لليوم الثالث.. المحاكم الابتدائية تواصل تلقي أوراق المرشحين لانتخابات النواب    تعرف على أسعار الخضروات والفاكهة في سوق الجملة اليوم    مدبولي يتفقد مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة    وزير السياحة: 200 ألف سائح ألماني زاروا مصر وعادوا لبلدهم دون أى شكاوى    9 دورات تدريبية مجانية على المهن للشباب في الوادي الجديد    وزير المالية: نجحنا في احتواء تداعيات أزمة كورونا    نائب الرئيس التنفيذي لصندوق "الإسكان الاجتماعى": لا تهاون مع الشركات المتقاعسة عن التنفيذ.. وجودة تشطيب الوحدات    عودة المياه ل12 منطقة بالجيزة بعد انقطاع متواصل ل20 ساعة    إلغاء القائمة السوداء.. بنك ناصر الاجتماعي يطلق مبادرة لتعديل الموقف الائتماني لمديني النفقة    الصين: لا إصابات بعدوى محلية بكورونا وتسجيل 14 إصابة وافدة من الخارج    متى يتسلم الأهلي درع الدوري؟ اتحاد الكرة يجيب    أقطاي بين عشية وضحاها    مركز روسي مختص بمكافحة كورونا يعلن استئناف الرحلات الجوية مع 4 دول    رئيس بيرو ينجو من التصويت على سحب الثقة بفضل كورونا    قتلى وجرحى في إطلاق نار بولاية نيويورك    تشكيل الأهلي المتوقع لمباراة المقاصة    "الدوري ال42".. يوسف ليلا كورة: ما حققه الأهلي يفخر به الجميع    مانشستر يونايتد يستضيف كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي    تركي آل الشيخ: الوفاء غريزة لا تكتسب.. يا وفاء أنت عملة نادرة في هذا الوقت    تنفيذ 15 ألف حكم قضائي متنوع وضبط 6 هاربين في حملات مكبرة بالمحافظات    تعرف على تفاصيل طقس اليوم: شديد الحرارة.. والعظمى بالقاهرة 36    وزارة التجارة الصينية: نعارض بحزم الحظر الأمريكي على تيك توك و«وي تشات»    إصابة 9 أشخاص من عمال اليومية بكدمات وكسور في حادث تصادم بالشرقية    خبير مرور عن كباري مصر الجديدة: تقضي على الزحام والتكدس    النشرة المرورية.. انتظام حركة سير السيارات بمحاور القاهرة والجيزة    شركة صينية تتبرع بجزء من مبيعات هواتفها للمؤسسات الطبية المصرية    ضبط طن ونصف لحوم منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستهلاك الآدمي في المنوفية    بهذه الكلمات.. أحمد فلوكس يقدم نصيحة إلى كل محبيه وجمهوره    طبيب يكشف مفاجأة عن احتمالية إصابة المتعافين من كورونا مرة أخرى (فيديو)    "الأطباء" تنعي استشاري حميات بالشرقية توفي بكورونا.. وتعلن عدد الوفيات    تطوير اختبار الغرغرة لكشف الإصابة بكورونا    حسن الرداد: محظوظ بمشاركتي مع نور الشريف وأتمنى تجسيد حياة هذا الفنان    قصر عابدين يستقبل أطفال المناطق الحدودية في سياق الدمج الثقافي    تغير في ملامحها.. شاهد داليا إبراهيم بعد الحجاب    غدا.. حفل تأبين محمود رضا على مسرح البالون    متحف الطفل يستقبل زواره بإجراءات مشددة لمواجهة كورونا اليوم    مجلس كنائس الشرق الأوسط يعلن 4 توصيات أبرزها التضامن مع لبنان ومتضررى «كورونا» (صور)    جامعة القاهرة: استحداث 65 برنامج بكالوريوس و150 بالدراسات العليا    الناقد العراقى شوقى كريم حسن يكتب عن : صلاح زنكنه ..كائنات السرد الجريئة    تحويل 9 مدارس فنية ل«عسكرية».. والإجمالي 30 مدرسة في الإسكندرية (صور)    صباحك أوروبي.. ليفربول يقترب من صفقة.. والريال يكمل عملية الخروج    وزيرة الثقافة تتفقد "ليسيه الحرية" تمهيدا لافتتاحه أكتوبر المقبل    كورونا عربياً: أكثر من مليون و495 ألف إصابة.. و3 دول بلا حالات جديدة    نائبة المؤتمر في السويس تقدم استقالتها من الحزب    وفاة قاضية المحكمة العليا الأمريكية "روث بادر جينسبيرج" عن عمر يناهز 87 عاما    مفاجآة.. مجدي عبد الغني: حسام حسن رفض تسديد ضربة جزاء كأس العالم    عمر عزت يلتقي وزير الرياضة لبحث تطوير مراكز الشباب    حكم دخول المسجد بالحذاء    وفاة قاضية المحكمة العليا الأمريكية روث بادر جينسبيرج عن 87 عاما    يصلح من سن 3 سنوات.. «المصل واللقاح» يوضح أهمية تطعيم الإنفلوانزا لهذا العام    ما هي مفسدات الصلاة    دعاء في جوف الليل: اللهم يا عفو يا غفار متعنا بالنظر إلى وجهك الكريم    ترامب: لقاح كورونا سيكون متوفرا لكل أمريكي بحلول أبريل المقبل    رئيس المقاصة: نستأذن اللجنة الطبية بالجبلاية لعمل ممر شرفي للأهلي    تعرف على سبب نزول سورة الرحمن    من غريب القرآن.. "فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ" ماذا تعني كلمة "مسد"؟    عبدالواحد النبوي: حضارة مصر وتاريخها يمكنها من الغزو الفكري لأي دولة في العالم    8 حفلات فى حب محمود رضا على مسرح البالون الأحد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انفجار بيروت: ما الدول العربية التي لا تزال تختزن شحنات من مادة نترات الأمونيوم؟
نشر في الشروق الجديد يوم 12 - 08 - 2020

بعد الدمار الذي لحق بمرفأ بيروت نتيجة انفجار مادة نترات الأمونيوم، برزت مخاوف عالمية بشأن تخزين هذه المادة.
وتستخدم المادة الكيمياوية على نطاق واسع في شتى أرجاء العالم، كسماد أو كمادة متفجرة في قطاع التعدين.
بيد أنه توجد قواعد صارمة بشأن الأماكن التي يجري تخزينها فيها ومدة ذلك.
ويحاط موقع التخزين غالبا بسرية نظرا لإمكانية استخدام هذه المادة في صنع القنابل.
اليمن
أمر المدعي العام في اليمن، الذي مزقته الحرب، بفتح تحقيق على إثر تقارير إعلامية أفادت بوجود ما يزيد على 100 حاوية من نترات الأمونيوم في ميناء عدن الجنوبي.
ويقال إن المادة الكيمياوية مستوردة قبل ثلاث سنوات وصادرتها القوات بقيادة السعودية التي تدعم الحكومة المعترف بها من قبل الأمم المتحدة.
وقال طارق سلام، محافظ عدن: "القوات المنتشرة في هذا الميناء مسؤولة عن تخزين هذه الشحنة الخطرة والتي تقدر بنحو 4900 طن من نترات الأمونيوم وهي مخزنة في 130 حاوية شحن".
بيد أن شركة موانئ خليج عدن اليمنية التابعة للحكومة قالت إن الحاويات تُستخدم بالفعل لتخزين "(مادة) اليوريا العضوية المستخدمة كسماد زراعي".
وأضافت: "إنها مواد ليست متفجرة ولا مشعة". وقالت: "وليس من المحظور إدارتها أو تخزينها".
العراق
أمرت الحكومة العراقية بإجراء مراجعة فورية للمواد الخطرة في الموانئ والمطارات ورصدت تخزين نترات الأمونيوم في مطار بغداد الدولي.
وقال مسؤول عسكري في تغريدة نُشرت يوم التاسع من أغسطس/آب الجاري: "مديرية الهندسة العسكرية في وزارة الدفاع العراقية ... نقلت بشكل آمن مواد شديدة الخطورة من قسم الشحن الجوي في مطار بغداد ... إلى وجهتها، في مخازن مديرية الهندسة العسكرية".
الهند
جرى تخزين ما يقرب من 740 طنا من تلك المادة في 37 حاوية في موقع يبعد 700 متر من منطقة سكنية على بعد نحو 20 كيلومترا خارج مدينة تشيناي، إحدى المدن الرئيسية في الهند، لمدة خمس سنوات، بينما خاضت السلطات في ولاية تاميل نادو الجنوبية معركة قضائية ضد شركة استوردتها من كوريا الجنوبية، في عام 2015، ادعت أنها كانت لأغراض زراعية.
ورُفضت إجراءات التخليص الجمركي لتلك الشحنة.
وأظهر تحقيق أن الشركة حصلت على المادة بموجب ترخيص غير صالح، وباعت المادة إلى "أفراد مجهولين" وشركات كانت تعمل سابقا في قطاع التعدين.
وتلفت كمية صغيرة من المادة نتيجة فيضانات عام 2015.
كما بيع 697 طنا، وهي الكمية المتبقية منها، بالمزاد ونقلت إلى ولاية تيلانجانا المجاورة.
أستراليا
طالب المواطنون في مدينتي نيوكاسل، نيو ساوث ويلز، حتى قبل حدوث انفجار بيروت، بنقل مخزون كبير من نترات الأمونيوم في مستودع يقع على بعد 3 كيلومترات من وسط المدينة أو تقليص كميته.
بيد أن شركة "أوريكا"، التي تورد المواد المتفجرة لقطاع التعدين، قالت إن المواد مخزنة بشكل آمن في مناطق "مقاومة للحريق ومبنية على نحو خاص بمواد غير قابلة للاشتعال".
وقالت منظمة مراقبة السلامة في أماكن العمل في جنوب أستراليا إن نترات الأمونيوم مخزنة في 170 موقعا شديد التنظيم والمراقبة في شتى أرجاء المنطقة.
المملكة المتحدة
أُجري تحقيق في تخزين نترات الأمونيوم في ميناء كبير في لينكولنشاير وإمينغهام فضلا عن مواقع أخرى في منطقة هامبر.
وقالت شركة الموانيء البريطانية "إيه بي بي"، التي تدير المواقع، إن الموانئ اتبعت قواعد صارمة تضمن تخزين المادة والتعامل معها بأمان.
في ذات الوقت ألغت شركة "بورتيكو"، في ميناء بورتسموث، طلبا لتخزين نترات الأمونيوم، وقالت إن المادة لن تمر عبر الموقع.
وعلى الرغم من أن الإعلان جاء بعد وقت قصير من حدوث انفجار بيروت، إلا أن الشركة قالت إن القرار كان لأسباب تجارية فقط.
وقال ريتشارد برو، رئيس الرابطة الدولية لتنسيق تسليم البضائع، إن نترات الأمونيوم "تخضع لقواعد لأنها مادة خطرة مسجلة".
وأضاف: "هي مادة آمنة نسبيا إن وجدت بمفردها... لكنها تصبح مشكلة عندما تتعرض لتلوث، على سبيل المثال بالزيت".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.