اليوم.. انطلاق انتخابات رئيس اتحاد طلاب جامعة المنصورة    وزير المالية يصل فرنسا لحضور اجتماع منظمة التعاون الاقتصادى والاتحاد الأوروبى    «فرقص» تغرق في فيضان المجاري.. وأهالي الفيوم تحت الحبس الإجباري    برلماني روسي يكشف تفاصيل اجتماع «الدوما» في مصر    أحمد حجازي: محمد صلاح "تعبنا"    مواجهات "ولاد العم" في الدور الأول للدوري..الزمالك لا يفوز منذ 4 سنوات والتعادل الإيجابي يغيب منذ مذبحة بورسعيد    ضبط نصف كيلو هيروين برأس البر    رحلة "شيما".. من حلم الشهرة ب"عندي ظروف" إلى كابوس "البرش"    بث مباشر لقناة "سي بي سي إكسترا"    حصريا تردد قناتي دعوة ووطن الناقلتين لمسلسل أرطغرل الجزء الرابع مترجم للعربية.. محدث منذ قليل    "الخارجية" الأمريكية: بيونج يانج غير مستعدة لوقف تجاربها النووية    ميليشيا الحوثى تطلق سراح 40 صحفيا بعد اختطافهم فى صنعاء    وزارة الداخلية تكشف تفاصيل حادث انفجار بالطالبية في الجيزة    "علشان تبنيها" تنظم اليوم مؤتمرا حاشدا ب"الإسكندرية" لدعم ترشح السيسى لفترة رئاسية ثانية    السويدي: لن نتمكن من إنجاز التنمية المحلية بدون القانون    سعد رمضان يحيي حفل رأس السنة بلبنان    بالصور.. خبراء اليونسكو يكشفون سبل حماية الممتلكات الثقافية في مناطق الحروب    نائب رئيس هيئة البترول السابق: حقل "ظهر" تم في زمن قياسي    حقيقة زيادة أسعار الكهرباء يوضحها المتحدث باسم الوزارة    الفيراري محمد صلاح يتعطل أمام ناطحة السحاب حجازي: «2 فراعنة ضحاياه» (فيديو)    القدس عربية.. قصف جديد للطيران الإسرائيلي على مواقع للمقاومة الفلسطينية بغزة    الصديق العدو.. إسرائيل تفضح علاقتها ب«أردوغان»    بث مباشر قناة الحوار    سامح حسين: هناك «استهتار» من المنتجين تجاه الأعمال الكرتونية    614 مليون دولار ايرادات فيلم Justice League    مفتي الجمهورية: إعلان الجهاد حق ثابت لولي الأمر    فيديو.. سعد الدين الهلالي: المفتي رأيه إرشادي فقط    أخبار مانشستر سيتي.. جوارديولا يحطم رقما قياسيا جديدا    محمد فاروق حكماً لمباراة الزمالك والإسماعيلي    الأرصاد: طقس اليوم مائل للدفء والعظمى بالقاهرة 21 درجة    طارق شوقي: نسعى لرفع عبء التعليم عن أولياء الأمور والطلاب    مسيرة شموع صامتة تجوب شوارع عمان رفضا للقرار الأمريكى بشأن القدس    مؤمن سليمان: كلوب ابتكر مركزا خاصا لصلاح مع ليفربول للاستفادة منه    مصطفى الفقي: الثورة الإيرانية كانت فاصلة وتعيسة للمنطقة العربية    باحث كيميائي: اخترعت علاج للسرطان للحصول على نوبل    برلماني يُهاجم مُخترم العلاج الجديد للقضاء على السرطان    الصحة: سنتخذ الإجراءات القانونية ضد مخُترع علاج للسرطان بدون ترخيص    مطار القاهرة يرحل راكبة سودانية لعدم حملها شهادة تطعيم    قذاف الدم: قطر وتركيا والسودان يؤججون الصراع فى ليبيا لخدمة إسرائيل    تعرف علي ماقاله بيليه عن محمد صلاح    محمد صلاح يحافظ على لقب هداف الدوري الإنجليزي عقب نهاية المرحلة 17 ..فيديو    سفير مصر بأكرا يؤكد أهمية زيارة وزيرة الطيران الغانية الحالية إلى القاهرة    المؤتمر السنوى ال 44 لرابطة العلماء المصريين بكندا وأمريكا 26 ديسمبر الحالى بجامعة عين شمس    فيديو.. «الصحة»: تمكنا من حل أزمة نقص البنسلين    السويدي: الحالة الصحية لشريف إسماعيل في تحسن ويعود قريبا    بالصور .. مدير أمن الإسماعيلية يقود الحملات المرورية والأمنية بشوارع وميادين المحافظة    افتتاح مكتبان للشهر العقارى بالمعادى والقاهرة الجديدة    شروط الفنانين قبل التعاقد على أعمالهم تهدد استقرارهم الفنى    انفراد.. «روزاليوسف» تحصل على التصميم الروسى النهائى لمحطة الضبعة    توفيت إلي رحمة الله تعالي    نحو الحرية    قابيل: توريد دواء فيروس «سى » مقابل منتجات أرجنتينية    انتشال الجثة الأخيرة أسفل أنقاض العقارات الثلاثة بروض الفرج    فى إعادة محاكمة «المعزول» بالتخابر مع دول ومنظمات أجنبية    "الرقابة الإدارية" تطارد الفاسدين بأجهزة الدولة    خالد الجندي: يفجر مفاجأة عن الحجامة (فيديو)    مفتي الجمهورية: إعلان الجهاد حق ثابت لولي الأمر لا ينازعه فيه غيره    وزير الأوقاف: كل الدماء حرام ونؤمن بحق الإنسان فى حرية المعتقد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«استمارة 6 ».. استقالة إجبارية
نائب برلمانى : مشروع قانون يجعلها «شبه ملغاة»
نشر في الأهرام اليومي يوم 07 - 10 - 2017

إذا كان أحد أسباب انتشار البطالة وزيادة معدلها ، هو عزوف الشباب عن العمل بالقطاع الخاص ، وانتظار الوظيفة الحكومية - التى ربما لن تأتى فلابد أن هناك دوافع لهذا العزوف ،
من جانبنا بحثنا فوجدنا ضعف الرواتب وغياب الضمانات وعدم تفعيل ضوابط اللوائح والقوانين إلا أنه جاء على رأس الأسباب .. إجبار الوافدين الجدد على سوق العمل على توقيع استقالة «مسبقة» أو ما اصطلح العامة على تسميته ( استمارة 6 ) .. فما حكايتها ؟
هى استمارة يلزم القانون صاحب العمل بتقديمها للتأمينات أو الجهات الحكومية لإثبات إنهاء خدمة العامل الموقع عليها لديه ، إلا أن بعض رجال الأعمال يجبرون الشباب على التوقيع عليها قبل توقيع عقد العمل ، لتسهيل عملية التخلص منهم وقتما ترغب الإدارة ، ولعدم مطالبتهم حينها بأى حقوق .
الأكثر إثارة أن مشكلة ( استمارة 6 ) لم تقتصر على إجبار العمال على توقيعها عند بداية العمل ، بل تفتق ذهن بعض أرباب الأعمال عن استخدامها فى التنكيل بالعاملين حتى بعد تركهم العمل لديهم حيث يمتنعون ، أو يتباطأون فى تقديمها لمكاتب التأمينات لوقف التأمين على العمال مما يعوقهم عن الالتحاق بأى عمل آخر ، حيث يرفض أصحاب العمل الجديد إلحاقهم بالعمل قبل إتيانهم بما يفيد قطع التأمينات القديمة عنهم!!
فصل تعسفى
هيثم سليم أحد العاملين بالسياحة ومفصول تعسفيا، أكد أنه بالفعل يتم إجبار بعض العاملين الجدد على توقيع (استمارة 6)، وعندما توجد لائحة داخلية لا يتم الالتزام بها، ويتم توقيع جزاءات بالمخالفة لها والحرمان من الإجازات المستحقة بل والمقابل المادى لها ، والأجر الإضافى وذلك بالمخالفة لكل اللوائح والقوانين، مشيرا إلى أن ذلك وغيره الكثير يدفع الشباب دفعا إلى الهروب من القطاع الخاص مما يزيد طابور البطالة طولا . ويرى أن ضعف الرقابة وغياب المساءلة وقلة التجاوب مع (الشكاوى العمالية) أدى إلى ظهور أمراض اجتماعية خطيرة حيث لم يجد العاملون لأنفسهم «سياج حماية» للاستمرار فى العمل سوى التقرب للمديرين وأصحاب العمل فظهرت أخلاقيات النفاق والمجاملة وانطفأت رغبات الإتقان والإبداع .
مشلول بالقانون!
(مشلول بالقانون) .. هكذا عبر حيدر شوقى فنى صيانة عن شعوره حيال مكتب العمل الذى لم ينصفه عندما قررت شركته وقفه عن العمل، مشيرا إلى أن الخطوات المتبعة فى مثل حالته لا تخرج عن التوجه لقسم الشرطة لعمل محضر إثبات حالة، والتوجه لمكتب العمل التابعة له المنشأة لتقديم شكوى، والمفترض استدعاء المحرر ضده المحضر والشكوى والذى غالبا لا يحضر، وعندها يتم تحويل الأمر للقضاء لتمتد فترة التقاضى لسنوات يتشرد خلالها العامل وذووه! ويكشف صورا من التنكيل بالعاملين لدفعهم للرضوخ للظلم الواقع عليهم أو تقديم استقالتهم ، ابتداء بالتلاعب بالمسمى الوظيفى ومرورا بتخفيض الحوافز، وزيادة الاختصاصات والتكليفات ، وانتهاء بتغيير أماكن ومواعيد العمل والورديات مما يؤدى ل (تطفيش) العمالة القديمة، والإتيان بعمالة جديدة مؤقتة وأقل راتبا!
بشرى للشباب!
النائب صلاح عيسى عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب يسوق للشباب البشرى بقرب تخلصهم من جحيم استمارة 6، حيث أوضح أن المجلس فى انتظار موقف اتحاد العمال وتعديلاته على مشروع قانون العمل الجديد، والذى حددت المادة المتعلقة ب (استمارة 6) فيه ضوابط جعلتها «شبه ملغاة» إذ نصت على أنه «لا يعتد بالاستقالة إلا إذا كانت مكتوبة وموقعة من العامل، أو من وكيله ، ولا بد أن تكون معتمدة من مكتب العمل المختص، كما أنه لا تنتهى خدمة العامل إلا بالقرار الصادر بقبول الاستقالة ، وعليه أن يستمر فى العمل إلى أن تبت جهة عمله فى الاستقالة خلال عشرة أيام من تاريخ تقديمها، وإلا اعتبرت مقبولة بحكم القانون بفوات هذه المدة، كما يحق للعامل العدول عن الاستقالة كتابة خلال أسبوع من تاريخ إخطاره بقبولها أو من تاريخ انتهاء الميعاد المحدد للبت فيها، وفى هذه الحالة تعتبر الاستقالة كأن لم تكن» .. وهذه كلها ضمانات للحفاظ على استقرار العامل وعدم تهديده فى مصدر رزقه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.