الخارجية السودانية توقع اتفاقية لبناء القدرات التقنية مع الوكالة الأمريكية للتنمية    التليفزيون النرويجي: تطبيق تدابير جديدة ضد السلالة المتحورة من فيروس كورونا السبت    المغرب.. استئناف المشاورات الليبية للاتفاق على معايير وآليات توزيع المناصب السيادية    فرج عامر يعلن عن مفاجأة بعد أزمة مباراة بيراميدز    اليوم... ذكرى ميلاد المؤلف الراحل محمد صفاء عامر    حملة لمجلس مدينة إسنا لتطبيق الإجراءات الاحترازية بالشوارع    محمود بدر: وزير الإعلام الأكثر إخفاقا في عرض بيانه بالبرلمان.. فيديو    التعليم العالي تكشف ضوابط عقد الامتحانات مع تطورات أزمة كورونا    عاجل.. أثيوبيا تصدر بيان بشأن سد النهضة وتوجه رسالة حاسمة للسودان    باريس سان جيرمان يضرب مونبلييه ب3 أهداف × 4 دقائق بالدوري الفرنسي    «الكهرباء» توضح معلومات مهمة حول كارت الشحن للعدادات مسبقة الدفع    «نيمار» يحتفل بذكرى استثنائية في «حديقة الأمراء»    التحفظ على 10 أطنان هوالك بسكويت بمصنع ببرج العرب في الإسكندرية    العثور على دولفين نافق بالبحر الأحمر.. والبيئة: وثقنا دفنه لإفادة البحث العلمي    «س و ج».. كل ما تريد معرفته عن القطار السريع والمناطق «المحظوظة» به    "عبد الله وكنزي" عمرو دياب معه على المسرح في حفل ستاد دبي (فيديو)    محافظ مطروح يبحث الاستفادة من بئر المياه بقرية أم الصغير لزراعة 2000 فدان    المنشآت الفندقية: مصر حصلت على ترتيب عالمي في تطبيق الإجراءات الاحترازية في الفنادق    الصحة: تطعيم الأطقم الطبية في مستشفيات العزل بلقاح كورونا خلال أيام    مواقف «التنسيقية»: ساندت الدول العربية في أزماتها.. وترفض التدخلات في شئون الغير    محافظ الوادي الجديد: توقيع 208 غرامة مالية على المخالفين للإجراءات الاحترازية    جيش الاحتلال يقصف مواقع إيرانية فى سوريا    «الباز»: «25 يناير» استهدفت هدم المؤسسات الأمنية    جنون أحمد الفيشاوي : متعة الجواز مش يوم الخميس بس .. وحريمي من كل الجنسيات    شاهد.. إعلامية تفض اشتباكًا لفظيًا بين صاحب زواج التجربة ومعارض لها    بمناسبة عيدها.. الداخلية تنتج فيلما بعنوان «المهمة» | فيديو    طقس بارد.. الأرصاد تحذر من الأحوال الجوية غدًا السبت    تركيا تعلن عن محادثات مع قبرص بمشاركة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في مارس    12 تخصصا.. خريطة انتشار القوافل الطبية بالمحافظات في 48 ساعة    بسبب الفيزا.. موظف بريد يعتدي على شخص في الدقهلية    إخلاء العقارات التراثية وأزمة غاز طبيعي.. تفاصيل 7 شائعات ردت عليها الحكومة    الأحد سياحة البرلمان تناقش قانون البوابة المصرية للعمرة    «الحمام» يحول ساحة «أبو الحجاج» لميدان أوروبى    مدرب منتخب النرويج ينصح لاعبه بالانتقال إلى أرسنال    تعرف على موعد بدء يسرا في تصوير مسلسلها الرمضاني "حرب أهلية"    خاص.. الهلال السوداني يقترب من ضم فرجاني ساسي    التصريح بدفن جثة شاب انتحر في البدرشين: يمر بأزمة نفسية    الطيران المدني الكويتي يقلص عدد القادمين لمطار الكويت الى ألف راكب يوميا    لجنة بمجلس الشيوخ الأمريكي تصادق بالإجماع على تعيين جانيت يالين وزيرة للخزانة    المرور يحرر 32 مُخالفة شروط التراخيص في 24 ساعة    القوى العاملة: تعيين 58 شابًا.. والتفتيش على 302 منشأة في مطروح    مؤشرات البورصة الأمريكية تهبط بعد ارتفاعات قوية    إصابة رئيس نادي سانت ايتيان بفيروس كورونا    الزمالك يختتم استعداداته لمواجهة أسوان    تعافي وخروج 56 حالة من مستشفيات العزل بالغربية    (فيديو).. شبيهة إلهام شاهين تكشف رد فعل الفنانة أثناء رؤيتها    ختام فعاليات معرض الكتاب بالفيوم    الرئيس السيسى فى زيارة تفقدية لأكاديمية الشرطة فجرًا    "التضحية لأجل الوطن" موضوع خطبة الجمعة المقبلة    برشلونة يلاقي رايو فاليكانو في دور ال16 من كأس ملك إسبانيا    جمعة: نشكر الرئيس على رعايته مؤتمر الأوقاف الدولي "حوار الأديان والثقافات"    إصابة طفل أثناء قيادته سيارة بدون رخصة في الإسماعيلية    خطيب مسجد الحسين يوضح معاني النور في القرآن الكريم.. فيديو    في 10 محافظات.. ضبط 23 سائقا يتعاطون المخدرات في حملات على الطرق    (فيديو).. عبدالغني هندي يكشف أسباب طمأنينة القلب عند تلاوة القرآن الكريم    بث مباشر.. شعائر صلاة الجمعة من مسجد الحسين    الجيش الأثيوبى يحذر السودان من طرف ثالث يدفعه لخوض حرب مع أثيوبيا    علي جمعة: إلغاء الطلاق الشفوي عبث ولن يقلل نسبته.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جولة ماكرون الأفريقية ترسم ملامح السياسة الفرنسية تجاه القارة السمراء
نشر في البوابة يوم 27 - 11 - 2017

يبدأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم /الاثنين/ جولة أفريقية تعد الأولى له تشمل بوركينا فاسو وساحل العاج وغانا، وتستمر لمدة أربعة أيام، مستهدفا تطوير العلاقات الفرنسية الأفريقية وإعادة توجيهها نحو ريادة الأعمال والشباب والتعليم.
وتعد بوركينا فاسو، المحطة الأولى لماكرون، وسيلقي خطابا مهما في جامعة واجادوجو أمام 800 طالب جامعي، يحدد خلاله معالم سياسات فرنسا تجاه أفريقيا، ورغبته في وضع خارطة طريق واضحة تشارك فيها مختلف الوزارات.
وفي محاولة منه لإبعاد فرنسا عن صورة "المستعمر التقليدي" في أفريقيا، ينتظر أن يركز ماكرون خلال جولته على الشراكة الاقتصادية والعمال والتعليم والرياضة والطاقات المتجددة، عوضا عن مساعدات التنمية.
ومن المقرر أن يزور ماكرون مع الرئيس البوركيني روش مارك كريستيان كابوري محطة طاقة شمسية في مدينة "زاجتولي" على مشارف العاصمة واجادوجو، وهي من أكبر محطات الطاقة الشمسية في غرب أفريقيا، وتم تمويلها بشكل مشترك من قبل الوكالة الفرنسية للتنمية والاتحاد الأوروبي.
ووفقا للإليزيه فإن اختيار بوركينا فاسو لتكون المحطة الأولى في جولة الرئيس ماكرون تحمل رسالة مفادها الرغبة في تحسين صورة فرنسا في أعين شباب هذا البلد الذي فيما يبدو ليس لديه صورة جيدة عنها، خاصة منذ سقوط الرئيس السابق بليز كومباوري بضغط من الشارع في 2014 ، ثم هروبه بمساعدة فرنسا إلى ساحل العاج.
ويتوجه الرئيس ماكرون بعد ذلك إلى أبيدجان لحضور فعاليات القمة الأفريقية الأوروبية، والتي سيسعى من خلالها إلى إعادة وضع العلاقة الفرنسية الأفريقية في إطار مشروع لإعادة تأسيس أوروبا من خلال الحصول على دعم الأوروبيين لقوة دول الساحل الخمس المشتركة لمحاربة الإرهاب، والتنسيق لمكافحة شبكات التهريب، لاسيما مع السلطات الليبية، حيث يباع بعض المهاجرين كالرقيق.
وخلال الزيارة سيضع الرئيس الفرنسي حجر الأساس لمترو أبيدجان، المشروع الرئيس الذي أسهمت فرنسا في تمويله بقرض كبير وصل إلى 1,4 مليار يورو، كما سيزور بعض الشركات الناشئة في أكرا.
أما المحطة الأخيرة في جولة ماكرون الأفريقية فستكون في غانا، وهي الزيارة الأولى من نوعها لرئيس فرنسي، وتتزامن مع مرور ستين سنة على استقلال غانا وإقامة العلاقات الدبلوماسية بين أكرا وباريس.
وجاء اختيار غانا لتكون المحطة الثالثة في جولة ماكرون لعدة أسباب من بينها : أنها دولة ناطقة بالإنجليزية وبالتالي فإنها تعزز مساعي ماكرون لإظهار "مقاربة قارية لأفريقيا" تتجاوز المستعمرات الفرنسية السابقة وتعكس رؤية مختلفة تحاول تحقيق الاندماج بين الدول الأفريقية الناطقة بالفرنسية والإنجليزية.
وتضع غانا الابتكار على رأس أولوياتها، وتعد نموذجا للاستقرار في منطقة غرب أفريقيا التي تبدو معظم الوقت على صفيح ساخن.
وكان الرئيس ماكرون قد أولى اهتماما خاصا للقارة الأفريقية منذ توليه حكم فرنسا في مايو 2017، وظهر ذلك في العديد من الأمور منها اختياره لمالي لتكون أول دولة يزورها رسميا خارج أوروبا بعد أقل من أسبوع على تسلمه مهامه كرئيس لفرنسا، كما برز اهتمامه بالقارة السمراء من خلال إنشاء مجلس رئاسي لأفريقيا يضم شباب رجال الأعمال الذين يحملون جنسيتين ولديهم علاقات وثيقة مع بلدانهم الأصلية.
ويهدف هذا المجلس إلى تقديم رؤية مختلفة عن أفريقيا بعيدا عما تتناقله القنوات الدبلوماسية التقليدية، فضلا عن فتح قنوات جديدة للنقاش والتحاور مع القارة الأفريقية وبلورة دبلوماسية اقتصادية معها.
وجاء تأسيس هذا المجلس تنفيذا للوعود الانتخابية التي أطلقها الرئيس ماكرون خلال حملته للانتخابات الرئاسية، وجدد من خلاله رغبته في أن تحتل القارة السمراء وضعا مميزا في قلب الدبلوماسية الفرنسية، حيث أعلن خلال خطابه في قمة السفراء بقصر الإليزيه في أغسطس الماضي أن مستقبل العالم يصنع إلى حد كبير في أفريقيا.
في ضوء ما سبق يتفق المراقبون على أن جولة ماكرون الأفريقية تحظى بأهمية خاصة للعديد من الأسباب أبرزها: أن الخطاب الذي من المنتظر أن يلقيه الرئيس الفرنسي في بوركينا فاسو هو محل ترقب وانتظار من قبل مختلف الأوساط الداخلية والخارجية، فهو الذي سيحدد الملامح العامة لسياسات ماكرون خلال فترته الرئاسية تجاه أفريقيا.
وقد ألقى ماكرون خطابا في الأمم المتحدة حدد خلاله ملامح رؤيته حول قضايا دولية كما وجه خطابا متعلقا بسياساته الأوروبية في جامعة السوربون، ويعد خطابه غدا في جامعة واجادوجو بذات أهمية الخطابين السابقين، حيث إنه سيمثل خطابه الرئيس تجاه القارة السمراء، الذي يأمل من خلاله إطلاق حقبة جديدة من العلاقات الفرنسية الأفريقية.
ويرى المراقبون أن ماكرون لن ينتهج نهجا مختلفا عن أسلافه تجاه أفريقيا، فهو لا يزال يعطي الأولوية للأمن في الساحل ويريد الاحتفاظ بنفوذ فرنسا في أفريقيا الفرنكوفونية مع الانفتاح على بلدان أخرى، لكن الفارق في أنه يدرك جيدا الثروات التي تحتويها هذه القارة والفرص الاقتصادية التي تقدمها، والتي يمكن أن تسهم في تنمية العلاقات الفرنسية الأفريقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.