القوات المسلحة تحتفل بالعيد الثاني والخمسين للقوات البحرية    مجلس النواب يفوض هيئة مكتبه لتحديد موعد 26 طلب مناقشة    الإمام الأكبر: الأزهر حريص على تعزيز التعاون مع دول القارة الأفريقية    رئيس "النواب": المحكمة الدستورية علامة بارزة في القضاء المصري    تفاصيل مناقشات "اقتصادية البرلمان" لتعديل قانون الإيداع والقيد المركزي للأوراق المالية    10900 جنيه أعلى سعر للطن.. استقرار أسعار الحديد اليوم 20 أكتوبر 2019    وزير التموين: البورصة السلعية هدفها حماية صغار المزارعين وضبط الأسعار    «الوزير» يكشف موعد تشغيل محطتي «النزهة» و«هشام بركات»    سانا: الجيش التركي يحتل مدينة رأس العين شمال شرق سوريا    الوزراء: 31 مليار جنيه تكلفة المشروعات بالمناطق غير الآمنة    محافظ دمياط تتابع أعمال الإنشاءات بسوق فارسكور |صور    رئيس البرلمان الكويتي: لا بوادر لحل مجلس الأمة    وزير ألماني يحث جونسون على حل أزمة البريكست    البرلمان يوافق على تشكيل لجنة لمكافحة الإرهاب والتطرف    أخبار الزمالك : مرتضي :لماذا السوبر بقطر ؟ أخشي من مؤامرة    وزير الرياضة: اعتماد 242 مليون جنيه لاستكمال أسوار وملاعب مراكز الشباب    مصر تتوج ب3 برونزيات في بطولة مصر الدولية للريشة الطائرة    تأجيل محاكمة 12 متهمًا ب«داعش سيناء» لجلسة 4 نوفمبر    ضبط 2880 زجاجة زيت مدعم و520 كيلو سكر تمويني في حملات بالشرقية    «تقلوا الهدوم».. الأرصاد تحذر من طقس ال5 أيام المقبلة    بعد احتجازها داخل المدرسة.. محافظ كفر الشيخ يعتذر للتلميذة «هيام»    أمين شرطة السر.. تفاصيل واقعة خطف رجل أعمال بالإسماعيلية    حشود للجالية اللبنانية فى سيدنى دعما لمظاهرات بيروت    في ذكرى رحيل محمد فوزي.. تأميم شركته قضى على حياته    الآثار : الإعلان عن خبيئة العساسيف يتصدروكالات الأنباء العالمية    ممثل الصحة للنواب: ما أثير بشأن الالتهاب السحائي "شائعة مغرضة"    20 لاعبا في قائمة المصري استعدادا لنادي مصر    الزراعة: تراخيص مشروعات الثروة الحيوانية والداجنة مجانًا لأبناء الشهداء وسيناء    البابا تواضروس يهدي أيقونة "العائلة المقدسة" لقنصل مصر بجنوب فرنسا    أحرقوا مترو الأنفاق .. شاهد موجة غضب تجتاح مظاهرات تشيلي    أحمد رشوان مدرباً لورشة التمثيل في مهرجان نواكشوط الدولي للفيلم القصير    تعرف على رسالة أحمد السقا لشهيد الشهامة "محمود البنا"    محافظة سوهاج تستقبل 9 أفواج سياحية خلال أسبوعين    الصبر مفتاح الفرج.. من ابتلاه الله عليه بهذه الأدعية    كلويفرت يقود تشكيل روما أمام سامبدوريا بالدوري الإيطالي    تجديد حبس مسجل خطر لتعديه جنسيا على والدته المسنة بمصر القديمة    تفاصيل العرض السعودي الثالث لشراء مانشستر يونايتد    صدق أو لا تصدق.. مسئول مصري سابق وراء استبعاد جهاد جريشة من مونديال الأندية    نقيب الصحفيين: عودة أرض أكتوبر كمشروع سكني للنقابة    11 رئيس جامعة مصرية يشهدون فاعليات أسبوع الجامعات الإفريقية الأول بأسوان | صور    مقتل 9 أشخاص في أحداث عنف جديدة على حدود كشمير    كوريا الجنوبية تعلن اكتشاف مرض الإنفلونزا فى فضلات الطيور البرية    الابراج حظك اليوم برج الحوت الإثنين 21-10-2019    رئيس إندونيسيا يؤدي اليمين لفترة ولاية ثانية| صور    تأجيل دعوى عدم الاعتداد بالطلاق الشفوي ل 1 نوفمبر    حبس مساعد صيدلي وزوجته 3 سنوات لنصبهم على المواطنين بالهرم    صحة المنيا تنظم قافلة طبية بقرية "دمشاو هاشم"    خاص مصدر بالمصري ل في الجول: الغندور أخبرنا بعدم صحة ركلة جزاء المقاصة.. ولم نحتج رسميا    بالفيديو.. الآثار: لدينا 4 آلاف مرمم من أصحاب الكفاءات    ضبط 3 ظهروا في فيديو متداول يتعاطون المخدرات أمام مدرسة بالزيتون    والي: مبادرة حياة جديدة لتشغيل الصم وضعاف السمع للعمل بالمطاعم    "صحة البرلمان" تشكل لجنة لزيارة المستشفيات الحكومية بجنوب سيناء    للمدخنين| ركوب الدراجات ورياضة المشي يحميان من سرطان الرئة    شاهد أول رد للمتظاهرين على تصريحات حسن نصر الله    والدي متوفى فكيف أعرف أنه بخير؟.. أمين الفتوى: عليك بهذه الأفعال    وفقا للحسابات الفلكية.. موعد إجازة المولد النبوي الشريف (2019 - 1441) في مصر    خبراء في جراحة العمود الفقري والحنجرة وزراعة الكبد بالمستشفيات العسكرية    الإسلام السياسى واختزال القرآن الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس القادم.. ومعايير الاختيار الصحيح
نشر في الأهرام اليومي يوم 26 - 01 - 2018

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى ترشحه لفترة رئاسية ثانية مطالبا المصريين بالنزول بكثافة فى الانتخابات الرئاسية لاختيار من يرونه أفضل لتولى منصب رئيس الدولة. ومن المسلمات والمبادئ الأساسية للإدارة أن أى منظمة لا تستطيع تحقيق أهدافها دون وجود شخصية قيادية تكون قادرة على الإدارة الحكيمة والقيادة الإستراتيجية الرشيدة لها، فالقيادة الإستراتيجية هى تعبير عن القدرة على التنبؤ والتحليل وتصور المستقبل، حيث تستطيع تلك القيادة التعامل مع المتغيرات الداخلية والخارجية المتعددة والمتشابكة بفكر مستنير يقوم على التنبؤ باحتمالات المستقبل، الذى تنسج خيوطة حقائق الماضي، ووقائع الحاضر، وتطلعات وآمال المستقبل.
إن الفكر الإستراتيجى لدى القائد الاستراتيجى يعتمد بصفة أساسية على الاحتكام للعقل والمنطق وتغليب المصلحة العامة دون الوقوف على صغائر الأمور، ينظر القائد للأمور بعين البصر ونور البصيرة، تقوده الحكمة فى التصرف واتخاذ القرارات، يأخذ بالكليات ولا يقف عند الجزئيات، يرنو إلى المستقبل، ويحسب دائما النتائج المتوقعة لكل قرار.
على هذا النحو.. فالقيادة الاستراتيجية التى ينتجها القائد الإستراتيجى عند مستوى رئيس الدولة.. هى القيادة الموقفية الحكيمة صاحبة القرارات المصيرية ذات الأبعاد الشاملة والنتائج العامة التى تمتد آثارها إلى أفراد المجتمع ككل، ويكون من أهم خصائصها الرؤية الثاقبة، القدرة على مواجهة المشاكل وحلها، القدرة على التفكير الخلاق، الرؤية الجيدة لمختلف القضايا القومية والدولية المعاصرة، والفهم الكامل لمجريات الأمور السياسية والاقتصادية على المستويين المحلى والخارجي.
ان القيادة الاستراتيجية لرئيس الدولة.. هى القيادة القادرة على اتخاذ القرارات فى المواقف الاستراتيجية سلما وحربا، داخليا وخارجيا، شعبيا ومحليا، سياسيا، واقتصاديا، واجتماعيا، وتنمويا، قيادة تسعى إلى تبنى سياسات الإصلاح والتطوير فى شتى المجالات، وتحديث الدولة ومسايرة عصر تكنولوجيا المعلومات وثورة الاتصالات، والاستفادة من معطيات عالم العلم والمعرفة، قيادة تسعى إلى تحقيق مستقبل أفضل لشعب مصر.
ومن ثم فإن من دواعى الواجب وتحقيق المصلحة العامة للوطن ضرورة مراعاة المواطنين التدقيق فى اختيار شخصية رئيس الجمهورية من بين المرشحين لشغلها فى يوم الانتخابات المقبل، ذلك أن الخطأ فى الاختيار إنما يعنى أننا أخطأنا فى حق مصر، وفى مستقبل مصر، فإذا لم تراع الدقة والموضوعية فى عملية الاختيار، وتوافر كل معايير وضمانات الاختيار الصحيح، فإن النتائج سوف تكون سلبية، وسوف تنعكس بآثارها السلبية على مستقبل البناء والتنمية فى مصر خلال المرحلة المقبلة.
لذا فإن الاختيار للرئيس القائد الذى سوف يقود مسيرة البناء والتنمية خلال المرحلة المقبلة.. لابد أن تحكمه الأمانة، والصدق مع النفس، والتحرر من الهوي، والفكر السديد فى الحق، والاحتكام إلى العقل وحده، وتوخى المصلحة العليا للوطن واختيار موضوعى يقوم على أساس الاعتداد بمعايير موضوعية محددة تضمن توافر الخبرات، والقدرات الاستراتيجية، والمهارات القيادية العالية، اختيار ينبع من قراءة إنجازات تحققت فى السنوات الماضية، وإسهامات بناءة عرفت طريقها إلى النور، ومشروعات وأنشطة ملموسة كانت محلا لإشادة منظمات إقليمية وعالمية متعددة.
لمزيد من مقالات د. حسين رمزى كاظم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.