«الموجة الحارة» في خطبة الجمعة بمساجد المنيا    وزيرا التخطيط والتنمية المحلية يبحثان تنفيذ برنامج التنمية بالصعيد    عبدالعزيز السيد : انحفاض فى أسعار الدواجن الفترة المقبلة    ارتفاع سعر الجنيه الاسترلينى بنسبة 0.4% بعد استقالة رئيس الوزراء البريطانية    الإسكان تتوسع في طرح الأراضى والوحدات فى الفترة القادمة    ميركل تحترم قرار ماي بالاستقالة    أمريكي متهم بالتجسس في روسيا يعلن أن حياته في خطر    الصين: ما تردد حول علاقة هواوي بالحكومة شائعات    المصري يستأنف تدريباته استعدادًا للداخلية    حملات مكبرة لتحقيق الانضباط ومكافحة الجرائم    مصرع طالب بالإعدادية غرقا بترعة الإبراهيمية بالمنيا    المترو يخفض سرعة قطارات الخطين الأول والثانى خارج النفق لارتفاع درجات الحرارة    صور .. هدم 4 عقارات مخالفة بمنطقة محرم بك وسط الإسكندرية    غدًا.. إعادة محاكمة 14 متهمًا بتنظيم "العائدون من ليبيا"    شاهد .. إطلالة حلا شيحة في كواليس " زلزال"    الليلة.. سهرة فنية تحييها نسمة محجوب في ليالي الأوبرا الرمضانية    وزارة الثقافة تحتفل مع الشعب الأوغندى بشهر رمضان    وزير الأوقاف: 3500 مسجد للاعتكاف ويحذر من هذا الأمر    دعاء اليوم التاسع عشر من شهر رمضان    وزير الأوقاف: على المعتكف تنظيف مكانه في المسجد وتجنب رفع الصوت.. فيديو    الحلقة الرابعة.. روائع الذوق والأناقة والإتيكيت فى حياة النبى    وزير الأوقاف: الإيمان ليس مجرد كلام يردده اللسان.. فيديو    تعليمات مشددة.. حظر الكلام عن منظومة تصحيح امتحانات أولى ثانوي على السوشيال ميديا    سعفان الصغير: حراسة مرمى الإسماعيلي بخير    الزمالك يبدأ معسكره في برج العرب اليوم استعدادًا لنهضة بركان    مايا مرسي: نعمل على حماية المرأة داخليا وخارجيا.. فيديو    في ذكراه ال500.. عرض رسومات لليوناردو دافنشي في قصر بكنجهام    مصر للطيران: إقلاع 16 رحلة للأراضى المقدسة خلال 24 ساعة    ترامب يشكك في احتياج أمريكا لمزيد من القوات في الشرق الأوسط    مودي يبدأ محادثات تشكيل حكومة الهند الجديدة بعد فوز ساحق في الانتخابات    وزير التعليم العالي: احتفالية عيد العلم بحضور الرئيس السيسي أغسطس المقبل    المرور يضبط 4056 مخالفة مرورية بمحاور وميادين الجيزة خلال 24 ساعة    ملخص أحداث مسلسلات رمضان الحلقة 18.. محمد رمضان يرفض الزواج من حلا شيحة فى "زلزال".. فتحى عبد الوهاب يغرى ياسر جلال بالأموال فى "لمس أكتاف".. ومصطفى شعبان يهدد محمود البزاوى فى "أبو جبل"    شاهد.. لحظة غرق قاربين في نهر أركنساس الأمريكي بعد اصطدامهما بالسد    انتهاك قانون التجسس أبرزها..أمريكا توجه 17 تهمة ل مؤسس ويكيليكس    لابا كودجو: الزمالك نادي كبير ولكن لا أعرف لاعبيه    حوار - فينجر: سأعود للكرة لكن لا أعرف بأي صفة.. وما حدث لأرسنال كابوس    "السكة الحديد" تعلن التأخيرات المتوقعة بحركة القطارات اليوم    من أجل إنجاح الرجيم.. تعرفي على أهم 6 نصائح    "أجيري" يرفض تأجيل معسكر "الفراعنة"    اجتماع مصيري ب «الجبلاية» وممثلي الأندية    ولي العهد السعودي يلتقي مبعوث الرئيس الأمريكي للشأن السوري في جدة    توريد 111 ألف طن قمح بشون وصوامع الغربية    «حلاوة روح».. خطة الإخوان لعرقلة قرار ترامب لإدراجها كيان إرهابي    مفاجأة.. الأسبرين يعالج مرضى النزيف في المخ    غدا.. انطلاق الدورة الثالثة لملتقى رؤية لسينما الشباب    الموجة الحارة مستمرة.. تعرف على تفاصيل طقس اليوم    بث مباشر.. مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الوداد المغربي والترجي التونسي    تعرف على موعد أذان المغرب ثالث جمعة في رمضان.. فيديو    على شرف افطار نادى الحوار الدقهلية تحقق المركز الأول في مبادرة 100مليون صحة بفضل تضافر الجهود    الجديد على الفطار.. «سوير براتين» من المطبخ الألماني    انتظام خدمة منصة Watch it.. مسلسلات بجودة عالية وبدون توقف    "الوفد" ينظم إفطارا جماعيا بكفر الشيخ بحضور قيادات الحزب    طبيب يحذر هؤلاء من رائحة الفول: تهدد حياتهم    نجاح تجربة مقرر «التفكير النقدى» لأول مرة فى مصر    النجاح الحقيقى    ارتفاع وظائف الكلى مع الإصابة بالجلطات يمنع من الصيام فى "المريض أهم"    انتقلت إلى رحمة الله تعالى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الرى يفتتح مؤتمر تحلية المياه في الدول العربية
نشر في بوابة الأهرام يوم 23 - 04 - 2019

افتتح الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، مؤتمر "تحلية المياه في الدول العربية" تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء، في دورته الثانية عشرة، تحت شعار "توحيد الجهود البحثية لتطوير تقنيات التحلية"، بحضور عدد من الخبراء والمتخصصين فى مجال التحلية.
قال المهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، إن تحلية المياه المالحة تعد أحد الحلول المطروحة لتغطية المتطلبات المتزايدة من مياه الشرب فى مصر، خصوصًا مع الزيادة المطردة للسكان وثبات حصة مياه النيل.
وأكد رسلان اهتمام وزارة الإسكان والمرافق والجتمعات العمرانية بوضع خطط واضحة ورؤية مستقبلية للتحلية فى مصر، بالتنسيق التام مع وزارات الموارد المائية والرى والصحة والبيئة والتخطيط وكافة الجهات المعنية بقضايا المياه على المستوى القومى.
وأضاف أن سياسات الدولة الحالية تدعم التوسع فى استخدام مياه التحلية وأن يتم وقف عمليات نقل مياه النيل إلى المناطق الساحلية لا سيما مع انخفاض سعر التكنولوجيات، وجارٍ الانتهاء من تنفيذ محطات تحلية بطاقة 671 ألف متر مكعب مياه يوميا قبل حلول 2022، ويتم استكمالها بإضافة طاقات 645 ألف متر مكعب يوميا خلال الخطة الخمسية 2022-2027 مع الاستمرار فى تنفيذ المخطط لسنة الهدف عام 2037 ليبلغ إجمالى طاقات محطات التحلية بالشركات التابعة للشركة القابضة حوالى 2.7 مليون متر مكعب يوم.
وقال إنه تم إعداد خارطة طريق مستقبل تحلية المياه بمصر عام 2011 بواسطة مجلس علوم المياه بأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا تستهدف وضع تصور شامل لسبل وآليات مشاركة المياه المحلاة، فى تقليل الفجوة المائية فى مصر باعتبارها إحدى الحلول الواعدة، وتم تحديث خارطة التحلية عام 2017 لتغطية عدد من الأهداف أهمها تحليل كافة المتعطيات المتعلقة بالوضع الراهن لتحلية المياه فى مصر، دراسة التحديات الاقتصادية والبيئة، اقتراح مجالات للبحوث التطبيقية لإيجاد حلول تكنولوجية لهذه التحديات، وضع رؤية مستقبلية للدور الذى يمكن أن تسهم به تكنولوجيات التحلية، دراسة العوامل والمعوقات التى تواجه تنمية وتطوير قطاع المياه ومقترحات التغلب عليها.
وأكد رسلان، أهمية تضافر الجهود والعقول فى مجال توطين صناعة تحلية مياه البحر في الدول العربية للوصول إلى أفضل معدلات التشغيل من الناحية العملية والاقتصادية، مشيرا إلى التعاون المثمر والبناء، بين الخبراء والمتخصصين فى مصر والسعودية.
وتابع أن مؤتمر تحلية المياه في الدول العربية أروادكس 2019 في دورته الثانية عشرة بالقاهرة، والذي يحظي برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء يهدف لتوحيد الجهود البحثية لتطوير تقنيات التحلية، بمشاركة الخبراء والمحترفين في هذا المجال من دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة العربية السعودية الشقيقة على وجه الخصوص، حيث تعد المملكة العربية السعودية من أكبر دول العالم فى حجم إنتاج المياه المحلاة بنسبة 18% من الإنتاج العالمي، فيما تُنتج الدول العربية مجتمعة حوالي 50% من الإنتاج العالمي من المياه المحلاة.
وأضاف، أن المؤتمر يناقش على مدى يومين إمكانية بناء قاعدة بشرية قوية وبنية تحتية راسخة، في مجال الأبحاث الأكاديمية والتطبيقية لهذا المجال، والسعي إلى توطين وزيادة نسبة تصنيع عناصر تكنولوجيات التحلية في عالمنا العربي.
وقال الدكتور زهير السراج - رئيس اللجنة المنظمة - مستشار وخبير هندسة تحلية المياه بالمملكة العربية السعودية أثناء انعقاد مؤتمر تحلية المياه الثاني عشر في البلدان العربية، إن انطلاق أعمال المؤتمر يواكب أزمة شح المياه والجفاف في العالم والتى تزداد ضراوة عامًا بعد عام.
وأضاف، أن شح المياه مازال هو العنوان والموضوع الأبرز في المناسبات والمنتديات التنموية والاقتصادية الدولية حيث أشار تقرير للبنك الدولي إلى الأهمية المتزايدة لمشكلة ندرة المياه في كل أنحاء العالم، خصوصاً في البلدان التي تستنزف مواردها المائية، مما يدعو إلى ضرورة زيادة التعاون لضمان الإدارة المستدامة والعادلة لموارد المياه.
وتابع، أن معظم الشعوب العربية في غفلة عن مشاكل المياه والنقص الحاد في مواردها، خاصة فى ظل التغيرات المناخية والإحتباس الحراري، مما يستوجب ضرورة الدمج بين ثقافة تنمية مصادر المياه وثقافة تحسين إدارة المياه وترشيد الاستهلاك وتشجيع إعادة الإستخدام وحماية المصادر المائية من الاستهلاك المفرط والتلوث.
وأوضح أن الكثير من الخبراء يرجعون آليات التعامل مع مشكلة محدودية المياه إلى ترشيد استهلاك الموارد المائية، وتنمية الموارد المتاحة، وإضافة موارد مائية جديدة، ويعد أسلوب تحلية مياه البحر أحد الحلول المتاحة لإضافة موارد مائية جديدة.
وتابع أن معظم الدول العربية هي دول ساحلية، مما يعطيها ميزة وجود مصدر للمياه بكميات لا حدود لها يمكن تحليتها والاعتماد عليها كمورد إضافي، بل في بعض الدول مثل الدول الخليجية كمصدر أساسي للمياه.
وأشار إلى أن صناعة تحلية المياه خلال العقود القادمة قد تكون إحدى أهم الصناعات العالمية، خاصة أن أكثر من 115 بلدا توجد لديها محطات تحلية لمياه البحر، رغم ارتفاع تكاليف هذه التقنية، مما يزيد من أهمية حشد الجهود البحثية نحو تطوير هذه الصناعة وتقليل تكاليفها حتى تصبح في متناول الكثير من الشعوب، لذلك فإن المؤتمر اليوم يعد ركيزة هامة في توفير فرص التعاون وتبادل الخبرات الإقليمية والدولية حول فرص تحسين وتطوير تقنيات صناعة تحلية المياه.
وأكد الدكتورمحمد الفوزان، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر بالمملكة العربية السعودية، أهمية توحيد الجهود البحثية لتطوير تقنيات التحلية، وإعادة تنسيق الجهود بين جميع الأطراف المعنية بالمياه على المستوى الأكاديمي و مراكز الأبحاث والدوائر الرسمية في كل دولة وعلى مستوى الدول العربية، والتنسيق كذلك مع مراكز الأبحاث لتحقيق قفزة نوعية تؤدي إلى تقليل التكاليف وتحسين الأداء والمحافظة على البيئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.