وزيرا «التجارة والصناعة» و«التموين والتجارة الداخلية» يفتتحان معرض «أهلاً مدارس»    رئيس الوزراء يبحث خطوات توطين صناعة «التابلت» فى مصر    فى أخر رحلة له بعد بلوغه 65 عاما.. «مصر للطيران» تكرم الطيار هشام شرف بنيويورك    الأردن يُدين استهداف الحوثيين إحدى القرى الحدودية في السعودية    مشاهدة مبارة يوفنتوس وسامبدوريا بث مباشر    الإنتاج الحربي يتفوق على الجونة بثنائية في الشوط الأول    ضبط 45 قضية استيلاء على أموال الدعم في حملات مكبرة بالمحافظات    رئيس القصير يشارك في مبادرة الاكتشاف المبكر للاعتلال الكلوي    مباحثات بين شركتين سعوديتين للاندماج بحجم أصول 11 مليار دولار    رئيس سفاجا تتابع ربط شبكات الصرف الحى ومبادرة محاربة الغلاء    وزير التموين يفتتح معرض "أهلا مدارس" بمدينة نصر    السيسي يتابع تطورات مشروع "التجلي الأعظم فوق أرض السلام"    خريف الإخوان واكتئاب الجماعة    الزمالك: نمتلك عرضًا من أحد الأندية المغربية ب 650 الف دولار لشراء أحداد    العراق: المنافذ الحدودية مغلقة أمام الوافدين باستثناء الطلبة والمرضى    وزير القوي العاملة ينعى رائد الصناعة المصرية محمد فريد خميس    محكمة بنها الابتدائية تتلقى 172 طلبًا من المرشحين للنواب    التعليم: إعادة اختبار القبول بمدارس المتفوقين لطلاب المشكلات التقنية الثلاثاء المُقبل    سحر وشعوذة.. "شيخ" رضا عبدالعال يثير الجدل بعد واقعة استاد طنطا    الإسماعيلى يؤكد سلامة جميع لاعبى الفريق من كورونا بعد تحليل رابيد تيست    بثلاثية نظيفة برايتون يفوز على نيوكاسل في الدوري الإنجليزي    ممثلا عن تنسيقية الأحزاب.. محمود بدر يعلن ترشحه لانتخابات النواب    ضبط 15 صنف أدويه مهربة بالقليوبية (صور)    ضبط المتهم الثاني بواقعة تنمر صبية على مسن بفيديو على تيك توك    مياه القليوبية: 158 معدة وطلمبة غاطسة للاستعداد لموسم الأمطار    القصة الكاملة لأزمة ترامب و"تيك توك" من الحظر إلى المباركة    الأرصاد تتوقع طقسا مائلا للحرارة غدا وأمطار بسيناء والعظمى بالعاصمة 34درجة    شاهد.. محمد رمضان يوجه الشكر إلى الإدارة العامة للمرور    إكسترا نيوز تفضح أكاذيب الجزيرة.. القناة القطرية تدعى خروج مظاهرات بالإسكندرية والفيديو يكذبها.. وتصور سيارة نقل أموال على أنها تابعة للأمن المركزى.. وخبراء يكشفون ادعاءات القناة واعتمادها على الفبركة.. فيديو    وزير السياحة والآثار يتفقد متحف العاصمة الإدارية للوقف على سير الأعمال    على مسرح البالون .. عادل عبده يجري البروفة النهائية لحفل تأبين محمود رضا    الأوبرا تعلن عن اختبارات لضم مطربين وعازفين جدد لفرق الموسيقى العربية    وزير الأوقاف يعلن ضوابط صلاة الجنازة بالمساجد (التفاصيل كاملة)    وزير النقل ومحافظ أسوان يتفقدان كباري كلابشة والخزان ودراو على النيل (صور)    خلال 30 يوما.. 1000 استشارة طبية على تطبيق "البالطو" ببورسعيد    "بعد احتفال جوجل بماما لبنى".. حكاية "سمير" أعرق مجلات الأطفال العربية | صور    ب فستان أسود.. هند عبد الحليم تبرز جمالها بصورة سيلفي    اليوم الوطني ال90| سماء السعودية تشهد أكبر عرض جوي بمشاركة 60 طائرة    مصر إيطاليا العقارية.. أول مطور عقاري من القطاع الخاص يقوم بتسليمات بالعاصمة الإدارية الجديدة    روسيا: الهدنة في ليبيا يجب تثبيتها من أجل بناء حوار بين أطراف النزاع    ارتفاع عدد المرشحين لمجلس النواب في بني سويف إلى 61 مرشحا    بيطري البحر الأحمر: غلق عيادة الطبيب البيطري صاحب واقعة الفرخة بسفاجا.. والنقابة العامة: تفتح تحقيق (صور)    بإغلاق محطات المترو.. حكومة لوكاشينكو تستعد لمظاهرات الأحد    دعوي قضائية لوقف إلزام المحامين بضرائب القيمة المضافة    الشباب والرياضة: تنفيذ سلسلة من الدورات وتواصل الجلسات الحرفية    بالفيديو.. الصحة تكشف أهمية مشروع ميكنة قوائم الانتظار    سلبية مسحة لاعبي وإداريي سموحة قبل مواجهة المصرى بالدوري    تطهير المخرات والمعديات والبرابخ استعدادا لموسم السيول والأمطار بمطروح | صور    أول ظهور لرمضان صبحى فى تدريبات بيراميدز.. فيديو وصور    دار الإفتاء: التنمر والسخرية سلوكيات مرفوضة تتنافى مع مكارم الأخلاق    إحالة عاطل وطالب للجنايات بسوهاج بتهمة خطف شخص بالإكراه    جوتيريش عن عقوبات أمريكا على إيران: "لا أستطيع فعل شيء"    إغلاق باب التقديم لوظائف مدارس التكنولوجيا التطبيقية.. اليوم    مستوطنون يقتحمون الأقصى وشرطة الاحتلال تدنس الجامع القبلي    وفاة والد المطربة مروة ناجي    دعاء المريض للشفاء من المرض    أشرف حاتم: عودة الدراسة ضرورية وسنتعايش مع كورونا لفترة طويلة    ماهى مراتب قراءة القرآن الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهند: «الأيام الجميلة» في عهدة ابن بائع الشاي
نشر في الشروق الجديد يوم 17 - 05 - 2014

وعد حزب «بهاراتيا جاناتا» القومي الهندوسي بزعامة نارندرا مودي، بعد فوزه ب 278 من 543 مقعداً في الانتخابات الاشتراعية الهندية، ما منحه أكبر تفويض لتشكيل حكومة ائتلافية منذ العام 1984، حين تولى راجيف غاندي السلطة بعد اغتيال والدته رئيسة الوزراء انديرا غاندي، ب «عهد جديد» يرتكز على إنعاش الاقتصاد بعد عشر سنوات من حكم حزب المؤتمر الذي أعلنت رئيسته صونيا غاندي ونجلها راهول أنهما يتحملان مسؤولية هزيمته النكراء.
وكتب مودي، ابن بائع الشاي على موقع «تويتر»: «ربحت الهند، وبدأت الأيام الجميلة»، قبل أن يزور منزل والدته في ولاية غوجارات (غرب)، حيث أحاطت حشود بسيارته. وأكد لاحقاً أنه سيعمل لمصلحة جميع الهنود، وقال: «من مسؤوليتنا ضم الجميع حين ندير الحكومة، والتعاون مع أحزاب المعارضة»، بحسب صحيفة الحياة اللندنية.
وشهدت مكاتب حزب «بهاراتيا جاناتا» في أنحاء البلاد احتفالات صاخبة، إذ رقص مؤيدوه وأطلقوا الألعاب النارية ووزعوا حلوى. وقال مهندس لبرامج الكمبيوتر يدعى فينود راي في مقر الحزب بنيودلهي: «إنني سعيد جداً لأن الهند كلها تريد حكومة قوية».
وعكس ذلك مشاعر ملايين الهنود الذين اقتنعوا بوعود مودي بأنه سيسعى إلى خلق وظائف، وتحقيق نمو اقتصادي يرضي الأعداد المتزايدة من الشبان.
ورحبت أسواق المال بالفوز الساحق لحزب مودي، إذ ارتفعت قيمة الروبية إلى أقل من 59 في مقابل الدولار الأمريكي، وهو أعلى مستوى منذ عشرة أشهر، كما صعدت مؤشرات الأسهم بنسبة 6 في المائة، علماً بأن المستثمرين الأجانب الذين راهنوا على فوز مودي، ضخوا أكثر من 16 بليون دولار في الأسهم والسندات الهندية خلال الأشهر الستة السابقة، وباتوا يملكون أكثر من 22 % من حصص الأسهم في مومباي، والتي قدرت مؤسسة «مورغان ستانلي» قيمتها بنحو 280 بليون دولار.
ووعد مودي الذي أيد قطاع الأعمال منذ توليه منصب رئيس وزراء ولاية جوجارات عام 2001، بأنه سيُزيل في حال فوزه العراقيل أمام الاستثمارات في مشاريع الطاقة والطرق والسكك الحديد لإنعاش النمو الاقتصادي الذي تراجع إلى أدنى مستوى خلال عقد (أقل من 5 %).
واعتبر موهان جوروزوامي من مركز «بوليسي الترناتيفز» أن «مودي جاء في الوقت المناسب في ظل إحباط السكان، وكسب تأييد الأكثر فقراً الذين يصوتون عادة لمصلحة حزب المؤتمر وبرامجه الاجتماعية، ما سمح بتغاضي الناخبين عن ماضيه كزعيم قومي هندوسي مثير للجدل ارتبط اسمه بأعمال عنف دامية حصدت أكثر من ألف قتيل غالبيتهم من المسلمين في جوجارات عام 2002. وأيضاً سيشكل وصوله إلى السلطة تغييراً جذرياً بالنسبة إلى الغربيين الذين قاطعوه طيلة عشر سنوات بسبب حوادث جوجارات.
وفيما صرحت رئيسة حزب المؤتمر صونيا غاندي بأن «الفوز والهزيمة جزء لا يتجزأ من الديموقراطية»، يتوقع أن تؤدي هذه الهزيمة إلى تغييرات داخل الحزب، كما ستطرح تساؤلات حول قدرة عائلة غاندي على إدارة البلاد، خصوصاً أن النتائج الأولية لم تمنح راهول غاندي إلا تقدماً طفيفاً في دائرته.
وحاول الناطق باسم حزب المؤتمر رجيف شوكلا التقليل من أهمية فوز مودي قائلاً: «وعد الناس بالقمر والنجوم، وصدقوا هذا الحلم»، فردت فاسنتيبين، شقيقة مودي: «لا يستطيعون أن يصدقوا أن شخصاً بسيطاً مثله تفوق عليهم».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.