15 يونيو.. موعد التقديم لرياض الأطفال بالمدارس الحكومية في السويس إلكترونيا    "المالية" : 566 مليار جنيه فوائد خدمة الدين في الموازنة الجديدة    طارق السيد: الزمالك أحق بنادي القرن من الأهلي    هاني رمزي ل محمد هنيدي: "ألف سلامة عليك يا صاحبي"    الآثار تبث جولة افتراضية من كنيسة أبي سرجة    بالصور...وزيرة الصحة توجه بزيادة عدد أسرة الرعاية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي بجميع مستشفيات القاهرة    "خايف على نفسي".. طفل أقصري يضع ل"حماره" الكمامة للوقاية من كورونا    اليابان تفتح ببطء المواقع السياحية وسط مخاوف من تفجر كورونا    بالصور.. شريف سلامة وحمدي الميرغني بالكمامات في الطائرة    الخارجية الروسية: الولايات المتحدة فقدت أي حق في توجيه ملاحظات لأحد بشأن حقوق الإنسان    فيديو ..حزب الشعب التركى المعارض: لا يمكننا فعل شيء في المتوسط دون الاتفاق مع مصر    محافظ الدقهلية: ضبط 3 أطنان و700 كيلو جبن رومي وسكر غير صالحين للاستهلاك    غدًا.. الحكم على 9 متهمين بالتورط في حرق كنيسة كفر حكيم    السيطرة على حريق سيارة نقل مواد بترولية بطريق السويس    كوم الحساب وأسئلة مشروعة    المتحدثة باسم البيت الأبيض: لا يمكن السماح باستمرار العنف والتخريب    السودان يمدد حظر التجول أسبوعين ويمنع الحركة بين الولايات    المركزي الأوروبي يؤكد استعداده لتعزيز برنامج الطوارئ للحد من آثار "كورونا"    ارتياح في الاتحاد السكندري بعد تجديد الثقة في طلعت يوسف    اورنج تطلق أكبر وأول تحدي رقمي لدعم الشركات الناشئة    قناة السويس تسجل عبور 1601 سفينة خلال شهر مايو    إنطلاق حملات النظافة ورفع التراكمات بالمنطقة المركزية بالدقهلية    أول رسالة دعم من مسئول بالأهلي لمحمد سراج    نادي قضاة مجلس الدولة يخاطب وزير العدل لتوفير مستشفيات للقضاة المصابين بكورونا: نسعى ألا يحرموا من حق لهم    مستقبل وطن بالبحر الاحمر يوزع 500 كرتونة علي الاسر المتضررة بمدينة القصير    تقارير: ريال مدريد يخوض باقي مباريات "الليجا" على ملعب تدريب    ليفربول يعلن.. تأجيل ظهوره بقميص نايكي حتى الموسم الجديد    "برشلونة عرض 65 مليون يورو بالإضافة إلى لاعبين اثنين مقابل نجم بريشيا"    سواعد مصرية.. "مصراوي" داخل مصنع إنتاج الإطارات في بورسعيد (صور)    نائب وزير الاتصالات لمصراوي: الإقبال على دفع مخالفات المرور وتجديد التراخيص إليكترونيا زاد 30 مرة بعد كورونا    البرلمان العربى: تنظيم السعودية مؤتمر المانحين لليمن امتداد لإسهاماتها لدعم الشعب اليمنى    الأرصاد: اليوم ارتفاع بدرجات الحرارة بكافة الأنحاء والعظمى بالقاهرة 34 درجة    جامعة الأزهر تحذر الطلاب من الاعتماد على الاقتباس في الأبحاث المقدمة    فيديو جرافيك.. 11 خطوة قبل التقديم للمدارس    الأحوال المدنية والجوازات والمرور تستقبل المواطنين وسط إجراءات وقائية مكثفة    ضبط 37 متهما في حملات أمنية بالجيزة    مصر والصين عبر السنين    وصول خامس ناقلة وقود إيرانية إلى فنزويلا    مشاهد من قداس عيد دخول العائلة المقدسة مصر برئاسة البابا تواضروس (صور)    نجل "البزاوي": "أنا خدت تنمر على اسمي لحد ما بقى عندي مناعة    الفنانة أمينة بعد إزالتها "ورم" من الحالب: أنا بصحة جيدة    بالصورة.. شيماء سيف تحتفل بعيد ميلاد هشام جمال وهذه رسالتها له    بريطانيا تسجل أدنى حصيلة وفيات يومية بفيروس كورونا منذ بدء الإغلاق    لجنة الفتوى ب"البحوث الإسلامية" توضح تفاصيل وضوء الأطقم الطبية في مستشفيات العزل    بر الوالدين .. جزاؤه وكيفية برهما بعد الموت    الدعاء المأثور لقضاء الحاجة    الالتزام بالكمامة والمصلى الشخصي.. الأوقاف تعلن ضوابط العودة للمساجد    "تضامن النواب": البرلمان أقر 70 مشروع قانون و10 اتفاقيات دولية مؤخرًا    بالصور.. انتظام صرف معاشات يونيو في مكاتب البريد والمدارس بالإسكندرية    رسميا.. مانشستر يونايتد يمدد إعارة إيجالو    صور.. سلبية أول تحليل لطبيب القنطرة غرب فى الحجر الصحى بالإسماعيلية    سكرتير عام شمال سيناء يستعرض جهود المحافظة العامة في مواجهة كورونا (صور)    ريال مدريد يصدم "ميسى" بهذا القرار    مبادرة تكريم الشهداء    "قومي المرأة" يدين واقعة التعدي على طفل من ذوي الإعاقة ويثمن دور النيابة العامة للاستجابة    البابا تواضروس يترأس صلوات قداس عيد دخول السيد المسيح لمصر    حظك اليوم| توقعات الأبراج 1 يونيو 2020    الأزهر يجيز التباعد بين المصلين في الجماعة خشية كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعرف على.. جدول أعمال جولة ماكرون الأفريقية فى 4 دول بالقارة السمراء
نشر في اليوم السابع يوم 27 - 11 - 2017

يبدأ الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، جولة أفريقية تعد الأولى له تشمل بوركينا فاسو وساحل العاج وغانا، وتستمر لمدة 4 أيام، مستهدفا تطوير العلاقات الفرنسية الأفريقية وإعادة توجيهها نحو ريادة الأعمال والشباب والتعليم.
وتعد بوركينا فاسو، المحطة الأولى لماكرون، وسيلقى خطابا مهما فى جامعة واجادوجو، أمام 800 طالب جامعى، يحدد خلاله معالم سياسات فرنسا تجاه أفريقيا، ورغبته فى وضع خارطة طريق واضحة تشارك فيها مختلف الوزارات.
وفى محاولة منه لإبعاد فرنسا عن صورة "المستعمر التقليدى" فى أفريقيا، ينتظر أن يركز ماكرون، خلال جولته على الشراكة الاقتصادية والعمال والتعليم والرياضة والطاقات المتجددة، عوضا عن مساعدات التنمية.
ومن المقرر أن يزور ماكرون، مع الرئيس البوركينى، روش مارك كريستيان كابورى، محطة طاقة شمسية فى مدينة "زاجتولى" على مشارف العاصمة واجادوجو، وهى من أكبر محطات الطاقة الشمسية فى غرب أفريقيا، وتم تمويلها بشكل مشترك من قبل الوكالة الفرنسية للتنمية والاتحاد الأوروبى.
ووفقا للإليزيه، فإن اختيار بوركينا فاسو، لتكون المحطة الأولى فى جولة الرئيس ماكرون، تحمل رسالة مفادها الرغبة فى تحسين صورة فرنسا فى أعين شباب هذا البلد الذى فيما يبدو ليس لديه صورة جيدة عنها، خاصة منذ سقوط الرئيس السابق بليز كومباورى بضغط من الشارع فى 2014، ثم هروبه بمساعدة فرنسا إلى ساحل العاج.
ويتوجه الرئيس ماكرون، بعد ذلك إلى أبيدجان لحضور فعاليات القمة الأفريقية الأوروبية، والتى سيسعى من خلالها إلى إعادة وضع العلاقة الفرنسية الأفريقية فى إطار مشروع لإعادة تأسيس أوروبا من خلال الحصول على دعم الأوروبيين لقوة دول الساحل الخمس المشتركة لمحاربة الإرهاب، والتنسيق لمكافحة شبكات التهريب، لاسيما مع السلطات الليبية، حيث يباع بعض المهاجرين كالرقيق.
وخلال الزيارة سيضع الرئيس الفرنسى، حجر الأساس لمترو أبيدجان، المشروع الرئيس الذى أسهمت فرنسا فى تمويله بقرض كبير وصل إلى 1.4 مليار يورو، كما سيزور بعض الشركات الناشئة فى أكرا.
أما المحطة الأخيرة فى جولة ماكرون الأفريقية، فستكون فى غانا، وهى الزيارة الأولى من نوعها لرئيس فرنسى، وتتزامن مع مرور ستين سنة على استقلال غانا وإقامة العلاقات الدبلوماسية بين أكرا وباريس.
وجاء اختيار غانا لتكون المحطة الثالثة فى جولة ماكرون لعدة أسباب من بينها، أنها دولة ناطقة بالإنجليزية، وبالتالى فإنها تعزز مساعى ماكرون لإظهار "مقاربة قارية لأفريقيا" تتجاوز المستعمرات الفرنسية السابقة، وتعكس رؤية مختلفة تحاول تحقيق الاندماج بين الدول الأفريقية الناطقة بالفرنسية والإنجليزية، كما تضع غانا الابتكار على رأس أولوياتها، وتعد نموذجا للاستقرار فى منطقة غرب أفريقيا التى تبدو معظم الوقت على صفيح ساخن.
وكان الرئيس ماكرون، قد أولى اهتماما خاصا للقارة الأفريقية منذ توليه حكم فرنسا فى مايو 2017، وظهر ذلك فى العديد من الأمور منها اختياره لمالى لتكون أول دولة يزورها رسميا خارج أوروبا بعد أقل من أسبوع على تسلمه مهامه كرئيس لفرنسا، كما برز اهتمامه بالقارة السمراء من خلال إنشاء مجلس رئاسى لأفريقيا يضم شباب رجال الأعمال الذين يحملون جنسيتين ولديهم علاقات وثيقة مع بلدانهم الأصلية.
ويهدف هذا المجلس إلى تقديم رؤية مختلفة عن أفريقيا بعيدا عما تتناقله القنوات الدبلوماسية التقليدية، فضلا عن فتح قنوات جديدة للنقاش والتحاور مع القارة الأفريقية وبلورة دبلوماسية اقتصادية معها، وجاء تأسيس هذا المجلس تنفيذا للوعود الانتخابية التى أطلقها الرئيس ماكرون، خلال حملته للانتخابات الرئاسية، وجدد من خلاله رغبته فى أن تحتل القارة السمراء وضعا مميزا فى قلب الدبلوماسية الفرنسية، حيث أعلن خلال خطابه فى قمة السفراء بقصر الإليزيه فى أغسطس الماضى أن مستقبل العالم يصنع إلى حد كبير فى أفريقيا.
فى ضوء ما سبق، يتفق المراقبون، على أن جولة ماكرون الأفريقية تحظى بأهمية خاصة للعديد من الأسباب أبرزها، أن الخطاب الذى من المنتظر أن يلقيه الرئيس الفرنسى فى بوركينا فاسو، هو محل ترقب وانتظار من قبل مختلف الأوساط الداخلية والخارجية، فهو الذى سيحدد الملامح العامة لسياسات ماكرون خلال فترته الرئاسية تجاه أفريقيا.
وألقى ماكرون، خطابا فى الأمم المتحدة حدد خلاله ملامح رؤيته حول قضايا دولية، كما وجه خطابا متعلقا بسياساته الأوروبية فى جامعة السوربون، ويعد خطابه غدا فى جامعة واجادوجو، بذات أهمية الخطابين السابقين، حيث إنه سيمثل خطابه الرئيس تجاه القارة السمراء، الذى يأمل من خلاله إطلاق حقبة جديدة من العلاقات الفرنسية الأفريقية.
ويرى المراقبون، أن ماكرون، لن ينتهج نهجا مختلفا عن أسلافه تجاه أفريقيا، فهو لا يزال يعطى الأولوية للأمن فى الساحل ويريد الاحتفاظ بنفوذ فرنسا فى أفريقيا الفرنكوفونية مع الانفتاح على بلدان أخرى، لكن الفارق فى أنه يدرك جيدا الثروات التى تحتويها هذه القارة والفرص الاقتصادية التى تقدمها، والتى يمكن أن تسهم فى تنمية العلاقات الفرنسية الأفريقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.