هاني سلامة ناعيا المشير طنطاوي: رجل الأمن والأمان    التعليم العالي تصدر دليل إرشادي لمساعدة طلاب الشهادات الفنية في التنسيق.. كل ما تريد معرفته في سؤال وجواب    «التعليم» تنعي المشير طنطاوي: استجاب لنداء الوطن في كل وقت وحين    أسعار الذهب والعملات فى السعودية اليوم الثلاثاء    الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تنفذ مشروعات بسيناء بتكلفة 486 مليار جنيه    محافظ الدقهلية يتابع أعمال الموجة 18 لإزالة التعديات على اراضى الدولة    تراجع جماعى لمؤشرات البورصة للجلسة الثالثة على التوالى    بتكلفة 3.5 مليون جنيه.. إحلال وتجديد مأخذ محطة مياه توسعات جرجا بسوهاج    مستشار الرئيس ناعيًا المشير طنطاوي: سيظل اسمه خالدًا في سجل البطولات    حزب الأمة القومي في السودان يدين المحاولة الانقلابية الفاشلة    السفارة الألمانية: تسليم أكثر من 850 ألف جرعة لقاح استرازينيكا لمصر    مجلس النواب الليبي يحجب الثقة عن حكومة الوحدة الوطنية    رئيس الوزراء الكندي يحقق فوزا غير ساحق في الانتخابات المبكرة    باكستان تدعو إلى التعامل مع الواقع الجديد في أفغانستان    اتحاد الكرة يعلن إلغاء احتفالية السوبر حدادا على وفاة المشير طنطاوي    "موقف النادي تغير".. عضو الزمالك يوضح كواليس قضية النقاز    الإسماعيلى ينتظر تسجيل الأندية للقائمة الثانية بالجبلاية لضم الصفقات الحرة    إنييستا: تشابي جاهز لتدريب برشلونة    شباب كفرالشيخ تطلق مبادرة رياضة 7 صباحاً بمراكز شباب المحافظة    بسبب خلافات بينهما.. ضبط 3 أشخاص لقيامهم باختطاف مُسن بالقاهرة    بنسبة 87 %.. وزير التربية والتعليم يعتمد نتيجة الدور الثاني للثانوية العامة    حالة الطقس غدًا في أول أيام فصل الخريف ودرجات الحرارة    رصد 6937 مخالفة مرورية متنوعة خلال يوم    براءة 3 متهمين في إعادة محاكمتهم بقضية «داعش الجيزة»    مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي يفتح باب التطوع بدورته السادسة    وفاة أحمد إدريس صاحب الشفرة النوبية فى حرب أكتوبر عن عمر يناهز 84 عامًا    فرع نقابة الموسيقيين بالغربية وكفر الشيخ يحذر الأعضاء من الخروج عن الآداب العامة ويطالبهم بالمهنية    عضو العالمي للفتوى الإلكترونية: الزواج آية من أعظم آيات الله وميثاق غليظ يعسر نقضه    انطلاق حملة "معًا نطمئن" بميدان الأربعين بمحافظة السويس    الصحة توضح الأعراض الجانبية للقاح الروسي في مصر    رئيس هيئة الاستثمار يتفقد المنطقة الحرة في "عتاقة" و"الأدبية"    محافظ المنيا ورئيس الجامعة يشاركان في ختام دوري مستقبل وطن لكرة القدم    بالصور.. وزير العدل يفتتح مجمع محاكم شمال دمنهور الجديد    ضبط 3 مليون قرص لعقاقير ومنشطات مجهولة المصدر بحوزة شخص بالقاهرة    ضبط 1007 قضايا تموينية متنوعة خلال 24 ساعة    الجروان يدعو في "اليوم العالمي للسلام" إلى وقف التمييز والحروب والإرهاب والعنف    العمل يسير على قدم وساق.. شاهد نجوم الزمالك فى معسكر الفريق ببرج العرب    عبد الحميد بسيونى ناعياً المشير : فقدنا رمز أعماله الوطنية خالدة مع المصريين    زاهى حواس ناعيا المشير حسين طنطاوى: أرسل القوات لحماية الآثار خلال أحداث يناير    السبت المقبل.. منطقة القاهرة للخماسى الحديث تحتفل بأبطال أولمبياد طوكيو 2020    اختيار الكويت لرئاسة الدورة 65 لمؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية    وزير الاتصالات: مصر تحرص على تبنى التكنولوجيات البازغة لتحقيق أهداف التنمية    وزيرة الصحة: "حياة كريمة" و"تطوير الريف" فرصة للإسراع في تنفيذ مشروعات التأمين الصحي    «زي المحلات».. أسهل طريقة لتحضير فطائر التفاح    تفاصيل القبض على عاطل وزوجته قتلا سائق «توك توك» وألقيا جثته في النيل    انطلاق الفعاليات الابداعية لمبادرة حياة كريمة بقنا    حفل عمرو دياب في الأردن: حالة طلاق ومطالبات بالإلغاء    رئيس جهاز حماية المنافسة ناعيا المشير طنطاوى: تحمل المسئولية بإخلاص وأمانة    زاهى حواس ناعيا المشير حسين طنطاوى: أرسل القوات لحماية الآثار خلال أحداث يناير    وزيرة الثقافة تنعي المشير طنطاوي: رجل دولة من طراز رفيع    رئيس الوزراء يتابع خطوات مشروع الجينوم البشري المرجعي للمصريين    السيسي ناعيا المشير طنطاوي: فقدتُ اليوم أبًا ومعلمًا وإنسانًا غيورًا على وطنه    رئيس مجلس النواب ناعيا المشير طنطاوي: سيظل شاهدا أمينا على ملحمة الشرف والعزة    برج الحوت اليوم.. ستتخذ قرارات مهمة تخص شريكك    عمرو الورداني يكشف: عادة جاهلية في اختيار أسماء الأبناء أبطلها النبي    ما حكم العمل بالسمسرة؟.. الإفتاء: حرام في حالة واحدة | فيديو    ثلاث منجيات وثلاث مهلكات.. يوضحها الشيخ رمضان عبد الرازق (فيديو)    النشرة الدينية| الإفتاء توضح حكم حلاقة شعر الجسم للرجال.. وداعية يؤكد: الانتحار ليس كفرًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الصحف العالمية: الرئيس الأمريكى يعلن إجراءات جديدة للتحفيز على التطعيم ضد كورونا.. ومخاوف من حرب سفر أوروبية بسبب قيود فرضتها بريطانيا على فرنسا.. وكوبا تبدأ التطعيم بلقاح "عبد الله" بعد إثبات فعالية بنسبة 100%
نشر في اليوم السابع يوم 30 - 07 - 2021

تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم، الجمعة، عددًا من التقارير والقضايا أبرزها إعلان الرئيس الأمريكى عن إجراءات جديدة للتحفيز على التطعيم ضد كورونا، والخلاف بين بريطانيا وفرنسا بشأن قيود السفر

الصحف الأمريكية:
بايدن يعلن إجراءات جديدة للتحفيز على التطعيم ضد كورونا
أعلن الرئيس الأمريكى جو بايدن عن سلسلة من الخطوات الجديدة التى ستتخذها إدارته لحث المزيد من الأمريكيين على التطعيم ضد كورونا وإبطاء انتشار الفيروس، والتى تشمل مطالبة كل الموظفين الفيدراليين بضرورة الحصول على اللقاح وإلا سيواجهون بروتوكولات صارمة، فى الوقت الذى يبحث فيه البنتاجون إلزامية التطعيم للأفراد العسكريين.
وبحسب ما قالت شبكة "سى إن إن"، فإن الإجراءات الجديدة جاءت فى ظل ارتفاع أعداد وفيات كورونا ودخول المستشفيات بسبب الفيروس فى الولايات المتحدة وسط تفشى لمتغير دلتا. والغالبية العظمى من المصابين بشكل خطير بكوفيد 19 من غير الحاصلين على التطعيم.

وقال بايدن فى تصريحاته بالبيت الأبيض مساء الخميس إن هذه مأساة أمريكية، فالناس يموتون وسوف يموتون بينما هم ليسوا مضطرين لذلك. لو كنتم غير حاصلين على اللقاح، فليس عليكم أن تموتوا. وتابع قائلا: اقرأوا الأخبار، اقرأوا كل القصص عن المرضى غير المطعمين فى المستشفيات وهم يتمددون على أسرتهم يموتون من كوفيد 19، إنهم يسالون: أيها الطبيب هل يمكن أن أحصل على اللقاح. ويجيبهم الأطباء: للأسف، لقد تأخر الوقت.

وفى نهجه الأكثر صرامة حتى الآن لدفع الأمريكيين للحصول على اللقاح، قال الرئيس صراحة إنه لو لم يتم تحصينك بالتطعيم فأنت تمثل مشكلة لك ولأسرتك ولمن تعمل معهم.

وقال باين إن كل موظف حكومى فيدرالى ومتعاقد فى الموقع سيطلب منه إثبات حالة التطعيم الخاصة به. وسيطلب من الموظفين الذين لم يحصلوا على اللقاح ارتداء الكمامة أثناء العمل بغض النظر عن موقعهم الجغرافى، والتباعد الجسدى عن جميع الموظفين والزائرين الآخرين والامتثال لمتطلبات اختبار الفحص الأسبوعى أو مرتين فى الأسبوع والخضوع لقيود على السفر الرسمى، بحسب ما قال البيت الأبيض قبل كلمة بايدن.

وأصر المسئولون، على أن طلب التطعيم للموظف الفيدرالى ليس إلزاميا، وأغلب الموظفين الفيدراليين الذين لا يتم تلقيحهم لن يخسروا وظائفهم نتيجة لذلك. لكن القرار برغم ذلك يمثل نقطة تحول بعيدا عن تشجيع الأمريكيين على التطعيم فى الوقت الخاص بهم والتقدم نحو إلقاء المسئولية على الأفراد غير الحاصلين على اللقاح.

المراكز الأمريكية للوقاية: متغير دلتا ينتشر بسهولة فى الولايات المتحدة مثل الجدرى
كشفت وثيقة داخلية للمراكز الأمريكية للوقاية من الأمراض والسيطرة، أن متغير دلتا لفيروس كورونا الذى ينتشر فى أنحاء الولايات المتحدة يسبب على ما يبدو مرضا خطيرا وينتشر بسهولة مثل الجدرى.

وتحدد الوثيقة بيانات غير منشورة تظهر أن الأشخاص المطعمين بشكل كامل ضد كورونا ربما ينشرون متغير دلتا بنفس معدل الأشخاص غير المطعمين.

وأكدت روشيل والنسكى، مدير المراكز الأمريكية للوقاية والسيطرة صحة الوثيقة التى نشرتها صحيفة واشنطن بوست، وقالت فى تصريحات لشبكة سى إن إن إنها تعتقد أن الناس بحاجة لفهم إن الأمر خطير، وأن هذا واحدا من الفيروسات الأكثر انتشارا من التى نعرفها، مثل الملاريا والجدرى.

ومن المقرر أن تنشر المراكز الأمريكية للوقاية من الأمراض البيانات اليوم الجمعة لدعم قرار والنسكى المثير للجدل بشأن تغيير الإرشادات الخاصة بالأشخاص الحاصلين على اللقاح بالكامل. وقالت يوم الجمعة إن المراكز توصى بان حتى الأشخاص الحاصلين على جرعتى اللقاح ينبغى أن يرتدوا الكمامات فى الأماكن المغلقة حيث يكون انتقال الفيروس مستمر أو مرتفع.

وقالت إن الجميع فى المدارس، سواء طلاب أو زائرين او عاملين، ينبغى أن يرتدوا الكمامات طوال الوقت. وأوضحت فى تصريحاتها لسى إن إن إن الإجراءات التى نحتاجها للسيطرة على هذا، العدوى شديدة والإجراءات التى نحتاجها يجب أن يكون شديدة. وقالت إن البيانات الواردة فى التقرير لم تفاجئها، وكان تجميع البيانات كلها فى مكان واحد هو المثير للقلق.

واشنطن بوست: غضب وارتباك بشأن ارتداء الكمامة فى مدارس أمريكا مع اقتراب العام الدراسى
قالت صحيفة واشنطن بوست، إن التوجيهات الفيدرالية الجديدة فى الولايات المتحدة التى تسبب فيها ارتفاع الإصابات بكورونا قد تركت العديد من قادة المدارس فى البلاد محاصرين فى نقاشات حول ما إذا كانوا ينبغى المطالبة بارتداء الكمامة داخل الفصول، مما أدى إلى تشويش حول العودة التى طال انتظارها لملايين من الأطفال إلى الحياة الطبيعية.
وأشارت الصحيفة، إلى أن الجدل حول ارتداء الكمامة، الذى يعتبره الأطفال وعلماء الأوبئة أحد أكثر الطرق فعالية لوقف الانتشار فى المدارس، إلى أمور شخصية وسياسية عميقة، مما أدى إلى إثارة الانتقادات اللاذعة فى اجتماعات مجال إدارة المدارس، والتى تركت أعضائها يخشون على سلامتهم.

ومنعت العديد من الولايات التى يقودها جمهوريون المناطق التعليمية من طلب ارتداء الكمامة أو التهديد بتغريم قادة المدارس أو قطع التمويل الحكومى لو فعلوا ذلك.

ووقع فى الخلاف قادة المدارس الذين يضطرون مرة أخرى إلى مواجهة ظروف الوباء المتغيرة باستمرار، والتوجيهات المتضاربة حول كيفية إدارته وإدارة المعارك السياسية، كل ذلك مع محاولة صياغة السياسات التى تبقى الطلاب آمين والمبانى مفتوحة. لأنه على الرغم من الانقسام العميق حول الكمامات، فإن هناك شبه إجماع على أنه من المهم إعادة الأطفال إلى التعلم وجها لوجه.

وقال مسئول بأحد مدارس فيلادليفيا عن المناخ الوطنى فى أمريكا إن السياسة تتدخل فى الأمر، ففى إدارته التعليمية، كانت الكمامات اختيارية خلال فصل الصيف، ولم يتم اتخاذا قرار فى هذا الشأن بعد فى الخريف المقبل. وتابع قائلا إن الناس لا تريد أن تقول ذل، لكنه موجوع ساخن وهم كمشرفين يعلقون فى وسط هذا.

ويتفق الجميع تقريبا على أن الأطفال ينبغى أن يعودوا إلى فصولهم، وهو الهدف الذى يهدده الآن متغير دلتا والنقاش حول الكمامة. ويقوم الآباء من كلا المعسكرين المؤيد للكمامة أو المعارض لها بسحب أطفالهم من المدارس فى المقاطعات التى يختلفون مع سياستها بشان ارتداء الكمامات.

الصحف البريطانية:
دايلى ميل: مخاوف من حرب سفر أوروبية بسبب قيود فرضتها بريطانيا على فرنسا
قالت صحيفة دايلى ميل البريطانية، إن مخاوف من اندلاع حرب سفر أوروبية قد أثيرت اليوم الجمعة فى ظل خلاف مرير بشأن قيود فرضتها بريطانيا على السفر لفرنسا، ورفض إيطاليا إعفاء البريطانيين من الحجر الصحى.

وأوضحت الصحيفة، أن وزير الخارجية البريطانى دومنيك راب قد أثار رد فعل غاضب بعد قوله أن فرنسا تعرضت لقواعد الحجر الصحى الخاصة بقائمة الدول الصفراء بسبب حالات الإصابة بكورونا فى جزيرة ريونيون الواقعة على بعد 6 آلاف ميل.
إلا أن وزير النقل البريطانى جرانت شابس أصر على أن وزير الخارجية كان مخطئا فى هذا الربط، فى ظل رد فعل غاضب من باريس.

من ناحية أخرى، يعتقد أن إسبانيا فى خطر إلى الانتقال إلى نظام إشارة المرور فى بريطانيا فى مراجعة الأسبوع المقبل، وهو النظام الذى يفرض قيود على السفر وفقا لمستوى إصابات كورونا بها.

ومع ارتفاع التوترات، أشارت تقارير إلى أن إيطاليا لن تعفى البريطانيين من قواعد الحجر الصحى أن الزائرين الحاصلين على اللقاح سيظلوا بحاجة إلى العزل عند وصولهم.

وهناك مزاعم بأن قادة الاتحاد الأوروبى يقاومون تخفيف القواعد للبريطانيين، ويعود ذلك جزئيا إلى إحباطهم من المواجهة بشان بريكست.

وكان القرار الخاص بفرنسا قبل أسبوعين قد دفع مئات الآلاف من الزائرين الحاصلين على اللقاح إلى الاضطرار لعزل أنفسهم عشرة أيام عند عودتهم.

وتصاعد الخلاف الدبلوماسى فى الأيام الأخيرة بعدما تم استبعاد فرنسا م قرار إعفاء بريطانيا من الحجر الصحى للمسافرين الحاصلين على جرعتى اللقاح فى الاتحاد الأوروبى.

جارديان: انتقادات للجنة الاولمبية بعد فوز إيرانى من الحرس الثورى بميدالية ذهبية فى الرماية
قالت صحيفة جارديان البريطانية إن البطل الكورى فى الرماية جين جونج اوه انتقد اللجنة الأولمبية الدولية لسماحها لأحد أعضاء الحرس الثورى الإسلامى بإيران بالمنافسة والفوز بميدالية ذهبية فى سباق المسدس الهوائى لمسافة 10 أمتار، وقال: "كيف يمكن لإرهابى أن يفوز بالمركز الأول"، ووصف الأمر بأنه الشىء الأكثر سخافة.

وفى تعليقات أوردتها صحيفة كوريا تايمز، قال الحائز على الميدالية الأولمبية ست مرات إنه لمحض هراء السماح لجواد فروغى بالمنافسة فى ألعاب طوكيو نظرا لعضويته فى ميليشيا تابعة للحرس الثورى الإيرانى، والتى وصفتها الولايات المتحدة بأنها منظمة إرهابية فى عام 2019.

وحثت حملة "موحدون من أجل نافيد"، التى تأسست بعد إعدام المصارع الإيرانى نافيد أفكارى لاحتجاجه ضد النظام، لجنة الاخلاقيات التابعة للجنة الأولمبية الدولية على بدء تحقيق على الفور وحذرت أيضا من أن اللجنة الأولمبية متواطئة فى الترويج للإرهاب وجرائم صد الإنسانبية لو فشلت فى التحرك.

وقالت الحملة فى بيان لها: "نعتبر منح ميدالية ذهبية أولمبية للعاب الإيرانى جواد فورغى ليس فقط كارثة للرياضة الإيرانية ولكن أيضا للمجتمع الدولى وخاصة سمعة اللجنة الأولمبية الدولية، مشيرة إلى فورجى البالغ من العمر 41 عاما عضو حاليا ومنذ وقت طويل فى تنظيم إرهابى.

وأضافت أن الحرس الثورى لديه تاريخ من العنف والقتل ليس فقط الشعب الإيرانى والمحتجين هناك ولكن أيضا أبرياء فى سوريا والعراق ولبنان، ومصنف كتنظيم إرهابى فى الولايات المتحدة. ودعت إلى إجراء تحقيق فورا من قبل اللجنة الأولمبية وحتى يتم إجراء هذا التحقيق يتم تعليق أى ميدالية.

وقالت الجارديان إن فورجى الذى خدم فى سوريا كممرض بين عامى 2013 و2015 قد قدم التحية العسكرية فى الملعب.

الصحافة الإيطالية والإسبانية
فوضى فى البرلمان الإيطالى بسبب جواز سفر كورونا
شهد البرلمان الإيطالى مشهدا غير عاديا بعد أن انتشرت الفوضى بسبب مناقشة تنظيم جواز سفر كورونا ليشمل الأنشطة وشرط لدخول الأماكن المغلقة، وقام عضو فى الكونجرس بالجرى فى قاعة البرلمان مع أوراق فى يده، مع رفض بعض أعضاء آخرين لافتات مكتوب عليها "لا للجواز الأخضر".

وأشارت صحيفة "لا كرونيستا" الإسبانية إلى أنه نظرًا لتزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا في إيطاليا، أعلنت الحكومة أنه اعتبارًا من 6 أغسطس، سيكون "جواز السفر الصحي أو الأخضر" ضروريًا للعديد من الأنشطة اليومية، لكن الكثيرين لا يوافقون على ذلك.

واليوم، أصبحت التوترات واضحة في البرلمان، حيث لعب أحد المشرعين دور البطولة في مشهد غير مألوف، بعد أن ركض أحد أعضاء البرلمان عبر المبنى بأوراق تفصيلية عن لوائح جواز السفر هذا، واضطهده آخرون ، وبعد ذلك بدأ العديد من أعضاء الكونجرس يلوحون بالملصقات أمام الكاميرات، مع شعار لا للجواز الأخضر.

وأوضحت الحكومة الإيطالية أنه من الضروري حضور الأحداث الرياضية أو الحفلات الموسيقية أو العروض المسرحية أو المعارض أو المؤتمرات. يجب على الضيوف أيضًا إظهار الشهادة لدخول المطاعم والبارات، كما هو الحال في العديد من البلدان الأخرى ، حث رئيس الوزراء ماريو دراجي السكان الإيطاليين على التطعيم.

وفقًا لوكالة السياحة الوطنية الإيطالية ، اعتبارًا من 6 أغسطس ، يجب على كل شخص يزيد عمره عن 12 عامًا تقديم بطاقته الصحية من أجل الوصول إلى أنشطة وخدمات معينة.

الثلوج تزين شوارع البرازيل فى تساقط نادر منذ 64 عاما
تسببت موجة برد قوية فى تساقط الثلوج فى جنوب البرازيل وتراكمت الثلوج فى شوارع المدن، وذلك يعتبر حادثا نادرا فى البرازيل التى لم تشهد مثل هذا تساقط الثلو منذ حوالى 64 عاما أى منذ عام 1957، عندما تم تسجيل 1.3 متر (4.3 قدم) من الثلوج في مدينة في ولاية سانتا كاتارينا.
وأشارت صحيفة "أو جلوبو" البرازيلية إلى أن هناك 43 مدينة على الأقل أبلغت عن تساقط ثلوج وأمطار، ووصلت درجات الحرارة فى البرازيل إلى انخفاض قياسى بلغ 7.8 درجة تحت الصفر، وفقا لمعلومات من هيئة الأرصاد الجوية البرازيلية .

وأشارت صحيفة "أو جلوبو" البرازيلية إلى أن هناك 43 مدينة على الأقل أبلغت عن تساقط ثلوج وأمطار، ووصلت درجات الحرارة فى البرازيل إلى انخفاض قياسى بلغ 7.8 درجة تحت الصفر، وفقا لمعلومات من هيئة الأرصاد الجوية البرازيلية .

من المتوقع أن تستمر درجات الحرارة في الانخفاض، مع احتمال تساقط المزيد من الثلوج.

قال معهد الأرصاد الجوية التابع للحكومة البرازيلية إن درجات الحرارة المنخفضة يجب أن تستمر حتى أوائل أغسطس.

هناك احتمال أن يتم تسجيل الصقيع اليوم الجمعة في ولايات ماتو جروسو دو سول وساو باولو وميناس جيرايس وجوياس

كوبا تبدأ التطعيم بلقاح "عبد الله" بعد إثبات فعالية بنسبة 100%
بدأت كوبا أمس الخميس، التحصين الشامل بلقاح "عبد الله" للأشحاص الذين تزيد أعمارهم عن 19 عاما، وخاصة فى مدينة سانكتي سبيريتوس، لتنفيذ عملية تشمل ثلاث جرعات من لقاح عبد الله، والتي سيتم تمديدها تدريجياً إلى باقي المدن، حسبما قالت وكالة "برينسا لاتينا" الكوبية.

وأشارت الوكالة إلى أن لقاح "عبد الله" الكوبي المضاد لفيروس كورونا، أظهر خلال المرحلة الثالثة من التجارب السريرية فعاليته بنسبة 100% ضد الحالات الصعبة من الوباء.

ونقلت الوكالة عن مارثا أيالا مديرة مركز الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية الذي صمم اللقاح: "تم الحصول بالفعل على معطيات حول فعالية اللقاح في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، وهذه النتائج ممتازة"، مضيفة أنه تقرر زيادة عدد المشاركين في مجموعة الاختبار، إلى 300 ألف شخص.

في وقت سابق، سمح المركز الحكومي لمراقبة الأدوية والمعدات والأجهزة الطبية (CECMED) في كوبا، بالاستخدام الطارئ للقاح عبد الله Abdala.

في النصف الثاني من شهر يونيو، أعلنت كوبا إنجاز التجارب السريرية على اللقاح، وكانت فعاليته ضد سريان أعراض فيروس كورونا 92.28%.

واشتق اسم اللقاح من "مسرحية عبد الله" التى ألفها شاعر كوبا الشهير خوسيه مارتى الراحل عام 1895 عن 42 عاما، والمعروف بميله للعرب وتمجيدهم فى كثير من قصائده، إلى درجة جعل معظم أبطال قصائده منهم، كبطل المسرحية الشعرية التى ألفها فى شبابه، وجعل من شاب مصرى من النوبة بطلها، واسمه عبدالله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.