المراغى يطالب بتنفيذ مشروع التصنيف العربي المعياري للتعليم والتدريب    مدبولي يشارك بمؤتمر تعزيز التعاون الدولي في مواجهة التهديد المتصاعد لعمليات تمويل الإرهاب    كيف تستخدم "المالية" حصيلة السندات الدولارية؟    برلين تستضيف الملتقى العراقي الألماني الخامس أواخر مارس المقبل    " مثلث ماسبيرو " .. أول ملفات العشوائيات على مكتب وزير الإسكان الجديد    الخارجية الأمريكية تدعو باكستان إلى معاقبة المتورطين في الحادث الانتحاري بكشمير    فنزويلا تغلق الحدود البحرية مع 3 جزر جنوب البحر الكاريبي    مكتب الأمم المتحدة: ندعم جهود مصر فى مواجهة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله    رويترز: كيم جونج أون سيسافر إلى فيتنام بالقطار للقاء ترامب    أبو الغيط يُشارك باجتماع عربي-أوروبي لإحياء العملية السياسية بين الفلسطينيين والإسرائيليين    زلزال بقوة 4 درجات يضرب ولاية «أوتار براديش» الهندية    يوفنتوس يتحدى أتلتيكو على «ملعب النهائي».. والسيتي في مهمة سهلة أمام شالكة    فالفيردي يدافع عن سواريز رغم إخفاقه بدوري الأبطال    انطلاق بطولة إفريقيا المفتوحة للباراتايكوندو    بالفيديو.. الأرصاد تكشف حقيقة تعرض البلاد لموجة طقس سيئ    حملات مرورية على الطرق السريعة    السيطرة على حريق داخل مصنع فى أبو رواش دون إصابات    موسى : هذا الرجل أنقد مصر من كارثة    #أوقفوا_الإعدامات.. “التواصل” ينتفض رفضًا لاستغلال السيسي “الدرديري” في التخلص من الشرفاء    أحمد أمين "صنايعي سوري" في أمين وشركاه    ماذا نفعل عند السهو في صلاة الجنازة؟.. «البحوث الإسلامية» تجيب    دراسة: تناول الخضراوات والفاكهة يوميا يفيد «الرفاهية العقلية»    ليون يفرض التعادل السلبي علي برشلونة في الأبطال    شمال سيناء تطلق فعاليات دوري الأندية الصغيرة "خماسي" للأندية    714 فدانا لإقامة أكبر مشروع إنتاج حيواني وزراعي بالوادي الجديد    البرلمان يستقبل أعضاء الحوار المصرى الأمريكى.. اليوم    تحطم مقاتلة يابانية F-2 وسقوطها في البحر    انتشار مكثف للاحتلال بمحيط الأقصى وإطلاق النار على الصيادين في غزة    فوزي الرفاعي أمينًا عامًا لحزب مستقبل وطن بكفر الشيخ    مصرع وإصابة 16 في حادث تصادم بالسعودية    10 مصريبن يحصلون على مستحقاتهم بشركة مقاولات بالسعودية    الكسبان والخسران فى «نادى الرجال السرى»!    نجمات المغرب والتراث الكينى بجامعة أسوان    مسلسل أبو العروسة الحلقة 95 تتصدر مؤشر البحث جوجل في مصر    برعاية "السيسي" انطلاق معرض "فيرنكس آند ذا هوم"    قمة سلبية بين ليفربول وبايرن ميونيخ    محافظ البحيرة يوجه رؤساء الوحدات المحلية بمتابعة مبادرة مكافحة التقزم    عدم التوقيع على “التعديلات”.. عشم “رموز” 30 يونيو من “السيسي”!!    رانيا ياسين تعزي فنانة شهيرة في استشهاد زوج شقيقتها بحادث الدرب الأحمر    أول حصة «تابلت» فى المدارس: قلم وسماعة وشاحن وجراب    تعرف على فارق السن بين أنغام و زوجها الجديد    علماء أمريكيون يطورون دواء جديداً لتأخير خطى الشيخوخة    تفاصيل لقاءات العصار بممثلي قيادات الجيش الإماراتي في معرض IDEX2019 بأبو ظبي    حسين فهمي: لهذه الأسباب قام رشدي أباظة بتوبيخ يوسف شاهين أمامي    ماتفوتكش| مصر تقتص لشهداء "الدرب الأحمر".. وليفربول يتعادل مع البايرن    محمود مسلم: 3 أسباب رئيسية وراء تراجع مبيعات الصحف الورقية    التمرينات الرياضية المتقطعة تحرق سعرات أكثر من الركض أو ركوب الدراجة    نائب محافظ الأقصر يشهد فعاليات اليوم الثقافي المصري الإندونيسي    عبدالله النجار ليوسف القرضاوي: "الشيطان يستحي أن ينطق كلامك"    البنا حكما لمواجهة الأهلي والداخلية.. سجل جيد للأحمر ومتوازن للضيوف    إنتاج النفط الصخري بأمريكا يبلغ مستوى قياسياً    مصرع 3 أشخاص في حادث سير جنوب الأقصر    «أوقاف الإسكندرية» تعقد أمسية بعنوان «الحث على الزواج»    صباح الخير يا مصر    فتح باب التسجيل للمشاركة بملتقى الشباب العربى الإفريقى    علاج أنيميا الحمل بالأطعمة والمكملات الغذائية    ما حكم الدين فيمن يقوم بعمليات تفجيرية وانتحارية ضد الأبرياء والآمنين ؟    الطريق إلي الله (4)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدعاء عبادة في السراء والضراء
نشر في الأهرام اليومي يوم 12 - 12 - 2010

ما أحوجنا إلي مداومة الصلة بالله عز وجل لتقوية الصلة بالله عز وجل ومواصلة دعائه‏.‏ يقول الدكتور محمد السيد الجليند أستاذ الفلسفة الإسلامية والعقيدة بكلية دار العلوم جامعة القاهرة‏:‏ حياة الإنسان تدور بين أمرين هما السراء والضراء وبينهما تتقلب الحياة قربا أو بعدا من الله‏,‏ والله سبحانه وتعالي يحب أن يعبد بالدعاء كما يحب أن يعبد بالصلاة والصبام والزكاة‏,‏ فقد أمرنا أن ندعوه كما أمرنا أن نصلي ونزكي ونصوم‏.‏فإن لم ندع الله مختارين فقد يجبرنا بنوازل القضاء أن ندعوه لكشف ما نزل به القضاء‏,‏ ولذلك نقرأ قوله تعالي‏:(‏ وقال ربكم ادعوني أستجب لكم‏)‏ وندرك سر هذا الأمر نجد نوازل القضاء تحمل للإنسان الخير كله‏,‏ سواء كان القضاء يحمل للإنسان مايسوؤه أو مايسره‏...‏ وهذا مصداقا لحديث النبي صلي الله عليه وسلم‏:‏ عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له فالإنسان دائما يستمر في دعاء مولاه في السراء يدعوه أن يديم الخير عليه وفي الضراء يدعوه أن يكشف عنه البلاء‏.‏
ومن هنا فإن الدعاء عبادة لله عز وجل في كل وقت وحين في السراء والضراء في أثناء وقع البلاء وفي أثناء نزول الفرج وفي غير ذلك مصداقا لقوله تعالي علي لسان سيدنا إبراهيم عليه السلام‏:(‏ وأعتزلكم وماتدعون من دون الله وأدعو ربي عسي ألا أكون بدعاء ربي شقيا‏.‏ فلمااعتزلهم ومايعبدون من دون الله وهبنا له إسحاق ويعقوب وكلا جعلنا نبيا‏.‏ ووهبنا لهم من رحمتناوجعلنا لهم لسان صدق عليا‏),‏ وقال‏:(‏ وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون‏)‏ فربنا جل وعلا أضاف العباد إليه‏,‏ وتولي الرد المباشر عليهم منه‏..‏ ولم يقل‏:‏ فقل لهم‏:‏ إني قريب‏..‏ إنما تولي بذاته العلية إجابة عباده بمجرد السؤال فإني قريب ولم يقل أسمع الدعاء‏..‏ إنما عجل بإجابة الدعاء‏:(‏ أجيب دعوة الداع إذا دعان‏)‏ وهذا يسكب في قلب المؤمن النداوة الحلوة‏,‏ والود المؤنس‏,‏ والرضي المطمئن‏,‏ والثقة واليقين بالله جل وعلا ويجعل الإنسان يقبل علي الدعاء وهو كله رجاء وثقة بأن الله سبحانه جدير بالإجابة‏,‏ وفي ظل هذا الأنس الحبيب‏,‏ وهذا القرب الودود‏,‏ وهذه الاستجابة الروحية‏..‏ يوجه الله عباده إلي الاستجابة له‏,‏ والإيمان به‏,‏ لعل هذا أن يقودهم إلي الرشد والهداية والصلاح‏,(‏ فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون‏)..‏ فالثمرة الأخيرة من الاستجابة والإيمان هي لهم كذلك‏..‏ وكذلك الرشد والهدي والصلاح‏.‏فالله غني عن العالمين‏.‏

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.