المقاصة ل"يلا كورة": نرفض إذاعة مباراة الزمالك.. لدينا مستحقات ب10 ملايين جنيه    مواطن يتسبب في حريق أسفل الكوبري الإقليمي ببنها    سكبت عليه كيروسين وأشعلت فيه النيران.. ربة منزل تقتل حماها القعيد بالإسكندرية    شنقوه وبحثوا عنه مع أسرته.. العثور على طفل مقتولًا في الشرقية    شقيق ياسمين عبد العزيز يوجه رسالة جديدة:" مبنردش الإهانة بالإهانة"    «مش أنا» لتامر حسني يتخطى المليون جنيه إيرادات في أول أيام عرضه    بسبب كورونا.. تحذير من الصحة العالمية قبل عيد الأضحى    شاهد.. مدرب منتخب اليد قبل أولمبياد طوكيو .. "يلا يا مصر"    بيراميدز يصل مطار القاهرة تمهيدا للسفر إلى كازبلانكا    كلينسمان: فرص ألمانيا وإنجلترا متساوية في عبور دور ال16    جامعة عين شمس تستضيف ندوة الدراسات العليا ب كانسس الأمريكية    الذهب يرتفع جنيهين.. وعيار 21 يسجل 772 جنيها    "شباب الأعمال" تطالب بعمل برامج خاصة باحتياجات السوق المستهدفة    شاهد .. مزايا مدارس التكنولوجية التطبيقية    أبرزها السرعة الزائدة.. المرور: ضبط 5477 مخالفة متنوعة فى 24 ساعة    الأموال العامة: ضبط أجنبي بتهمة الإتجار في العملة بالجيزة    البرازيل: إعطاء 91.1 مليون جرعة لقاح مضاد لكورونا حتى الآن    الاتحاد الأوروبي يسعى إلى استراتيجية جديدة مع روسيا    فيلم "مش أنا" ل تامر حسني يتصدر جوجل ويكسر حاجز المليون جنيه إيرادات في أول ليلة عرض    الأزهر يعلن بدء الدراسة بمدرسة "الإمام الطيب" لحفظ القرآن الكريم وتجويده للوافدين    محافظ أسيوط: مصر تشهد مرحلة صنع جمهورية جديدة بملامح متقدمة    شهادة تطعيم معتمدة وpcr.. ضوابط "الصحة" للسماح للوافدين بدخول مصر    الصحة تسمح بدخول مصر لحاملي شهادات التطعيم ب لقاحات كورونا المعتمدة    نيابةً عن الرئيس السيسي.. رئيس الوزراء يلقي كلمة حول جائحة كورونا أمام هيئة مكتب الاتحاد الأفريقي    الجيزة تنفذ خطة تطهير موسعة لأسواق الخضر والفاكهة والمنشأت الصحية والخدمية    تقارير: شمام قد يقود دفاع الترجي أمام الأهلي.. واحتمالية غياب النقاز    يورو 2020    في عيد ميلاده ال34.. تعرف على أبرز أرقام ميسي في مسيرته الكروية    إلهام شاهين: سعيدة لحصولي على جائزة أحسن ممثلة للمرة الرابعة ب"حظر تجول"    محافظ أسيوط يتفقد أعمال التطوير بمقر الفرع الرئيسي لمكتبة مصر العامة    مدرب الإكوادور: الأخطاء كلفتنا خسارة نقطتين ضد بيرو فى كوبا أمريكا    طلاب نيجيريا الدارسين بالأزهر: زيارة شيخ الأزهر لبلدنا أسعدت الجميع وتاج على رءوسنا    وزيرة البيئة ومحافظ الإسماعيلية يبحثان استعدادات تنفيذ منظومة إدارة المخلفات الصلبة    «الإنتاج الحربي» تطلق المبادرة القومية لإعداد كوادر رقمنة الصناعة بالتعاون مع «جنرال إليكتريك» و«أيقن»    د.القباج: حريصون على حقوق ذوى الإعاقة وحل مشاكلهم    رئيس «الإنجيلية» : «دار الثقافة» تشارك بمعرض الكتاب لتعزيز الوعي وبناء الشخصية المصرية    الأيام البيض من شهر ذي القعدة.. دار الافتاء تحسم الجدل: أولها اليوم    جوجل يحتفل بالذكرى 125 لميلاد محمد راسم    مليار جنيه لإنشاء وتطوير المدارس بالفيوم    ترند مصر اليوم | خناقة محمد حلاوة وياسمين عبد العزيز .. أزمة فيلم مش أنا بسبب حلا شيحة .. رقص نبيلة عبيد .. اثيوبيا سد النهضة    أمين عام الأمم المتحدة يدعو لمواصلة تقديم المساعدات لدعم اللاجئين السوريين    إثيوبيا تعترف بتنفيذ الغارة التي استهدفت سوقا بتيجراي    مصطفى فهمى فى كواليس تصوير مسلسل " الحرير المخملى" .. صور    البورصة تتراجع في مستهل التعاملات ورأس المال يخسر مليار جنيه    الإسكان الاجتماعي: تعديل الحد الأدنى لمنح التمويل العقاري من 7 ل5 سنوات لمحدودي ومتوسطى الدخل    لتسهيل الحركة المرورية.. خريطة مقترحة لمداخل ومخارج مدينة ناصر ببني سويف    "سلامتك يا أم الأبطال".. أسرة الرئيس أنور السادات تدعو المصريين للدعاء ل"جيهان السادات"    تفاصيل مصرع سيدة وإصابة 8 أشخاص فى حادث تصادم وسط شوارع بورسعيد.. لايف    سد النهضة: اجتماع الفرصة الأخيرة بين مصر والسودان وإثيوبيا    رواتب تصل ل 2500 جنيه.. القوى العاملة تعلن توافر المئات من فرص العمل بقنا    «المركزي» يطرح أذون خزانة بقيمة 18.5 مليار جنيه اليوم    وفاة رئيس الفلبين السابق "بينينو أكينو الثالث"    مواليد 24 يونيو.. شخصية ودودة تتمتع بحس فني وموهبة ابتكارية    حالة الطقس اليوم .. درجة الحرارة تصل 43 (تفاصيل)    وزير الدفاع الأمريكي: أكملنا بأفغانستان مهمتنا التي بدأت منذ 20 عاما    تعرف على سبب تسمية سورة المائدة    بالفيديو| أحمد كريمة يسرد فضائل العشر الأوائل من ذي الحجة: أقسم بها رب العزة    لم يرد في كتاب ولا سنة.. مبروك عطية يوجه رسالة ل مشيّعي جنازة شيخ صوفي بالزغاريد في البحيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيروس كورونا: دراسة تشير إلى وقوع نحو 100 ألف إصابة جديدة في بريطانيا يوميا
نشر في الشروق الجديد يوم 30 - 10 - 2020

تشهد بريطانيا نحو 100 ألف حالة إصابة جديدة بمرض كوفيد-19 يوميا، حسب ما ورد في دراسة موسعة نشرت نتائجها أخيرا.
وتقول الدراسة، التي أعدتها جامعة إمبريال كوليج في لندن، إن وتيرة انتشار الوباء في تسارع، وتقدر بأن عدد المصابين يتضاعف كل تسعة أيام.
ويقول معدو الدراسة إن البلاد تمر الآن في "مرحلة حساسة"، وإن "شيئا ما يجب أن يتغير".
وكانت فرنسا وألمانيا قد أعلنتا أنهما ستعودان بالعمل بإجراءات الإغلاق في محاولة للسيطرة على انتشار الفيروس.
وقال وزير الشؤون الاجتماعية البريطاني روبرت جنريك لبي بي سي إن الحكومة "تحاول تفادي اتخاذ إجراءات تشمل البلاد بأسرها" فيما يتعلق بالقيود المفروضة للتصدي لانتشار فيروس كورونا في إنجلترا تحديدا.
وقال المسؤول البريطاني، "ليست لدينا أي خطة في الوقت الراهن لفرض إجراءات إغلاق تشمل البلاد بأسرها"، مضيفا أن من شأن خطوة كهذه أن تكون "مدمرة لحياة وأرزاق الناس ولصحتهم وعافيتهم على المدى الأوسع".
يذكر أن ويلز تفرض إجراءات إغلاق بالفعل بينما شددت إيرلندا الشمالية القيود التي تفرضها لمنع انتشار الفيروس ومنها إغلاق المدارس. أما أسكتلندا، فقالت حكومتها المحلية إنها ستعلن لاحقا تفاصيل نظام إنذار مرحلي جديد ستطبقه في أراضي الإقليم.
ويحذر خبراء من أن بريطانيا تقترب بسرعة من الوصول إلى ذروة الإصابات التي شهدتها في الربيع الماضي.
يذكر أن الدراسة الجديدة، بعنوان React-1، تكتسب أهمية كبيرة نظرا لأنها أحدث تقييم لوضع مرض كوفيد-19 في البلاد، وشارك فيها نحو 86 ألف متطوع أخذت آخر العينات منهم يوم الأحد الماضي.
وكانت بريطانيا قد أعلنت عن وقوع 24,701 حالة إصابة جديدة بالفيروس يوم الخميس الماضي، ولكن الدراسة التي أجرتها جامعة إمبريال كوليج قامت بفحص أشخاص لا تبدو عليهم أعراض المرض من أجل تقدير عدد الإصابات الفعلي.
وتشير الدراسة إلى أن عدد الحالات يشهد ارتفاعا في كل الفئات العمرية وفي كل مناطق إنجلترا. وبينما تشهد المناطق الشمالية من إنجلترا أكبر عدد من الحالات، فإن العدد يتصاعد بسرعة أكبر في الجنوب.
وقارنت الدراسة ما بين أحدث العينات التي جمعت في الفترة بين ال 16 وال 25 من الشهر الجاري وتلك التي جمعت في الفترة المصورة بين ال 18 من أيلول سبتمبر والخامس من أكتوبر.
وتوصلت إلى أن كل مصاب في لندن ينقل العدوى إلى ثلاثة أصحاء تقريبا، مما يمثل أعلى وتيرة تقديرية للعدوى في إنجلترا.
كما ورد في نتائج الدراسة أن:
عدد المصابين كان أكثر من ضعف عددهم في الجولة السابقة، إذ تشير نتائج الفحوص التي أجريت إلى إصابة 1 من كل 78 بالعدوى.
المناطق الإنجليزية الأكثر تضررا هي مقاطعة يوركشاير ومنطقة الهمبر، حيث أصيب بالعدوى فيها شخص واحد من كل 37، تتبعها المناطق الشمالية الغربية من إنجلترا.
عدد المصابين الذين تتراوح أعمارهم بين ال 55 وال 64 يبلغ 3 أضعاف عددهم الوارد في الدراسة التي أجريت في الشهر الماضي، بينما تضاعف عدد المصابين الذين تجاوزت أعمارهم ال 65.
وتيرة إنتشار الوباء ما لبثت في تسارع، إذ إرتفع عدد الأصحاء الذين ينقل العدوى إليهم كل مصاب (ما يطلق عليه عدد R) من 1,15 إلى 1,56.
عدد المصابين يتضاعف كل 9 أيام بوجه العموم.
عدد R في الجنوب الشرقي والجنوب الغربي وشرقي إنجلترا ولندن يتجاوز 2,0.
عدد الحالات في أوساط الشباب ترتفع بشكل كبير في الجنوب الغربي، وذلك في تكرار للوضع الذي ساد في الشمال منذ أكثرمن شهر.
96 ألف شخص يصابون بالعدوى يوميا.
وقال الأستاذ ستيفن رايلي، أحد العلماء الذين شاركوا في إعداد الدراسة، لإذاعة بي بي سي الرابعة إنه قد ينبغي للحكومة أن "تفكر في تغيير طريقة تعاملها مع الوباء" في إنجلترا.
وقال، "أعتقد أن استخدام تعبير الإغلاق مثبط إلى حد ما"، مضيفا "وأعتقد أن ما كشفت عنه دراستنا هو وجود فوائد حقيقية لاعتماد سياسة وطنية عامة من شأنها منع تكرار الوضع السائد حاليا في الجنوب في شمال البلاد، والإسراع في عكس الوضع الراهن في الشمال في أسرع وقت ممكن".
وأضاف أنه من الأفضل إتخاذ قرار فيما يتعلق بالقيود التي ينبغي اعتمادها في اسرع وقت.
أما الدكتور مايك تيلدسلي، أستاذ سبل إنتشار الأمراض السارية والمعدية في جامعة واريك ومستشار الحكومة البريطانية، فقال لبي بي سي إنه من الضروري "التصرف بسرعة وحزم الآن" من أجل درء احتمال ارتفاع عدد الإصابات في الشهر المقبل.
ووصف تيلدسلي طريقة التعامل المناطقية الحالية مع انتشار الوباء بأنها أشبه "بمحاولة إطفاء حريق"، وقال إن من شأن اعتماد إجراءات شاملة في إنجلترا المساعدة في منع فرض إجراءات إغلاق أكثر صرامة في مناطق أخرى من البلاد.
وقال، "إذا لم نتخذ إجراءات عاجلة الآن، فمن المرجح أن تُشمل أكثر مناطق البلاد بإجراءات المرحلة الثانية على الأقل في الفترة التي تسبق أعياد الميلاد".
تحليل: صورة مجردة لشتاء مليء بالتحديات
ترسم هذه الدراسة صورة مجردة للوضع الراهن في إنجلترا ومساره في المستقبل.
فإذا لم تتغير وتيرة تضاعف عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 كل تسعة أيام، قد يبلغ عدد الإصابات بحلول نهاية نوفمبر أكثر من مليون حالة.
ورغم أن هذا العدد تقريري إلى حد بعيد، فإنه يبين مع ذلك التهديد الذي يشكله الفيروس إذا سُمح له بالإنتشار بشكله التصاعدي الحالي.
ولذا يجب التوصل إلى أسلوب للموازنة، في هذا الشتاء المليء بالتحديات، بين الفيروس من جهة والثمن الذي ستكلفه القيود من جهة أخرى.
قررت فرنسا وألمانيا اعتماد إجراءات إغلاق شاملة لمواجهة إنتشار الوباء، رغم أن هذه الإجراءت أقل شدة من تلك التي عُمل بها في وقت سابق من العام الحالي. أما الحكومة البريطانية، فما زالت متمسكة بإستراتيجيتها المناطقية والمحلية لاحتواء الفيروس.
ولكن الحقيقة التي يصعب مواجهتها اليوم هي أننا ما زلنا في شهر أكتوبر، وأن الربيع، الذي من المؤمل أن يتحسن فيه الطقس وأن يكون لقاح للمرض في متناول اليد، ما زال بعيدا جدا.
ولكن الأستاذ ديفيد نابارو، مبعوث منظمة الصحة العالمية، يقول إن القيود المحلية أو المناطقية المعتمدة في شمال إنجلترا قد نجحت في إبطاء إنتشار كوفيد-19.
وقال إنه "يبدو أن انجلترا قد تمكنت من إبطاء إنتشار الفيروس في بعض من مناطق الشمال من خلال تطبيق إجراءات محلية فعالة".
في غضون ذلك، يحث كبار رجال الأعمال الحكومة على تجنب فرض إجراءات إغلاق شاملة من أجل حماية الوظائف وحماية الاقتصاد.
فقال السير روكو فورتي، مالك الفنادق الشهير، لبي بي سي إن البلاد "تواجه مستقبلا حالكا جدا تسوده مستويات عالية من البطالة".
وقال رجل الأعمال البالغ من العمر 75 عاما إنه أصيب بفيروس كورونا في وقت سابق من العام الحالي، وإنه "تمكن من الشفاء" بعد ثلاثة أسابيع مزعجة.
وقال "أفضل أن أمر بتلك التجربة مرة ثانية وأن لا أرى البلاد تغلق أبوابها".
وما زالت الحكومة تأمل في نجاح القيود المحلية والموجهة التي تعتمدها في إنجلترا، والتي تسمح بمواصلة النشاط الإقتصادي في المناطق التي لا تشهد انتشارا واسعا للفيروس، حسب ما يقول مراسل بي بي سي للشؤون الإقتصادية نك إيردلي.
ولكن مراسلنا يضيف بأن الحكومة تشير أيضا بوضوح إلى أنها لن تتهاون عن تطبيق إجراءات أكثر شدة في حال خروج الفيروس عن نطاق السيطرة، بما في ذلك فرض إجراءات شاملة.
وكانت الحكومة قد أعلنت عن وقوع 310 حالات وفاة جديدة في عموم بريطانيا يوم الأربعاء.
ولكن الدراسة الجديدة تحمل مع كل ذلك بريقا من الأمل. فقد كشفت بأن وتيرة تسارع الإصابات في شمال شرقي إنجلترا تتباطأ رغم مواصلتها الإرتفاع.
كما بدأت الإصابات في أوساط الذين تتراوح أعمارهم بين ال 18 وال 24 في التناقص، رغم مواصلتها الإرتفاع في الفئات العمرية الأخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.