عدد السياح الأجانب بإمارتي أبوظبي ودبي يتجاوز الستة ملايين في الربع الأول من 2019    مستشار الأمن الروسي: الاجتماع مع المسؤولين في إسرائيل سيركز على الملف السوري    أمم إفريقيا 2019| منتخب جنوب أفريقيا.. من أجل تلافي فشل «سنوات الضياع»    الفحوصات الطبية تثبت سلامة ثنائي المنتخب النيجيري    ضبط 10 أشخاص لاتهامهم بسرقة 200 طن بترول خام غرب الإسكندرية    موجة حر شديدة تضرب فرنسا هذا الأسبوع    التعليم: نسبة نجاح الصف الأول الثانوي 91.4%    المشدد 5 سنوات لمسئول بحي الموسكي لتقاضيه رشوة 20 ألف جنيه    الليلة.. قناة النهار تعيد حلقة تكريم نجوم «الممر» في «واحد من الناس»    فيديو| «تحيا مصر» كليب جديد ل«نغم» بمناسبة كأس الأمم الأفريقية    أمم أفريفيا 2019| من صالة «الجمنازيوم».. محمد صلاح ينشر صورة جديدة    أسعار مواد البناء المحلية في منتصف تعاملات اليوم 24 يونيو    رئيس الوزراء يشهد توقيع مذكرة تفاهم لاستئناف شركة مرسيدس أعمالها في مصر    «القوى العاملة» بالنواب توافق على ملاحظات «مجلس الدولة» بشأن مشروع قانون العلاوة الدورية    «أبو العزم» يفتتح مبنى جديد لمجلس الدولة بكفر الشيخ    حبس 5 اشخاص أقتحموا منزلا وسرقة محتوياته بمدينة السلام    السيطرة على حريق شب في مزرعة دواجن بطوخ    مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في إثيوبيا    طرح 538 وحدة سكنية في العاصمة الإدارية بأسبقية الحجز    إيرادات أفلام العيد.. «الممر» يتصدر لليوم العاشر    استئصال ورم وزنه 40 كيلو من بطن سيدة بطنطا    وزيرة السياحة :معبد الكرنك أول موقع أثري في مصر مجهز لاستقبال ذوي الاحتياجات الخاصة    فيديو| مصطفى حمدي يكشف كواليس جديدة عن أزمة تصريح «ميريام فارس»    بالفيديو.. الأعلى للثقافة: الاستسهال وغياب الابداع سبب حجب 20 جائزة    الإفتاء: هذه الأمور لو غابت عن الأسرة أصبحت قابلة للكسر    محافظ أسيوط يشارك في مهرجان "المشى والدراجات" احتفالا بذكرى ثورة 30 يونيو    إنجاز جديد ينتظر الكرة العربية فى امم افريقيا 2019    تفاصيل صادمة فى قتل مهندس وزوجته بالزيتون    الخشت: جربنا النظام الليبرالي والاشتراكي والمختلط ولم نشهد أي نقلة في طرق التفكير    قطع المياه عن مراكز الفيوم وإطسا وإبشواى ويوسف الصديق..اعرف السبب    الأهلي يحدد موعد عودة شريف إكرامي لتدريبات الفريق    جمعية مصر الجديدة تطلق حزمة من الفعاليات التخصصية للطفل طوال شهور الصيف    الطفولة والأمومة" يتصدي لانتهاك حقوق طفلتين من "ذوي الاحتياجات الخاصة    الزوجة الصالحة خير متاع الدنيا    «إيلان كوم»: الروس يُفضلون الإقامة بالقرب من محطات الطاقة النووية    صحة الجيزة توقع الكشف على 2089 شخصا بمنطقة صول بأطفيح    نيمار يواجه رفض جماهير برشلونة ويقرر الاعتذار علانية عن رحيله    بالصور.. إطلالة مثيرة لزوجة تامر حسني    وفاة المدعى العام الإثيوبى متأثرًا بجراحه    بريطانيا: لا يوجد أي طرف يريد الحرب مع إيران    البحوث الإسلامية توضح حكم إلقاء السلام عند دخول المسجد لصلاة الظهر    طبيب المغرب يطمئن الجماهير على حالة اللاعبين    إيقاف أعمال هدم بدون ترخيص بمحل تجارى بجمرك الإسكندرية    دراسة: تطوير مزيج دوائي يكافح السبب الرئيسي للتقزم    ارتفاع معدلات استخدام الماريجوانا والحشيش بين المراهقين في أمريكا    يخرج ويختار غيره.. علي جمعة يشرح معني الإستخلاف في الصلاة.. فيديو    مصالح أم تواطؤ.. منظمات حقوقية تتجاهل الرد على افتراءات هيومن رايتس ووتش ضد مصر.. عازر: البقاء على الحياد يضر بالوطن.. نصري: لا يجب الامتناع عن الرد على الأكاذيب    طلاب كويتيون يودعون معلمهم المصري بطريقتهم الخاصة (فيديو)    إحالة 19 إرهابيًا من داعش وجبهة النصرة للمحكمة العسكرية بلبنان    "بوش الألمانية" تؤسس مركزها الإقليمي لأفريقيا والشرق الأوسط في مصر    رجل برج السرطان| سليط اللسان وقلبه بركان مشتعل من العواطف    زلزال بحر باندا يتسبب في عمليات إجلاء بمدينة داروين الأسترالية    إيران: نرحب بتخفيف التوتر في منطقة الخليج    بالفيديو.. قلة تناول المياه والنوم أهم أسباب الزهايمر    نائلة جبر: تقرير خارجية أمريكا عن الاتجار بالبشر يشهيد بجهود مصر    صح الإسناد وفسد المعنى.. حقيقة القول بوجود عوالم أخرى ورسول ك محمد.. فيديو    هكذا تصرف محمد صلاح مع عمرو وردة بعد أزمة التحرش    «بيت العائلة» يعقد ورشًا تدريبية للوعاظ والقساوسة حول تقوية الترابط الأسري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر تتجه شرق أوروبا
من بولندا إلى أوكرانيا
نشر في اليوم السابع يوم 15 - 03 - 2008

يستقبل الرئيس حسنى مبارك خلال الأيام المقبلة رؤساء كل من أوكرانيا وبلغاريا وتشيك، وتأتى هذه اللقاءات عقب الزيارة التى قام بها الرئيس إلى بولندا فى الفترة من 10 إلى 12 من الشهر الحالى.
وأكدت مصادر دبلوماسية أن مصر تتجه فى سياستها الحالية إلى تعزيز علاقاتها مع دول أوروبا الشرقية، والذى يبلغ عددهم 10 دول انضموا إلى الاتجاه الأوروبى عام 2004 ليصبح عدد أعضاء الاتحاد 27 دولة.
التقرب من أوروبا الشرقية
أشارت المصادر إلى أن الحكومة المصرية لاحظت فى السنوات الأخيرة الانحياز الشديد التى تسلكه بولندا فى سياستها تجاه الولايات المتحدة وإسرائيل. وبما أن بولندا تعتبر أكبر وأهم الدول فى أوروبا الشرقية حيث إنها تتبع سياسات وارسو بشكل مطلق.
وأضافت المصادر أنه كان من الضرورى التقرب من دول أوروبا الشرقية وعلى رأسها بولندا، بعدما لوحظ التأثير التى تقوم به أمريكا على هذه الدول لكسب أصواتهم داخل مجلس الأمن لكى تخدم مصالحها فى الشرق الأوسط. من ناحية أخرى أصبح هذا التأثير يهدد أى قرارات أو مشاريع عربية تقدم داخل مجلس الأمن وعلى رأسها الصراع العربى الإسرائيلى.
وأكدت المصادر أن الزيارة التى قام بها الرئيس مبارك إلى بولندا كان لها دور كبير فى محاولة شرح وتصحيح المفاهيم البولندية تجاه هذه القضايا.
وأضافت المصادر أن الجهود التى تبذلها مصر فى المنطقة لحل القضية الفلسطينية على سبيل المثال، من خلال المنظمات الدولية كمجلس الأمن والاتحاد الأوروبى، يجب أن تحظى بالتعاطف والدعم الكافى من جانب هذه الدول، كما هو الحال لبعض دول أوروبا الغربية مثل: فرنسا وإيطاليا. فبعد سقوط حلف وارسو الشيوعى، والتى كانت بولندا مقراً له، اكتسبت بولندا أهمية كبيرة على الساحة السياسية حيث أصبحت عضواً فى حلف شمال الأطلنطى (الناتو) وعضواً فى الاتحاد الأوروبى ولها تمثيل فى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
فكل هذه المنظمات لها تأثير مباشر وفعال فى القضايا العربية، وتحاول الدبلوماسية المصرية خلق توازن القوة فى القضايا العربية، خاصة بعد أن بدا اتجاه واشنطن نحو استمالة دول أوروبا الشرقية إلى صف تل أبيب، فى الوقت التى تستخدمها أمريكا أيضاً للضغط ليس فقط على روسيا، لكن أيضاً على دول أوروبا الغربية (أو أوروبا القديمة كما تطلق عليها الولايات المتحدة).
تعزيز العلاقات الاقتصادية
أما عن الجانب الاقتصادى، فقال المصدر إنه لا يقل أهمية عن الجانب السياسى. فبعد دخول بولندا إلى الاتحاد الأوروبى والانضمام له فى عام 2004، أصبحت تخضع لجميع معايير وقوانين التجارة والإنتاج داخل الاتحاد من حيث جودة السلع والخدمات، أما الأهمية فى ذلك بالنسبة إلى مصر فإنه برغم جودة المنتج فى أوروبا الشرقية وخاصة بولندا، فإن الأسعار السلعية والخدمات مازالت منخفضة عن دول أوروبا الغريبة، مما يعطى فرصة لتنشيط التجارة والاستثمار مع هذه الدول لتقليل الفارق فى الميزان التجارى بين مصر وأوربا بشكل عام.
وأضافت المصادر أيضاً أن جميع التبادل التجارى بين مصر وبولندا يصل حالياً إلى 200 مليون دولار، وأنه من المتوقع بعد زيارة الرئيس مبارك واللقاءات التى تمت بين الحكومتين إلى أن يصل حجم هذا التبادل إلى مليار دولار نهاية هذا العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.