بتكلفة 4 ملايين جنيه.. افتتاح مسجد الفتح بمدينة النجيلة بمطروح    السفير المصري في الرياض يلتقي وزير التعليم السعودي    وزير الأوقاف: تاريخ أهل السويس مشرف في الفداء والصمود والتضحية    وزير المالية: تخصيص 321 مليار جنيه بالموازنة الحالية للدعم    إزالة 20 حالة تعد بالبناء على الأراضي الزراعية بالبحيرة    معلومات الوزراء: قطاع الصحة الرقمية فى مصر يشهد نموا كبيرا وتطورا ملموسا    شاكر: تعاون عربي لإنشاء سوق مشترك للكهرباء    أسعار الذهب تواصل الارتفاع في مصر.. تعرف على سعر الجرام    وفيات كورونا في العالم تتجاوز 5 ملايين والإصابات 242.5 ‬مليون شخص    الصحف العالمية.. تحذير من البنتاجون والاستخبارات الأمريكية: تغير المناخ يهدد الأمن العالمى.. أليك بلدوين يقتل مديرة تصوير فيلمه ويصيب مخرجه بالخطأ.. تطبيق حكومى بريطانى يمنح مكافآت مقابل المشى وتناول الخضروات    استعدادات مكثفة لتأمين مباراة الزمالك وتوسكر على استاد برج العرب    الأهلي يقرر تمديد عقد محمد محمود ويعدل راتب عمار حمدي    كلوب عن المقارنة بين صلاح ورونالدو ؟ كلاهما عظماء    قبل الكلاسيكو المرتقب.. بنزيمة تدرب وحيدا الجمعة    أبو جريشة ل في الجول: سنفاوض شكري نجيب لتجديد عقده يوم السبت    رابطة الأندية توضح كيفية اختيار درع الدورى الجديد    حسام غالي يترشح في انتخابات الأهلي    الزمالك يقرر التصعيد في أزمة شيكابالا    ضبط 4 متهمين بحيازة 77 طربة لمخدر الحشيش في الإسكندرية    المرور يضبط 359 دراجة نارية مخالفة خلال حملات مكبرة    التموين تتحفظ على كميات من الدقيق المخصص لإنتاج الخبز المدعم    مائل للبرودة في هذا التوقيت.. الأرصاد تكشف توقعات طقس السبت    إصابة 7 أشخاص من أسرة واحدة في حادث انقلاب تروسيكل بالفيوم    الشرطة تطارد عاملا هدد أسرة بالحرق في سوهاج: هارب من الإعدام    عمرو دياب يشعل حفل الجونة بحضور كبير | صور    وزيرة الثقافة: إقامة معرض القاهرة الدولي للكتاب من 26 يناير ل 6 فبراير    استجواب الممثل الأمريكي أليك بالدوين قتل وأصاب شخصين أثناء التصوير    رئيس جامعة القاهرة يتلقى واجب العزاء فى المفكر الراحل حسن حنفى بالحرم الجامعى    8 أيام جونة.. 10 فنانات يرتدين أجرأ الفساتين على السجادة الحمراء قبل الختام    وكيل "أوقاف سوهاج" يتحدث عن ضوابط إعادة فتح دورات المياه بالمساجد.. فيديو    اعرف تفاصيل خطبتى الجمعة فى الحرم والمدينة بأول جمعة بعد إلغاء التباعد    توقيع الكشف الطبي بالمجان على 1250مواطنا بسوهاج    جامعة المنصورة تطلق قافلة "جسور الخير 12" لمدينة سفاجا غدا    فايزر تعلن فاعلية لقاح الأطفال ضد كورونا بنسبة 91%    مجلس الوزراء ينفى تحصيل غرامة من طلاب الجامعات غير الحاصلين على لقاح كورونا    ارتفاع حصيلة انفجار فى مصنع بمنطقة ريازان الروسية إلى 16 قتيلا.. صور    وزير الإنتاج الحربي يعود إلى مصر بعد زيارته لمعرض ADEX 2021 بكوريا الجنوبية    بعد تعامدها على رمسيس الثاني.. ما سر تقديس المصريين القدماء للشمس؟    العراق: القبض على 10 إرهابيين وضبط أسلحة مختلفة خلال أسبوع بالبلاد    تطورات الحالة الصحية للملكة إليزابيث بعد إلغاء رحلة أيرلندا (فيديو)    بسبب خلافات مالية.. ضبط المتهم بإشعال نار بمحل بالإسكندرية    خاص| 333 مليون جنيه تكلفة إنشاء مجمعات الخدمات الحكومية بالمحافظات    «المحامين»: افتتاح الدورة الثالثة لمعهد محاماة الأقصر 28 أكتوبر    احتفالا بالعيد القومي.. أسامة الجندي خطيبا لصلاة الجمعة من مسجد بدر بالسويس    جابر طايع: تكريم الرئيس السيسي يعطينا قوة للعمل    أبو الغيط: الشعب الليبي يبحث عن الاستقرار بعد أكثر من 10 سنوات من الأزمات    كيف علقت صحف إيطاليا على هزيمة روما التاريخية بدوري المؤتمر الأوروبى؟    القوى العاملة: تعيين 811 شابًا بأسيوط    «الغردقة» تستقبل أول قافلة دعوية نسائية من الأزهر    تفاصيل مقتل طالب على يد صديقه ببولاق الدكرور    تردد قناة الفجر الناقلة لمسلسل بربروس Barbaros .. الحلقة السادسة مترجمة للغة العربية    مركز الفتوى توضح ما حكم من مات وعنده مال بلغ النصاب ولم يخرج زكاتَه؟    الحالة المرورية بمحور صفط اللبن صباح اليوم    برج السرطان اليوم.. قد تحصل على عرض عمل جديد    تسجيل 883 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مصر اليوم    معنى اسم الله المتعال المذكور في القرآن والسنة    دار الإفتاء: حرمان المرأة من الميراث حرام شرعًا ومن كبائر الذنوب    الكنيسة في أسبوع| البابا تواضروس يستقبل أعضاء هيئة تدريس إكليريكية الإسكندرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مرتزقة «الحرب الهجينة».. درس روسي لأمريكا في دير الزور
نشر في التحرير يوم 18 - 02 - 2018

هاجمت قوات روسية، الأسبوع الماضي، القوات الأمريكية وحلفاءها في قاعدة عسكرية في مدينة دير الزور السورية، ما أسفر عن وقوع خسائر كبيرة في الجانب الروسي.
وعلى الرغم من اعتراف الجانبين بوقوع هجوم على القوات الأمريكية بمشاركة "مرتزقة روس"، جنبًا إلى جنب مع قوات الحكومة السورية والميليشيات الشيعية، فإن الأمر المتفق عليه حتى الآن أن هؤلاء المرتزقة شاركوا دون معرفة الحكومة الروسية.
وأشارت وكالة "بلومبرج" إلى وصف وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس الأمر بأنه "مربك"، قائلًا: "ليس لدي علم لماذا وقع الهجوم، فالروس يعلمون بوجود قوات أمريكية هناك"، مضيفًا: "نحن نعلم أن هناك بعض العناصر في تلك الحرب المعقدة، لا يملك الجانب الروسي السيطرة عليها".
تصريحات ماتيس دفعت الوكالة لوصفه ب"الجنرال الذكي"، وأن ارتباكه ما هو إلا "كذبة نبيلة"، مشيرة إلى أن اعتراف ماتيس بوقوف الحكومة الروسية وراء هجوم على قاعدة أمريكية عن طريق قوات غير نظامية، سيزيد من توتر الوضع في سوريا.
كما أنه منح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الفرصة للتراجع، وإنكار المسؤولية عن الهجوم، على الرغم من الخسائر الهائلة التي تعرضت لها "قواته المرتزقة".
وقالت بلومبرج: "ولكي يكون الأمر واضحًا، فإنه هناك أدلة دامغة على أن هؤلاء المرتزقة الروس يعملون لصالح الكرملين، وبالإضافة لذلك فروسيا على علم أيضًا بوجود قوات أمريكية في قاعدة دير الزور، وفقًا لاتفاقية فض الاشتباك بين الدولتين".
وأشارت الوكالة إلى تلك الأدلة، والتي بدأت بما كشف عنه مراسل "بلومبرج نيوز" في روسيا عن تلقى الجرحى من هؤلاء المرتزقة العلاج في مستشفى عسكري بالعاصمة الروسية موسكو، وسانت بطرسبرج.
كما أكد العديد من المتابعين للوجود الروسي في سوريا أن الجيش الروسي كان على علم بهجوم دير الزور، حيث قالت إيفلين فاركاس نائب وزير الدفاع لشؤون روسيا وأوكرانيا وأوراسيا، خلال إدارة أوباما، إن "كل المرتزقة الروس، سواء كانوا في أوكرانيا أو سوريا، يعملون لصالح الحكومة الروسية".
وأكدت الوكالة أن الأمر لا يمكن اعتباره حادثًا، حيث يعد ديمتري أوتكين الضابط السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، وأحد قادة شركة "فاجنر" التي تدير عمليات المرتزقة في سوريا، على علاقة وثيقة مع رجل الأعمال يفجيني بريجوجين المعروف ب"طباخ بوتين".
وأضافت أن الشركات مثل "فاجنر" هي جزء من الاستراتيجية الأوسع لروسيا والمعروفة باسم "الحرب الهجينة"، والتي تشمل هجوما فعليا ومعلوماتيا لتعزيز المصالح الروسية، وهو ما حدث في قيام عناصر غير نظامية بالاستيلاء على "القرم" في أوكرانيا عام 2014.
حيث صرح ماتي سومينارو الباحث في معهد دراسات الحرب أن "تلك القوات تعمل على التشويش على الدور الروسي في سوريا"، مضيفًا أنه من الممكن أن تنكر روسيا علمها بهذه القوات "إلا أنه بالتأكيد هناك نوع من التوجيه تتلقاه تلك العناصر من كبار القادة في الجيش الروسي".
وحتى الآن لا توجد سياسة رسمية حول ما إذا كان دور الجيش الأمريكى يتضمن مواجهة الجهود الروسية والإيرانية لمساعدة نظام بشار الأسد في استعادة الأراضي التي خسرها أمام المعارضة.
وبالإضافة إلى ذلك الرسالة المربكة التي أرسلتها الولايات المتحدة العام الماضي بعد أن فشلت في منع الهجوم التركي على وحدات حماية الشعب -الحليف الأمريكي في الحرب ضد داعش- في عفرين، وهو ما رآه بوتين على أنه علامة ضعف للولايات المتحدة.
إلا أن الرد الأمريكي كان عنيفًا وقاسيًا، حيث كشف بعض وسائل الإعلام الروسية أنه أسفر عن مقتل أكثر من 200 من المرتزقة الروس.
وقالت إيفلين فاركاس إن هذا الرد العنيف كان إشارة من ماتيس إلى الروس "كأنه يقول لهم إنني أمنحكم الفرصة للانتهاء من هذا الأمر، لكن لا تفعلوها مرة أخرى".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.