تعميق فكر ريادة الأعمال على طاولة منتدى قادة شباب جامعات الصعيد    الرئاسة تنشر صور مشاركة السيسي في قمة مجموعة ال7 الكبار بفرنسا    بالصور..اجتماعًا طارئًا بديوان محافظة أسوان بخصوص الإزالات    مستشار القانون للإتحاد الإفريقي يصل اليابان للمشاركة في أعمال القمة الإفريقية اليابانية    تعرف على محمد عبد السلام قاضى مجلس الدولة وعضو لجنة تنفيذ وثيقة الأخوة الإنسانية    مقتل 3 أشخاص إثر تحطم طائرة بجبال الألب السويسرية    برشلونة ضد بيتيس.. البارسا يتعادل 1-1 في الشوط الأول تحت أنظار ميسي    تكليف وزير الاتصال الجزائري بمهام وزير الثقافة بالنيابة    صورة.. تعرف على موعد مباراة مصر ونيجيريا بربع نهائي دورة الألعاب الأفريقية    سولشاير يكشف عن رأيه في مستوى بوجبا.. وسبب الخسارة من كريستال بالاس    آل الشيخ يخصص “سيارة 2019” كجائزة لمسابقة توقع نتيجة مباراة فريقه ألميريا    ضبط 112 مخالفة متنوعة في قضايا المرافق بأسوان    بالصور- 14 مدرسة جديدة تدخل الخدمة في أسوان العام الجديد    نهال عنبر ل "الوفد": محمد رمضان إنسان جميل و متواضع    ياسين التهامى في مهرجان قلعة صلاح الدين الدولي للموسيقى    خالد الجندي: هذا جزاء تارك الصلاة كما ذكر في القرآن ..فيديو    لجنة من «الكسب» تحقق فى اختلاس موظف 5 ملايين جنيه    حبس مستريح طنطا 86 عاما فى قضايا نصب لاستيلائه على 600 مليون جنيه    ضبط 10.5 طن أعلاف حيوانية غير مطابقة للمواصفات داخل سرجة بالغربية    حظر إعلامي على لاعبي الإسماعيلي وجهازهم الفني    القوات العراقية تعثر على وكرين لداعش بقرى كركوك    بعد اختياره مشرفا عليه.. يوسف القعيد يتحدث عن متحف نجيب محفوظ    "عدى وقت" أغنية جديدة للمطرب الشاب إسلام إبراهيم    أول تعليق ساخر من سما المصري على أزمة ريهام سعيد    محافظ المنوفية يشدد على الالتزام بموعد تسليم مصنع أبو خريطة لتدوير القمامة    نجحت السلطات المصرية    محدّث في إسبانيا - برشلونة يستقبل بيتيس سعيا لأول انتصار    السودان: إقالة ولاية البحر الأحمر ومدير جهاز المخابرات العامة    تريليون جنيه استثمارات.. "مدبولي" يستعرض ملفات عمل وزارة البترول    «خليها تصدي»: بدأنا في فتح ملف تجميع السيارات محليًا    ألسن عين شمس تدشن صفحة علي موقع الفيسبوك لرعاية الوافدين    وزير الاتصالات يشيد بدور معهد تكنولوجيا المعلومات فى تدريب الشباب وتأهيلهم لسوق العمل    اسأل المفتي .. هل يشعر المتوفى بمن يزوره في قبره؟.. فيديو    الصحة: مصر الدولة الوحيدة التي قدمت علاجًا مجانيًا لمرضى فيروس سي    كيل وزارة الصحة بالدقهلية يحيل 9 من العاملين للتحقيق أثناء تفقده سير العمل بمركز طب اسرة بقرية بدين    محافظ القليوبية يناقش دعم مستعمرة الجزام في الخانكة    رامي صبري يهنئ أصالة بألبومها الجديد    تجنبوا مراكز الدروس .. رسالة عاجلة من التعليم لطلاب المدارس قبل بدء الدراسة    الخميس.. انتهاء المرحلة الأولى لتنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر    الأوقاف تنظم ندوة بمدينة الضباط عن حسن الجوار    "أبوستيت" يكرم أوائل خريجي كليات الزراعة على مستوى الجمهورية    التعليم: 4 حالات غش إلكتروني بامتحانات الدور الثاني للثانوية العامة اليوم    محافظ البحيرة يتقدم جنازة شهيد سيناء بمسقط رأسه في الرحمانية    «الإفتاء» توضح هل يجوز تجديد المقام المبنى داخل المقابر؟    الانتهاء من تطوير مركز شباب ناصر بتكلفة 1.5 مليون بشبرا    الموقف الشرعي ل الأرملة المُعتدة عند تغيير السكن .. المفتي السابق يجيب    التضامن الاجتماعي: توافر خدمة "رفيق المسن" لرعاية المسنين بالتعاون مع الجمعيات الأهلية    صحة البرلمان تطالب الحكومة بتقرير عن السجائر الإلكترونية    "أبو شقة" يطلق مبادرة "الوفد مع المرأة" سبتمبر المقبل    تحت رعاية رئيس الوزراء ... وزيرة البيئة ىتختتم مهرجان الطبيعة الأول    عصام فرج يتسلم مهام عمله أميناً عاماً للأعلى للإعلام    تدريبات مكثفة للقوات المصرية المشاركة فى حماة الصداقة 4 بروسيا    أشهر رؤساء اتحاد الكرة.. وزرير دفاع وداخلية و«جد» رانيا علواني    باحثون أستراليون يكتشفون علاجا جديدا للسل    وزير التعليم العالي يشهد احتفال جامعة الأهرام الكندية بتخريج دفعة 2019    16 عرضا في اليوم التاسع بالمهرجان القومي للمسرح المصري    جريمة قتل بشعة "مصورة" تهز تركيا    متعب عن محمد صلاح: متواضع وما فعله خيال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«إمام الدعاة».. أعاد حسن يوسف وتخلى عنه أحمد زكي
نشر في التحرير يوم 17 - 06 - 2019

لا أحد ينسى دور حسن يوسف فى مسلسل «إمام الدعاة»، الذي يعد بمثابة فرصة العمر له، بأن يجسد دور الشيخ متولى الشعراوي، ليعود للشاشة بعد انقطاع بدور أثبت أنه ممثل متنوع
«فى كل زمان يبان واحد يقوم واحد يقوم يدعى الهدى لناسه.. وكان من دول كريم القول وشايل هم ناس تاهو وقاسوا.. أمين وأمين على الأمة ونور فى الغيمة والغمة.. كتاب الله دخل قلبه شرح معانيه بإحساسه.. ناس طيبين لا حيلتها مال ولا جاه طلع ابنهم غنى بالإيمان والدين.. رب العباد حبب خلقه فى لقاه وياما تاب على إيده ناس ضالين.. دخل القلوب لله كده ف لله وكأنه ابويا وصلى بينا سنين»، تلك الكلمات التي كتبها أيمن بهجت قمر ولحنها محمود طلعت وغناها محمد فؤاد، كفيلة لتخبرك أنك الآن تشاهد مسلسل «إمام الدعاة» الذي تناول السيرة الذاتية للشيخ محمد متولى الشعراوي.
بعد 5 سنوات من رحيل الشيخ محمد متولي الشعراوي في 17 يونيو 1998، امتلأت الصحف والمجلات بأخبار عن تحضير عمل درامي جديد؛ يتناول السيرة الذاتية للإمام الراحل منذ مولده فى قرية دقادوس ورحلته مع القرآن وتفسيره وحتى وفاته، سيعرض في رمضان 2003، لإحياء ذكراه، وربما هذه فرصة جيدة لنكشف كواليس العمل الذى كتبه
بعد 5 سنوات من رحيل الشيخ محمد متولي الشعراوي في 17 يونيو 1998، امتلأت الصحف والمجلات بأخبار عن تحضير عمل درامي جديد؛ يتناول السيرة الذاتية للإمام الراحل منذ مولده فى قرية دقادوس ورحلته مع القرآن وتفسيره وحتى وفاته، سيعرض في رمضان 2003، لإحياء ذكراه، وربما هذه فرصة جيدة لنكشف كواليس العمل الذى كتبه بهاء الدين إبراهيم وأخرجه مصطفى الشال، مع قيام قناة النهار دراما بإعادة عرض مسلسل «إمام الدعاة» على شاشتها.
كان إعلان تقديم مسلسل خلال الموسم الرمضاني عن الشيخ الشعراوي، من الأخبار التي التف حولها الجميع ما بين مؤيد يتشوق لمعرفة حياة الشيخ محمد متولي الشعراوي، أشهر مفسرى القرآن الكريم، وما بين مترصد لذلك المسلسل.
أول المترصدين هم عائلته الذين هددوا القائمين على العمل بإقامة دعوى قضائية لوقف تصويره، خوفا منهم بأن يتدخل فى الحياة الخاصة للشعراوي، وما زاد الأمر سوءا هو أن كاتب المسلسل بهاء الدين إبراهيم، لم يراجع أبناء «الشعراوي» فيما كتبه، وهذا ما جعلهم خائفين بأن يكون العمل به معلومات مغلوطة، والاعتراض الثاني هو رغبتهم فى تأجيل هذا المسلسل نحو نصف قرن، لأن سيرة الشيخ معروفة للجميع، والمشاهدون ليسوا بحاجة إليها.
ولكن القضاء كان فيصلا فى هذا الموضوع، حيث صدر حكم من محكمة الاستئناف حينها، بأنه لا يحق لعائلة الشيخ محمد متولي الشعراوي، وقف المسلسل، كونه شخصية عامة وله مريدوه، وأن الاعتراض فى حالة وجود إساءة أو تشهير حينها، يتم اللجوء للقضاء، وفجر بطل المسلسل الفنان حسن يوسف، حينها مفاجأة هو حصوله على موافقة «الإمام» على تقديم عمل فني يتناول سيرته قبل وفاته موثقة بالصوت والصورة، وخرج العمل للنور فى رمضان 2003، وعرض فى أكثر من دولة عربية وحقق نجاحا ساحقا، وجذب المسلسل الجميع حيث أراد الجمهور معرفة رحلة الشعراوي.
وجاء أداء الفنان حسن يوسف مبهرا للجميع، فقد برع فى تجسيد شخصية الشيخ متولى الشعراوى، واهتم بجوهر الشخصية لا القشور الخارجية والمظهر، وربما ساعده فى ذلك قربه في الحقيقة من الراحل، فقد كان أحد أسباب -هدايته- على حد قوله، وساعده فى أن يحدد مسار حياته.
حيث قال الفنان حسن يوسف فى حوار سابق له: «الشيخ الشعراوي، نصحني بعدم اعتزال الفن والعودة إليه، وتقديم فن راق، قائلًا: مثلما علمت الشباب الشقاوة وكيفية أن يركبوا سيارة آخر موديل، دورك الآن أن تعلمهم الأخلاق والقيم الإنسانية والدينية»، وربما كانت تلك الكلمات سببًا في إصرار حسن يوسف على تجسيد شخصية «الشعراوي».
وجسد شخصية الشيخ الشعراوي خلال مراحلها المختلفة، كل من؛ أحمد سمير في مرحلة الطفولة، وأحمد الشافعي فى مرحلة الشباب، ومن ثم حسن يوسف فى مرحلة النضج والشيخوخة، وزادت شعبية «يوسف» بعد تقديمه تلك الشخصية، وكان بمثابة دور العمر بالنسبة إليه -على حد وصفه- وربما ليس له ولكن كل المشاركين فى المسلسل بداية من؛ عفاف شعيب، سوسن بدر، حمدي أحمد، محمد الدفراوي، محمد عبد الجواد، حسن مصطفى، سميرة عبد العزيز، حيث قدم المخرج مصطفى الشال كل المشاركين فى مسلسل «إمام الدعاة» بشكل مختلف.
وليس من الغريب أن تجسد الفنانة سميرة عبد العزيز، دور أم الشيخ الشعراوي، فقد سبق أن جسدت دور الأم للكثير من المشاهير من بينهم؛ «أم كلثوم، الإمام أبو حنيفة النعمان، الإمام الترمذي»، ونجد أن أم الشيخ الشعراوي كانت سندا قويا ومهمة له منذ صغره، وهي تعلم الحرص على الصلاة والصوم والزكاة، وكانت الأقرب له حينما أصبح شابا، خاصة بعد زواج أبيه، فقد كان يصطحبها معه فى كل مكان يذهب إليه.
ومن بين الشخصيات التي اعترض عليها أهل «الشعراوي» هي (بدرية) التي قامت بدورها الفنانة سوسن بدر، الراقصة التي كان يتمنى إصلاحها وهدايتها، وأن هذه الشخصية لم تكن موجودة في الحياة، ولكن الكاتب أكد أن هذه الشخصية تشبه كثيرا من الشخصيات التي كانت تحيط بالشيخ الراحل، وما لا يعرفه البعض أن الفنانة دلال عبد العزيز، كانت المرشحة الأولى للدور، ولكنها اعتذرت عنه دون إبداء أى أسباب، ومن ثم ذهب الدور إلى سوسن بدر، التي أبدعت فيه.
وقد شهدت شخصية الشيخ الشعراوي صراعا كبيرا بين الفنانين، فكل منهما كان يحلم بتقديم تلك السيرة الذاتية التي حتما ستكون الأقرب إلى المشاهدين، فقد وقع خلاف بين الفنان الراحل أحمد زكي والفنان حسن يوسف، بعد علم الأول بالتحضيرات للمسلسل، وطلب من وسيط التدخل بينهما وأن يقنع الثاني بأن يتركه له، كونه كان يحلم بتقديمها على الشاشة، ووافق حسن يوسف، ولكن يبدو أن مقولة -الدور ينادي صاحبه- قد تحقق مع «يوسف»، حيث تراجع أحمد زكي عن المشروع، وتخوف من أن تكون ملامحه بعيدة عن «الشعراوي» وشعر أن «يوسف» الأقرب إليها.
وبعد أن شاهد أحمد زكي المسلسل وجد أنه أخذ القرار الصائب وأن حسن يوسف كان الأنسب للدور، وربما هذا صحيح فلا أحد يتخيل أن هناك فنانا آخر كان سيحل مكان «يوسف» الذى أبدع فى تقديم الدور، وكان نقطة فارقة فى مشواره الفني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.