أحزاب «الحركة المدنية» تعلن المشاركة في انتخابات النواب    عودة المياه إلى عدد من المناطق بالجيزة بعد انقطاعها لتنفيذ تحويلات «المتحف الكبير»    معامل جامعة القاهرة تستقبل طلاب الثانوية العامة لإجراء تنسيق المرحلة الثالثة    وزير الأوقاف يحذر من دعاة الفتنة والفوضى.. ويدعو للتصدي لهم بكل حسم    أسعار الذهب العالمية تنهي تعاملات الأسبوع على ارتفاع    الجزار: الانتهاء من أعمال المرافق بأراضي الإسكان المتميز بالمنطقة الشمالية بمدينة بدر    أنا بريء يا بيه.. رد فعل كوميدي من حسن الرداد على وجود زوجة أولى على جوجل .. فيديو    وزير المالية: نجحنا في احتواء تداعيات أزمة «كورونا».. وندعم مقترحات تخفيف أعباء الديون عن البلدان المتضررة    القوى العاملة: تعيين 1181 شاباً .. واستخراج 1720 شهادة مستوى مهارة بالبحيرة    الإسكان: لا تهاون مع شركات المقاولات المقصرة وجودة التشطيبات أبرز معايير التقييم    مياه الجيزة تعلن فتح المياه تدريجيا ل11 منطقة بعد قطع الخدمة 15 ساعة    الجارديان تكشف عن معركة قبل الانتخابات الأمريكية بعد وفاة قاضية المحكمة العليا    اللجنة الأولمبية تهنئ الأهلي بلقب الدوري ال42    بعد اختلال قواتها بالشرق الأوسط.. تركيا تتودد لمصر    التعاون الخليجي: ندعم خطوات السعودية لحماية أمنها    مقتل شخص وإصابة 8 آخرين في هجوم انتحاري شمال أفغانستان    ترامب ناعيًا قاضية المحكمة العليا جينسبرج: "لقد عاشت حياة رائعة"    إصابات كورونا الجديدة في روسيا تتخطى 6 آلاف للمرة الأولى في شهرين    مقتل شخصين وإصابة 16 آخرين في إطلاق نار ب نيويورك    اللجنة الأولمبية تهنئ الأهلي بلقب الدوري ال 42    وزير الشباب يشهد جلسة بدء دور الانعقاد لبرلمان طلائع الجمهورية    محمد النني ضمن تشكيل آرسنال المتوقع لمواجهة وست هام يونايتد    بايرن ميونيخ يتفوق على برشلونة في صفقة "ديست"    القبض على 6 متهمين بحوزتهم أسلحة نارية ومخدرات بأسوان    مصرع شخص و3 آخرين في حادث سير على طريق مركز حوش عيسى بالبحيرة    الأرصاد تحذر: رياح محملة بالأتربة على الصعيد غدا.. وأمطار غزيرة بالسواحل وسيناء    هدي السرعة... المرور يضبط 1078 مخالفة رادار    ضبط طن ونصف لحوم منتهية الصلاحية بالسادات | صور    مصرع شخص وإصابة 3 بينهم طفلين في حادث تصادم بالبحيرة    بالصور.. تكريم أوائل الثانوية العامة والأزهرية والدبلومات برأس سدر    ردًا على واشنطن.. الصين تطلق آلية مضادة للعقوبات الأمريكية    غامرنا بالفيلم وربنا كرمنا.. حسن الرداد يكشف أسباب توقف «توأم روحي».. فيديو    إيرادات الجمعة.. "mulan" الثاني و"Bloodshot" في المركز العاشر    على رأسها الفسطاط.. 3 متاحف مصرية يترقب العالم افتتاحها "تفاصيل"    حسن الخاتمة.. وفاة شاب "ساجدا لله" أثناء أدائه صلاة العشاء بسوهاج    صحة الأقصر تجهز 59 نقطة لتنفيذ مبادرة الاكتشاف المبكر للاعتلال الكلوي    أستاذ الجهاز الهضمي: مصر سبقت الغرب في علاج كورونا ب"ريمديسيفير"    نشرة التوك شو| توافر مصل الإنفلونزا وتحديث بروتوكول علاج كورونا واستعدادات العام الدراسي    تركي آل الشيخ: الوفاء غريزة لا تكتسب.. يا وفاء أنت عملة نادرة في هذا الوقت    وزير السياحة: 200 ألف سائح ألماني زاروا مصر وعادوا لبلدهم دون أى شكاوى    "الدوري ال42".. يوسف ليلا كورة: ما حققه الأهلي يفخر به الجميع    بهذه الكلمات.. أحمد فلوكس يقدم نصيحة إلى كل محبيه وجمهوره    "الأطباء" تنعي استشاري حميات بالشرقية توفي بكورونا.. وتعلن عدد الوفيات    جامعة القاهرة: استحداث 65 برنامج بكالوريوس و150 بالدراسات العليا    الناقد العراقى شوقى كريم حسن يكتب عن : صلاح زنكنه ..كائنات السرد الجريئة    مجلس كنائس الشرق الأوسط يعلن 4 توصيات أبرزها التضامن مع لبنان ومتضررى «كورونا» (صور)    تغير في ملامحها.. شاهد داليا إبراهيم بعد الحجاب    غدا.. حفل تأبين محمود رضا على مسرح البالون    وزيرة الثقافة تتفقد "ليسيه الحرية" تمهيدا لافتتاحه أكتوبر المقبل    نائبة المؤتمر في السويس تقدم استقالتها من الحزب    مفاجآة.. مجدي عبد الغني: حسام حسن رفض تسديد ضربة جزاء كأس العالم    حكم دخول المسجد بالحذاء    ما هي مفسدات الصلاة    ترامب: لقاح كورونا سيكون متوفرا لكل أمريكي بحلول أبريل المقبل    رئيس المقاصة: نستأذن اللجنة الطبية بالجبلاية لعمل ممر شرفي للأهلي    تعرف على سبب نزول سورة الرحمن    من غريب القرآن.. "فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ" ماذا تعني كلمة "مسد"؟    " القباج" توجه بتقديم الدعم ل"شقاوة" بعد العثور عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«صوت الأمة » تخترق أسرار حياة «أبوهشيمة»
أول ماشافها قال لها: «أنا أحمد خطيبك يا هيفاء»
نشر في صوت الأمة يوم 11 - 05 - 2009


· نشأ في «الوايلي» ولعب في «المصري» و«الترسانة»
الانتصار الذي حققه أحمد أبوهشيمة في عالم المليارديرات ومشاهير الفن جعل رجال الوطن العربي ينتفضون لمعرفة سمات أبوهشيمة الذي فاز بالمطربة اللبنانية هيفاء وهبي. الابتعاد عن الأضواء والتركيز في البيزنس عزل أبوهشيمة عن أضواء الشهرة التي لا يهواها ورغم ذلك فهو رجل أعمال شهير في سوق صناعة حديد التسليح، الانظار اتجهت إلي أبوهشيمة خلال الفترة الماضية وحاولت وسائل الاعلام الوصول لتفاصيل حياته.«صوت الأمة» اخترقت السياج الحديدي لحياة أبوهشيمة وتوصلت إلي
أدق تفاصيل حياته فشهادة ميلاده تقول: ان اسمه بالكامل أحمد حمدي أبوهشيمة عبدالعزيز، مواليد 11 يناير 1975، ومحل الميلاد محافظة القاهرة منطقة الوايلي، وتم تسجيله بمكتب صحة العباسية سجل مدني الوايلي، اسم الأم ليلي محمد نور، هو الابن الأكبر للواء حمدي أبوهشيمة الذي انتقل من مسقط رأسه بمحافظة بني سويف للعاصمة بعد تخرجه في كلية الشرطة وتدرج فيها حتي حمل رتبة اللواء ونال وسام الجمهورية من الطبقة الأولي تتويجاً لفترة عمله بوزارة الداخلية والتي قضي أغلبها في إدارة أمن المواني إضافة إلي توليه إدارة مباحث مطار القاهرة تربي أبوهشيمة تربية عسكرية صارمة وله ثلاثة أشقاء هم: المستشار طارق
أبوهشيمة بوزارة العدل، وشادي أبوهشيمة «ليسانس حقوق» ورجل أعمال والبنت الوحيدة هي مي أبوهشيمة خريجة كلية اقتصاد وعلوم سياسية بجامعة القاهرة، وتعمل الآن بجامعة الدول العربية، التربية العسكرية اثرت في نشأة أحمد وأشقائه فلم يعرف حياة اللهو ولم يحتس المشروبات الروحية في حياته، واهتم بصحته ومارس الرياضة بشكل منتظم وحصل أبوهشيمة علي الشهادة الابتدائية والإعدادية والثانوية من القاهرة وبعد حصوله علي الثانوية العامة «أدبي» انتقلت الأسرة للعيش بمحافظة بورسعيد والتحق أبوهشيمة بكلية التجارة جامعة قناة السويس وتخصص في قسم إدارة الأعمال وحصل علي تقدير جيد في البكالوريوس واستمرت حياة الأسرة في بورسعيد خمس سنوات متواصلة، جعلتهم يرتبطون بها كثيراً لدرجة أن الكثيرين يظنون أنهم من ابناء المحافظة، وخلال فترة دراستة بالجامعة التحق أبوهشيمة بالنادي المصري ونادي الترسانة وانضم لفريق منتخب الناشئين تحت 16 سنة وشارك في تمثيل مصر بأكثر من بطولة دولية حتي أصيب في ساقه ونصحه الأطباء بالامتناع عن اللعب، وانقطعت
علاقته بالمستطيل الأخضر وكان ذلك عام 1994، واكتفي بمتابعة اللعبة المحببة إلي قلبه وفي ذات الوقت وجد فرصة تدريب كمحاسب في المصرف العربي الدولي وعندما تخرج عام 1995 اتجه إلي صناعة وتجارة الحديد، وأخرج من حساباته فكرة ربط مستقبله بوظيفة داخل البنك، وآثر العمل الحر بعد أن استهوته تجارة الحديد وأدي أبوهشيمة الخدمة العسكرية ببلوغه السن القانونية واستمر لمدة عام، لم ينس خلالها التفكير في طموحاته وقرر البدء في تجارته بعد أن اكتسب الخبرة من مصانع الحديد ببورسعيد، وركز اهتمامه في التجارة ولم يتطرق إلي أي نوع من البيزنس ودائماً ما كان يردد بين أصدقائه أن مثله الأعلي «ميتال» ذلك الرجل العصامي الهندي الذي يمتلك أكبر امبراطورية «ستيل» في العالم، وبدأ نشاطه التجاري يتسع وأنشأ مراكز تجارية واشتري حصص مصانع الدرفلة لتأمين احتياجات السوق، كما تخصص في تشغيل المصانع العاطلة، وفي الفترة الأخيرة دخلت شركة
إمارتية كبري لشراء 30% من شركته وهي شركة الإمارات الدولية للاستثمار «المحيطون بأبوهشيمة يرون أن السبب الرئيسي لنجاحه يرجع إلي عدم اقتراضه من البنوك واعتماده علي رأس ماله لأنه ليس لديه أي طموحات سياسية، ولأنه محدد الأهداف وعلي رأسها تنمية شركاته ويعمل 18 ساعة يومياً ولا يهوي الظهور في وسائل الاعلام، عكس كثير من رجال الاعلام الذين يمارسون أنشطة سياسية إلي جانب البيزنس، ويمتلك أبوهشيمة سيارة BMW 730 سوداء اللون تحمل لوحات معدنية سوداء، ترخيص مرور مصر الجديدة، تجربة الزواج الأولي ل«أبوهشيمة» كانت بعد تخرجه في الجامعة بعامين وكان وقتها كان قد وضع قدمه علي أول الطريق، واستمر زواجه من عام 1997 وحتي 2006 وأنجب من زوجته الأولي ولدين الأول عمر 8 سنوات، ويوسف 5 سنوات ويقضيان النهار في لعب كرة القدم في نادي «الأرسنال» ولهما ذات ميول والدهما في عشق كرة القدم ويستمتع ثلاثتهم بمشاهدة مباريات الدوري الانجليزي والأوروبي سوياً داخل فيلته في مصر الجديدة، وانفصل عن زوجته الأولي في هدوء تام، في عز اشتعال أزمة الحديد لم يسلط الضوء علي أبوهشيمة حتي تسربت أخبار ارتباطه بهيفاء وهبي، والتي التقي بها في حفل زفاف أحد أصدقائه في مصر، ضمن المدعوين وعندما صافحها لأول مرة عرفها بنفسه قائلاً: «أنا أحمد خطيبك» وصار استلطاف بين الطرفين واستمرت علاقة الحب التي جمعتهما علي مدي ثلاث سنوات، وتولت هيفاء تنظيم حفل زفافهما وعقد قرانهما بتاريخ 23 إبريل الماضي بمنزل هيفاء محمد وهبي بلبنان قبل الزفاف بيوم واحد وكان الشاهد الأول اللواء حمدي أبوهشيمة والد العريس، والشاهد الثاني زوج والدة هيفاء ويدعي محمد سهموت، واتفق العروسان علي أن يكون المهر نسخة من القرآن الكريم والمؤخر 100 ليرة ذهبية وجار الآن إجراءات توثيق عقد الزواج بالمحكمة السنية الشرعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.