأمنية وتنشر توصياتها | صور    "القومي للطفولة" يخاطب "الشباب والرياضة" لرفع الضررعن 200 طفل بأحد الأندية الكبرى في أكتوبر    حقيقة زيادة ضريبة جديدة على السجائر والتبغ..فيديو    شاهد.. خبيرة بالشأن الصيني: "السيسي ضرب الرقم القياسي في زياراته الخارجين لبكين"    الاكتتاب في سندات الخزانة الأمريكية الخمسية أعلى من المتوسط    صلاح حليمة يشرح موقف المجتمع الدولي من التطورات السياسية في السودان    حرب محتملة.. بين سيطرة إيران وقوة أمريكا العسكرية من سيحكم "هرمز"؟    زعيم كوريا الشمالية يعرب عن ثقته في إجراء حوار مفيد مع الرئيس الروسي    مركز احتجاز المهاجرين في ليبيا يفتح أبوابه لكنهم يخشون الخروج بسبب القتال    فيديو| «مانشستر زرقاء».. سيتي يحرق «الشياطين الحمر» في مسرح الأحلام    شاهد.. وولفرهامبتون يباغت آرسنال بالهدف الأول    112 سنة أهلي.. فكرة إنشاء النادي بدأت ب 5 جنيهات    مران خفيف لنادي المصري في ختام استعداداته لمباراة الغد    نوران جوهر تقصي نور الشربيني وتصعد لنصف نهائي بطولة الجونة للإسكواش    مصرع 5 أشخاص وإصابة اثنين في حادث تصادم بوادي عبادي بأسوان    ضبط نصف طن أسماك مملحة فاسدة بكفر الشيخ.. صور    إخفاء طالب بجامعة الأهرام الكندية لليوم الرابع عشر على التوالي    بوستر مسلسل دينا الشربينى يثير أزمة قبل عرضه    فلسطين تفوز بجائزة ملتقى القاهرة الدولي للإبداع الروائي العربي    فرع جديد لمكتبة الإسكندرية على نفقة حاكم الشارقة    بهاء سلطان يغنى تتر مسلسل ولد الغلابة لأحمد السقا    فيديو.. الأوقاف تكشف حقيقة منع مكبرات الصوت في صلاة التراويح    هل يجب الجهر في الصلاة الجهرية إذا كنت أصلى منفردًا.. فيديو    100 مليون صحة توضح إجراءات الكشف على اللاجئين في مصر    في أول تصريحاته.. قائد الحرس الثوري الإيراني الجديد يهدد العالم    أسامة كمال يستضيف سيد رجب في "مساء dmc".. الليلة    نيللي كريم تعلق على صورة تجمع محمد صلاح ورامي مالك    الشعب أبهر العالم بوطنيته    نص الحكم بإعدام المتهمين بقتل رئيس دير أبو مقار    مان يونايتد ضد مان سيتي.. سانى يضيف هدف السيتزنز الثانى بالدقيقة 66    السفارة الأمريكية تمازح محمد صلاح بعد تناوله البيتزا بنيويورك.. اعرف ماذا قالت؟    محمد إبراهيم يغيب عن تدريب الزمالك.. واستشفاء الأساسيين    الأزهر يُطلق رسالة جديدة من حملة "أولو الأرحام" للتوعية بخطورة التفكك الأسري    محمد صلاح يتفوق على «الخطيب» في استفتاء الماركا    ترشيح مدير «100 مليون صحة» لجائزة مانديلا    تكريم تامر عبدالمنعم بمهرجان أفضل مائة شخصية مؤثرة بالوطن العربي    شاهد.. تعليق نيللي كريم على صورة محمد صلاح مع رامي مالك    فيديو وصور..محافظ كفرالشيخ يعلن أسماء المتقدمين بطلبات تقنين أراضي أملاك الدولة الجاهزة للتعاقد    بمناسة العيد القومي للمحافظة.. افتتاح عدة مشروعات بشمال سيناء    تعرف على حالة الطقس غدا    تأجيل محاكمة مالك شركة ومحام في عرض رشوة للتغاضي عن مخالفات إلى 25 يونيو القادم    رئيس جامعة كفر الشيخ يبحث ضوابط المنح الدراسية مع وفد "فولبرايت" | صور    بالصور.. افتتاح معرض تنغيمات معاصرة بجامعة بنها    التصريح بدفن جثة سيدة قتلها شقيقها عقب تشريحها بالحوامدية    "الصحة": فحص 15 ألفا و64 وافدا خلال التشغيل التجريبي لمسح وعلاج غير المصريين    حقوقي مغربي: لا يوجد معتقل سياسي واحد في المغرب.. فيديو    المشدد 10 سنوات لموظف لاتجاره بالحشيش بالوايلي    عزل 4 ركاب بالمطار لعدم حملهم شهادات الحمى الصفراء    وزير المالية: برنامج الطروحات الحكومية يضيف 450 مليار جنيه إلى رأس مال البورصة    الكهرباء:الحمل الأقصى المتوقع اليوم 24 ألفا و700 ميجاوات    فتح المتاحف العسكرية مجانا للجماهير    نقيب عام الفلاحين: شجرة زيتون لكل مواطن بحلول عام 2022    حكم الاقتراض لأداء العمرة.. الإفتاء تجيب    محافظ الشرقية يُشيد بالمشاركة المواطنين الإيجابية في الاستفتاء على الدستور    رئيس الوزراء: منظومة «التأمين الصحي الشامل» نقلة نوعية في مستوى الخدمات    تحرير 1784 مخالفة مرورية خلال 24 ساعة    علي جمعة يوضح الفرق بين القرآن والمصحف.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصائب «نفط» عند قوم فوائد!
الخبراء: انهيار الأسعار يقلل فاتورة الدعم ولا يؤثر علي المساعدات العربية
نشر في أخبار اليوم يوم 16 - 01 - 2016

تستمر حالة القلق في السيطرة علي أسواق النفط العالمية، وبطبيعة الحال تتزايد الاسئلة محليا عن تأثيراتها المتوقعة علي مصر، وسط مخاوف من انخفاض المساعدات العربية، لكن الخبراء أكدوا أن مصائب «نفط» عند قوم فوائد. لان انخفاض أسعار البترول لتدور حول الثلاثين دولارا سينعكس ايجابيا علي مصر التي تستورد 50٪ من الوقود مما يؤدي لتخفيض فاتورة الدعم واستبعدوا أي تأثير سلبي علي المساعدات لان ما تتضمنه من وقود ليس «منحا» بل مدفوعا بتسهيلات. غير ان البعض بدا متخوفا من تراجع عمليات البحث والاستكشاف نتيجة انهيار اسعار البترول.
لكن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أكد علي الاستمرار في تشجيع البحث وزيادة استثمارات الاستكشاف عن البترول والغاز من خلال طرح مزايدات عالمية، واضاف ان استمرار انخفاض الأسعار العالمية للبترول قد يؤدي الي خفض قيمة دعم المنتجات البترولية خلال العام المالي الحالي 2015/2016 من 7ر61مليار جنيه المعتمد في الموازنة إلي نحو 55 مليار جنيه.
واستبعد د. جمال القليوبي خبير البترول ما تردد عن انهيار سعر البرميل ووصوله الي 10 دولارات واوضح ان التكلفة الفعلية لآبار التنمية تصل الي 28 دولار للبرميل، وبالتالي لا يمكن هبوط السعر لأن الانتاج سيتوقف في هذة الحالة ولابد من هامش ربح إلي هذا المستوي، 5٪ إلي 18 ٪، وقال إن انخفاض السعر سيدمر حوالي 35 ٪ من الاقتصاد العالمي، مشيرا الي ان خفض الاسعار له مردود ايجابي علي مصر من حيث الموازنة العامة التي سينخفض حجم دعم الوقود فيها وتم حساب سعر البرميل بمبلغ 75 دولارا في موازنة العام الحالي، وسيحدث وفر في حدود 45 دولارا بالبرميل، وقال إننا نستورد 50٪ من مواد الوقود مما سيكون له أثر ايجابي. وسيتم توفير حوالي 38 مليار جنيه تقريبا من فاتورة الدعم.. وتخوف من الأثر السلبي علي عملية البحث والاستكشاف غير انه عاد ليؤكد انها مستقرة نظرا لالتزام الشركاء بالاتفاقيات، وشدد علي ضرورة وضع خطة حكومية لإدارة عملية البحث والاستكشاف من الداخل والخارج لتشجيع مستثمرين جدد ويكون للدولة يد في هذة العملية المهمة. حتي لا نقع تحت رحمة الشريك الأجنبي الذي ربما يتعرض لضغوط من الشركات الأم لتخفيض الإنتاج لعدم جدوي الأسعار.. وأكد القليوبي أن انخفاض الأسعار العالمية للبترول ليس له أي تأثير علي المساعدات العربية لإن هذة الكميات من الوقود ليست منحة ولكنها مدفوعة بتسهيلات والدول العربية الشقيقة ضامن لمصر كي يستمر تدفق تلك الشحنات من الوقود.
من جانبه اكد مدحت يوسف نائب رئيس هيئة البترول السابق أن خفض السعر العالمي للبترول له تاثير ممتاز حيث ستنخفض فاتورة ما يتم استيراده من الخارج، وكذلك ما يتم شراؤه من الشريك الاجنبي في الحقول المصرية سواء للزيت الخام او المتكثفات كذلك المنتجات البترولية المستوردة من الخارج او المشتراة من الشركات الاستثمارية العاملة بمصر في مجال تكرير وتصنيع البترول. وعلي ضوء الأسعار العالمية الحالية ستنخفض قيمة الدعم الي حدود متدنية للغاية. مشيرا الي ان التأثير سيكون علي عمليات البحث والاستكشاف وتنمية الحقول والآبار البترولية ، وقال مدحت يوسف ان أسعار النفط العالمية ارتبطت مؤخرا بالمناورات السياسية واتضح ذلك جليا في رفض السعودية تخفيض سقف الانتاج. ويشهد الوقت الحالي وفرة في المعروض من النفط نتيجة دخول ايران بإنتاجها بكميات وفيرة بعد المقاطعة الدولية وفي ظل استمرار السعودية بمعدلات إنتاجها العادية علاوة علي الكساد الاستهلاكي لدول أمريكا وأوروبا من النفط نتيجة الصقيع وبالتالي سيستمر الانخفاض السعري بمعدلات بسيطة وحتي الربيع والصيف الذي سيشهد ارتفاع النفط مع الهيمنة السعودية علي الامر لحين استتباب الأوضاع المتوترة في المنطقة من الناحية السياسية. وبالتالي سيتذبذب أسعار النفط ما بين 28-40 دولارا طبقا لما يقرره وضع المعروض من النفط عالميا. وارتفاع تكلفة انتاج الزيت الصخري والغاز الصخري س يساهم كثيرا في اعادة ارتفاع أسعار النفط عالميا خلال الصيف القادم . واكد ان انخفاض الأسعار لن يؤثر علي مشروعات البحث والاستكشاف في مشروعات الغاز بمصر حيث ترتبط أسعار الغاز الطبيعي المنتج بالتكلفة الحقيقية للاستثمار وليست مرتبطة بتذبذبات أسعار النفط عالميا.. وبالنسبة للحقول كثيفة الانتاج من الخام تظل جدواها جيدة حتي في ظل الانخفاضات المتتالية للنفط. والحقول منخفضة ومتوسطة الإنتاجية فسوف تتأثرالا ان الالتزامات التعاقديّة مع الهيئات والشركات القابضة المصرية تلزمها بالانفاق طبقا للمتفق عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.