«النواب» يوافق مبدئيًا على استخدام التكنولوجيا المالية فى الأنشطة غير المصرفية    وزير التنمية المحلية ومحافظ كفر الشيخ يفتتحان 13 مركزا تكنولوجي بمطوبس    الحلم يتحقق فى أسيوط    الرئيس السيسي يستقبل الرئيس التنفيذى لشركة هانوا الكورية الجنوبية للصناعات العسكرية    وزير الخارجية يبحث مع نظيره الأردني تعزيز مجالات التعاون الثنائي    الأربعاء.. مؤتمر مصرى إماراتى بمعرض Edex 2021 بحضور وزير الإنتاج الحربى    بعد الهجوم الإثيوبي.. البرهان: الفشقة أرض سودانية خالصة.. ولن نفرط في أي شبر    وزير الرياضة يطير الي قطر لحضور افتتاح كأس العرب    الأندية المكسيكية بوابة إنجازات وانكسارات الأهلي في المونديال    مصدر بالأهلي ليلا كورة: هيئة قضايا الدولة لا تنحاز إلا للقانون وستنصف العامري    صدمة لباريس.. نيمار يغيب عن الملاعب 8 أسابيع    27239 مخالفة مرورية متنوعة في حملات بالطرق السريعة    محافظ الإسكندرية: لا عودة لفوضى البناء بدون ترخيص    عاجل .. حبس متحرش وسط البلد 6 أشهر    تفاصيل سرقة منزل بالزقازيق.. الكاميرات فضحت المتهم    داوود عبد السيد: شخصية الشيخ حسني في "الكيت كات" حقيقية    المصل واللقاح: 45 مليون مواطن حصلوا على الجرعة الأولى من لقاح كورونا    رئيس منظمة الصحة العالمية: "أوميكرون" يحتاج إلى اتفاق عالمي لمكافحة الأوبئة    "النواب" يوافق على تعديل قانون الجامعات الأهلية والخاصة في مجموعه    النفط يسجل ارتفاعا يصل إلى 3 دولار.. رغم المخاوف من المتحور «أوميكرون»    «حقوق الإنسان» بالنواب تطالب بحصر رسمي ودقيق للمصريين بالخارج    جنايات المنصورة تؤجل قضية الأب وابنه المتهمان بقتل جارهم بمركز نبروه    انخفاض درجات الحرارة 10 درجات وتوقع أمطار.. حالة الطقس فى مصر (تفاصيل)    إصابة 10 أشخاص في انقلاب سيارة ربع نقل بالطريق الزراعي السريع بالمنيا    وزير الخارجية يبحث مع نظيره الأردنى تعزيز مجالات التعاون الثنائى    كريم عبدالعزيز: الكدواني بني آدم حقيقي.. و"مفيش فنان بيفضل أعلى إيرادات"    محامي رشوان توفيق: اضطر يشتغل في سن ال90 وابنته أخذت أمواله    هدير عبد الناصر تنضم لأبطال مسلسل "أبو العروسة 3"    "بإطلالة كاجوال".. كريم عبد العزيز يتألق في ندوه تكريمه    كلية التربية للطفولة المبكرة بالفيوم تنظم ندوة بعنوان "أدب الطفل كيف نقدمه"    سيد عبدالحفيظ يمثل الأهلي فى قرعة كأس العالم للأندية عبر الفيديو    حماس ترد على تصنيف بريطانيا لها ك «منظمة إرهابية» وتدعوا للتوافق على المصلحة الفلسطينية    محافظ أسوان: "الظروف الاستثنائية للسيول لن تمنعنا عن استكمال حملات الإزالة" - صور    قفزة في صادرات مصر خلال أول 9 أشهر من العام (جراف)    الرئيس السيسي يشارك في منتدي التعاون الصيني الأفريقي    "الوعظ والفتوى" تلقى ندوات مشتركة لطلاب "أزهر الإسكندرية"    الجمعية الشرعية: إعانات غذائية وطبية ل 10 محافظات لمواجهة السيول    ناشئ المقاولون يهزم البنك الأهلى 4 – 1 فى بطولة الجمهورية مواليد 2006    "فاينانشيال تايمز": أوروبا تُهرول نحو إعطاء اللقاحات المعززة وسط ارتفاع إصابات كورونا    الرئيس السيسي يوجه بربط مشروعات حماية الشواطئ الساحلية بشبكة الطرق الرئيسية الجديدة بالإسكندرية    رابعة ابتدائي بالأزهر.. جدول اختبارات أكتوبر ونوفمبر طبقا للنظام الجديد    بعثة المصري البورسعيدي تصل مدينة لاجوس النيجيرية    وفد سياحي من أمريكا وهولندا يزور المناطق الأثرية بالمنيا    منتدى شباب العالم يعلن فتح باب التسجيل في عروض «مسرح شباب العالم»    ضبط صاحب مخبز لبيعة الدقيق المدعم بالسوق السوداء بالساحل    الرئيس السيسي يهنئ موريتانيا بذكرى يوم الاستقلال    لجنة الحكام تفاضل بين 3 حكام لبطولة كأس العرب بدلًا من نور الدين    4 أسباب وراء طلاق شيرين عبدالوهاب وحسام حبيب    تعليم مطروح: تشكيل المكتب التنفيذي لطلاب المرحلة الإعدادية    الأوقاف: 74 متسابقا و12 محكما فى المسابقة العالمية للقرآن الكريم    بعد انقطاع عامين.. فرحة عارمة بعودة العمرة وشركات السياحة تنتظر الضوابط لبدء التنفيذ    وزير الزراعة يبحث مع «اتحاد النحالين» كيفية النهوض بصناعة النحل وإنتاج العسل    توفير لقاح فايزر للطلاب تحت سن 18 عاما بجامعة القاهرة    هل من لديه لدغة في اللسان أو حول بالعينين له ثواب عند الله؟ ..«الإفتاء» تجيب    وزير القوى العاملة يفتتح ملتقى توظيف يوفر 8207 فرصة عمل بالشرقية غدًا    الإفتاء توضح حكم صلاة وصيام مصاب متلازمة داون    برج الحوت اليوم.. حدد هدفك وخطط لمستقبلك بدقة    النشرة الدينية| حكم صلاة وصيام مصاب متلازمة داون.. وعلي جمعة يرد على الادعاء بضعف أحاديث فضائل زيارة قبر النبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لماذا طبقت دول الخليج ضريبة القيمة المضافة؟
نشر في بوابة الأهرام يوم 05 - 12 - 2017

تضررت دول الخليج العربي، من هبوط أسعار النفط، مما دفعها إلى الاتفاق على إجراء واحد من أكبر التغييرات في سياستها الضريبية، وهي فرض ضريبة "القيمة المضافة" بواقع 5% في 2018.
وبدأت كل من السعودية والإمارات في تطبيق ضريبة "القيمة المضافة" أول يناير من عام 2018، وفرضتا 5% على غالبية البضائع والخدمات، وكان هدف البلدين من تطبيق منظومة "القيمة المضافة" زيادة العائدات ومواجهة انخفاض أسعار النفط.
وستشمل ضريبة "القيمة المضافة" في كلا البلدين البنزين والديزل، والغذاء والملابس، وفواتير الخدمات "المياه والكهرباء"، وبعض العمليات المصرفية، وبيع وتأجير العقارات التجارية، واستئجار الشقق والفنادق والاستراحات، والرعاية الصحية الخاصة والتعليم الخاص، وخدمات الاتصالات والتسوق الإلكتروني.
إلا أن بعض الخدمات أغفيت تمامًا من ضريبة "القيمة المضافة" مثل العلاج الطبي، والخدمات المالية، والنقل العام، كما لا توجد نية لإدخال ضريبة الدخل، كما أن أرباح المواطنين تقدر بنسبة صفر.
وسبقت البحرين في تطبيق ضريبة "القيمة المضافة" على التبغ ومشتقاته، والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة بنسبة 100%، كما تشمل إنتاج السلع الانتقائية واستيرادها والإفراج عنها من المناطق الحرة وتخزينها.
جدير بالذكر، أن صندوق النقد الدولي، طلب من دول الخليج تنويع مصادر دخلها بعيدًا عن احتياطيات النفط، لهذا اتخذت الدولتان خطوات لتعزيز الإيرادات الحكومية المالية.
وفرضت السعودية الضرائب على التبغ والمشروبات الغازية، كما خفضت بعض الإعانات المقدمة إلى السكان المحليين، أما الإمارات تم رفع رسوم الطرق وإدخال ضريبة سياحية.
وتتجه بعض دول الخليج لفرض ضريبة القيمة المضافة مثل "البحرين والكويت وعُمان وقطر"، بالرغم من أن البعض أجل تنفيذ المنظومة حتى عام 2019.
وعن تطبيق ضريبة القيمة المضافة في دول الخليج، قال محمد سعيد، خبير الاقتصاد وأسواق المال، إن الالتزامات الضريبية في الخليج مسالة جديدة على سياستها المالية، وتغيرًا في أداء اقتصادياتها.
وأضاف "كان من الضروري حدوث تغيرات في سياسات هذه الدول والتزاماتها نحو المواطن على أثر حدوث عجز في ميزانيات بعض الدول لأول مرة، وبالرغم من أن هذه الدول مازالت تحتفظ باحتياطي نقدي كبير، إلا أنها بدأت تتخذ إجراءات تتناسب مع هذا التغير".
وكانت الدول الخليجية التي تعتمد على البترول كمصدر شبه وحيد لإيرادات الدولة، أصيبت بتراجع شديد بسبب تراجع أسعار النفط بشكل كبير، بخلاف تكبد هذه الدول لتكاليف باهظة من جراء الحراك السياسي بالمنطقة، وما نتج عنه من مواجهات عسكرية في بعض بؤر الصراع في المنطقة.
وتابع: "شهدت التحركات الاقتصادية لهذه الدول محاولات لتنويع مصادر الدخل، كما شهدت مؤخرًا مزيدًا من تحميل المواطن لجانب كبير من العبء؛ حيث الزيادة الكبيرة في أسعار الوقود".
وزاد: "كما اتجهت بعض الدول إلى فرض التزامات ضريبية بدأت بالوافدين، ثم ارتفعت لتشمل كافة التعاملات التجارية؛ من خلال فرض ضريبة القيمة المضافة".
وأشار إلى أن هذا التوجه يعد ضروريًا في هذه المرحلة لإيقاف نزيف العجز الذي بدأت الموازنات في مواجهته، وحتى يعتاد المواطن على نمط مختلف من المعيشة يتناسب مع الظروف الاقتصادية الحالية.
فيما أوضح نادي عزام، خبير الاقتصاد وأسواق المال، أن ضريبة "القيمة المضافة" عبارة عن إضافة ضريبة على كل مرحلة تصنيع حتى الوصول للمنتج النهائي، لافتا إلى أن دول الخليج لجأت لهذا الطريق لإيجاد مصدر دخل لدعم موازناتها المالية بديلًا عن الاعتماد الكلي على النفط، ولمواجهة تقلب أسعاره.
ولفت إلى أن مصر لجأت لتطبيق نظام ضريبة "القيمة المضافة"؛ نظرًا لوجود عجز في الميزانية، فهي تبحث أيضًا عن مصدر جديد لدخول الأموال، وتنويع مصادر الدخل لتنفيذ خطط التنمية.
وأكد أن تجربة تطبيق دول الخليج لمنظومة ضريبة القيمة المضافة ستنجح فهي مطبقة بمعظم دول العالم؛ لدعم الموازنات التخطيطية وتحقيق التنمية الشاملة لاقتصاديات هذه الدول، وإيجاد بدائل أخرى للمصادر المالية، والاستغناء في 2030 عن الاعتماد الكلي على البترول، وهي بداية لتجهيز المجتمع للمشاركة مع الدولة في تحمل المسئولية، والاستغناء عن البترول كمصدر أساسي وأوحد للدخل في دول الخليج العربي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.