أحد أبطال معركة المنصورة الجوية: حسمنا الاشتباكات رغم ضعف الإمكانيات    جامعة السادات تفتتح مقر جمعية «ضمان الجودة العربية»    "آثار القاهرة" تحتفل بانتصارات أكتوبر    الاقتصاد المصري من الانهيار 2014 إلى معدلات نمو قياسية في 2019    جولة لمحافظ الإسكندرية بمنطقة طوسون وأبوقير    خبراء تكنولوجيا المعلومات يطالبون بزيادة تمكين المرأة في الوظائف العليا بقطاع الاتصالات    أوكرانيا ضد البرتغال.. كريستيانو رونالدو يسجل الهدف رقم 700 في مسيرته    عاجل| ترامب يعلن فرض عقوبات على تركيا    السجن 26 عاما لأفغاني طعن شخصين في محطة قطارات بأمستردام    وزير الرياضة يشهد مباراة مصر وبوتسوانا ببرج العرب    مرور سوهاج يحرر 682 مخالفة على الطرق الرئيسية والسريعة    أمطار غزيرة تتعرض لها مدينة أبو سمبل بأسوان    سبب غريب وراء حبس عادل شكل كبير مشجعي الاتحاد السكندري    صورة لمحمد هنيدي وموموا تثير السخرية.. وبيومي فؤاد : "ولايهمك"    هندي وفرنسية وأمريكي يفوزون بجائزة نوبل للاقتصاد لعام 2019    8 مستشفيات تدخل الخدمة قريبا بالإسماعيلية.. وإنشاء مخزن مستلزمات استراتيجى    "مصر للطيران" الناقل الرسمي للمنتخبات العسكرية في بطولة العالم بالصين (صور)    أزمة تواجه فالفيردي قبل مباراة إيبار في الليجا    بتروجت يتعادل مع النجوم بهدف لمثله في ختام استعداداته للقسم الثانى    جريدة الأهالي تنشر تفاصيل الصالون السياسي الثاني لتنسيقية شباب الأحزب بمقر حزب التجمع :نحتاج إلى نموذج محلي للديمقراطية يعتمد على المنافسة الحزبية..ومصر لديها المقومات لبناء الديمقراطية وإنجاحها    غدًا.. تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تشارك في مؤتمر "سد النهضة"    اسعار الذهب تتعافي بنهاية التعاملات اليوم الإثنين    ضبط «مزوّر» بتهمة طباعة وترويج العملات المالية ببورسعيد (تفاصيل)    وزيرا التعليم والأوقاف يناقشان البرامج التثقيفية المشتركة (صور)    ارتفاع عدد قتلى إعصار "هاجيبيس" المدمر باليابان إلى 56 شخصا    صور.. دوقا كامبريدج يصلان باكستان في جولة رسمية    المغرب وسوريا تحصدان نصيب الأسد لجوائز مهرجان الإسكندرية السينمائى    فيديو.. تعليق ناري من تامر أمين على كلمة أحمد عز بالندوة التثقيفية    29 أكتوبر.. مصر تستضيف لأول مرة «يوم الغذاء الإفريقي»    طريقة عمل مدفونة الأرز بالدجاج لنجلاء الشرشابى    معرض حجرلوجيا.. القدس تصل إلى نابلس ضمن جولات تعريفية    ندوة حول الشركات والتنمية المستدامة في جامعة القاهرة    "حقوق النواب": تحسن كبير بملف حقوق الإنسان في مديريات الأمن    البابا تواضروس يزور مدينة أورليون الفرنسية    "أمر تكليف" يبدأ أول عروضه بجامعة بني سويف.. غدا    نوع من الصبر أفضل من الثبات عند المصيبة .. علي جمعة يوضحه    فيديو| رمضان عبد المعز: المنافقون مكانهم بالدرك الأسفل من النار    رئيس أوغندا يدعو السودان إلى اتباع منهج جديد خلال مفاوضات السلام    بالفيديو.. أحد أبطال الصاعقة: "الإرهابيين في سينا آخرهم يزرعوا عبوة ناسفة"    محافظ بني سويف لأعضاء نقابة الأطباء: الرئيس يتابع المنظومة الصحية    مصادر: هيفاء وهبي قررت الإنتاج لنفسها بعدما تجاهلها المنتجين    أمريكا تؤيد قرار اللجنة الانتخابية الأفغانية التحقق من أصوات الناخبين عبر البيوميترى    انطلاق فعاليات الحوار العربي الأوروبي السابع    القبض على المتهمين بخطف نجل نائب المنوفية    يمنى محمد تحقق المركز الثاني في بطولة السباحة الودية بالعبور    لوكا مودريتش يوضح تفاصيل إصابته الأخيرة    تقرير: قطبي ميلان يراقبان وضع أوزيل مع أرسنال    أجندة إخبارية.. تعرف على أهم أحداث الثلاثاء 15 أكتوبر 2019    استشاري باطنة: التأمين الصحي الشامل مشروع قومي تكافلي يستهدف الأسرة بأكملها (فيديو)    "إسكان النواب" تبدأ بحي الأسمرات وروضة السيدة في زياراتها الميدانية ومتابعة ملف العشوائيات    حكم إخراج فدية الصيام مالا بدلا من إطعام المساكين    الداخلية تستخرج الأوراق الثبوتية للمكفوفين مجانًا لمدة أسبوع    رانيا فتح الله ل "الموجز": دوري مفاجأة للجمهور في فيلم "الحوت الازرق"    «لوف» واثق من تأهل المنتخب الألماني إلى يورو 2020 رغم الظروف الصعبة    هل تخفى كوريا الشمالية كارثة تفشي حمى الخنازير الإفريقية داخل أراضيها؟    شيني: تخفيض سعر الغاز يقلل من تكلفة إنتاج السيراميك السنوية بقيمة 17.8 مليون جنيه    "خريجي الأزهر" تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد في بوركينا فاسو    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل لنا مع كل هم فرجًا ومن كل ضيق مخرجًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرب في قلب الدراما المصرية
نشر في الأهرام اليومي يوم 18 - 08 - 2010

عباس النورى يكشف حقائق الواقع العربى الراهن فى " سقوط الخلافة " تيم حسن يكون شبكة تجسس مع " عابد كرمان " فى قلب إسرائيل. جمال سليمان يقع فى غرام امرأة منقبة فى مسلسل " قصة حب " سوزان نجم الدين أستاذة علم الاجتماع فى " مذكرات سيئة السمعة " .عابد فهد يشارك ليلى علوى حكاياتها المثيرة مع " كابتن عفت " سلوم حداد يعيش أواخر العهد المملوكى بمصر فى ظل " السائرون نياما " بأسم ياخور فى قلب الصراع بين الشريعة والقانون ضمن " أزواج الحاجة زهرة " إياد نصار يدير علاقة السلطة بالإخوان المسلمين على رأس " الجماعة " صبا مبارك بنت مصرية تتألق فى دراما رمضان بعد السينما ، أكبر كرنفال فني درامي عربي تشهده القاهرة في رمضان الحالي حيث يجتمع حشد كبير من نجوم جاءوا من كافة أرجاء العالم العربي لإثبات وجود وحضور يرسخ خطى البعض منهم ، ويضع البعض الآخر على سلم النجومية من خلال شاشة مصر التي رأى البعض أن نجمها قد أفل قبل سنتين وتحديدا في مثل هذه الأيام حينما دخلنا فيخضم حرب الكلام التي دارت بين أبناء الأمة العربية الواحدة حول التفوق الدرامي ، هل هو محسوب للمصرين أم السوريين ؟ وبالطبع وقتها لم تتفق الآراء إلاعلى الشائعات والتصريحات النارية والتلميحات المريبة والشك الذي فتح حلبة متسعة للصراع الإلكتروني تارة وعلى الورق تارة أخرى ، برغم روابط القربى وصلات الدم والعرق والدين واللغة ، وفوق كل ذلك " الوطن " .. ولمن لايعرف : كلها عوامل يمكن أن تصنع الوحدة والمصير المشترك ، إذا أدركنا دروس الماضي وحكمة الأيام.
كانت الساحة الفنية - وقتها - أشبه بحرب داحس والغبراء ، بعد أن أصبحت ميدانا واسعا للرماية لايحكمه منطق عاقل ، أو قانون صارم ، عندما انبرى كل طرف مستغرق حتى الثمالة في وصف محاسنه ومناقبه وإبداعه الذي لانظير له ، ومؤكدا بما لايدع مجالا للشك أحقيته فى (ريادة) فنية بالية ، كسرت شوكتها عوامل التعرية ، ومنطق اقتصاد السوق ، وهدير المحطات الفضائية التي أصبحت لها اليد الطولى في حسم الصراع .
لندع مستصغر الشر جانبا الآن‏,‏ ولنتامل اللحظه السانحه‏,‏ بعدما أصبحت الدراما العربيه تتلمس طريقها حاليا نحو إحداث الوحده او اللحمه من خلال تعاون بدا واضحا بين الفنانين العرب وشركات الانتاج الخاصه والحكوميه كما جاء في شاشة رمضان 2010 والتي تبدو لنا لوحتها مزركشة بألوانه مبهجة بفضل تجمع أكبر قدر من النجوم هذا العام‏ من مختلف الدول العربية في قلب الدراما المصرية ,‏ بحيث أصبحنا على مشارف فعاليات أصبحت بمثابة مونديال درامي حامي الوطيس خلال أيام الصيام ,‏ علي غرار تصفيات كرة القدم ، وفي نهايه هذا المونديال يصبح سهلا علي المشاهد بنهايه الشهر الكريم أن يحدد لنفسه أجنده مشاهده ينعم بها طوال باقي أشهر السنه في ظل تنامي هذا الفضاء الدرامي الرحب ، وبعد أن ألف المشهد العربي الحالي تلك المباريات الساخنه في الأداء السلس والناعم من جانب نجوم من سوريا – الأردن – لبنان – فلسطينتونس وغيرهم من نجوم العرب.
وليطمئن الجميع ,‏ فالحقائق الراسخه توكد أن الدراما المصريه هي الأم الحاضنه لكل ألوان الدراما العربيه وكل تطور يعتري وجه شقيقاتها هو بالضروره كسب كبير لها يقويها ويحميها من أي اعراض طارئه‏,‏ بل ينفض عنها اي غبار قد يعلق بثوبها العربي العتيق بحكم الجغرافيا والتاريخ‏,‏ وما من شك في ان الانهار العظيمه تدعمها الروافد التي تنبثق من جنباتها‏,‏ وبالتالي فما يحدث من تطور فني ملحوظ عبر تلك الروافد الأخري السوريه والخليجيه لا خوف منه أو عليه‏,‏ لانه يصب في خانه المشاهد العربي‏,‏ ولعله في النهايه ما يقرب المسافات بيننا‏,‏ ويضع اسسا سليمه للتعاون والمشاركه القويه‏,‏ ويبني جسورا من التفاهم‏,‏ بين الاشقاء‏,‏ ويزيل اثار الخلافات السياسيه‏,‏ ويجسد الحلم والهدف والمصير‏,‏ ولنعي جيدا حقيقه أن الدراما اصبح لها اليد الطولي في مجمل الحياة العربيه الحاليه‏.‏

عباس النوري
على رأس كوكبة من النجوم العرب يجسد عباس النوري شخصية السلطان عبد الحميد آخر سلاطين الخلافة الإسلامية، في المسلسل المصري "سقوط الخلافة" ، والمسلسل يسرد تاريخ الدولة العثمانية عبر منطقة تاريخية لم يسبق أن رصدتها أقلام مبدعينا في الدراما العربية، وهي منطقه بكر تماما رغم أهمية تفاصيلها وتأثيرها على كل بقعة من بقاع وطننا العربي العزيز ، ويقدم النوري شخصية السلطان عبد الحميد بتفاصيلها الثرية، فقد تربع على العرش العثماني، وكان مثالا للنموذج العربي المشرف الذي دافع حتى آخر لحظة من لحظات حياته عن الخلافة، وفقدها بسبب دفاعه المضني عن الأراضي الفلسطينية، وعلى عكس ما قرأ البعض وما كتبته أيادي المحتل عن الدولة العثمانية، فضلا عن المسلسل ستتكشف مع حقائق يستطيع من خلالها قراءة الواقع العربي الراهن وأسباب تشتته، لأنه عمل يضع أيدينا على تفاصيل يود القائمون على العمل أن يتابعها المواطن العربي.
هذا ويشارك في البطولة نخبة من ألمع نجوم الدراما المصريون وعلى رأسهم: الفنانة القديرة سميحة أيوب، وعبد الرحمن أبو زهرة، وأشرف عبد الغفور، وأحمد ماهر، وأحمد راتب، وعايدة عبد العزيز، وخليل مرسي، وسناء شافع، وضياء الميرغني، وحلمي فودة، وفاروق فلوكس، وأحمد عبد الحليم، ومصطفى حشيش، وسامح الصريطي، وعبد العزيز مخيون. ومن الوجوه الجديدة: حسن عيد وناصر عبد الحفيظ.كما يشارك في العمل عدد من الفنانين العرب منهم: جهاد سعد، وأسعد فضة ، وميسون أبو أسعد، وعلي سطوف، وعامر علي، ومريم علي، والعراقيون باسم عبد القهار، ومحمد هاشم، وسامي قفطان، ونادية العراقية، ورائد محسن، ومن الأردن عبير عيسى، ونادية عودة، والفلسطيني غسان مطر ، وهو من تأليف يسري الجندي وإخراج محمد عزيزية.
يذكر أن عباس النوري بدأ ابداعه الدرامي منذ عام 1976 في البيادر ومن بعده العديد من الأعمال التي قدمته ممثلا من الوزن الثقيل ( الطبيبة - أيام شامية - حمام القيشاني - فرصة العمر - ممرات ضيقه - الأرواح المهاجرة - بقعة ضوء - زمان الصمت - كنا أصدقاء - رقصة الحبارى - الخشخاش - أبناء وأمهات - ليالي الصالحية - رجاها - باب الحارة - على حافة الهاوية - الإجتياح- الحصرم الشامي - ليس سرابا - أبو جعفر المنصور - أولاد القيمرية - شتاء ساخن ).

تيم حسن
صاحب الأداء الرفيع تيم حسن الذي توجه الجمهور المصري من قبل ملكا على عرش الدراما المصرية على أثر مسلسل " الملك فاروق " ، بعد أن جسد سيرة ملك مازالت حياته متخمة ومحفوفة بالأسرار والأساطير ، فأصبح مع فاروق رغم تناقضاته عاشقا ينتمي لزمن رومانسي أحبه كافة الجمهور المصري وتفاعل معه على اختلاف طبقاته . ولا يأتي كل ذلك من فراغ ، فمن خلف هذا الممثل العظيم تراث هائل من الإبداع فى فنون التجسيد الدرامي - على صغر سنه وخبرته القصيرة - فقد برع على سبيل المثال من قبل في ( ربيع قرطبة – التغريبة الفلسطينية – نزار قباني – ملوك الطوائف - الانتظار ) وهى روائع تزين شاشة الدراما السورية إضافة إلى الملك فاروق.
يقدم تيم تجربته الثانية في الدراما المصرية من خلال مسلسل " عابد كرمان " والذي تدرور أحداثه حول قصة عميل عربي يدعى عابد كرمان كان يعمل لحساب المخابرات المصرية ، ووصل به الأر إلى أن يرتبط بعلاقة صداقة مع وزير الحرب الإسرائيلي الأسبق موشيه دايان شخصياً واستطاع عابد تكوين شبكة تجسس عربيَّة ظلت تتسع أفقيًّا في قلب المجتمع الإسرائيلي وتتعمَّق رأسيًّا حتى وصلت إلى أعماق المجتمع الإسرائيلي، وتمكَّنت من الحصول على خرائط خط بارليف، الذي تم تدميره في حرب السادس من أكتوبر من العام 1973.
ويشارك تيم البطولة عبد الرحمن ابو زهرة وشيرين وفادية عبد الغني وابراهيم يسري ومحمد وفيق وريم البارودي وميرنا المهندس ومحمد عبد الحافظ والفت امام ونبيل نور الدين واحمد حلاوة ، والمسلسل سيناريو وحوار بشير الديك مأخوذ عن رواية لماهر عبدالحميد "كنت صديقا لديان" وإخراج نادر جلال.

جمال سليمان
يطلّ النجم السوري الكبير جمال سليمان الذي عرفه الجمهور المصري من خلال " حدائق الشيطان - أفراح إبليس - أولاد الليل " في شخصيّة ناظر مدرسة يقع في حب امرأة منقّبة في مسلسل " قصة حب " وهو أوّل عمل درامي تظهر بطلته بالنقاب، ما يجعله عرضةً لانتقادات كثيرة حتى قبل عرضه حول علاقة عاطفية تجمع ناظر مدرسة بوالدة أحد التلاميذ (تلعب دورها الفنانة بسمة). وتضيء القصة على حياة الناظر الذي لم يتزوّج بسبب رعايته شقيقاته، فيما فقدت والدة التلميذ زوجها وهي شابة، وقررت إثر ذلك ارتداء النقاب. وانطلاقاً من هذه القصة، ينفتح السيناريو على مستويات درامية عدة سيتابعها المشاهد في رمضان المقبل. إذ يقدّم العمل حسب وجهة نظر كاتبه مدحت العدل، أولاً قصة حب رومانسية بين رجل وسيدة لا تكشف عن وجهها، فتدور العلاقة بين الشخصَين من دون أن يعرف البطل ملامح حبيبته. في الوقت نفسه، هناك مستوى درامي آخر يتمثّل في كشف أسباب انتشار النقاب في المجتمع المصري. أضف إليها فكرة ثالثة هي غياب القيم التي نشأ عليها الناس ودخول قيم أخرى جديدة في حياة المصريين. هكذا، يضيء العمل على مشاكل وقضايا تهمّ المجتمع العربي كاملاً وليس فقط المجتمع المصري. ويُعد المسلسل أول عمل درامي مصري تظهر بطلته بالنقاب. وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى حملات هجوم مبكرة على العمل، حتى قبل عرضه في رمضان المقبل. لكن صناع المسلسل يبدون واثقين بأن نظرة الجمهور ستختلف مع مشاهدة الحلقات الأولى.
جمال سليمان قبل أن يضع قدميه على أرض الدراما المصرية قدم العديد من الأعمال المشهودة له في الدراما السورية منها "هجرة القلوب إلي القلوب"و "خان الحرير" و" الثريا " من إخراج هيثم حقي. و"شبكة العنكبوت "واختفاء رجل" من إخراج مأمون البني. "اللوحة الناقصة" من إخراج محمد عزيزية و "خيط الدم" و"الموت القادم إلي الشرق" من إخراج نجدت آنزور. "المحكوم" وياقوت الحموي" من إخراج فردوس أتاسي. "صلاح الدين" و"صقر قريش" إخراج حاتم علي ، فضلا عن حصوله على الماجستير في الدراسات المسرحية قسم الإخراج المسرحي من جامعة ليدز واحترافه العمل كممثل في السينما والتلفزيون ولعب الشخصية الرئيسية في عدد وفير من الأعمال, التي شكل بعض منها علامات فارقه في رحلة الدراما السورية.

سوزان نجم الدين
تقدم شخصية الدكتورة "ندا المعتصم" من خلال مسلسل " مذكرات سيئة السمعة " وهى أستاذة علم الاجتماع بإحدى الجامعات الحكومية تعيش حياة غير مستقرة مع زوجها الذي يحتل منصبا حساسا في الدولة، وهما على خلاف دائم وتتسع هوة الخلاف بينهما بظهورالحب القديم "عبد الحميد" وكيل الكلية والمحامي الشهير، وتعبر عن ذلك في دفتر مذكراتها ويظهر الشاب اليائس الفاشل "سعيد" الذي يدبر مكيدة للإيقاع بها واستغلاله للشبه الكبير بينها وبين أختها التوأم التي لم تكن تعرفها ندا.
وتدورأحداث المسلسل في إطار الحياة اليومية، والصراع الأبدي بين الخير والشر، وكيف أصبح الشر هو الأقوى هذه الأيام، ولكن تظل المبادئ والإخلاص في العمل والإيمان بكل ما هو ايجابي، لينتصر الخير في النهاية.
يشارك سوزان البطولة ( مصطفي فهمي – نيللي – لوسي – محمود الجندي – رانيا يوسف – أمجد عابد – محمود عبد الغني ) وهو من تأليف محمد مسعود وإخراج خالد بهجت.
سوزان نجم الدين ممثلة من طراز خاص ، استطاعت أن تصنع لنفسها تاريخا فى الدراما السورية بأدوارها المتميزة فى أعمال مهمة جعلت منها" شجرة در" الشاشة السورية "وولادتها " الفارسة العاشقة المدللة فكانت على قلة مساحة دورها فى ( نقطة نظام ) المصري منذ سنتين مثل الشهب حين تشق صدر السماء في صمت وثقة لتخطف قلوب جمهورها ليس لأنها ليست نجمة اليوم الباحثة عن بقعة ضوء تكسبها بريق أو شهرة تفتقدها ، بل هي نفسها المتألقة في (الملاك الثائر - نهاية رجل شجاع – حنين – خان الحرير – الكواسر – ملوك الطوائف - الهاربة ).


عابد فهد
يشارك عابد فهد ليلى علوي بطولة مسلسل "كابتن عفت" وهى الحكاية الثالثة من "حكايات وبنعيشها 2"، وتدور أحداثه فى 15 حلقة حول أرملة ترعى أولادها الثلاثة وتعيش مع والدها وتكافح من أجلهن وتحلم بإثبات ذاتها ، والمسلسل تأليف محمد رفعت وإخراج سميح النقاش.
استطاع الفنان السوري عابد الفهد أن يصنع لنفسه أرضية جماهيريةعالية جداً لدي الجمهور المصري والعربي بعد نجاحاته وتميزه في أدوار مهمة فيمسلسلات مثل "اسمهان" و"هدوء نسبي " لكن الذي يجدر بالجمهور المصري أن يعرفه أنه فنان مثقف ، يستطيع أن يلامس المشاعرالإنسانية الصادقة ، ودون عناء يمكنه العزف على أوتار القلب والعقل معا في سيمفونية رائعة وصولا إلى بواطن النفس البشرية الخفية تاركا فيها أكبر الأثر ، لدى جمهور يتعطش للفن الراقي في ظل أشواك وعثرات الدراما الحالية التي تكرس في غالبيتها لمناخ من الفوضى والعشوائية .
ومن هنا فقد امتلك وعيا صادقا بقضايا وطنه وأمته ، حاملا فوق أكتافه هموم وآلام وأحزان وانكسارات هذه الأمة في لحظة تاريخية أقل
حيث كان له علامة بارزة في لوحة دراما رمضان منذ عامين عبرمسلسله الرائع " عرب لندن " والذي قدمه للشاشة العربية تمثيلا وإنتاجا مشتركا ، يعبر من خلاله عن دراما المغتربين حيث نقل معاناتهم والألم الذي يعيشه غالبيتهم بعد حلم الهجرة الكبير الذي كانوا غارقين بسطوته، فضلا عن علاماته البارزة في الدراما السورية (مرايا مع الفنان ياسر العظمة - حكايا مع الفنان ياسر العظمة - الزير سالم - أنشودة المطر - الظاهر بيبرس - الحجاج - الطريق إلى كابول - دعاة على أبواب جهنم. - الليله الثانية بعد الألف - حمام القيشاني - جلد الأفعى - الشمس تشرق من جديد).

سلوم حداد
في أول مشاركة له في الدراما المصرية من تأليف سعد مكاوي وإخراج محمد فاضل يقوم الفنان الكبير والمخضرم سلوم حداد «السائرون نياماً»، الذي تم تصويره في سورية ويشاركه فيه عدد من الفنانين السوريين ( جهاد سعد، ريم علي، وقمر خلف ) أدوار البطولة أمام النجمة المصرية فردوس عبد الحميد، والمطرب علي الحجار، وعددٍ من الممثلين المصريين ، وهو عبارة عن دراما تاريخية غنائية، تدور أحداثها في أواخر العهد المملوكي بمصر، خلال فترة حكم السلطان بلباي، ويسلط المسلسل الضوء على المؤامرات التي كانت تدور في قصر السلطان وخارجه، والظلم الذي ألحقه المماليك بأهالي مصر، وكيف تصدى لهم هذا الشعب الذي طالما اعتبره الحكّام مغيباً تماماً، ويرصد العمل نماذج ذات دلالة معاصرة من بطولات المصريين في المقاومة الشعبية، وكل ذلك في إطار حكائي وغنائي يستلهم أحداثه من التراث الشعبي المصري.
سلوك حداد ليس ممثلا قديرا فحسب بل يعد واحدا عتاة الدراما السورية حيث تميز بغزارة الأعمال الأبرز والأكثر شهرة والتي تزيد عن 80 عملا دراميا منها (أحلام منتصف بالليل – الشطار - حارة الملح - عز الدين القسام - الأم
حصاد السنين - أوراق امرأة – الأجنحة - أحلام الطيور الصغيرة - كهف المغاريب – البركان – الخشخاش - درب التبان - قانون الغاب - خان الحرير – الخريفالأسوار - حمام القيشاني – العبابيد - يوميات عائلية - الموت القادم إلى الشرق – الكواسر - جلد الأفعى – الفوارس - الزير سالم - الحور العين - دعاة على أبواب جهنم - رسائل الحب والحرب - كوم الحجر - نزار قباني - أسد الجزيرة - مذكرات عائلة - ليس سرابا - تخت شرقي- عنترة بن شداد - مشاريع صغيرة ).

باسم ياخور
صحيح أن الجمهور المصري عرف باسم ياخور من خلال مسلسل العام الماضي " حرب الجواسيس " في صورة مغايرة لكنه في رمضان هذا العام ومن خلال مسلسل "أزواج الحاجة زهرة" الشخصية الأكثر جدلا في قلب الدراما المصرية بما أثير حول العمل الذي قيل إنه يتعارض مع تعاليم الشريعة الإسلامية ، وأنه يخالف التقاليد والعادات الشرقية ، وتبدو زهرة فى المسلسل والتى ستظهر فى ريعان شبابها بينما روجها الأول هو رجل مسن يتوالى بعده أزواجها الاخرين مثل باسم ياخور واحمد السعدنى وغيرهم مثلما حدث مع الحاج متولى ولكن مع اختلاف الوضع من منطلق ان الزوجة لا تستطيع الجمع بين زوجين فى توقيت واحد .
ويناقش المسلسل على حد قول مؤلفه مصطفى محرم قضية الصراع بين الشريعة والقانون فى الحياة اليومية بصفة عامة والحياة الخاصة للازواج والزوجات بشكل خاص. وهو بطولة غادة عبد الرازق، وحسنيوسف، والسورى باسم ياخور، وكريمة مختار، وحجاج عبد العظيم، قصة وسيناريو وحوارمصطفى محرم، وإخراج محمد النقلى.
بسم يهوى التنوع في أدواره التي جسدها في الدراما السورية قبل قدومه إلى مصر ومنها التاريخية مثل ( فنجان الدم - خالد بن الوليد - عذراء الجبل - ربيع قرطبة - صقر قريش - صلاح الدين الأيوبي - إخوة التراب - الأيام المتمردة - الثريا) والمسلسلات الاجتماعية مثل ( قاع المدينة - ظل المحارب - ليل ورجال - وصمة عار- فجر آخر - زمن الخوف - جريمة بلا نهاية - التحولات - الطريق الوعر- خلف القضبان- القيد -الطير ) وفي المجال الكوميدي ( الجزء السادس من مسلسل بقعة ضوء- ضيعة ضايعة - عربيات ­- بطل من هذا الزمان - جميل وهناء).

إياد نصار
من حسن حظه أنه يدشن تجاربه الدارمية القوية في مصر بقوة مع مسلسل " الجماعة " والذي يتناول القصة الكاملةللأخوان المسلمين حيث سيثير جدلاً سياسياً وفكرياً وأمنياًودينياً ، خاصة أن مؤلفة كاتب كبير بحجم وحيد حامد المعروف بمواقفة المضادة لجماعاتالاسلام السياسى ولفكرة تسييس الدين أى استخدام الدين لتحقيق اهداف سياسية ، وعلىالرغم من ذلك فإن الأفكار والمواقف المسبقة لوحيد حامد لن تؤثر علىالسياق التاريخى أو موضوعية التناول ، لدرجة أنه تفادى عن عمد أى خوض فى الحياةالخاصة لقيادات واعضاء جماعة الاخوان المسلمين ، بل انه تفادى بالمرة ظهور عائلاتهممن زوجات وامهات وابناء ، حرصاً منه على اثبات ان القضية فكرية وليست شخصية .. والذي يعطى ثقلاً أكثر للمسلسل أن مخرجه هو محمد ياسين وهو من أهم المخرجين القادرين علىترجمة الافكار والقضايا الفكرية الى دراما وشريط سينمائى أو تليفزيونى في وقت واحد.
"الجماعة" يبدأ بأحداث عام 2006 الشهيرةوالمتعلقة بالعرض العسكرى لطلبة الاخوان المسلمين داخل الجماعة ويعود بعد ذلك الىعام 1912 ، حيث طفولة حسن البنا مؤسس جماعة الأخوان المسلمين وينتهى الجزء الأولباغتياله عام 1949 ، وسوف يلحظ المشاهد امتزاج القديم بالحديث طيلة احداث المسلسل.
المراقبون يرون أنه من المتوقع أنيكون المسلسل حدث رمضان ، خاصة أن الإخوان المسلمين لديهم تيار شعبى كبير فى العالمالعربى ، بالاضافة الى أن القوى السياسية فى مصر ترى أن علاقة السلطة بجماعةالإخوان المسلمين بما فيها من صدامات حيناً وصفقات وتحالفات حيناً آخر هى التى تحددمستقبل الحياة السياسية فى مصر.
يشارك اياد نصار (حسن البنا) البطولة ( احمد الفيشاوى (الملك فاروق) – احمد راتب (النحاس باشا) – يوسف شعبان (النقراشى باشا) – الممثلة الادنية صبا مبارك (الملكةنازلى) – احمد خليل (على ماهر)- جلال عبد القادر (احمد ماهر) – احمد عزمى (عبدالرحمن السندى) – عبد الرحمن ابو زهرة- جمال سليمان- عابد فهد (لورد لمسون) – عزتالعلايلى – سوسن بدر – صلاح عبد الله – حسن الرداد ( وكيل النيابة) – يسرا اللوزى ( خطيبة وكيل النيابة) – احمد فؤاد سليم – عبد العزيز مخيون – عمرو واكد – عبد اللهفرغلى - فايق عزب – رحاب الجمل – كريم قاسم.
إياد له أعمال درامية مميزة حيث بدأ مشواره الفنى مع مسلسل "عرس الصقر"، ثم جاء بعده عدد من الأعمال الشهيرة التي اثبت فيها موهبته وتميزه، منها مسلسل "امرؤ القيس" الذي يتناول حياة الشاعر العربى الجاهلى الشهير، ومسلسل "آخر أيام اليمامة"، "والفرداوى"، و"الطريق الوعر" وغيرها وكان له مسلسل كوميدى ساخر " شو ها الحكى " ، وجاء مسلسل "الحجاج" ليمثل نقلة فنية لإياد نصار، عندما قام فيه بدور "طارق بن عمر"، أحد قادة الحجاج بن يوسف الثقفى، وبعد الأمين والمأمون، قدم إياد نصار دورا لا يقل تميزا في مسلسل "الاجتياح"، و"خاص جدا"مع الفنانه يسرا ومن هنا استقبله مصر بقلب مفتوح، ليبدا فيها مرحلة جديدة من مشواره الفنى، بدأت بمسلسل صرخة أنثى، و"طريق الخوف"، و "ايام الرعب والحب" وأبدع فى دور "الخليفة عمر بن عبد العزيز" في مسلسل أبو جعفر المنصور الذي عرض في رمضان2008، ويذكر أن إياد نصار قدم برنامج أمير الشعراء في موسمه التانى 2008 على قناة أبو ظبى وذلك لاجادته اللغة العربية والشعر وكان اياد متالق ومتميز في تقديم البرنامج واشاد الجميع بادائة الرفيع في هذا البرنامج.

صبا مبارك
بعد نجاحها في اختراق أسوار النجومية وضعت صبا مبارك أقدامها في قلب القاهرة هوليود الشرق راسخة من خلال مشاركتها في مسلسلي المسلسل " الجماعة " و" سقوط الخلافة " لتصبح واحدة من أبرز فتيات الجيل الحالي في فن التمثيل كما اتضح من خلال فيلمها الأخير " بنتين من مصر " والذي قدمت من خلالها شخصية عانس مصرية من لحم ودم إلى الدرجة التى لاتصدق أو تشك للحظة أنها فتاة أردنية لأم فلسطنية هى الفنانة التشكيلية حنان الأغا ، فقد برعت في أداء هذه الشخصية حتى تكاد تشعر بأنك أمام بنت بلد مصرية 100% قادمة لتوها من قلب الحارة الشعبية .
ليس غريبا على صبا البراعة والاتقان في فن التمثيل ، فهى على رغم صغر سنها قدمت أعمالا مشهودة في الدراما العربية مع نجوم ومخرجين كبار منها : ( قمر وسحر - الكواسر - شوق الرهف - الحجاج -الصديقات - آخر أيام اليمامة - الأرواح المهاجرة - عمر الخيام - الشمس تشرق من جديد - الوردة الأخيرة - رجال خلف القضبان - أهل الغرام - خالد بن الوليد - دعاة على أبواب جهنم - نمر بن عدوان - سيرة الحب - الاجتياح - صراع على الرمال - نسيم الروح - عيون علياصراع على الرمال - بلقيس ).


نجوم راسخة على الشاشة المصرية
على جانب آخر وفي قلب الدراما المصرية سوف نشاهد نجوم رسخت في وجدان الجمهور المصري منها من يشارك في أعمال درامية لأول مرة ومنهم من شارك من قبل لكنهم هذه المرة حازو على أدوار البطولة أو على مستوى المشاركة الفاعلة وعلى رأسهم بالطبع تأتي نجمة السينما الجميلة خلقا وأداء هند صبري في ثاني تجاربها الدرامية " عايزة أتجوز " بعد أن قدمت من قبل " بعد الفراق " لكن تبقى لها البطولة المطلقة هذه المرة وأيضا يعد عملا جديدا عليها حيث يأتي في ثوب الكوميديا، من خلال مواقف طريفة تقع فيها مع كل عريس يتقدم لخطبتها خلال حلقات العمل ، وهى بذكائها العهود ، اختارت هند تجربة طازجة تتحدث عن فكرة العنوسة لكاتبة شابة هي غادة عبد العال والمخرج رامي إمام الذي يدخل أولى تجاربه في الدراما التليفزيونية .
أما سلاف فواخرجي التي عرفها الجمهور المصري عن قرب من خلال مسلسل أسمهان فتأتي هذا العام بعملها الضخم " كيلوباترا " الذي يخرجه زوجها وائل رمضان ويقوم أمامها بدور البطولة من خلال شخصية أنطونيو ، وسلاف هنا وضعت نصب أعينها التركيز على الشخصيات النسائية التي تلعب دورا مهما في حياة البشرية لذا رأت أن كليوباترا لم تكن ملكة عادية، فقد حققت إنجازات غير مسبوقة وتتمتع بشخصية قوية وبمقومات الملكة الحقيقية كافة، ويشهد التاريخ على ذلك، لذا قررت توثيق سيرتها في دراما تلفزيونية تبقى في ذاكرة الناس ، كما فعلت مع المطربة العظيمة الراحلة " أسمهان ".
على الرغم من المشاركة القوية هذا العام للفنانة جمانة مراد في الدراما السورية من خلال مسلسل باب الحارة في محاولة لإثبات أن دراما بلدها التي دفعت بها إلى ساحة الفن المصري ن الأساس إلا أنها أصرت على وجود أقوي في قلب دراما رمضان المصرية هذا العام من خلال مسلسل " شاهد إثبات " والذي اختارت من خلاله نمطا جديدا عليها فهو ذو طابع بوليسي يحكي عن جريمة قتل ومحامية تبحث عن الحقيقة. ويشارك جمانة في بطولة المسلسل ، طارق لطفي، نضال الشافعي، رجاء الجداوي، جمال إسماعيل، ميسرة، ويدور حول جريمة لكن المعالجة غير تقليدية أبداً.
وقد اختار المخرج محمد الرشيدى جمانة مراد بطلة للمسلسل لأنها الأقدر على تقديمها،مؤكدا أن شخصية رانيا المحامية التي تلعبها جمانة شخصية عملية ديناميكية ومؤثرة ومن خلالها تجري الأحداث. والمسلسل يحتوي على كمية كبيرة من التشويق التي من شأنها أن تجذب المشاهد، كما يكشف المسلسل التناقضات الموجودة في المجتمع وكيف يتعامل الناس مع المشاهير وغيرها من الأحداث المثيرة للاهتمام.
القديمة الجديدة إيناس النجار التونسية صاحبة الهادئة المسالمة، والتى كانتبمثابة كارت تعارف بينها وبين المشاهدين من خلال فيلم "ميدو مشاكل".. تلك الفتاةالرقيقة التى أحبها "ميدو"، إلا أن اختياراتها التالية فى أفلامها كانت جريئةلجمهورها واعتبرها البعض صادمة، مثل أدوارها فى فيلمى "عزبة آدم"،و"أحاسيس، ومن هنا تخالف ايناس توقعات الجمهور وتقدم شخصية زوجة "فارس" إبن الفنانة سميرة أحمد فى تجسد في مسلسل "ماما فى القسم" ، والذى تدور أحداثه فى قالب اجتماعى يناقش التغيرات التى طرأت على المجتمع والأسرة وأدت إلى زوال بعض القيم الأصيل، و يقوم ببطولة المسلسل ياسر جلال والذي يقاطع والدته نظرا لشخصية زوجته المتسلطة ، وتسبب له مشاكل دائما مع أسرته.
حالة تركيز شديدة أصابت التونسية درة في موسم رمضان هذا العام عن الأعوام السابقة من خلال شخصية سماح التي تجسدها في مسلسل " العار" كأول بطولة لها و تعتبرهاالتجربةالأصعب والأهم لها حتى الآن بمصر رغم الأيام الصعبة التي قضتها في المدبغة ، ويشاركها بطولته كل من مصطفى شعبان وأحمد رزقوشريف سلامة وحسن حسني وعفاف شعيب ، وكتبه أحمد محمود أبو زيد وتخرجه شيرين عادل ، أيضا درة ستكون ضيفة شرف مع الفنانة يسرا في مسلسل بالشمع الأحمر.

نجوم جدد في قلب الأضواء
وفي قائمة النجوم الذين يقفون الآن على أعتاب الدراما المصرية لأول مرة رغم تميز أعمالهم الدرامية في بلادهم ريم علي، ، قمر خلف في مسلسل السائرون نياما ، وأيضا في نفس المسلسل جهاد سعد الذي يشارك الفنان القديرأسعد فضة، وميسون أبو أسعد، وعلي سطوف، وعامر علي، ومريم علي، والعراقيون باسم عبد القهار، ومحمد هاشم، وسامي قفطان، ونادية العراقية، ورائد محسن، ومن الأردن عبير عيسى، ونادية عودة، في مسلسل سقوط الخلافة.
وفي مسلسل كليوباترا الفنان الكبير أنطوان كرباج، وضاح حلوم، جمال قبش، فايز أبو دان وعلاء الدين كوكش، ونضال سيجرى، وفرح بسيسو، وعبير شمس الدين فايز أبو دان، اسكندر عزيز، رامز أسود، عبير شمس الدين، جمال قبش، عصام عبجي، عهد فنري، عزيز قولنج ، إياس ابو غزالة، رامز عطا لله، أحمد الطماني، رمزي شقير، أحمد ومحمد ملص، عماد السمان، سهيل حداد، كامل نجمة، صالح مخيبر، فاضل وفائي، كنان إسرب، خالد حمد، وحمزة رمضان، تامر كرم، معتصم النهار، يامن سليمان، عماد نجار، رند الحلبي، براء صليبي، زياد يوسف ، والمسلسل من تأليف قمر الزمان علوش وإخراج وائل رمضان.
في مسلسل " شريف ونص " تشارك المطربة دوللي شاهين بعد تجربتها الدراميةالأولى في ادهم الشرقاوي كأول تجربةتلفزيونية كوميدية لها ، وتشارك التونسية ساندي في مسلسل الفوريجي تأليف محمدالباسوسي وإخراج عمرو عابدين ، ومعها في نفس المسلسل اللبنانية رزان مغربي في ثاني أعمالها الدرامية والذي تقدم من خلالهاستعراض غنائى راقص يجمع بين النجم أحمد آدم فى شكلدويتو غنائى يختتم به حلقات المسلسل.
وديانا كرزون تشارك لأول مرة في " منتهى العشق " من تأليف محمد الغيطي وإخراج محمد النجار والبطولة لمصطفى قمر ورانيا فريد شوقي ورانيا محمود ياسين ولطفي لبيب وعايدة رياض ونهال عنبر وخالد محمود، وهؤلاء بما لديهم الكثير من الخبرة الاحترافية في مجال التمثيل هو الذي دفع ديانا حسب قولها لخوض تجربة التمثيل.
"مكتوب على الجبين" هو البطولة التليفزيونية الأولى للمطربة الشابة مى سليم ، وتجسد مى ضمن أحداث المسلسل شخصية "نسمة"، وهى فتاة ريفية بسيطة تعيش مع والدها "وهدان"، الذى يلعب دوره الفنان حسين فهمى، ويريد والدها أن يزوجها من ابن عمها رغما عنها، مما يدفعها للهرب، لتتزوج من الشخص الذى تحبه، والمسلسل "بطولة حسين فهمى ، دلال عبد العزيز ومحمود الجندى، قصة وإخراج حسين عمارة وسيناريو وحوار محمد الحموى.
نجمة الغناء والتمثيل نيكول سابا التي قدمت تجربتها الأولى في عالم الفيديو مجسدة لشخصية " نرمين سري " ضمن مسلسل " عدى النهار " عبر أدائها الناعم ، والذي يعد نقلة مهمة في مشوارها الفني في مجال التمثيل الذي بدأته بفيلم " التجربة الدنماركية " و " قصة الحي الشعبي " و (تمن دستة أشرار) و ( عمليات خاصة ) ومن بعدهما ركبت قطار الجدية بدورها الجرئ في ( ليلة البيبي دول لتصبح في فترة وجيزة واحدة من النجمات الأكثر نضجا في فنون التجسيد الدرامي ، وهو ماتجلى واضحا في " عدى النهار" ، ثم كانت تجربتها الكوميدية مهع هاني رمزي العام الماضي من خلال مسلسل " عصابة ما وبابا " تشارك هذا العام بمسلسل إذاعي يحمل عنوان "لطيف زمانة" على اذاعة "صوت العرب" في ثان تعاون لها مع الفنان هانى رمزى ويشارك في العمل كل من سامي العدل ولقاء سويدان ولطفي لبيب وغيرهم من نخبة الممثلين المصريين، المسلسل من تأليف لنين الرملي واخراج كمال الدسوقي ، وتجسد فيه نيكول دور خطيبة لطيف والتي تحاول ان تقتله او (تطفشه) بقالب كوميدي.
من جهة أخرى تظهر نيكول كضيفة شرف في مسلسل "الكبير" بطولة أحمد مكي وتظهر نيكول في المسلسل بشخصيتها الحقيقية كنيكول سابا التي تغرم "بالكبير" ضمن أحداث المسلسل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.