القضاء الإداري بالبحيرة يقضي بأدراج 17 مرشحا لكشوف المرشحين لمجلس النواب    نيافة الأنبا باخوميوس يدشن أيقونات بكرمة في دمنهور    التنمية المحلية: لجنة لمتابعة استعداد مدى جهزية مخرات السيول    حملات للنظافة وتمهيد الطرق بقرى إطسا فى الفيوم    الرئاسة: تطوير منظومة النقل البحري سينشط حركتي الاستيراد والتصدير    سقوط صواريخ على أربيل استهدفت جماعة إيرانية معارضة    الرئيس البرازيلي ينتقد تصريحات بايدن بشأن غابات الأمازون    الخارجية الأمريكية: الولايات المتحدة ضد أي تدخل أجنبي في ليبيا    فايلر يغادر المؤتمر الصحفي لمباراة الترسانة بعد سؤاله عن أسباب ترك الأهلي    ليون الفرنسي يضم البرازيلي باكيتا من ميلان الإيطالي    ضبط مختل قتل عجوزا في الشارع بالشرقية    13 أكتوبر.. إعادة محاكمة 6 متهمين في أحداث ماسبيرو الثانية    مدير مزرعة الزهراء: لدينا 5 سلالات ضمن أندر وأغلى الخيول العربية الأصيلة في العالم    بوجه مشهوه .. مني زكي تروج ل الصندوق الأسود    علماء دين: الوطنية الحقيقية هي العطاء والانتماء ومصالح الأوطان من صميم مقاصد الأديان    الإمارات تسجل 3 وفيات و1100 إصابة جديدة بكورونا    الأرصاد: غدا أمطار خفيفة على السواحل الشمالية وجنوب الصعيد    نائب وزير المالية: الاكتتاب على السندات الخضراء كان قويًا ووصل لأكثر من 3.7 مليار دولار    تألق اللاعبين المصريين في ثالت أيام بطولة الإسكواش الدولية بالقاهرة | صور    على رأسهم أنغام وأصالة وأحلام..نجوم يتنافسون على سوق الغناء الخليجي..وهذه مشكلة أصالة مع الأزهر    الرئاسة: منظومة النقل البحري إحدى أذرع الدولة لتنشيط التجارة الخارجية    15 ألف طالب سجلوا رغبات القبول بالجامعات بتنسيق الدبلومات    148 % نمو في إيرادات "القلعة" خلال النصف الأول بالرغم من التحديات الغير مسبوقة    جامعة مطروح: تقليل الكثافة الطلابية في المدرجات من خلال المنصات الإلكترونية    السيطرة على حريق مخزن سوبر ماركت شهير بطنطا    أبرزها مريض نفسي يطعن والديه.. القليوبية تشهد 8 جرائم قتل خلال شهر    رئيس استئناف القاهرة يوجه باتخاذ كافة الإجراءات للتطوير التقني بالمحكمة    البنك المركزي السويسري ينفق 90 مليار فرنك لخفض قيمة العملة المحلية    أتلتيكو مدريد يسقط في فخ التعادل السلبي مع هويسكا وفياريال يعمق جراح ألافيس    كيف تساعد الرياضة على اختفاء أمراض السكر والضغط؟ استشار يجيب    السبت.. نظر دعوى تعويض الطيار أبواليسر من محمد رمضان    7 إجراءات وقائية ضد كورونا خلال معرض الإسكندرية للكتاب 2020    زنزانة 7 يقترب من تحقيق 4 ملايين جنيه    كومان يعلق على أعتذار ميسي لجماهير برشلونة    «الذكاء الاصطناعي».. وتوطين صناعة المستقبل في مصر    إصابة 10 أشخاص بفيروس كورونا ووفاة 3 بالبحيرة    214 قطعة من الذهب في متحف التحرير.. توابيت مصر القديمة    هل خفض البنك الأهلي أسعار الفائدة على الشهادة البلاتينية الثلاثية؟    محرز وسترلينج فى هجوم مانشستر سيتى ضد بيرنلي بكأس الرابطة الإنجليزية    وزير الرياضة يجتمع بفريق عمل دعم المبادرات الشبابية "إيدك معانا"    «100 مليون صحة» توقع الكشف على 79 ألفا و766 مواطنا في سوهاج    محافظ قنا: مستشفيات المحافظة خالية من أي حالات إيجابية بفيروس كورونا المستجد    محمد محمود: لن نتنازل عن دوري أبطال إفريقيا.. وأحلم بالأولمبياد    حكم الوفاء بالنذر علي معصية الله    مصرع وإصابة 3 أشخاص في حادث سير بسوهاج    حدادا على أمير الكويت.. الأوبرا تؤجل احتفالية محمود رضا    شرطة فرنسا تنفي وقوع انفجار: طائرة مقاتلة نفاثة وراء الصوت المسموع بالعاصمة    محافظ القاهرة يقرر النزول بتنسيق الثانوي العام ل 236 درجة    عين شمس تفوز ب 6 مشاركات في مسابقة «الترجمة لشباب الجامعات»    تأجيل إعادة محاكمة عامل بمكتبة بتهمة طبع وتداول المصحف بدون ترخيص ل28 أكتوبر    حبس "شيري هانم" وابنتها "زمردة" 6 سنوات بتهمة ممارسة الدعارة    فيديو.. تحية «ترامب» و«ميلانيا» المحرجة بعد المناظرة الرئاسية تفجر ضجة واسعة    الإفتاء: الممتلكات العامة ملك للوطن والاعتداء عليها اعتداء على الوطن    السيسي يهنئ الأمير نواف لتوليه أميرا لدولة الكويت    "191 تجربة".. الصحة العالمية: اللقاح ليس العصا السحرية لإنقاذنا من كورونا    مبروك عطية: الزينة في القلب والأخلاق قبل اللحية    آل الشيخ: رغم كل ما فعله الشيخ صباح من أجل الخليج .. هذا أغرب ما تذيعه الجزيرة يوم وفاته    ماحكم الزنا للمتزوج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيتش ترفع نظرتها المستقبلية للاقتصاد المصرى إلى "نظرة مستقبلية إيجابية"

* تحسن النظرة المستقبلية يعكس استمرار وتيرة الإصلاحات وزيادة معدلات النمو وتحسن ثقة المستثمرين والتواصل مع المؤسسات المالية الدولية
* وزير المالية: خطوة إيجابية وشهادة ثقة من المؤسسات المالية الدولية حول تحسن مؤشرات أداء الاقتصاد المصرى في ضوء الإصلاحات التي تمت
* ملتزمون باستمرار وتيرة الاصلاحات المالية والهيكلية لدفع النمو وخلق فرص عمل وتحسين أوضاع المالية العامة

رحب عمرو الجارحى وزير المالية بقرار مؤسسة "فيتش" للتصنيف الإئتمانى برفع النظرة المستقبلية للإقتصاد المصرى إلى "إيجابى" بإعتباره خطوة مهمة لتدعيم الثقة فى برنامج الاصلاح الاقتصادي المصرى وهو ما سيساهم فى جذب مزيد من الاستثمارات الاجنبية للبلاد، وخفض تكلفة التمويل للحكومة والقطاع الخاص.
هذا وقد أعلنت مؤسسة فيتش للتصنيف الائتمانى اليوم الثلاثاء16يناير عن قيامها بمراجعة النظرة المستقبلية للاقتصاد المصرى من "مستقر" إلى "إيجابى"مع الابقاء على درجة التصنيف الائتماني لجمهورية مصر العربية بكل من العملتين الأجنبية والمحلية عند درجة .B وتعتبر هذه المراجعة الإيجابية الثانية منذ بدء تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي المصرى في عام 2016، حيث قامت مؤسسة ستاندرد اند بورز بمراجعة النظرة المستقبلية للاقتصاد المصرى إلى "إيجابى" فى شهر نوفمبر 2017، وهو ما يعكس الاحتمالية الكبيرة لرفع درجة التصنيف الائتماني للاقتصاد المصرى من قبل مؤسسات التصنيف الائتمانى خلال الفترة القادمة في ضوء استمرار تحسن المؤشرات الاقتصادية والمالية والتزام الحكومة باستمرار تنفيذ برنامج الإصلاحات الاقتصادية و الهيكلية.
كما أكد وزير المالية على وجودالإرادة السياسية الداعمة لاستكمال تنفيذ برنامج الاصلاح الوطنى الشامل الذى يتضمن اجراءات تضمن تحقيق الإستقرار الإقتصادى والاستدامة المالية على المدى المتوسط وإيجاد مساحة مالية تسمح بالتوسع فى الانفاق على البينة التحتية وبرامج الدعم الأكثر استهدافاً للفئات الأولى بالرعاية. وستنعكس كل تلك التطورات إيجابيا على بيئة الاعمال وعلى معدلات النمو المحققة وعلى تحسّن الجدارة الائتمانية للاقتصاد المصرى.
وأوضح وزير المالية بان قرار المؤسسة الايجابى يرجع إلى استمرار وتيرة الاصلاح الاقتصادى بمصر خلال الفترة الماضية، خاصة فى ضوء استمرار إجراءات الضبط المالى التى اتخذتها الحكومة فى بداية العام المالى الحالى 2017/2018مثل تنفيذ مرحلة جديدة من برنامج ترشيد دعم الطاقةوزيادة تعريفة الكهرباء ورفع السعر العام لضريبة القيمة المضافة من 13% إلى 14%، بالإضافة إلى الالتزام بتطبيق قانون الخدمة المدنية للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة، مما انعكس إيجابياً على مؤشرات الأداء المالى خلال النصف الأول من العام المالى 2017/2018. كما اشاد التقرير إلى قرار البنك المركزى المصرى بتحرير سعر الصرف كنقطة تحول للاقتصاد المصرى، لما له من اثار إيجابية على قطاع المعاملات الخارجية وعودة استقرار الاقتصاد الكلى.
ومن جانبه اشار احمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية بإشادة المؤسسة بتحسن المؤشرات الرئيسية للقطاع الخارجى نتيجة لتغير سياسة إدارة سعر الصرف في نوفمبر 2016 ، أهمها الارتفاع الملحوظ فى رصيد الاحتياطى النقدى إلى نحو 37 مليار دولار في ديسمبر 2017 وانخفاض عجز الميزان الجارى بنحو 66% خلال الربع الأول (يوليو- سبتمبر)من 2017/2018.كما تتوقع المؤسسة أن يستمر التحسن في الميزان الجارى خلال العام المالى الحالى في ضوء استمرار تعافى قطاع السياحة وزيادة تحويلات العاملين بالخارج ، بالإضافة إلى زيادة كبير في انتاج الغاز الطبيعى.
كما أوضح نائب وزير المالية للسياسيات المالية والاصلاح المؤسسي بان المؤسسة قد رفعت تقديراته المعدل نمو الناتج المحلى الإجمالي خلال عام2017/2018من 4.5% في تقريرها الصادر في يوليو 2017 إلى 4.8% حالياً، وذلك في ضوء النتائج الفعلية التى أعلنت عنها وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الادارى مؤخرا، بالإضافة الى الإصلاحات التشريعية الهامة التى نفذت مؤخراً مثل اصدار قانون الاستثمار الجديد وكذلك قانون التراخيص الصناعية.
كما أشار نائب الوزير بأن تقديرات المؤسسة بشكل عام تؤكد على تحسن الثقة ودرجة التواصل مع المؤسسات المالية المحلية والدولية حول الأوضاع الاقتصادية بمصر وتطوراتها، وذلك في ضوء تطابق تقديرات المؤسسة إلى حد كبير مع تقديرات الحكومة لبعض المؤشرات المالية والاقتصادية الرئيسية، حيث تتوقع المؤسسة أن يبلغ العجز الكلى لأجهزة الموازنة العامة نحو 9.7% من الناتج المحلى الإجمالي مع نهاية العام المالى 2017/2018. كما تتوقع مؤسسة فيتش بأن ينخفض متوسط معدل التضخم إلى 13-14% خلال عام 2018 ليحقق معدل التضخم المستهدف من قبل البنك المركزى المصرى (نحو 13%) بنهاية 2018.
وعلى نحو آخر، أشار التقرير إلى إستمرار وجود عدد من التحديات التى يواجها الاقتصاد المصرى والتى يمكن أن تؤثر سلباً على الجدارة الائتمانية والنظرة المستقبلية وعلى رأسها تباطؤ وتيرة تنفيذ الإصلاحات المستهدفة لضبط المالية العامة وخفض مؤشرات الدين العام،وكذلك انخفاض مستويات الاحتياطى من النقد الأجنبى، أو حدوث اى اضطرابات سياسية من شأنها التأثير على وتيرة التعافى الاقتصادى.
والجدير بالذكر أن الاقتصاد المصرى يعتبر الان ضمن اربع عشر دولة تم تغييرالنظرة المستقبلية لاقتصاداتهم من قبل مؤسسة فيتش عند "إيجابى" وهو ما يعنى توقع المؤسسة أن يتم رفع درجة التصنيف الائتماني الخاص بهم خلال الفترة القادمة، مع اختلاف درجاتهم الائتمانية، وأهمهم: فيتنام، وأسبانيا،وروسيا، واليونان،والأرجنتين وقبرص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.