أحمد موسى: «27 مليون أكبر نسبة تصويت في تاريخ الانتخابات المصرية» (فيديو)    التحقيق مع 4 أجانب بتهمة تهريب قطع أثرية عبر مطار أسوان    CNN: روسيا أكبر الفائزين من قرار ترامب بحظر شراء النفط الإيراني    زلزال بقوة 6.1 درجة يضرب شرقي الهند    أبو تريكة يحتفل ب«112 سنة أهلي»: «نعشقك بدون سبب»    "مجلس الأهلي" يصدر قرارات تربوية بشأن أحداث كرة الماء.. تعرف عليها    تعرف على قرارات مجلس إدارة الأهلى فى اجتماعه أمس    القوى العاملة: غدًا إجازة بأجر للقطاع الخاص بمناسبة تحرير سيناء    تحرير 42 محضر مخالفات تسعيرة وسلع مغشوشة وفاسدة بالغربية    تعرف علي جدول ترتيب الدوري المصري    خبير تحكيمي: الزمالك وبيراميدز لم يحصلا على ركلات جزاء مستحقة.. وكان يجب طرد طارق حامد    قطار خاص يقل كيم إلى القبلة الروسية للقاء بوتن    لماذا يرقص المصريون أمام لجان الاستفتاء؟.. الاحتفال بالتعديلات الدستورية لاستكمال مسيرة الإنجازات.. رسالة للعالم بتأييد الرئيس والرد على دعوات الإخوان للمقاطعة.. والرغبة فى مواصلة المشروعات الكبرى ونمو الاقتصاد    أزياء المصممة الجزائرية هاجر تخطف الأنظار في حفل ملكة جمال العرب    محافظ كفر الشيخ: شكرا للأهالى    اليوم ..محكمة الجنايات تحدد مصير قاتلى أسقف دير أبو مقار    قيادى ليبى : السيسى زعيم العرب ..وهدفه لم الشمل ومواجهة المتآمرين    النجم الساحلى يفوز على الهلال السودانى بالسويس ويتأهل لملاقاة الزمالك    مشهد يستوجب التحقيق.. لاعبو الزمالك يصفعون ويركلون مصورًا في المصري اليوم.. صور    إشادة بدور مصر فى تحصين الشباب العربى    إسرائيل تعتزم إطلاق اسم ترامب على مستوطنة جديدة بالجولان    شاهد بالصور .. كواليس إفتتاح رئيس الوزراء " معرض أهلا رمضان "    بالأرقام .. تعرف على عدد المخالفات المرورية التى تم ضبطها خلال 24 ساعة    سريلانكا تحظر استخدام السوشيال ميديا لهذا السبب    "الوطنية للإنتخابات": الدستور أصبح نافذًا    من تشابلن إلى كووبر.. عندما يحتل النجم مقعد المخرج    هاني سلامة ينتهي من تصوير "قمر هادي" بالعين السخنة.. إليك التفاصيل    مدبولى خلال زيارته بورسعيد لمتابعة استعدادات التأمين الصحى..    زايد: القوافل الطبية قدمت الخدمة بالمجان ل62 ألف مواطن    الأداء الطبى.. حق الطبيب وحق المريض    المفتي يُحدد ٤ حالات يجوز معها إفطار الطالب في رمضان    تأملات سياسية    إطلالة جريئة ومميزة ل دومينيك حوراني في حفلها الأخير بالأردن (صور)    شاهد.. عائلة على ربيع فى "الأفيشات" الدعائية للمسلسل الكوميدى"فكرة بمليون جنيه"    اقتراح رمضانى    «الإفتاء»: أداء الأمانات واجب شرعى    اللواء أركان حرب ناجى شهود: الإنسان المصرى فى حرب أكتوبر هو المفاجأة الحقيقية وليس السلاح أو المعدات    السيسى: مصر تدعم جهود ترسيخ الأمن والاستقرار فى الصومال    البيض الملون    كلمات ساخنة    «السقا» مهنة اندثرت فى عهد الخديو إسماعيل    الدكتور هانى عازر خبير الأنفاق العالمى ل«الأهرام»: الانتهاء من مشروع الأنفاق العملاقة معجزة المصريين فى الإنجاز    فيديو.. الفنان عمرو عبد العزيز لمنتقدى حضن سيد رجب لعروسة يتيمة: مرضى    محافظ مطروح يجري قرعة لاختيار 3 حالات إنسانية لحج الجمعيات    "ترابها زعفران".. ترجمة لجمال تفاصيل الحياة الريفية فى "ألوان مسموعة"    مسدس البنزين فى قبضة «الأيدى الناعمة»    ورشة عمل اللجنة الوطنية لليونسكو تحذر: حتى لا يتحول حى الأسمرات والمناطق الجديدة إلى عشوائيات    ميكروتوربين لإنتاج الكهرباء من مخلفات المنازل    غدا.. انطلاق أكبر مؤتمر طبي لأمراض النساء والتوليد    منتدى المنظمات غير الحكومية يناقش قضايا الهجرة والنزوح والإعدام وحقوق الإنسان    محافظ الوادي الجديد يدشن سيارة واحة الخير لخدمة مرضى السرطان    رئيس المجلس النيابي الصربي: نجاح الاستفتاء على التعديلات الدستورية دليل على استقرار الأوضاع في مصر    فيديو.. وكالة الفضاء الفرنسية تعلن رصد أول زلزال على سطح المريخ    وزير الدفاع الكندى يؤكد رغبة بلاده فى تعزيز التعاون مع العراق    زيادة نسبة المبيدات الحشرية في أجساد الأثرياء.. الجولف كلمة السر    حُسن الظن بالله    النبي والشعر (2) حسان بن ثابت    «الإفتاء»: أداء الأمانات تجاه الوطن والمجتمع والناس واجب شرعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«اللحوم الفاسدة» تجتاح المحافظات..القلق يضرم قلوب أهالى القرى والمراكز بعد ضبط الحيونات المميتة فى المحلات.«هيئة الرقابة علي الأغذيه»: 10 ألاف جنية غرامة «كلام فارغ».. و«خبراء» يطالبون بتغليظ العقوبة
نشر في صوت الأمة يوم 07 - 02 - 2016

«الضمير، الأمانة، الأخلاق».. شعارات قلما تجدها فى وقتنا هذا، أخلاقيات دخلت فى منحدر الإنقراض مع ضمائر أسكنها حب الذات.
وأنتشر مؤخرًا ضبط للحوم فاسدة، في العديد من الأماكن، لمنافذ بيع مختلفة بمحافظة أسيوط، وألقت أجهزة الأمن القبض على جزار متهم بذبح الحيوانات المريضة، وبحوزته 150 كيلو لحوم.
وكان قد تلقي مدير أمن أسيوط، عبدالباسط دنقل، إخطارا من مأمور قسم أول أسيوط، يفيد بورود معلومات لمباحث التموين مفادها قيام «م.م.ع»، جزار، ومقيم بدائرة قسم أول بذبح حيوانات مريضة ومحمومة وغير صالحة للاستهلاك، وسبق ضبطه في العديد من تلك القضايا. وبعد انتهاء الإجراءات وإعداد مأمورية من مباحث القسم ومديرية التموين والصحة والطب البيطرى، تلاحظ قيام الجزار بتنظيف ذبيحة مقسمة إلى أربع أرباع وتلاحظ عدم وجود أي أختام مما يدل على أنها مذبوحة خارج المجازر الحكومية، وقامت لجنة الطب البيطري بمعاينة اللحوم المضبوطة وهي غير صالحة للاستهلاك وتم تحريزها تمهيدًا لإعدامها.
وعلى إثر ذلك حاول المتهم إحداث إصابة بنفسه بسكين صغير لكن تمت السيطرة عليه ما تسبب في إصابة معاون مباحث قسم أول أسيوط، النقيب مصطفى عبدالرازق، بجرح قطعي باليد اليسرى، وتحرر المحضر اللازم وجار العرض على النيابة. اسيوط تعيد للأذهان وقائع مشابهه شهدتها محافظات أخري مثل: الفيوم في الفيوم حيث تداول معلومات حول جزارًا يبيع لحوم الماشية المريضة والنافقة، بعزبة المماليك التابعة لقرية تلات بمركز الفيوم.
وأكدت التحريات صحة المعلومات، ومن ثم أمر مدير أمن الفيوم، بتشكيل حملة من قسم مباحث التموين، ضمت ضباط ومفتشين وأفرادًا، وأسفرت عن ضبط «حسنى. س. ف»، جزار مقيم بحي الروبى بالفيوم وبحوزته لحوم فاسدة وغير صالحة للاستهلاك الآدمى، بلغ إجمالى المضبوطات 300 كيلوجرام. منوفيه حيث قيام "وليد. م. إ"، 32 سنة، بيطرى، و"السيد. م. ع"، 24 سنة، بيطرى، مقيمان بقرية البتانون، دائرة مركز شبين الكوم،وبحوزتتهم 5 سكاكين، حال تقطيع أجزاء من ماشية نافقة، تقدر بحولى 60 كيلو جرام، ووضعها داخل جوالين من البلاستك، ومحمله على تروسيكل "بدون لوحات".
وبالفحص تبين أن الذبح تم بعد نفوق الحيوان، وأنها غير صالحة للاستهلاك الآدمى. وبمواجهة المتهمين، قررا أن اللحوم المضبوطة بحوزتهما، ليست للاستهلاك الآدمى، وأنها تستخدم فى إطعام الكلاب.
وفي الجيزة حيث شاهد موظف شاب يسير في طريقه المعتاد بجوار ترعة عبدالعال في بولاق الدكرور، عندما شاهد منظرا غريبا لفت انتباهه، إذ رأي شابا يحمل في يديه أدوات الجزارة ويسلخ حمارا، شك في الأمر فأبلغ رجال المباحث، كانت المفاجأة أن الجزار الشاب يبيع لحوم الحمير وغيرها من الحيوانات النافقة إلي محل، يحولها بدوره إلي «مفروم» يشتريه المواطنون علي أساس أن المصري مادام قادرا علي هضم الزلط فلن تستعصي عليه الحمير.
اعترف الجزار الشاب بأنه اعتاد الاستيقاظ مبكرا كل يوم ليتجول بحثا عن الحيوانات النافقة الملقاة في الشواطئ والترع، ثم يسلخها ويقطعها ويبيع الكيلو الواحد ب5 جنيهات لصاحب محل في شارع ناهيا. ومن ثم داهمت الشرطة المحل بإذن النيابة وعثرت في مخزنه علي 1750 كيلو جراما من اللحوم الفاسدة غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، بينها لحوم حمير وخيول وأحشاء حيوانات نافقة مخلوطة بلحوم بقرية مستوردة.
واعترف صاحب المحل بأنه يخلط هذه اللحوم الفاسدة بالتوابل والبطاطس حتي لا ينكشف تغير طعمها، كما اعترف بأنه يبيع منتجاته لأصحاب المطاعم والمواطنين.
قال الدكتور عصام محمد، رئيس لجنة الصحة وحماية المستهلك في الجيزة، إن لحوم الحيوانات النافقة تؤدي إلي إصابة من يتناولها بأمراض في الكبد والفشل الكلوي.
كانت الجيزة قد شهدت وقائع مماثلة عديدة في السنوات الماضية أبرزها محل كباب شهير كان يبيع لحوم الحمير، إضافة إلي واقعة أخري في منطقة البساتين العام الماضي.
قال الدكتور ياسر الصيرفي، مدير عام وكبير أطباء بيطريين، إن اللحوم الفاسدة يتم التحفظ عليها، والتعامل معها بعد قرار النيابة العامة والذي يقضي في الغالب بإعدامها، وأكد أن طريقة تعامل البائعين مع اللحمة، وعدم مراعاة ضميرهم يؤدي إلي فساد اللحمة في متاجر البيع.
وأشار إلي أنه لا سبيل لوضع رقيب علي ضمائر البائعين، ومن ثم حدد الحل كيفية تعرف المواطنين علي اللحوم الفاسدة ولحوم الحمير.
وأكد أن خطورة لحمة الحمير تكمن في أنها لا يستطيع التعرف عليها المواطن العادي أو الدكتور الغير متخصص في المجازر، نظرًا لأنها مشابهة للحوم العادية ولكن تظهر عليها بعض الأوصاف أثناء الطهي.
وتابع «الصيرفي»، بأن اللحمة بعد السلخ تكون مشابهة للحمة "البقري"، ولكن مع طهيها يكون طعمها "مسكر"، وبعد الطهي تنتج طبقة من الزيت ثقيلة وبها مادة تجعل منها لزج "ملزقة"، ويكون لونها داكن أكثر من لحمة الحيوانات العادية مع أنها تكون أقل دهون لدرجة الانعدام.
وعن مخاطرها، قال الصيرفي، إنها عندما تتدخل في مصنعات اللحوم مثل الهامبورجر، والسجق، والكفتة المجمدة واللحمة المفرومة المجمدة تختفي بعض المواصفات العادية أمام العين ويصعب عدم معرفته بدون اختبار معملي، مشيرًا إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم حرم أكلها.
وفي نفس السياق قال الدكتور، نبيل عبد الجابر يس، أستاذ ورئيس قسم الرقابة الصحية علي الأغذية، إن الجزارين الذين يتم ضبطهم بلحوم غير صالحة، يتم مصادرة لحومهم وإعدامها، وتوقيع غرامة 10 ألاف جنية.
وأشار«يس» أن الغرامة، عقوبة غير رادعة حيث يعود الجزار للعمل مرة أخري، ضارب بالقرارات عرض الحائط، وشدد علي ضرورة تغليظ العقوبة علي هؤلاء، لتصل إلي السجن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.