تعزيزات أمنية أمام الوطنية للإنتخابات مع فتح باب الترشح للرئاسة    بالفيديو.. أسامة كمال: قرار السيسي لم يكن مفاجأة    مستشار ولي عهد أبوظبي يتوقع فوز السيسي برئاسة مصر بنسبة 99%    فيديو.. ننشر أسعار العملات الأجنبية والذهب اليوم    غدًا.. المالية تطرح أذون خزانة ب14 مليار جنيه    وزارة الدفاع الأمريكية: وقف أنشطة حكومية أمريكية يزيد تكلفة الأسلحة    مجلس الشيوخ يحمل ترامب مسئولية توقف مؤسسات الحكومة الفيدرالية عن العمل    «ترامب» يوقع قانونًا لمراقبة الإنترنت دون إذن قضائي    وقفة تضامنية مع القدس وفلسطين في الدنمارك    شاهد البث المباشر لجميع مباريات الدوري الألماني على يلا شوت اليوم 20-1-2018    أحمد فتحي يتمسك بالاحتراف في الشباب السعودي.. والأهلي يرفض    حكام مباريات السبت في الأسبوع التاسع عشر للدوري    "الشناوي" يحتفي ب"عاشور": 33 بطولة    طقس السبت.. انخفاض في درجات الحرارة ب7 مناطق    فتح بوغازي الإسكندرية والدخيلة بعد تحسن الأحوال الجوية    اليوم.. جنايات القاهرة تعيد محاكمة 15متهما في أحداث مركز كرداسة    مصرع طفل في حريق بسوهاج    شمس الكويتية: لهذا السبب اتهمت رامز جلال بالعنصرية (فيديو)    سعر صرف الدولار اليوم في السوق السوداء    استقرار أسعار الفراخ اليوم في بورصة الدواجن    استياء بورسعيدي من شائعة الاستغناء عن جمعة وموكورو    نشرة الثانية: عرضان ل «معلول» واكتساح الزمالك وتهديد الاتحاد الجزائري    ضابط إسرائيلي: بقاء الأسد يخدم تل أبيب    السيسي يلتقي اليوم نائب الرئيس الأمريكي بالاتحادية    زلزال بقوة 5 درجات يضرب محافظة كرمانشاه غرب إيران    من هو حازم حسني النائب الثاني ل"سامي عنان"؟    ضبط 553 حكما و2369 مخالفة مرورية في حملة بالمنيا    سعفان: المصري المصاب بالأردن صحته جيدة وغادر المستشفى    بعد شروع أهلها في قتله.. فتاة العياط: أمين الشرطة اغتصبني وقام بتصويري لتهديدي.. صور    مصرع 3 أشخاص وإصابة 4 آخرين في انقلاب سيارة بطريق صلاح سالم    بدء تلقي طلبات راغبي الترشح في الانتخابات الرئاسية    شمس: كل بيت هيبقى فيه واحد مثلي    رأيت أني مت وأنتظر الحساب    عزل راكب أفريقي مصاب بحمى الضنك بمطار القاهرة    نبات بان زيتوني له العديد من الفوائد الصحية    وفد وزراء إثيوبيا غادر بعد حضور اللجنة العليا المصرية المشتركة    علماء يتوصلون لمكونات مضادة للبكتيريا في معجون الأسنان تكافح الملاريا    أخبار متوقعة ليوم السبت 20 يناير 2018    "شحوط المراكب" يتصدر اهتمامات الأجانب في معرض "الفيتور" السياحي بإسبانيا    اليمن: الجيش الوطني يسيطر على مواقع جديدة في البيضاء    احتفالية كليب نجاح "عيون الناس" للمطرب يونس بحضور الفنانين    اليوم.. توقيع أول عقد إنتاج تجريبي للعدادات الذكية بحضور 3 وزراء    "حرحور": المواطن السيناوي يعي خطورة "الإرهاب"    الأسبوع في أرقام - برشلونة يوسع الفارق مع غريمه.. وبالوتيلي يواصل التوهج وبوجبا يستعيد بريقه    ولمدة 8 ساعات.. قطع المياه اليوم عن عدة مناطق بالقاهرة    شمس الكويتية: المثليات جنسيا صديقاتي بس مبحتكش بيهم جسديا (فيديو)    مارسيليا يقفز للمركز الثاني في ليج 1 عقب تخطيه "كان" بثنائية    «حكاية وطن».. قصة شعب كافح مع رئيسه.. فتحقق الإنجاز.. السيسي يقدم كشف حسابه.. يعلن ترشحه لفترة ولاية ثانية.. ويؤكد: لولا الشعب ما تحققت الإنجازات.. وعلى كل مصري أن يفتخر    محمد فؤاد يتحدث عن حبه للسيسى و رجاله    الجمهور يشارك عمرو دياب الغناء في أضخم حفلات شتاء 2018    بالفيديو.. "صناع الخير": "هدفنا القضاء على مسببات العمى"    سامي عنان يترشح رسميا للرئاسة: كونت نواة مدنية.. وهشام جنينة نائبًا (فيديو)    "إنقاذ حياة" يوفر الدم لأطفال أنيميا البحر المتوسط ب أبو الريش    «زي النهارده» في 20 يناير 2008 .. وفاة المطربة والممثلة سعاد مكاوي    «شاهين»: تعارف الشباب والفتيات على فيس بوك مقبول بشرط    أوس أوس يطالب جمهوره بالدعاء لوالده    العدل وأثره في استقرار المجتمع.. خطبة الجمعة بمساجد الإسكندرية    يجوز للرجل منع زوجته من العمل لأنه المسئول عن الإنفاق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأشباح تسكن قرية الظهير الصحراوي بالمحاميد

علي الرغم من مرور أكثر من ثلاثة أعوام علي الانتهاء من بناء قرية الظهير الصحراوي التابعة لقرية المحاميد قبلي بمحافظة الأقصر التي تعد ضمن البرنامج الانتخابي للرئيس السابق. فإن القرية حتي الآن خالية تماما من السكان حيث رفض الاهالي تسلم الوحدات السكنية المخصصة لهم.
يقول محمد الصاوي عضو مجلس محلي مركز أرمنت انه منذ أكثر من خمس سنوات تم الاعلان في الوحدة المحلية للمحاميد عن فتح باب القبول لتخصيص وحدات سكنية في قرية الظهير الصحراوي بمبلغ35 ألف جنيه لكل وحدةعلي ان يتم دفع الفي جنيه مقدما يليه ثلاثة آلاف جنيه ليصل اجمالي المقدم إلي5 آلاف جنيه ويتم تقسيط باقي المبلغ علي عدد من السنوات, علي ان يتسلم كل مواطن5 أفدنة في الظهير الصحراوي المجاور للقرية ليقوم بزراعتها مع اشتراط أن يكون المتقدم لا يعمل في احد القطاعات الحكومية أو العامة. وبالفعل تم عمل قرعة ليتسلم عقود ملكية الوحدات السكنية100 شاب من أبناء قرية المحاميد قبلي والمحاميد بحري ولكنهم فوجئوا بأنه لن يتم تسليمهم أراض وان العقد لا يتضمن سوي تسليم وحدات سكنية علي الرغم من وعود المسئولين في ذلك الوقت بتسليم الأراضي.
يضيف أبوالحجاج يوسف عمدة القرية ان جميع اهالي القرية رفضوا تسلم الوحدات السكنية رفضا تاما بدون تسلم الأراضي التي تم وعدهم بها وللاسف لم يكن هناك بند في العقد ينص علي تسلم الأرض وعلي الرغم من ذلك تمسك الأهالي بموقفهم وقاموا بعدة تظاهرات وتم تعليق الأمر حتي الآن وسط تمسك الحكومة أيضا بموقفها بعدم تخصيص الأرض بل ان المسئولين لجأوا في وقت من الأوقات الي تهديد الأهالي بفتح باب التقديم مرة اخري والغاء القرعة السابقة وتخصيص الوحدات من جديد الا انه تم التصدي لهذه المحاولة.
تهامي رشوان عضو مجلس محلي محافظة الأقصر عن المحامين يؤكد أن مشروعات قري الظهير الصحراوي مشروعات وهمية, كان الهدف منها مجرد دعاية اعلامية, فهذه المشروعات كانت ضمن البرنامج الانتخابي للرئيس السابق لانشاء37 قرية بالظهير الصحراوي واستصلاح مليون فدان في الصحراء بتكلفة5 مليارات جنيه لتقليل ظاهرة الهجرة الداخلية من الريف الي المدن وإيجاد فرص عمل جديدة والحد من ظاهرة التعدي علي الأراضي الزراعية بالبناء لتستوعب كل قرية ما بين10 و15 ألف نسمة, حيث بدأ العمل في تنفيذالمشروع عام2006 علي مرحلتين المرحلة الأولي15 قرية والثانية22 قرية وكان من المقرر ان تنتهي في2012 علي ان تقوم وزارة الاسكان بانشاء البنية الأساسية والخارجية والداخلية ويتم بعد ذلك تسليمها إلي المحافظة لتقوم الأخيرة بتولي مسئولية تسليم الوحدات السكنية لمستحقيها وادارة عملية التنمية بالقرية لتصل إلي الحجم المخطط لها في عام.
وبالنسبة لقرية المحاميد فكان المخطط لها800 فدان تتضمن انشاء قرية متكاملة علي مساحة20 فدانا وتخصيص5 أفدنة لكل صاحب منزل حيث ان مبلغ ال35 ألف جنيه الذي يتم دفعه لا يساوي قيمة الوحدة السكنية فقط التي لا تتعدي قيمتها10 آلاف جنيه وانما تتضمن أيضا ثمن الأرض وبالطبع هذا لم يتم تنفيذه عليأرض الواقع وعند التسلم لم يتم تسليم الأرض واجابت هيئة التعمير التابعة لوزارة الاسكان والتي قامت بتنفيذ بناء القرية بأنها غير مسئولة عن تخصيص الأرض وان هذا الامر من اختصاص هيئة تعمير الصحاري التابعة لوزارة الزراعة وبالتالي ضاع حق المواطنين ما بين الهيئتين ومازالت القرية بلا سكان رغم مروراكثر من ثلاثة أعوام علي انتهائها وعلي الرغم من انه كان من المفترض ان يقوم الرئيس السابق بافتتاحها في شهر فبراير الماضي.
وبالطبع كان الافتتاح وهميا لأن الأهالي مازالوا رافضين تسلم الوحدات بدون تسلم الأرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.