بث مباشر| الرئيس السيسي يشهد احتفالية وزارة الداخلية بعيد الشرطة    ارتفاع الفاصوليا والخيار.. أسعار الخضروات والفاكهة اليوم في سوق العبور    التنمية المحلية: تطوير 150 مجزرا بتكلفة 1.6 مليار جنيه    «القوى العاملة»: مراقبة اشتراطات ومعايير المساكن العمالية إلكترونيًا    ب100 الجملي| جبنالك أسعار اللحوم البلدي بكام في محلات الجزارة    شكرى يبحث مع رئيس مجلس الشورى العماني تعزيز العلاقات البرلمانية    العراق يستعيد 5 قطع أثرية من أمريكا| صور    "معركة النسور" بين تونس ونيجيريا بدور ال16 لأمم أفريقيا    طلاب الثانى الثانوى يبدأون امتحان العربى والجغرافيا وتطبيقات الرياضيات    تهز سوهاج.. طبيب يذبح طفله ويقتل زوجته الطبيبة داخل معمل تحاليل    دموع على فستان الزفاف!    حماية المستهلك يحرر 230 مخالفة ويصادر سلع مجهولة المصدر بالأسواق    القوى العاملة: صرف 1.6 مليون جنيه للعمالة غير المنتظمة بالقاهرة    تواصل الانتهاكات ضد "عبدالعاطي" للعام التاسع والتنكيل ب"بدر" و"سبيع" وحياة "هدى" في خطر    90 دقيقة تأخر حركة القطارات على خط «القاهرة - الإسكندرية».. 23 يناير    زلزال بقوة 5.8 درجة على مقياس ريختر يضرب شمال غربي الصين    مرتضى منصور للاعبين: الزمالك أكبر منكم كلكم و«العين الحمرا» هتطلع    بسبب قيود أوميكرون..رئيسة وزراء نيوزيلندا تلغي حفل زفافها    إصابة 5 أشخاص في حادثي سير بأسيوط    اليوم.. النطق بالحكم على 8 متهمين ب«خلية داعش حلوان» الإرهابية    أمطار غزيرة على الإسكندرية مصحوبة بانخفاض في درجات الحرارة    سعيد عبد الغني وأحمد راتب.. جمعهما الميلاد وفيلم مع الزعيم    «فايزر» الأمريكية: نسعى لابتكار لقاح يمكنه مواجهة «أوميكرون»    استهداف قاعدة عسكرية فرنسية شمالي مالي.. و«بوكو حرام» تختطف 17 فتاة    موعد مباراة ريال مدريد وإلتشي في الدوري الاسباني والتشكيل المتوقع    موعد مباراة ليفربول وكريستال بالاس في الدوري الانجليزي والتشكيل المتوقع    «أصحاب ولا أعز» يضع صناعه فى مرمى نيران الجمهور    محمد ثروت: مزيكا المهرجانات بترقصك في ثانية.. وفني مش بيأكل عيش    ارتفاع إجمالي إصابات «كورونا» عالميا إلى 349.7 مليون حالة    كيف ولماذا؟ حكم السيسى مصر    البنك العربى الإفريقى الدولى يوقع اتفاقية للتأمين البنكى مدتها 5 سنوات مع أكسا مصر    «بلقيس» تبدأ تحضيرات أغنياتها باللهجة المصرية بعد «دبلوماسى»    الولايات المتحدة: الاتهامات البريطانية لروسيا حول أوكرانيا مقلقة جدا    على جمعة: العلاقة بين الرجل والمرأة قائمة على المساواة    مراكز لرعاية «النوابغ» بالجامعات    هل فيه ربا؟.. مجدي عاشور يوضح حكم فرق سعر تبديل الذهب الجديد بالقديم    محمد بركات: جلسة هامة مع عصام عبد الفتاح لتطوير التحكيم    أستاذ لقاحات: الإصابة بأوميكرون تعطي مناعة ضد المتحورات الأخرى    القبض على صاحب فيديو اعتداء شخص على نجلته بالضرب المبرح    مكتشفة أوميكرون: المتحور ليس «نزلة برد» أو نهاية لكورونا    معجزات سيدنا سليمان عليه السلام المذكورة فى القرآن الكريم    مُعجِزات سيّدنا محمّد عليه الصّلاة والسّلام    تعرف على مُعجِزات سيدنا عيسى عليه السّلام المذكورة فى القرآن الكريم    هيئة الكتاب: توفير مركزين لتلقي لقاح كورونا داخل المعرض    فيديو.. محمد الباز: الهجوم على فيلم أصحاب ولا أعز خطأ من المصريين    فيديو.. مستشار الرئيس للصحة عن عودة الدراسة في الفصل الثاني : صحة الطلاب لها الأولوية    أمير مرتضى: لا يوجد روح لدى اللاعبين.. كارتيرون مستمر وطارق حامد لم يتمرد    فيديو..حوار الوفد مع الدكتور إبراهيم أمين حول تقسيم البدعة إلى واجبة ومحرمة    لأول مرة منذ 2007.. التعادل السلبي يحسم لقاء لاتسيو وأتالانتا    عباس شراقي: تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي تهدف لتجميل صورته خلال اجتماعات الاتحاد الإفريقي    خبير صناعي يدعو إلى إقامة مصنع صلب حديث بمنطقة حديد حلوان وعدم بيع الأرض    مفاجأة.. زوجة موسيماني وراء تعثر مفاوضات تجديد عقده مع الأهلي    الصحة: تسجيل 1569 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و41 وفاة    اجتماع مجمع كهنة بني مزار والبهنسا    حظك اليوم برج الحوت الأحد 23-1-2022 مهنيا وعاطفيا.. «نظم أمورك»    هل طلب الرئيس الصيني من بوتين تأجيل غزو أوكرانيا؟    بمناسبة عيد الشرطة.. الداخلية تطلق أغنية «ادعوا معايا لمصر»| فيديو    بالمستندات.. برلماني يحصل على اعتماد 20 مليون جنيه لإنشاء مجمع إدارات تعليمية بروض الفرج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حجز محاكمة مرتكب مذبحة الإسماعيلية للحكم الخميس 9 ديسمبر.. المتهم يحتضن أمه ويقبل قدمها ويطلب منها السماح أمام القاضي.. المحامي: موكلى مريض وغير مسئول عن تصرفاته وأبقى غلطان لو ما طلبتش البراءة.. فيديو وصور
نشر في اليوم السابع يوم 06 - 12 - 2021

نظرت محكمة جنايات الإسماعيلية أول برئاسة المستشار أشرف محمد على حسين رئيسًا وعضوية المستشار ولاء وجدى طاهر، والمستشار ياسر حسنى مدبولى، والمستشار أحمد سرى الجمل وسكرتارية هيثم عمران، ثانى جلسات محاكمة المتهم بقتل مواطن ذبحًا عمدًا، والشروع في قتل اثنين آخرين وسط الشارع بالإسماعيلية، وحجزت المحكمة جلسة 9 ديسمبر الجارى، للنطق بالحكم في القضية.

واستمعت المحكمة إلى مرافعة النيابة العامة، ومرافعة المجنى عليه، وشهادة شهود العيان، وأمر القاضى بإخراج المتهم من قفص الاتهام، وسأله القاضى عن ارتكابه الواقعة لكنه أنكر قائلًا "محصلش".
واستمعت هيئة محكمة جنايات الإسماعيلية أول لأقوال ممثل النيابة العامة فى القضية، المستشار مصطفى أحمد ذكرى والذى طالب بتوقيع أقصى العقوبة على المتهم لارتكابه 3 جرائم وهى قتل المجنى عليه والشروع فى قتل اثنين آخرين، وحيازة واستعمال سلاح أبيض بدون مسوغ قانونى.
وقدم المحامى الخاص بالمتهم فى القضية مرافعته أمام جلسة المحكمة، وتحدث عن تقرير الصحة النفسية للمتهم، وأكد على أن موكله مصاب مريض بحالة نفسية سيئة وكان فى حالة الجنون وغير مسئول عن تصرفاته على مدار الأيام الماضية خلال فترة الواقعة.
وطلب محامى المتهم ببراءة موكلة فى القضية قائلاً: "أبقى غلطان لو مطلبتش البراءة، وبالنسبة للمخدر يعاقب بالقانون مع استعمال الرأفة من المحكمة، وإذا لم تصل المحكمة لمرحلة اليقين التام بالإدانة فيبقى الشك وهو عدالة ولكنها لا تكفى للإدانة، وأفوض أمرى لله ثم لعدالة المحكمة".
وطالب محامى المتهم، بعلاج موكله فى مصحة للأدمان لمدة 6 أشهر قبل صدور قرار بحقه، كما طالب المحامى استجواب والدة وشقيقة المتهم أمام المحكمة وأكدوا تعاطى المتهم لمخدر الشابو، وكان دائم تخيل أشياء غير واقعية.
وقام المتهم عبد الرحمن نظمى، الشهير ب"عبد الرحمن دبور"، باحتضان أمه وتقبيل رجليها، مطالبًا أن تسامحه أمام القاضى الجلسة، كما احتضن شقيقته التى انهارت فور مشاهدته أمام القاضى ،وظهر، المتهم هادئ داخل قفص الاتهام، قبل بدء ثانٍ جلسات محاكمته.
وكانت محكمة جنايات الإسماعيلية أول، قد نظرت أولى جلسات محاكمة المتهم أول أمس السبت، وقررت تأجيل المحاكمة، إلى جسلة اليوم الإثنين لسماع دفاع المتهم والنطق بالحكم، قبل أن تحجز الجلسة إلى الخميس المقبل للنطق بالحكم.
وفرضت قوات أمن الإسماعيلية تعزيزات أمنية مشددة أمام مجمع محاكم الإسماعيلية، وذلك خلال جلسة المحاكمة، كما رافق المتهم ثلاثة من رجال الشرطة خلال وجوده فى قفص الاتهام.
كانت قد تسلمت محكمة جنايات الإسماعيلية أول قرار إحالة المتهم بارتكاب جريمة الإسماعيلية إلى محكمة الجنايات المختصة فى محاكمة جنائية عاجلة، بعد أن وقع المتهم بارتكاب جريمة قتل شخص ذبحًا فى أحد شوارع الإسماعيلية وفصل رأسه عن جسده، وإصابة اثنين آخرين، على قرار إحالته لمحكمة الجنايات من داخل محبسه.
وكان المستشار حمادة الصاوى، النائب العام، قد أمر، بإحالة المتهم بقتل مواطن ذبحًا عمدًا بالإسماعيلية والشروع فى قتل إثنين آخرين إلى محكمة الجنايات المختصة فى محاكمة جنائية عاجلة؛ لمعاقبته عما نُسب إليه مما تقدَّم، وكذا تعاطيه موادَّ مخدِّرة، وإحرازه أسلحة بيضاء -دون مُسوِّغ قانوني- فى أحد أماكن التجمعات بقصد الإخلال بالنظام العام.
وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قِبَلَ المتهم من شهادة المجنى عليهما المصابيْن وعشرة شهود آخرين وما أسفر عنه اطلاعُها على مقاطع تصوير الجريمة، وتعرفها على المتهم بها، فضلًا عن إقرار المتهم تفصيلًا بارتكابه الجرائم المنسوبة إليه، وما ثبت بتقرير مصلحة الطب الشرعى بجواز حدوث الواقعة وفْقَ التصوير الوارد فى التحقيقات واحتواء نتيجة التحليل الخاصة بالمتهم على مُخدِّر سبق أن أقرَّ بتعاطيه وحدَّد نوعه فى التحقيقات، فضلًا عن نوع آخر.
كما ثبت بتقرير إدارة الطب النفسى الشرعى الصادر عن المجلس الإقليمى للصحة النفسية من خلوّ المتهم من أى أعراض دالة على اضطرابه نفسيًّا أو عقليًّا مما قد تفقده أو تنقصه الإدراك والاختيار وسلامة الإرادة والتمييز ومعرفة الخطأ والصواب، وذلك سواء فى الوقت الحالى أو فى وقت الواقعة محل الاتهام، مما يجعله مسئولًا عن الاتهامات المنسوبة إليه.
والبداية كانت فى الأول من شهر نوفمبر الماضى عندما تلقت النيابة العامة بلاغًا بقيام المتهم بقتل المجنى عليه، ذبحًا بسلاح أبيض أمام المارة بالطريق العام بالإسماعيلية، إذ نحر رقبته وفصلها عن جسده، وبالتزامن مع ذلك رصدت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام انتشارًا واسعًا لمقاطع مصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعى لوقائع تلك الجريمة المفجعة خلال ارتكابها، وبعرض الأمر على النائب العام أمر بالتحقيق العاجل فى الواقعة.
على الفور انتقلت النيابة العامة لمسرح الحادث وعاينته وتحفظت على المقاطع المصورة للواقعة من آلات المراقبة المثبتة، وناظرت جثمان المجنى عليه وتبينت ما به من إصابات.
وسألت النيابة العامة المجنى عليهما المصابين و5 شهود آخرين فتوصلت من حاصل شهادتهم إلى اعتياد المتهم تعاطى المواد المخدرة، والتقائه يوم الواقعة بالمجنى عليه، حيث دار بينهما حوار لدقائق انتهى بارتكاب المتهم جريمته.
وأفصح المتهم للمارة خلال اعتدائه على المجنى عليه عن وجود خلافات سابقة بينهما ليتراجعوا عن ايقاف الجريمة، ثم تعدى على اثنين من المارة أحدهما على سابق علاقة به، فأحدث بهما بعض الإصابات وحاول الفرار من إلا أن الأهالى طاردته حتى تمكنت من ضبطه وتسليمه للشرطة.
وباستجواب المتهم فيما نسب إليه من قتل المجنى عليه عمدًا مع سبق الإصرار والترصد واقتران تلك الجناية بجنايتى الشروع فى قتل المصابين الآخرين، أقر بارتكابه الواقعة وتعاطيه مواد مخدرة مختلفة صباح يوم حدوثها وحدد أنواعها.
وأمرت النيابة العامة بحبسه احتياطيًا أربعة أيام على ذمة التحقيقات، قبل أن تجدد حبسة 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وقررت اتخاذ الإجراءات اللازمة بيانًا لمدى صحة وسلامة حالته النفسية والعقلية لما تردد بخصوص هذا الشأن على خلاف ما ظهر من اتزان المتهم خلال التحقيقات وإعادة تمثيله ومحاكاته كيفية ارتكابه الواقعة.
ووجهت النيابة العامة للمتهم تهم قتل آخر ذبحًا عمدًا بالإسماعيلية والشروع فى قتل اثنين آخرين، وكذا تعاطيه موادَّ مخدِّرة، وإحرازه أسلحة بيضاء -دون مُسوِّغ قانوني- فى أحد أماكن التجمعات بقصد الإخلال بالنظام العام.
جانب من المحاكمة اليوم

هيئة المحكمة

جنايات الإسماعيلية

سفاح الإسماعيلية

سفاح الإسماعيلية اليوم

قاضي المحكمة

محاكمة اليوم

محاكمة سفاح الإسماعيلية

محاكمة سفاح الإسماعيلية

محاكمة سفاح محافظة الإسماعيلية

نظرة السفاح

نظرة سفاح الإسماعيلية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.