رئيس الوزراء يتابع تنفيذ مشروعات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس    رئيس الإمارات يأمر بالإفراج عن 628 سجينا بمناسبة اليوم الوطني ال49    مقتل ما لا يقل عن 600 مدني في مذبحة 9 نوفمبر بإقليم تيجراي    لجنة بالبرلمان اللبناني تدعو لتخصيص غرامات المخالفات لصالح الأطباء على خط مواجهة كورونا    أزمة المدرب العام تؤرق الزمالك قبل القمة    فيرنر وأبراهام يقودان هجوم تشيلسي أمام رين بدوري الأبطال    حملة مكبرة لإزالة التعديات والإشغالات من السوق القديم في مطروح    22 سينمائيا من 16 دولة.. مهرجان القاهرة السينمائي يكشف عن القائمة الكاملة لأعضاء لجان تحكيم الدورة 42    مسيرة بيكاسو بقصر ثقافة دمياط    مساعد وزيرة الصحة: نعد فاكسيرا لإنتاج اللقاح الصيني لفيروس كورونا    عدم جواز نظر طعنين على نتيجة انتخابات المرحلة الثانية للنواب    ندوة عربية صينية تؤكد أهمية تكثيف الجهود الاعلامية عبر شبكات التواصل الاجتماعي لمواجهة كورونا وتعزيز التعاون المشترك    استبعاد لاعب كلوب بروج من دوري الأبطال بعد خلاف على مقعد فى حافلة الفريق    محافظ الإسكندرية: التصويت يتم بكل سهولة ويسر.. فيديو    تراجع مؤشر ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة بأكثر من التوقعات    مدرب ليفربول يزف بشرى سارة بشأن صلاح    دي ليخت: أسلوب أياكس ساعدني كثيرا في يوفنتوس.. الشباب يعملون بجد لتولي المسؤولية من النجوم    شركة الملاحة الجوية تحصل على تجديد اعتماد الأيزو لمدة 3 سنوات    مناظرة النيابة لجثة ربة منزل ضبطها زوجها مع عشيقها في المرج: كسر في الجمجمة    الأمن يكشف لغز جريمتي قتل.. نجار يقتل زميله بدمياط ليسرق منه الدراجة.. حادث سرقة وراء مقتل خفير نظامي بالدقهلية.. وخبير يكشف العقوبات    "التعليم" توقع بروتوكول تعاون لإنشاء مدرسة مصر للتكنولوجيا الحيوية    بالتفاصيل.. محلية النواب تدرس تداعيات تطبيق قانون المحال التجارية    محافظة قنا: إقبال ملحوظ من الناخبين في جولة الإعادة لانتخابات النواب.. فيديو    بإطلالة جذابة.. رضوى الشربينى تبهر جمهورها فى أحدث ظهور.. شاهد    القصة الكاملة لقضية زوج نانسى عجرم من يناير حتى اليوم    الغموض والإثارة يسيطران على برومو خان تيولا .. شاهد    ياسمين الخيام وأسرة ومحبى الشيخ الحصرى يحيون الذكرى ال 40 لرحيله من أمام مدفنه    رئيس "الشيوخ" يستقبل هشام حطب    السيسي يوجه بالبدء الفورى فى إنشاء مراكز تجميع مشتقات البلازما بمصر    محافظ الفيوم يوجه بتجهيز موقف لسيارات الأجرة بالشواشنة ورفع مخلفات التطهير    وزير الإنتاج الحربي يتفقد جناح الوزارة بمعرض "Cairo ICT 2020 " وعدد من أجنحة الشركات المشاركة    جوتيريش: العنف ضد النساء والفتيات تحدٍ عالمي في مجال حقوق الإنسان    تأجيل محاكمة 10 بتهمة تنظيم وإدارة جماعة "تحالف الشرعية الإرهابي"    الرئيس السيسي يوجه بالبدء الفوري في إنشاء مراكز تجميع مشتقات البلازما في مصر    «القابضة للسياحة» تستهدف إقامة فنادق 3 نجوم بالمحافظات خلال الفترة المقبلة    عوض تاج الدين: زيادة ملحوظة في إصابات كورونا    بسبب استبداد أردوغان.. استقالة كبير مستشاري الرئاسة التركية من منصبه    جوارديولا يلمح لمشاركة أجويرو أمام أولمبياكوس    قبول طلاب الثانوية الأزهرية بجامعة العريش    بالفيديو| أحمد كريمة يوضح حكم "البشعة": دجل وخرافة ومخالفة للقرآن والسنة    الكاف يعلن شرط تأجيل نهائي إفريقيا بين الأهلي والزمالك بعد تزايد الإصابات    محافظ القاهرة: السوق مقام على مساحة 30 ألف متر بتكلفة 300 مليون جنيه    تعرف على قصة معبودة مصرية قديمة «حتحور»    هيئة الدواء: ضبط أدوية ومكملات غذائية مهربة وغير مسجلة بعدد من الصيدليات    الإعدام لعاطل قتل عامل أثناء سرقته بالخانكة    هل على الوديعة زكاة لو أخذت قرضًا بضمانها؟.. تعرف على رد الإفتاء    صحيفة إماراتية تؤكد ضرورة إنهاء النزاع في إثيوبيا بالطرق السلمية    أخبار الأهلي : تعليق مفاجىء لتركي آل الشيخ على نهائي الأهلي والزمالك الأفريقي    انتظام الدرسة بالشيخ زويد الإعدادية بعد إغلاقها منذ عام 2017    بدء مسابقة القرآن الكريم والثقافة الإسلامية 28 نوفمبر ببنى سويف    المقاولون راحة 48 ساعة في جيبوتي    الإفتاء توضح حكم الإلزام بارتداء "الكمامة" وقت الوباء    ضبط 14 مخبز مخالف في حملات تفتيشية وتموينية بالشرقية    الدفاع الروسية: منعنا المدمرة الأمريكية "جون ماكين" من انتهاك حدودنا    ميناء دمياط يستقبل 7 سفن للحاويات والبضائع العامة    الحكومة تكشف حقيقة تعليق الدراسة بدءً من نوفمبر الجارى    فضل الاستغفار وقت السحر    طرح "تسليم أهالي" للنجمة دنيا سمير غانم في السينمات قريبا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قائد القوات البحرية: مستمرون في التحديث لمواجهة التحديات
نشر في فيتو يوم 21 - 10 - 2018

قائد القوات البحرية: لدينا وحدات وأسلحة متطورة لحماية سواحلنا (فيديو)
قال الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية، إن أبطالنا قاموا بأروع البطولات في حرب الاستنزاف.
وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع المحررين العسكريين بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين للقوات البحرية إننا نحتفل في هذا اليوم العظيم من أيام قواتنا البحرية وبكل الفخر والإعزاز لأحد أعظم الانتصارات البحرية في التاريخ البحري الحديث حيث شهد يوم 21 أكتوبر عام 1967 النصر الذي حققه رجال قواتنا البحرية في أول معركة صاروخية بحرية في التاريخ وبداية الانتصارات المصرية مُمَهٍدة الطريق إلى حرب الاستنزاف، مشيرا إلى أن ذاك اليوم أكبر برهان على قوة وعزيمة رجال قواتنا البحرية يوم أن قامت لنشات الصواريخ بملحمة بحرية استطاعت أن تلقن العدو فيها درسًا قاسيًا بإغراق أكبر وحدة بحرية له أمام سواحل المدينة الباسلة (بورسعيد).
وأردف: إن كان هذا التاريخ قد ارتبط بانتصار بحري عظيم فإن تاريخ قواتنا البحرية العريقة في العصر الحديث يمتد إلى عام 1810 حيث بدأ بخمس عشرة سفينة نقل جنود وحراسة تم بناؤها بسواعد المصريين ثم تطورت صناعة السفن على أسس علمية بإنشاء المدرسة والبحرية عام 1825 مرورًا ببناء ترسانة الإسكندرية عام 1829 وحتى تدشين البارجة الحربية العملاقة (مصر) ذات المائة مدفع وألف بحار عام 1831.
مؤكدا أن التطوير المتزامن وغير المسبوق الذي تشهده مصرنا الغالية في كل المجالات بخطى واسعة امتد ليشمل بناء قوات بحرية حديثة لحماية حدودها ومصالحها وثروات أجيالها القادمة كون مصر دولة بحرية من الطراز الأول.
وتابع: تم هذا التحديث طبقًا لرؤية إستراتيجية عميقة وواعية للقيادة السياسية استشرفت الأحداث الجارية والسيناريوهات المرشحة للتصاعد وفي ظل ارتباط ثروات ومستقبل مصر بالبحر وأيضا بدعم متواصل ومتابعة مستمرة من القيادة العامة للقوات المسلحة وأجهزتها أثمرت عن العديد من الإنجازات.
وأضاف قائد القوات البحرية: تتشرف القوات البحرية بأداء المهام المكلفة بها من القيادة العامة للقوات المسلحة في إطار العملية الشاملة ( سيناء – 2018 ) جنبًا إلى جنب مع باقي أبطال القوات المسلحة من الجيشين الثاني والثالث الميدانيين وجميع أفرع القوات المسلحة لنيل الشرف الإسهام في تطهير تراب هذا الوطن من دنس الإرهاب الأسود والفكر الهدام.
واستكمل: بهذه المناسبة أتقدم بالتحية والتقدير لأرواح شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم الطاهرة ودمائهم العطرة في سبيل إعلاء ورفعة هذا الوطن المفدى، وأرسل تحية فخر وإعزاز وعرفان لرواد القوات البحرية وقادتها المخلصين لما بذلوه من جهد وعمل مخلص دؤوب طوال رحلة عطائهم بالقوات البحرية نعاهد الله والوطن أن يظل أبطال القوات البحرية أوفياء مخلصين مدافعين عن سواحلنا ومياهنا الطاهرة رافعين علم مصر خفاقًا عاليًا بكل فخر وكرامة.
وواصل: نستحضر روح النصر والأمجاد الماضية حيث تقوم القوات البحرية بمهامها في مجال دعم الأمن البحري وهو دور له أهميته القصوي التي لا تقل أهمية عن معاركها السابقة في مناطق عملها وذلك في إطار توجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة يشمل هذا الأمر تأمين كافة الاتجاهات الإستراتيجية، حيث وصلت مساحات المناطق التي تقوم القوات البحرية بتأمينها بالبحر إلى آلاف الأميال البحرية.
وعدّد قائد القوات البحرية تلك الإنجازات فيما يلي:
تنفيذ خطة شاملة لتطوير المكون البشري لعناصر قواتنا البحرية من ضباط وضباط صف وجنود على أسس علمية حديثة لفتح آفاق فكرية جديدة للكوادر الشابة والواعدة بقواتنا البحرية وبالتعاون مع كيانات علمية محلية ودولية.
شملت الخطة كافة التخصصات والمسارات المهنية المختلفة التي تغطي جميع محاور العمل بالقوات البحرية وذلك لاكتساب خبرات جديدة في جميع الموضوعات التخصصية والقتالية وعلى مدى الأعوام القليلة السابقة تم بإرسال العديد من رجال القوات البحرية وطلبة الكلية البحرية للتدريب بالخارج مع مدارس علمية وعسكرية عريقة ومتقدمة لإخراج مقاتل بحري من الطراز الأول ينافس كافة المستويات وفقًا للمعايير العالمية.
يتم تطبيق معايير جودة التعليم وتطوير العملية التعليمية بكل محاورها في جميع المنشآت التعليمية للقوات البحرية.
شمل التطوير المناهج العلمية الدراسية والمدرسين، إضافة إلى توفير مساعدات التدريب المتطورة... هذا مع إقامة معسكرات تدريبية خارجية بالبحر تضاهي ما تنفذه بحريات دول العالم المتقدمة لإكسابهم المهارات البحرية والقتالية المرتبطة باستخدام البحر.
أصبحت الكلية البحرية المصرية الآن تضارع كليات بحرية عالمية، حيث نقوم في الوقت الحالي بالتفاعل معها في أنشطة مختلفة تتراوح بين إرسال الطلبة للدراسة بالخارج أو التعايش وكذا الاشتراك في مسابقات علمية ورياضية مع نظرائهم بالكليات البحرية الأمريكية والفرنسية والبريطانية واليونانية والهندية والإيطالية.
البنية التحتية تم تطويرها بالكامل بشكل يفي بمطالب جميع الوحدات البحرية الحديثة، هذا مع تطوير القدرات والإمكانيات الفنية للترسانات والورش الفنية لتكون قادرة على دعم جميع وحدات القوات البحرية.
إنشاء قواعد بحرية جديدة وفق أحدث ما وصل إليه العالم في مجال تصميم وإنشاء القواعد العسكرية والتي تفي بمتطلبات الفرد المقاتل والوحدات البحرية الحديثة.
تنتهج الدولة المصرية الحديثة بعد 30 يونيو سياسة تسليح تتسم بالدقة بما يحقق العائد القتالي المرجو.. فتم دراسة المتطلبات العملياتية الحالية والمنتظرة وطبيعة المسرح البحري بأبعادها واحتياجات القوات البحرية للوفاء بأماناتها ومسئولياتها تجاه أمتنا العظيمة؛ حيث انضم عدد من الوحدات البحري من مختلف الطرازات والحمولات بناء على دراسات دقيقة روعى فيها كافة المتطلبات المستقبلية.
تم التطوير لكافة الطرازات من الوحدات القتالية من القوارب الهجومية السريعة وحتى حاملات المروحيات طراز ميسترال تم تدبير بعضها من الخارج وتصنيع بعضها من خلال برامج التصنيع المشترك ولعل أحدثها الفرقاطة (بورسعيد) أول فرقاطة شبحية طراز (جوويند) 2500، والأولى من طرازها بمنطقة الشرق الأوسط بالكامل والتي تم تدشينها في شهر سبتمبر 2018 بشركة ترسانة الإسكندرية ضمن مشروع متكامل لهذا الطراز من السفن.
تتم الخطوات المشار إليها تتويجًا لمشروع تصنيع مشترك مع الجانب الفرنسي يهدف إلى قاعدة صناعية بحرية قوية ونقل خبرات وتكنولوجيا حديثة وتزامنًا مع تدشين الفرقاطة (بورسعيد).
تدشين عدد من لنشات المرور الساحلي (28) مترا وهو نتاج برنامج تصنيع مشترك مع الجانب الأمريكي تضمن عدة لنشات يتم تصنيعها بالشركة المصرية لإصلاح وبناء السفن.
تتضمن مهام التأمين الموانئ والأهداف البحرية الحيوية ومصادر الثروة البحرية ويأتي على رأس المهام تأمين المجرى الملاحي لقناة السويس ومناطق انتظار السفن على مدار الساعة وذلك في إطار جهود منظومة القوات المسلحة بالكامل.
تقوم وحدات القوات البحرية بمهمة دعم الأمن البحري وحرية الملاحة البحرية في جنوب البحر الأحمر ومنطقة باب المندب.
تحقيق تقدم إيجابي في مكافحة أعمال الهجرة غير الشرعية وأعمال التهريب، حيث أثبتت الإحصائيات الدولية أن مصر أصبحت خارج المسارات الرئيسية لتهريب البشر إلى أوروبا نتيجة لجهود مصر المكثفة في تتبع ومكافحة أعمال الهجرة غير الشرعية بالبحر وسن تشريعات تلاحق المتعاملين في هذا المجال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.