مصريون للشرطة في عيدها ال68: عاش الوحوش    دراسة تكشف التأثير السلبي لاستهلاك اللحوم على البيئة    أبو الغيط: تركيا متواجدة في إطار جغرافي ضيق للغاية    بالأسماء.. إعلان تشكيلة الحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب    موعد مباراة مصر ضد الجابون في تصفيات كأس العالم 2022    ماريان خوري ل"الفجر الفني": التعري النفسي ليس سهلًا و"إحكيلي" شفاني (حوار)    بطلة "ممالك النار" لخالد النبوي: الله يحميك من كل مكروه    عكست التقدير الدولي لمصر.. لقاءات الرئيس السيسي تعزز الدور المصري الفعال كرئيس للاتحاد الإفريقي| صور    الشباب والمشاركة الحزبية    الخارجية الألمانية تكشف زيادة عدد الألمان الممنوعين من السفر فى تركيا    إسقاط 3 طائرات مسيرة تابعة للحوثيين في اليمن    العنف يتسبب في مقتل 17 شخصاً في شمال سوريا    وفاة الوزير والدبلوماسى التونسى الأسبق الهادى البكوش    شيخ الأزهر: الإعلام لم يعد سلطة رابعة    مفاجأت في قائمة برشلونة أمام إيبيزا.. استبعاد 3 نجوم وظهور لاعبين جُدد    مفاجأة.. نادٍ مصري يضم لاعبًا محترفًا عمره 75 عامًا    إعادة فتح موانئ السويس واستئناف الحركة الملاحية    تحرير 10 محاضر لمنشآت غذائية ببني سويف خالفت الإشتراطات الصحية    إخلاء سبيل 10 متهمين في مشاجرة بين عائلتين بسبب "معزة" فى قنا    10 فبراير.. الجنايات تستكمل محاكمة 8 متهمين في أحداث ميدان الشهداء    تراجع أسعارالذهب والدولار اليوم الثلاثاء    وكيل "هانتنج" يكشف عن تخفيضات على X7S الجديدة    والد متسابقة «The Voice Kids» المستبعدة: كنت ملتحيا لظرف نفسى    الولايات المتحدة تسجل أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد    مجلس نقابة البنوك فى لبنان يعلن تثبيت سعر شراء الدولار الأمريكى    استعجال تحريات المباحث حول تشكيل عصابى تقوده فتاة بالمطرية    شرطة النقل تضبط 1207 قضايا في مجال مكافحة الظواهر الاجتماعية السلبية    رسميًا .. ميسي خارج قائمة برشلونة للمباراة المقبلة    أمير الرياض يفتتح المنتدى الاقتصادي في دورته التاسعة    رئيس جامعة الأزهر يوزع دعوات مجانية لمعرض الكتاب على الطالبات    منتج ألبوم محمد محيي يكشف ل"مصراوي" موعد طرح أولى أغانيه "سهرانين"    فيديو| مذيع ب«مكملين»: ما يحدث بقنواتنا «قرطسة» للمشاهدين.. وتعليق ناري من نشأت الديهي    هل أعيد الصلاة حيث انطلق الأذان وأنا في الركعة الأخيرة..عالم أزهري يرد    رئيس نادى الصحفيين : نشكر وزير الشباب والرياضة وافتتاح النادى بالصيف    البحر الأحمر تستعد لإعلان الفائزة بلقب أفضل عارضة أزياء في العالم    بعد نصيحة دكتور "7 أرواح" له.. خالد النبوي في المستشفي وزوجتة تطلب الدعاء    الروتين القاتل    بدء الاجتماعات الفنية التشاورية لمسودة الاتفاق النهائي لسد النهضة بالخرطوم.. غدا    اكتشفه مغامر بالصدفة.. لحظة توثيق نقوش ملونة بكهف أثري في جنوب سيناء| صور    التأديبية تلغي مجازاة معلمة بريئة من فوضى الغش بلجنة امتحان بسوهاج    إقبال منقطع النظير في أول العاب أفريقية للأولمبياد الخاص    فريدة الشوباشي تكشف تطورات الحالة الصحة ل خالد النبوي    «الصحة»: تحديث خريطة الترصد الحشري لنواقل الأمراض في 23 محافظة    في 24 محافظة.. تعرف على مواعيد القوافل الطبية المجانية    هل للزوج أن يمنع زوجته من الحمل؟.. الإفتاء تجيب    سله الاتحاد السكندري تطير للإمارات غدا للمشاركة فى بطولة دبي    منظمة خريجي الأزهر تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد باليمن    كاظيم باليمو يقود سيراميكا كليوباترا للفوز على البنك الأهلي وديا    بالصور.. ترشيد استهلاك المياه في ندوة بالوادي الجديد    افتتاح مركز التميز لمواجهة التغيرات المناخية بحضور عدد من الوزراء    بعد إصابة الفنان يوسف فوزي به.. تعرف على أعراض وأسباب شلل الرعاش    إنقاذ 4 مرضى بعد إصابتهم بجلطة مخية بمركز الطب النفسى بجامعة طنطا    خريجو الأزهر بمطروح: غلاء المه ور من ظواهر الجاهلية ويجب محاربتها    الإسكان تدرس التصرف فى 3100 شقة فى مطار إمبابة    الحريري: استقالتي استجابة لغضب الناس وفتح طريق لمرحلة جديدة    حافظ أبوسعدة: «سيادة القانون» من أهم مقومات الدولة الحديثة    أمين "البحوث الإسلامية" يتفقد جناح الأزهر بمعرض الكتاب    صدور كتاب «الماء.. آفاق حضارية وقضايا معاصرة» ل جابر طايع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلتون: تأثير إيجابي لمبادرات البنك المركزي على شركات التمويل العقاري المشاركة
نشر في فيتو يوم 07 - 12 - 2019

أطلقت الحكومة المصرية بالتعاون مع البنك المركزي المصري 3 مبادرات لدعم القطاع الصناعي وقطاع الإسكان ولتعزيز الاستثمارات. المبادرات كالتالي: 1) المبادرة الأولى هي إتاحة تمويل بقيمة 100 مليار جنيه بسعر فائدة متناقصة 10% للمصانع الكبيرة والمتوسطة، مع منح الأولوية للصناعات التي تأمل الدولة في تواجدها لسد فجوة الاستيراد. ستقوم البنوك المملوكة للدولة والبنوك المشتركة التي لدى الدولة مساهمات بها بتنفيذ هذه المبادرة. سيتم تعويض هذه البنوك عن سعر الفائدة المنخفض لهذه القروض من قبل كل من البنك المركزي ووزارة المالية. 2) تتضمن المبادرات أيضًا إسقاط فوائد متراكمة بنحو 31 مليار جنيه عن 5148 مصنعا متعثرا وإزالة هذه المصانع أيضًا من القائمة السلبية للبنك المركزي حال سداد 50% من أصل الدين. نشير إلى أن إجمالي حجم الديون الأساسية لهذه المصانع المتعثرة تبلغ نحو 6 مليار جنيه وفقًا لما أفاده البنك المركزي المصري. 3) المبادرة الثالثة بقيمة 50 مليار جنيه لتمويل مشتري الوحدات السكنية متوسطي الدخل بفائدة 10%، بأقساط حتى 20 عاما وبسعر فائدة 10%.
وأكدت بلتون للبحوث أن المبادرات الخاصة بالقطاع الصناعي تتطابق مع رؤيتها بأن كافة السياسات موجهة للحفاظ على قوة العملة المحلية دون أي نوع من أنواع التدخل في السوق، ولكن من خلال جهود دعم تدفق الإيرادات بالدولار وتحجيم نمو فاتورة الواردات في حين تحسن استثمارات القطاع الخاص مع تحسين معدلات الطلب. لا نتوقع أن يواجه الجنيه أية ضغوط، وأن يستمر على هذا النحو خلال عام 2020، مع تذبذب محدودة في نطاق 16 جنيه مقابل الدولار. تتمثل العوامل الرئيسية وراء اقتناعنا باستقرار الجنيه في توقعات نمو معدلات الإنفاق الخاص تدريجيا والتعافي المعتدل لمعدلات إقراض الإنفاق الرأسمالي فضلًا عن تحسن الميزان النفطي خلال عام 2020. نرى نطاق 16 – 15.9 جنيه مقابل الدولار حدًا أقصى لتحرك سعر الجنيه في الاتجاه الصاعد. ونشير إلى أن الإقبال الإيجابي على الاستثمار وثقة المستهلك مع هذه القوة لسعر الجنيه من شأنهم تقليل الإقبال على شراء الدولار، مما سيدعم استمرار هذا الاتجاه للمؤشرات الرئيسية لأمد أطول.
وأشارت إلى أن هذا القرار، إلى جانب سياسة خفض أسعار الفائدة المتبعة خلال الفترة الماضية وخفض أسعار الغاز الطبيعي للمصانع، من شأنهم توفير متنفسًا للقطاع الصناعي، وفتح المجال أمام نمو المصانع التي تحقق إيرادات أقل من مليار جنيه في السنة، والتي لا تشملها تغطيتنا. فضلًا عن أن ذلك سيدعم تعافي الإنفاق الرأسمالي بنهاية عام 2020، مما يعد مؤشرًا إيجابيًا آخر، في رؤيتنا. نشير إلى أن نمو الاستثمارات بقيادة القطاع الخاص أمرًا أساسيًا بعد أي اتفاق للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي. ونتوقع تحسن مؤشر مديرون المشتريات بحلول النصف الثاني من 2020.
وتابعت: نرى أن مبادرة المركزي لتمويل القطاع الصناعي إيجابية على نمو حجم أعمال البنوك، نظرًا لما ستوفره من معدلات وافرة من السيولة وكفاية قاعدة رأس أموالهم. إلا أننا نتوقع تأثر الربحية سلبًا بانخفاض الهوامش والدخل من العمولات التي ستحققها البنوك من الجهات المؤهلة، وذلك على الرغم من خطط التعويض التي اقترحها المركزي رغم عدم الكشف عنها إلى الآن. من الجدير بالذكر أن مشاركة البنوك في هذه المبادرة غير ملزمة، مما يعني أن القرارات المتعلقة بتركز محفظة الأعمال وخطط الأسعار والربحية غير متأثرة بهذه المبادرات. ولكننا نتوقع تأثير محايد على البنوك نظرًا لإعفاء المصانع المتعثرة من سداد الفوائد المتراكمة سواء سيتم ذلك من خلال التمويل بالكامل أو الشطب. ونتوقع تحسن جودة الأصول في ضوء انخفاض أعباء الديون واتساع فرصة إعادة جدولة القروض.
وتوقعت تأثير إيجابي لهذه المبادرة على شركات التمويل العقاري التي ستشارك في المبادرة، رغم ضرورة كشف المركزي عن أسعار الفائدة على الإقراض. إلا أننا نتوقع أثر سلبي طفيف على ذارعي التمويل العقاري لدى كل من سي آي كابيتال والمجموعة المالية هيرميس نظرًا لنموذج أعمالهما الحالي غير المعتمد على مبادرة البنك المركزي مع استهداف جزء كبير من محفظة أعمالهما لقاعدة العملاء من الشريحة الأعلى من فئة الدخل المتوسط مع تزامن ذلك مع مساهمة قطاعات التمويل العقاري على النصيب الأكبر من محفظة أعمال الشركتين، مما قد يزيد قوة تنافسية في أسعار الفائدة. من الجدير بالذكر أن المركزي لم يشكف إلى الآن عن حجم الإقراض لفئات الدخل المتوسط، مما سيلعب دورًا حيويًا في تحديد اتجاه إستراتيجية كل شركة.
ونرى القرار إيجابيًا على الشركات العقارية حيث أن مبادرة التمويل العقاري تعد وسيلة لسد الفجوة التمويلية في سوق العقارات الثانوي، المتمثل تحديدًا في مجموعة طلعت مصطفى وبورتو جروب ومصر الجديدة للإسكان والتعمير ومدينة نصر للإسكان والتعمير
وتابعت: نؤكد رؤيتنا في تقرير الاقتصاد الكلي وإستراتيجية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 2020، بأن التمويل العقاري سيكون من شأنه سد الفجوة التمويلية بسوق العقارات بين هؤلاء الذين قامو بشراء وحدات في سوق العقارات السكنية (على سبيل المثال من خلال شركات تطوير عقاري على المخطط) لأغراض استثمارية ولكن لديهم صعوبة في تسييل استثماراتهم وهؤلاء الذين لا يمكنهم شراء وحدات جاهزة على التسليم (مثل مشترو العقارات السكنية). لذلك نرى أن نمو التمويل العقاري سيساعد في إحياء سوق إعادة البيع، حيث سيخلق طلب أكبر على سوق العقارات السكنية بين المطورين. ونتوقع أن تستفيد غالبية الشركات التي نغطيها من المبادرة، خاصة المطورين العقاريين الذين لديهم مشروعات مكتملة بالفعل، ولكن بمعدل إشغال منخفض. نرى أن مجموعة طلعت مصطفى وبورتو جروب ومصر الجديدة للإسكان والتعمير ومدينة نصر للإسكان والتعمير مستفيدين رئيسيين، في هذه المرحلة، مع استهداف المبادرة إسكان فئات الدخل المتوسط.في الوقت نفسه، كانت المفاوضات الأخيرة بين المطورين العقارين والبنك المركزي حول أن تتراوح مساحات الوحدات التي يتم تمويلها في إطار المبادرة بالقرب من 150 متر مربع بنطاق سعر 2 مليون جنيه و3 مليون جنيه، وفي حالة الموافقة عليها، سيكون لذلك أثرًا إيجابيًا على سوق إعادة البيع لشركات التطوير العقاري الأخرى، بما فيها سوديك وبالم هيلز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.