رئيس جامعة حلوان يجري جولة تفقدية على الكليات    وكيل تعليم شمال سيناء يعلن جاهزية 652 مدرسة لبدء العام الدراسي الجديد    وزير التنمية المحلية: زيارات ميدانية لفرق الوحدة المركزية ل "حياة كريمة" بالوزارة للمحافظات    صندوق النقد يحذر من تفاقم أزمة الغذاء عالمياً ويقترح 4 حلول    المدرسة السعيدية تتجمل استعدادا للعام الدراسي الجديد    وزير التنمية المحلية يوجه المحافظات بتطبيق المواعيد الشتوية لفتح وغلق المحال التجارية والمطاعم        مصر تدين التفجير الإرهابي في أفغانستان    العفو الدولية: مقتل 52 شخصا في إيران خلال المظاهرات عقب وفاة مهسا أميني    صدور أول عملة بريطانية بوجه الملك تشارلز الثالث    استقبال خاص لعمر جابر فى الظهور الأول بمران الزمالك    دوري WE المصري    دوري WE المصري    مصطفى فتحي ينضم لمعسكر بيراميدز في دبي    صلاح: زوجتي تراني مجنونا لهذا السبب    مباحث القاهرة تنجح فى ضبط كمية من مخدر الحشيش بحوزة شخصين بالشروق        بالأسماء.. إصابة 4 أشخاص في حادث تصادم قطار بسيارة ملاكي بالشرقية    مصرع شخص ونفوق حصانه غرقا في ترعة الباجورية بالغربية    لجنة حماية الطفل ببورسعيد تنقذ طفل من تعذيب عمته    الإثنين.. مؤتمر صحفى لإعلان تفاصيل الدورة 38 لمهرجان الإسكندرية السينمائى    غداً.. انطلاق أولى حلقات مسلسل «دوبامين» بطولة ريم مصطفي        حكم الاحتفال بالمناسبات الدينية.. الإفتاء توضح    خطيب الجامع الأزهر: الاحتفال بميلاد نبينا محمد يجمع الأمة ولا يفرقها    «خليفة كورونا».. معلومات تهمك عن فيروس خوستا 2    تفاصيل جلسة فيريرا مع صفقة الزمالك الجديدة    جامعة أسوان تعلن عن مسابقة المشروعات الخضراء لمواجهة التغيرات المناخية    ب7.5 مليون جنيه.. افتتاح 3 مساجد بعد تطويرها بقرى بني سويف (صور)    بدء احتفالات شمال سيناء بذكرى السادس من أكتوبر    إزالة 400 حالة تعد ضمن الموجة ال20 لإزالة التعديات ببنى سويف    تسليم وثائق تأمين للعمالة غير المنتظمة ومنح رعاية اجتماعية بأسوان    الكشف الطبي ل 1500 مواطن بمركز الفشن    الكشف على 1208 مواطن في قافلة طبية مجانية بقرى قنا    غدا.. البابا تواضروس يترأس قداس تدشين مذابح الكنيسة المرقسية الكبرى بالأزبكية    الهجرة تعلن تخفيض 20%؜ للتذاكر الخاصة بالطلاب العائدين إلى الصين لاستكمال دراستهم    منحة دراسية مشتركة بين طب الإسكندرية ومانشستر للطالب الأول فى الثانوية العامة    القومي للإعاقة يهنئ الرئيس السيسي لحصوله على الجائزة الدولية للأولمبياد الخاص الدولي    تعرف على الآداب والسنن المستحبة في يوم الجمعة    منتخب الشاطئية يهزم موزمبيق ويصعد لنهائى بطولة كوسافا    ضبط 1227عبوة عسل ملكي وعلب حلوى ومنشطات جنسية منتهية بشرم الشيخ    شوبير يحذف تغريدته عن التعصب بسبب مؤمن زكريا    الصحة تعلن تحديث الخريطة العلاجية لمكافحة الإدمان على مستوى الجمهورية    إطلاق نار في محيط القصر الرئاسي ببوركينا فاسو    "مصر للطيران" تعلن أسعار تذاكر عمرة المولد النبوى.. تبدأ من 5900 جنيه    موضوع خطبة الجمعة اليوم في المساجد.. «حياة النبي من الميلاد للبعثة»    وزير ألماني يدعو لشراء الغاز بشكل مشترك لخفض الأسعار بالاتحاد الأوروبي    إنفوجراف| أبرز تصريحات نادية الجندي في برنامج «حبر سري»    التفاصيل الكاملة لمسرحية دنيا سمير غانم.. تعرض 20 أكتوبر    حوادث القليوبية في أسبوع| ضبط الشيخ إبراهيم شهاب المتهم بالدجل.. «الأبرز»    عبدالغني هندي: جميع الكائنات الحية احتفلت بالمولد النبوي الشريف.. فيديو    إضاءة قبة جامعة القاهرة باللون الأحمر احتفالًا باليوم العالمي للقلب| فيديو    الفلكلور النوبي والفرح الفلاحي بمهرجان الإسماعيلية الدولى للفنون الشعبية    اندلاع حريق داخل منزل فى كرداسة.. والحماية المدنية تسيطر على النيران    «القاضي» مديراً عاماً للمتحف القومي بالإسكندرية و «عبدالجواد» ل «الآثار الغارقة»    اعتقال موظف سابق بجهاز أمني أمريكي لتسريب معلومات سرية لدولة أجنبية    بكين تتخذ تدابير مع موسكو لمواصلة التعاون التجاري والاقتصادي الطبيعي    ابنة حسين فهمي تخطف الأنظار في أحدث ظهور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بسنت خالد
نشر في اليوم السابع يوم 03 - 01 - 2022

التي أنهت حياتها بتناول حبوب غلال سامة، أكبر دليل على أخلاقيات وقيم هشة تنتشر بين بعض الفئات في مجتمعنا، وتجعل تصرفا تافها من شاب أرعن، يتسبب في تخلص فتاة بريئة من حياتها.
بسنت خالد ضحية للتربية البالية التي تقنع الفتاة بأنها ضعيفة بسبب كونها فتاة، ولأنها فتاة فأي شيء يمكن أن يجرحها ويتسبب في انهيارها حتى ولو كان كذبا، ولكونها فتاة يكون من السهل اتهامها، ومن الصعب أن تدافع عن نفسها، وحتى لو دافعت عن نفسها وبرأت نفسها، تظل وصمة العار عالقة بها، لماذا؟.. لأنها فتاة.

بسنت خالد ليست قضية تخص عائلتها والشاب الذي رفضت الارتباط به فظلمها، لكنها قضية الفتيات اللاتي يعشن وسط فئات تربي بناتهن باعتبارهن ضعفاء ومكسورات الجناح، كما يتم تربية الأولاد على أن الفتيات ضعيفات يسهل جرحهن والضغط عليهن وابتزازهن.

بسنت خالد وفقا للقانون كانت تستطيع أن تتصدى للصور المفبركة التي نشرها شاب لها على مواقع التواصل ببلاغ للنيابة، لتضع الجاني في السجن وتسير مرفوعة الرأس، لكنها تربت على أن الفتاة التي يطولها الوصم لا يمكن لها الفكاك حتى لو تمت تبرئتها.

بسنت خالد فتاة صغيرة وبريئة قتلها الجهل والاستهتار وانعدام التفكير المنطقي وسط من حولها من أهالي القرية، الذين أقسمت لهم في رسالة الوداع أن الصور مفبركة، ما يدل على أن محنة الفتاة كانت في تصديق الأهالي لهذه الصور. وكتبت أيضاً: "ماما يا ريت تفهمينى.. مش أنا البنت دي".

ألم يخطر في بال أحد من أهلها وأهالي القرية الذين انتشرت بينهم صورها المفبركة، أن يتأكد من حقيقة هذه الصور، وأن من نشر الصور هو الجاني ويجب عقابه، لو فكر الناس من حولها بهذه الطريقة لاستطاعوا إنقاذها من الاكتئاب والانتحار، ولاستطاعوا عقاب الجاني بالطرق القانونية، لكن يبدو أن كثيرين بيننا لا تعوقهم القوانين ولا الظروف المادية ولا أي أسباب سوى طريقة تفكيرهم ونظرهم للأمور، ولاسيما الأمور المتعلقة بالشرف ووصمة العار.

أيها الناس، ربوا بناتكم أنهن أقوياء بالعقل والإرادة والمنطق، ربوا بناتكم أنهن أقوى من الكذب والافتراء والتزوير، لا تقنعوهن بأنهن "ولايا مكسورات الجناح"، لكن أقنعوهن أنهن قويات بما لهن من حقوق إنسانية، وبما حولهن من عائلة وأهل ووطن متحضر لا ينطلي عليه الكذب والتزوير والتشهير والابتزاز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.