كبرى شركات التكنولوجيا الصينية تتعهد بدعم رؤية بكين لتحقيق «الرخاء المشترك»    كوريا الجنوبية: 2383 إصابة جديدة بكورونا و6 وفيات    عقيلة صالح: إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها الحل الوحيد لتحقيق إرادة الشعب الليبي    القبض على عاطل أطلق عيارا ناريا من فرد خرطوش بالجيزة    والد ضحايا حادث دهس فرح الزقازيق: بنتي رجليها اتبترت وابني مصاب بنزيف    محمد التاجي عن شائعة وفاته: «أصحاب بناتي عزوهم فيا.. حرام احنا بشر»    4 طرق للحماية من سرطان الرئة.. "الصحة" تجيب    محمد الغيطي يعرض فيديو للحظة قص منة عبدالعزيز فتاة التيك توك شعرها    معنى اسم الله العليم المذكور فى القرآن الكريم    الوكالة الدولية: إيران ترفض دخول المفتشين ورشة لمكونات أجهزة الطرد المركزي    «التأديبية»: سقوط الدعوى بعد أجل معين حتى لا يظل العقاب سيفا على المتهم    المغرب: إنقاذ 58 شخصًا في عرض البحر أثناء محاولتهم الهجرة غير المشروعة    خطوات التسجيل للمستحقين ببرنامج «تكافل وكرامة»    التليفزيون هذا المساء..التنمية المحلية: غلق 85 ألف مركز دروس خصوصية والحملات مستمرة    "الرحلة" فيلم قصير لمحمد عبدالعزيز بين مصر وألمانيا    «التنظيم والإدارة»: الانتهاء من تثبيت 461 موظفا متعاقدا بالمنيا    تعرف على فضل الدعاء باسم الله الوهاب    بعد تغيبه.. العثورعلى جثة موظف كلية الزراعة بالمنوفية    وزارة الصحة: تسجيل 680 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و38 حالة وفاة    فيديو.. محافظة القاهرة: تخصيص مسار للدراجات على الرصيف في التحرير    "الري" تكشف تفاصيل محطة بحر البقر لمعالجة مياه الصرف قبل افتتاحها    "البديل من أجل ألمانيا" يتصدر نتائج الانتخابات في ولاية تورينجن    شغال الرابط "mlazemna" عاجل الآن إعرف نتائج السادس الاعدادي 2021 موقع نتائجنا حسب الاسم ورقم الجلوس    فيديو.. عالم أزهري: أعراض الحسد خرافة.. ولماذا لانواجه إسرائيل بجيش من الحساد    بالفيديو| دعاء "الغرق في أنوار الفاتحة" يوضحه عمرو الورداني    النشرة الدينية| الورداني: موت الفجأة ليس دلالة على غضب الله.. وداعية يعلق على الدعاء "يا مثبت العقل    مصرع شخص وإصابة 4 في حادث دهس شرقي تونس    تعليق قوانين المنافسة مع تصاعد نقص الوقود في جميع أنحاء بريطانيا    «علامات قد تدل على أن الشخص تعرض للحسد».. تعرف عليها    مدرب الإسماعيلي يجهز لاعبيه بدنيا بشكل قوي للموسم الجديد    دفع الجنين أثناء الولادة.. 4 مخاطر قد يسببها للأم والطفل    بعد تسريع عملية التطعيم.. "المصل واللقاح": دمج لقاحي كورونا والأنفلونزا قريبًا    إبنة أم محمد: «عرضنا على والدتى ترك العمل وقالت لو قعدت من الشغل هموت»    نقيب العلاج الطبيعي: سمكرة البني آدمين مصطلح غير علمي.. وعواقبها وخيمة (حوار)    دراسة: 3 دول أفريقية تحتاج 280 مليار دولار لمواجهة التغير المناخي    تعقيم غرف المدن الجامعية بالأقصر    هزة أرضية بقوة 5.7 درجة تضرب أكبر جزر الفلبين    النيابة تطلب التحريات في سقوط طفلة من لعبة «الإعصار» بملاهي في الإسكندرية    القبض على عامل اعتدى على ربة منزل بسلاح أبيض خلال سرقة شقتها بمدينة 6 أكتوبر    العثور على رضيع فى جوال ملقى أمام ترعة فى بني سويف    «نبيع ولا نشترى».. تعرف على سعر الذهب فى مصر وعالميا مساء اليوم الأحد 26 سبتمبر 2021    دير القديس مقار.. قبلة السياح المصريين والأجانب    مواقيت الصلاة اليوم الاثنين 27/9/2021 حسب التوقيت المحلي لكل مدينة    سيد معوض يكشف سبب رحيل جهاز المنتخب:"علاقتنا بالجمهور مش حلوة"    مفاجأة.. الأهلي يجس نبض كارتيرون لخلافة موسيماني    حظك اليوم الاثنين 27-9-2021.. قصة عاطفية للجدي وعلى العذراء أن يبتعد عن الإستفزاز    ورشة لتعليم الخط الهيروغليفي للأطفال بمتحف كفر الشيخ ورحلة ترفيهية لكبار السن.. صور    منتخب جنوب أفريقيا يعلن عدم استدعاء بيرسي تاو جناح الأهلي    عامر حسين : نبحث عن راعى لكأس الرابطة    الأهلى يدرس إعفاء موسيماني من عقوبة السوبر    الجونة يعلن تفاصيل التعاقد مع خالد قمر    الزمالك يتلقى موعد مواجهة توسكر ويحدد ملعبين لمبارياته بدورى الأبطال    إطلاق اسم القمص المصري أنجيلوس سعد على إحدى أكبر حدائق مدينة ميسيساجا الكندية    رابعة ابتدائى .. الكابوس الجديد فى كل بيت .. تعرف على التفاصيل    عمرو أديب: الضرائب مبتسبش حقها.. ومسؤول بالمصلحة يصحح: حق الدولة    أديب: أمي كانت أروبة بتشيلنا الدهب غوايش سادة وتبيع غويشة كل أول سنة دراسية    الأرصاد: انخفاض بدرجات الحرارة على كافة الأنحاء.. والعظمى بالعاصمة 30    روجينا بعد إثارة الجدل بسبب رقصها مع راغب علامة: أشرف زكى متفاهم وبيحبه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزيرة التخطيط: 80 مليار جنيه تكلفة تجديد الشبكة الوطنية للقنوات المائية
نشر في اليوم السابع يوم 22 - 06 - 2021

شاركت هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالحوار رفيع المستوى حول الأمن الغذائي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعنوان "الأمن الغذائي في أعقاب أزمة كوفيد19 : المسارات من الأزمة إلى الانتعاش" عبر الفيديو كونفرانس، والذي نظمه البنك الدولي ضمن سلسلة الأحداث التي تم تنظيمها من أجل اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

وتناولت هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الحديث حول الاستثمارات والإصلاحات المستقبلية في النظام الغذائي في مصر، موضحة أن قطاع الغذاء في مصر نجح في التصدي لآثار الجائحة حيث لم تشهد الدولة نقصًا في الغذاء أو تراجع في أي من المحاصيل الاستراتيجية، كما تمكنت من حماية الأمن الغذائي للفئات الأكثر فقرًا، متابعه أن تم تحقيق ذلك من خلال العديد من الإجراءات المالية والنقدية لتي اتخذتها الحكومة المصرية على الفور للحد من الأثار الاقتصادية لجائحة كورونا.

وأشارت السعيد إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة متضمنه سياسات تحفيزيه من خلال حزمة مالية من 100 مليار جنيه مصري بمعدل 1.8% من الناتج المحلي الإجمالي، بالإضافة إلى مبادرات البنك المركزي بتمديد برنامجه البالغ 100 مليار جنيه لتغطية الإقراض بأسعار تفضيلية للقطاع الزراعي، فضلًا عن توسيع نطاق التحويلات النقدية لتشمل المزيد من الأسر الفقيرة والأكثر عرضة للتأثر بالوباء خاصة الفئات العاملة في القطاع غير الرسمي.

وأوضحت السعيد أن نظام الأغذية الزراعية في مصر يأخذ في الاعتبار الزراعة وتجهيز الأغذية وكذلك المدخلات ذات الصلة والنظم التجارية، بنسبة 24.5% في الناتج المحلي الإجمالي وبنسبة 23.2٪ في القيمة المضافة للعمالة في مصر، موضحة أن الإنتاج الزراعي والغذائي أحد أكثر الفرص الاستثمارية جاذبية في مصر، إضافة إلى التربة والظروف المناخية في مصر وموقعها الجغرافي بالقرب من الدول العربية وأوروبا، والمشاركة الكبيرة في الاتفاقيات التجارية، بما تمثل عوامل تساهم في الارتقاء بالإنتاج الزراعي والغذائي.

وأكدت السعيد إدراك الحكومة للدور الحاسم وإمكانات القطاع من حيث دوره الحيوي في خلق فرص العمل والرفاهية العامة للمواطنين، مشيرة إلى إطلاق الحكومة المصرية لبرنامج الإصلاح الهيكلي "، والذي يركز على رفع القدرة الإنتاجية والقدرة التنافسية للاقتصاد الحقيقي مع التركيز بشكل خاص على الصناعة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والزراعة، إضافة إلى جانب تركيز البرنامج بشكل كبير على العناصر المتعلقة بالأمن الغذائي مثل الاقتصاد الأخضر وحماية البيئة ومواجهة تحدي الزيادة السكانية وضرورة التحكم في معدلات النمو السكاني وندرة المياه.

وأشارت السعيد إلى أن الحكومة المصرية تستهدف زيادة مساهمة قطاع الزراعة في الناتج المحلي الإجمالي لتصل إلى 12% بحلول عام 2024، فضلًا عن زيادة الإنتاج الزراعي بنسبة 30% بحلول عام 2024، بالإضافة إلى خلق فرص عمل جيدة في هذا القطاع وزيادة دخل صغار المزارعين، وزيادة صادرات المحاصيل والصناعات الزراعية بمضاعفة حصة القطاع في الصادرات من 17% عام 2020 إلى 25% عام 2024.

وأوضحت السعيد أن الحكومة المصرية تسعى إلى استكشاف طرق بديلة لزيادة حصتها من المياه، سواء من خلال تحلية مياه البحر، وترشيد الاستهلاك من خلال تحديث تكنولوجيا الري، وتحسين بنيتها التحتية من خلال تجديد الشبكة الوطنية للقنوات المائية بتكلفة 80 مليار جنيه، وتوفير مصادر مياه جديدة مثل إعادة استخدام مياه الصرف الصحي في الزراعة وتعظيم استخدام المياه الجوفية.

كما أشارت السعيد إلى قيام الحكومة المصرية بتنفيذ مشروع استصلاح الأراضي وزراعة 1.5 مليون فدان، لتحقيق الأمن الغذائي بشكل أفضل، فضلًا عن تبني الحكومة نهجًا تشاركيًا لإعادة تأهيل المناطق الريفية من خلال أحد أكبر برامج الحماية الاجتماعية مبادرة (حياة كريمة) باستثمارات تبلغ 45 مليار دولار أمريكي (700 مليار جنيه مصري)، موضحة أن البرنامج يهدف إلى تحديث البنية التحتية الريفية، وتقديم الخدمات الأساسية والاجتماعية إلى 4700 قرية ويغطي أكثر من 50٪ من سكان مصر.
وتناولت السعيد الحديث حول الاقتصاد الأخضر مشيرة إلى إصدار مصر السندات الخضراء بقيمة 750 مليون دولار لمدة خمس سنوات في أول بيع لتلك السندات من قِبل حكومة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بما يؤكد تركيز الحكومة المصرية والتزامها بالاستدامة.

وأضافت السعيد أن رؤية مصر تتسق مع الاتجاه العالمي حيث من المتوقع أن يرتفع سوق الدين الأخضر العالمي هذا العام مشيرة إلى توقع مبادرة سندات المناخ بأن تصل السندات الخضراء العالمية والقروض والصكوك إلى 400-450 مليار دولار أمريكي، يتبعه النمو القياسي لسوق السندات الخضراء لعام 2020، حيث تجاوز الإصدار 269.5 مليار دولار أمريكي.

وتابعت السعيد أن مصر تواجه تحديين رئيسيين بالإضافة إلى تحدي جائحة كورونا وهما تغير المناخ وندرة المياه، متابعه أن القطاع الخاص يمثل مكونًا رئيسًا في المساعي الوطنية والإقليمية لتعزيز الأنظمة الغذائية، مشيرة إلى دور الصندوق السيادي المصري كأداة رئيسة تساعد في تعزيز دور القطاع الخاص.

وشارك بالمؤتمر فريد بلحاج نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشئون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، وواعد عبد الله باذيب وزير التخطيط والتعاون الدولي باليمن، وإلياس موسى دوالي وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالصناعة والتخطيط في جيبوتي، وعزيز أخنوش، وزير الزراعة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بالمغرب، وكارولا فان ريجينزبر سفير التنمية المستدامة بوزارة الخارجية ومدير برنامج النمو الأخضر الشامل، وكليمينز بريسينجر رئيس معهد سياسات الغذاء الدولي، ولويس لحود مدير عام وزارة الزراعة بلبنان، ومارتن فان نيوكوب مدير الممارسة العالمية للزراعة بالبنك الدولي، ومريم المهيري وزير الدولة للأمن الغذائي بالإمارات العربية المتحدة، وعلي أبو سبع مدير عام المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا)، وآيات سليمان المدير الإقليمي لإدارة التنمية المستدامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمجموعة البنك الدولي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.