أبوشقة: لن نسمح بالمساس ب الرئيس أو الجيش أو الشرطة المصرية.. فيديو    وائل غنيم يعمل بخطة محددة ويستهدف كسر هيبة الدولة.. فيديو    نادي قضاة مجلس الدولة بالإسكندرية يهنئ رئيس مجلس الدولة الجديد    المصريون فى نيويورك يواصلون الاحتشاد لدعم وتأييد مصر والرئيس السيسى    ضياء رشوان: «الاستعلامات» لا تتدخل في عمل المراسلين الأجانب    على مدار 3 أيام.. قطع الكهرباء عن عدة مناطق بالقليوبية    أكثر 5 أسهم إنخفاضاً بالبورصة اليوم بعد نزيف التراجعات    "الإسكندرية التجارية": الاتفاق على تسيير رحلات شارتر بين مصر ودبي    القائمة العربية في إسرائيل تقرر دعم جانتس لإسقاط نتنياهو    «مصر» يوقع بروتوكولات تعاون لتنمية قرى صعيد مصر    رسائل قادة مصر والعراق والأردن من نيويورك: تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي والإستراتيجي.. دعم الحل السياسي الشامل للقضية الفلسطينية.. القضاء على التنظيمات الإرهابية.. وتأمين حرية الملاحة في الخليج    ترامب يعلن عن إجراء أول تدريب عسكري مشترك مع الهند في نوفمبر    تفجير عبوة ناسفة ومقتل 12 مواطنا.. السعودية تصدر بيانا عاجلا حول هجوم كربلاء الدموي    الجزائر تحاكم رموز نظام بوتفليقة.. شقيق الرئيس وجنرالات بالمخابرات الأبرز    رئيس البرلمان العراقي يؤكد ضرورة إبعاد بلاده عن شبح الحرب    ترتيب الدوري الإنجليزي بعد نهاية الجولة السادسة    المصري ب10 لاعبين فقط يتعادل أمام حرس الحدود    صدمة قوية ل بيراميدز قبل مواجهة بلوزداد الجزائري في الكونفدرالية    لامبارد: كنا أفضل من ليفربول وأكثر هجومًا وأتمنى أن نستمر بهذا الأداء    ميدو يطير إلى إيطاليا للمشاركة في احتفالية أفضل لاعب بالعالم    الأرصاد تعلن درجات الحرارة المتوقعة غد    بعد سرقتها .. صحة القليوبية تشكل لجنة لجرد عهدة مستشفى طحانوب    تأجيل محاكمة المتهمين في قضية "فساد المليار دولار"    جسم غريب يثير الذعر بشارع مصدق.. والمفرقعات: «شنطة بداخلها بوكيه ورد»    شرطة التموين تحرر 1008 مخالفات تموينية خلال 24 ساعة    بالصور| ناهد السباعي وأبو بكر شوقي ضمن حضور "1982" في "الجونة السينمائي"    اليمنية أروى توجه رسالة حب للشعب المصري والقوات المسلحة    معرض توت عنخ آمون يحطم الأرقام القياسية في تاريخ فرنسا    إعصار قوي يضرب اليابان يحول دون إقامة بعض مباريات كأس العالم للركبي 2019    مرجان ل"الفجر الرياضي": حصلنا على الموافقة الأمنية بحضور 5 آلاف مشجع للقاء الأهلي وكانو سبورت    حبس عصابة تخصصت في خطف الحقائب بالطالبية    إطلالة جريئة لمذيعة «العربية».. ومتابعون: «جوهرة»    التعليم: التابلت بديلا للكتاب بدءًا من العام المقبل    النائب محمد زين الدين يشيد بتصريحات وزير قطاع الاعمال العام لحل مشكلات صناعات الغزل والنسيج    بالفيديو.. شرطة هونغ كونغ تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين    فيديو يثير غضب جماعة الإخوان وتسعى لحذفه من مواقع التواصل .. تعرف عليه    خالد الجندى: الظن واجب فى هذه الحالة ليس حراما.. فيديو    وزارة الصحة: 499 ألفا سجلوا بياناتهم في التأمين الصحي الشامل ببورسعيد    دورات تدريبية للطلاب والخريجين بقسم الاستعاضة الصناعية المتحركة ب"أسنان الأزهر"    منة فضالي على البحر في إطلالة جديدة (صور)    النادي الإعلامي يفتح التسجيل لحضور النسخة الثانية من "منتدى إعلام مصر"    "الأثقال" يكشف دور "الرياضة" واللجنة الأولمبية في ملف أزمة إيقاف الاتحاد دوليا    "الشباب والرياضة" تنظم ملتقى توظيف لشباب الخريجين بالفيوم    فتح باب التسجيل ببرنامج التأهيل التربوي لطلاب الأزهر في جنوب سيناء    أحمد العوضي يفضح المقاول الهارب محمد علي: عندك مرض هوس الشهرة    بعد وقف الزنتاك والراني تعرف علي البدائل    وزير الأوقاف يعتمد 15 محفظًا جديداً    حكم صلاة الرجل مع زوجته جماعة في البيت .. هل يحصل على الثواب كاملا    قلعة صلاح الدين تحتضن مهرجان "سماع" الدولي للإنشاد الديني    موعد حفل جوائز The Best فى ايطاليا (الصور)    انفجار ماسورة صرف وثعابين.. شكاوى أولياء الأمور في أول يوم دراسة بالغربية    انطلاق مؤتمر "الجهاز الهضمي والكبد والأمراض المعدية".. الأربعاء    «الزراعة» تبحث التعاون في تسويق منتجات الصوب الزراعية من محاصيل الخضر    بيان عاجل من القوات المسلحة    وزير النقل وسفير المجر في جولة تفقدية بمصنع «سيماف» (تفاصيل الزيارة)    هل قول صدق الله العظيم بدعة؟ .. الإفتاء ترد    طرح أول دواء مصري يخفض السكر عبر الكلى وليس البنكرياس    الابراج اليومية حظك اليوم برج الحوت الإثنين 23-9-2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سيل من مسلسلات السيرة الذاتية للمشاهير
نشر في أخبار مصر يوم 23 - 02 - 2008

الى حد كبير، يمكن القول ان مسلسل «الايام» للمخرج الراحل يحيى العلمي، كان البداية في تقديم اعمال تلفزيونية دارمية تدور احداثها حول السيرة الذاتية لشخص ما من المشاهير.
وكان هذا المسلسل النبوءة التي لفتت الانتباه الى موهبة الفنان الراحل احمد زكي، من خلال تقمصه للبطل الدرامي في كتاب «الايام» وهو الدكتور طه حسين.
وهناك اعمال فنية، سينمائية وتلفزيونية تناولت سيرة بعض المشاهير وعلى سبيل المثال «سيد درويش» و«مصطفى كامل» في السينما، لكن «الايام» يظل هو الابقى في الذاكرة، ربما لان بطله هو طه حسين، لكونه عميد الادب العربي وربما لجودة صناعته، او ربما لان الادب يتفوق على الموسيقى «سيد درويش»، والسياسة «مصطفى كامل» في الذاكرة العامة.
تداعيات وحالة صاخبة
ومنذ ظهور مسلسل «الايام» والنجاح الذي تحقق له لم يلق مسلسل آخر نجاحا مدويا كالذي حققه «ام كلثوم» لمحفوظ عبدالرحمن وانعام محمد علي، على الرغم من بضعة مسلسلات تاريخية نجحت اثناء عرضها فقط كالتي قدمها نور الشريف، وحسن يوسف، وتناولت سيرة بعض الشخصيات التاريخية التي تركت بصماتها في الذاكرة الدينية.
وقد يكون ذلك لكون هذه الشخصيات لا تنتمي الى الواقع المعاصر بكل مكونات عناصره ومقوماته وتوجهاته، التي تبتعد مئات السنين بين ما كان في طيات التاريخ. والواقع المعيش. وهكذا ظل مسلسل «ام كلثوم» الاكثر بروزا بين هذه النوعية من الاعمال الفنية. الى ان جاء مسلسل «الملك فاروق». وما اثاره من تداعيات وحوارات ومناقشات شاركت فيها النخب الثقافية والسياسية من اتجاهات عدة تتوزع في انتماءاتها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.
واذا كان «الملك فاروق» قد نجح كعمل فني، فان نجاحه الاكبر تحقق في هذه الحالة الصاخبة التي فجرها وتركت اثارها. لكونها تتناول شخصية مثيرة للجدل هي «فاروق الاول ملك مصر والسودان» الذي اطاحت به ثورة جمال عبدالناصر ورفاقه في 23 يوليو من العام 1952 من القرن المنصرم فكان للمسلسل من مدحه واشادبه واعتبره رد اعتبار «للمك المظلوم» في وجه الاكاذيب والتلفيق والتشويه التي الحقته به الثورة الناصرية. وكان من الطبيعي ان تنبري اقلام لمهاجمة المسلسل معتبرين اياه مؤامرة ملكية لتشويه الثورة وعبدالناصر والاساءة اليه، لان المسلسل طعن بكل المبررات التي قامت على اساسها الثورة.
شخصيات متفردة
ومن المؤكد ان مسلسلات السيرة الذاتية تنجح لسببين: اولهما شخصية من يتناوله المسلسل واهميتها، والدور الذي لعبته في الحياة العامة وتأثيره في المجتمع ولابد هنا ان تكون هذه الشخصية متفردة وغير عادية في مجالات عطائها. والسبب الثاني الحرفة الفنية المبدعة التي يصاغ بها المسلسل. مع عدم تجاهل اهمية اختيار الممثل الذي يتقمص الشخصية لتجسيدها على الشاشة.
وهي الاسباب التي تجعل من مسلسل ما باقيا في الذاكرة، ومسلسل آخر يمر مرور الكرام دون اي اثر يذكر له مع ملاحظة ان التجارة الفنية استهوت هذا الامر، فصار تقديم مسلسلات السيرة الذاتية «موضة» اكثر مما هو هدف تنويري ومعرفي بالشخصيات التي تتناولها، لدرجة الوصول إلى تقديمها عن فنانين مازالوا بيننا رغم رحيلهم. بما تركوه لنا من اعمال فنية سينمائية وتلفزيونية وغنائية تطالعها عيوننا يوميا فتنسى انهم في العالم الآخر، خاصة ان سنوات رحيلهم مازالت قريبة منا. كما حصل مع مسلسلات «سندريلا» عن حياة سعاد حسني، و«العندليب» عن عبدالحليم حافظ.
ناهيك عن شخصيات اخرى غير فنية، كما في مسلسل «امام الدعاة» لحسن يوسف عن السيرة الذاتية للراحل محمد متولي الشعراوي. و«فارس الرومانسية» لمحمد رياض عن حياة الاديب الراحل يوسف السباعي. و«قاسم امين» لكمال ابوريا، عن حياة صاحب دعوة تحرير المرأة.
على ان الموضة ما زالت مستمرة. ففي الطريق الى رمضان المقبل. مسلسلات اخرى يجري التجهيز لها عن السيرة الذاتية ل: «فريد الاطرش، محمد عبدالوهاب، محمد فوزي، رشدي اباظة، بليغ حمدي، روز اليوسف»، وصولا الى شخصيات في مجالات اخرى مثل علي مبارك رائد التعليم والتنوير، وعلي مشرفة، العالم النووي. وصولا الى غيرهم من الشخصيات التي برزت في مجال فكرها وعملها، من المؤكد انه يجري البحث عنهم في طيات الكتب وصفحات التاريخ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.