شيخ الأزهر يهنئ الرئيس السيسي والشعب المصري بذكرى ثورة 23 يوليو    سعر الدولار اليوم الإثنين 22/7/2019 بالبنوك والسوق السوداء    حارس الجونة يروي تفاصيل ما حدث من لاعبي الزمالك    "الجوازات" توضح شروط فصل التابع المقيم في جواز سفر مستقل    "التأمين الاجتماعي": القانون الجديد يحافظ على مكتسبات القوانين السابقة لأصحاب المعاشات    موجز الأخبار | بريطانيا تعتذر عن وقف الطيران ولوفتهانزا تستأنف.. الانفصالات تضرب فلوكس والشرنوبي.. وسقطة جديدة لمحمود العسيلي    الطيران البلجيكي: الرحلات إلى مصر آمنة .. وقرار الخطوط البريطانية غريب    الحوثيون: نحرص على أمن البحر الأحمر بسبب التوتر في المنطقة    الخارجية الكويتية: نتابع بقلق شديد تسارع وتيرة التصعيد في المنطقة    أوكرانيا: نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية تصل إلى 49.84 بالمئة    فيديو| اشتباكات لاعبي الزمالك والجونة عقب التعادل القاتل    تجديد حبس زياد العليمي و10 آخرين 15 يومًا في قضية «تحالف الأمل»    الدفع ب10 سيارات كسح لشفط المياه المتسربة من كسر خط مياه شارع الجمهورية بسوهاج    وفد يقدم العزاء لأسرة الطالب الأول على الثانوية الأزهرية بالقليوبية    «الغرفة التجارية» تنفي نقص أدوية منع الحمل بسبب استخدامها في سوق الدواجن    المدون الإماراتي إبراهيم بهزاد يدشن هاشتاج "اجازتنا في مصر"    الجيش اليمني يحرر أجزاء واسعة من جبال استراتيجية بصعدة    "تجارية المنيا": ثورة 23 يوليو نقطة تحول في تاريخ مصر    أنشيلوتي متمسك بضم رودريجيز في نابولي    تقارير: بيريسيتش يقترب من الانتقال للدوري الإنجليزي    قرار جمهوري بمد حالة الطوارئ 3 أشهر    خالد عبد العال يشهد حفل "التعليم" بمناسبة العيد القومي لمحافظة القاهرة    فيديو| «التعليم العالي» تكشف عن التخصصات المطلوبة في سوق العمل    هبوط أرضي بشارع الجمهورية في سوهاج لانفجار خط المياه    إصابة 7 أشخاص إثر حادث تصادم بكفر الدوار    185 مليون دولار إيرادات «ذا ليون كينج» بعد أول عرض    الأعلى للثقافة يعلن فتح باب التقدم لمسابقة نجيب محفوظ للرواية العربية    فيديو.. راندا حافظ تطرح البرومو الأول لألبوم "أكتر واحدة مبسوطة"    خبير اقتصادي يكشف سبب تحسن تصنيف الجنيه كثاني أفضل عملة في العالم    الصحة: فتح 142 ألف ملف طبي للمواطنين في بورسعيد بالتشغيل التجريبي للتأمين الشامل    فيديو.. برلماني: هذه أسباب انقطاع الكهرباء عن وحدة الغسيل الكلوي بمستشفى بلطيم    الإفتاء: حالتان لا يجوز فيهما الأكل من ذبائح الهدي    «الغرفة التجارية»: لا زيادة في أسعار اللحوم قبل عيد الأضحى    شاهد.. نوال الزغبي تنضم إلي لجنة تحكيم برنامج "ذا تالنت"    هاني شاكر: نسعى لاكتشاف الأصوات الواعدة في كافة المحافظات    الأرصاد: درجة الحرارة هذا الأسبوع لن تزيد على 38    شاهد.. إنقاذ حارس مصر ضمن أفضل 5 تصديات ب«الكان»    تفاصيل تنفيذ مشروع الصرف الصحي بمدينة بئر العبد بسيناء بتكلفة 85مليون جنيه (صور)    رئيس "محلية النواب" يطالب بفض تشابكات الولاية في العلمين الجديدة    مقتل مسئول أمني في تفجير سيارة بأفغانستان    افتتاح الملتقى التشكيلي الثالث لأعضاء هيئة التدريس ب" تربية فنية المنيا"    "هزيع الباب الأخير " افضل فيلم وثائقي لشهر يونيو    محافظ الدقهلية في مستشفى جمصه :كل الدعم اللازم موجود لراحة المرضى والمترددين    التحريات والطب الشرعي يثبتان تورط "مدرس الفيوم" في واقعة "ذبح أسرته"    الأوقاف تؤكد اهتمام الإسلام بالتيسير "المنضبط " بضوابط الشرع    جريزمان: بكيت بعد انتقالي إلى برشلونة.. ومتحمس لمزاملة ميسي    مواليد برج القوس.. حظك اليوم الأحد 21 يوليو 2019 مهنيا وعاطفيا وصحيا    رئيس محلية النواب ل أهالي الضبعة: لايظلم أحد بعهد السيسي    منتخب شابات الطائرة يواجه رواندا على المركز ال15 فى ختام بطولة العالم    وكيل أوقاف الوادى الجديد يشهد امتحانات محفظى القرأن    شاهد.. السيد خاطر: نعمل بقوة 3 معامل و100 جهاز لاستقبال طلاب المرحلة الأولى بالثانوية    وزير الكهرباء يبحث مع وفد “UEG Renewable Energy” تعزيز التعاون بمجال الطاقة المتجددة    وزير الاوقاف يحذر من خطر جماعة الإخوان الإرهابية    أمين الفتوى: القرض من البنك للمشروع أو التجارة تمويل جائز شرعاً    المترو يعلن عودة حركة قطارات الخط الأول لطبيعتها بعد إصلاح العطل المفاجئ    منحة 2.5 مليار ريال من "بن سلمان".. من المحظوظ    وزيرة الصحة تفتتح وحدة قسطرة كهرباء القلب بالمعهد القومي بتكلفة 6.3 مليون جنيه    قيمة اللاعب لن تصل ل50 مليون.. رئيس الزمالك: الأسعار الخرافية لن تعود.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقتل 2 مليار شخص.. ماذا لو نشبت حرب نووية بين الهند وباكستان؟
نشر في التحرير يوم 06 - 10 - 2018


كتبت:- فاطمة واصل
في يناير 2018، كتب كبير الباحثين في معهد الدراسات الشرقية التابع للأكاديمية الروسية للعلوم فلاديمير سكوسيريف، مقالا في صحيفة «نيزافيسيمايا غازيتا» الروسية بعنوان «باكستان مستعدة لاستخدام سلاح نووي ضد الهند»، تحث فيه عن التهديدات المتبادلة بين دلهي وإسلام آباد، وتزايد خطر نشوب حرب طاحنة بينهما، وانطلق المقال من التهديدات المتبادلة بين الدولتين باستخدام أسلحة نووية، بعد تصريح قائد عسكري هندي بأن قواته يمكن أن تنفذ هجوما غير نووي ردا على هجوم إرهابي ينطلق من أراضي باكستان، التي طورت أسلحتها النووية التكتيكية، ورأت في ذلك دعوة إلى نزاع نووي.
وأضاف سكوسيريف، في مقاله: «احتدمت العلاقات بين الجارتين في ظل تزايد الضغوط على إسلام آباد من شريكها العسكري واشنطن، وأسلحة باكستان النووية التكتيكية، هي في الأساس صواريخ تكتيكية قابلة للتزويد برؤوس نووية بأحجام صغيرة، وباكستان تنشر هذه الصواريخ منذ مدة طويلة على حدودها مع الهند، التي ليس لديها صواريخ بالستية بعيدة المدى، وتختبر باكستان صواريخ محمولة على السفن، وهناك صواريخ محمولة جوا، إنما المكانة الأولى، في عقيدتها العسكرية، لمواجهة العدو الافتراضي (الهند) تبقى لصواريخ أرض - أرض، وهي منشورة على طول الحدود منذ المواجهة بين البلدين في 2001 - 2002».
وبحسب تقرير لموقع «بي بي سي» بالعربية، نشره في فبراير 2018، فإن باكستان والهند من أقل الدول امتلاكا للأسلحة النووية، فالأولى لديها 140 سلاحا، والثانية 130 آخرين، فماذا لو وقعت حرب نووية بين البلدين، كيف سيكون حال الكوكب؟
اقرأ أيضا| لماذا تراجع نتنياهو عن نشر وثائق سرية حول نووي إيران؟
عواصف نارية
أجرت 3 جامعات أمريكية هي: روتجرز، وكولورادو بولدر، وكاليفورنيا، دراسة لتوقع النتائج المترتبة على نشوب حرب نووية بين الهند وباكستان، خلصت الدراسة، التي نشرت نتائجها في عام 2016، إلى أن منطقة الخليج القريبة من مسرح أحداث الحرب ستكون أكثر المناطق تضررا، وسيتم استخدام 100 سلاح نووي، وهنا تجدر الإشارة إلى أن تأثير كل وحدة من الأسلحة المتاحة حاليا في ترسانات الهند وباكستان يكافئ قنبلة هيروشيما، والتأثير الكلي يعادل 0.05% من إجمالي القوة التفجيرية لجميع الأسلحة العملياتية المنشورة حاليا من قبل الولايات المتحدة وروسيا.
وطبقا للدراسة فإنه سيتعرض 20 مليون شخص للموت من الآثار المباشرة للأسلحة، وهو ما يعادل تقريبا نصف عدد الأشخاص الذين قتلوا خلال الحرب العالمية الثانية، وسيتولد عن الانفجارات في المدن الكبرى في الهند وباكستان عواصف نارية هائلة، وسينتج عنها تصاعد من 1 إلى 5 ملايين طن من الدخان إلى ارتفاع 50 كيلومترا فوق مستوى السحاب في طبقة الستراتوسفير، ليحجب ضوء الشمس عن الوصول إلى الأرض.
وتقول الدراسة إن غبار الكربون الأسود الناتج عن الحرب النووية في جنوب آسيا سيخفض ناتج محاصيل القمح وفول الصويا في الولايات المتحدة 10% على مدى خلال 10 سنوات، كما ستخفض ناتج الأرز في الصين 21% على مدى 4 سنوات، ثم 10% خلال ال6 سنوات التالية، أما محصول القمح في الصين فسينخفض 50% في السنة الأولى ويستمر أقل من المعدل ب31% ل10 سنوات.
اقرأ أيضا| أمريكا تستعد للحرب النووية بتطوير القاذفة الشبحية «بي 2»
بعد 10 أيام من الانفجارات
بعد مرور 10 أيام على الانفجارات، ستصبح درجات الحرارة في نصف الكرة الشمالي أكثر برودة، وستكون آثارها غير مسبوقة، ما سيؤدي إلى انخفاض 10% في متوسط هطول الأمطار العالمي وانخفاض كبير في الرياح الموسمية الصيفية الآسيوية، وستدمر من 25 إلى 40% من طبقة الأوزون الواقية عند خطوط العرض الوسطى، وستدمر من 50 إلى 70% عند خطوط العرض العليا الشمالية، وينتج عن ذلك زيادات كبيرة في الأشعة فوق البنفسجية الضارة تؤدي إلى آثار سلبية للغاية على الإنسان والحيوان والحياة النباتية.
وتتسبب هذه التغيرات في المناخ العالمي في تقصير كبير لفترات نمو الزراعات في نصف الكرة الشمالي لعدة سنوات على الأقل، وربما تنفد تماما مخزونات الحبوب العالمية، ومن المرجح أن توقف الدول المصدرة للحبوب صادراتها من أجل تلبية الاحتياجات الغذائية الخاصة بها، فيما يتوقع بعض خبراء الطب أن يظهر مئات ملايين من الجياع ممن كانوا يعتمدون على واردات الغذاء، وربما يموتون جوعا خلال السنوات التالية للصراع النووي.
ليس هذا فحسب، بل من المتوقع - بحسب الدراسة - أن تتسبب الحرب في مجاعة عالمية تقتل 2 مليار من البشر، ما يؤدي إلى القضاء على الحضارة الإنسانية، إذ تفوق الأسلحة النووية الحديثة في قدراتها بدرجة مخيفة القنابل الأمريكية التي قتلت أكثر من 200 ألف شخص في هيروشيما وناجازاكي عام 1945.
اقرأ أيضا| غواصة روسيا النووية «Borei 2» تثير القلق في واشنطن
وفاة مليار في العالم النامي
تأتي الدراسة السابقة تأكيدا على دراسات أخرى سابقة، إذ خلصت دراسة أعدها لفيف من العلماء، تم نشرها في عام 2013، إلى أنه في حال نشوب حرب نووية بين الهند وباكستان، ستؤدي المجاعة الناتجة عنها إلى هلاك 2 مليار من البشر ونهاية الحضارة الإنسانية، وجاء في الدراسة أن التأثيرات الكارثية لحرب نووية - حتى لو كانت محدودة النطاق - ستعيث فسادا بالغلاف الجوي وتؤدي إلى دمار المحاصيل الزراعية، وذلك بحسب ما ذكره موقع «بي بي سي» بالعربية.
وكانت الجهة التي أعدت الدراسة، وهي الأطباء الدوليون من أجل منع الحرب النووية وأطباء من أجل المسؤولية الاجتماعية، والتي فازت بجائزة نوبل للسلام، قد نشرت دراسة مماثلة في عام 2012، توقعت أن يبلغ عدد من يهلكون نتيجة المجاعة في حال اندلاع حرب نووية 2 مليار من البشر، لكن في الدراسة الأخيرة، قال الباحثون إنهم قللوا بشكل كبير في دراستهم السابقة من الأضرار التي ستتكبدها الصين جراء حرب نووية بين الهند وباكستان، وأكدوا أن أكثر بلدان العالم سكانا ستواجه مجاعة خطيرة.
وقال مؤلف الدراسة آيرا هلفاند: «إن مقتل مليار من البشر في العالم النامي كارثة لا توازيها كارثة في التاريخ البشري، لكن إذا أضفنا إلى ذلك احتمال تعرض 1.3 مليار صيني للخطر فسنكون قد دخلنا عصر نهاية الحضارة الانسانية»، موضحا أن الدراسة ركزت على الهند وباكستان نظرا للتوتر التاريخي بين الجارتين النوويتين اللتين خاضتا 3 حروب منذ استقلالهما عن بريطانيا وتقسيم شبه القارة الهندية عام 1947.
اقرأ أيضا| إسرائيل تستعد ل«الخطر الأكبر» وتعزز مواقعها النووية
هذه ستكون النتيجة إذا وقعت الحرب بين دولتين من أصغر البلاد امتلاكا للأسلحة النووية، فماذا سيحدث لو نشبت الحرب بين روسيا التي تمتلك 7 آلاف سلاح نووي، والولايات المتحدة الأمريكية التي تمتلك 6 آلاف و800 سلاح نووي، وهنا تجدر الإشارة إلى أن فرنسا تمتلك 300 سلاح نووي، الصين 270، بريطانيا 215، إسرائيل 80، كوريا الشمالية 20.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.