تعميق فكر ريادة الأعمال على طاولة منتدى قادة شباب جامعات الصعيد    أستاذ قانون: يجب على كل مواطن أن يفخر بإنجازات مصر الاقتصادية    دكتور شاكر أبو المعاطي يكتب: الأمازون.. رئة العالم تحترق    «إسكان النواب»: طرح تعديلات «البناء الموحد» ضرورة لمعالجة قصور القانون الحالى    يوم رئاسي حافل في فرنسا.. السيسي يستقبل قادة أفريقيا.. يشارك في قمة مجموعة السبع.. يستعرض تحديات القارة السمراء.. يطالب بتحقيق المصالح المشتركة.. وقمة مصرية ألمانية    سليمان جودة يكتب: ناقلة لها قصة تجرى على حلقات    انتكاسة جديدة .. أمريكا تشطب اسم فلسطين من قائمة دول الشرق الأوسط    برشلونة ضد بيتيس.. البارسا يقلب الطاولة على الضيوف ويضيف الثالث والرابع    بعد مأساة الحفل الغنائي.. وزير الاتصال الجزائري يتولى حقيبة الثقافة مؤقتا    قيادي بالجيش الليبي: الإخوان خسروا معاركهم في مصر والسودان وليبيا    لجنة التخطيط بالأهلي تستقر على 3 مدربين أجانب    المقاولون 2003 يهزم الانتاج الحربى    تركى آل الشيخ يداعب أصحاب محل "شاورما": "ياليت يكون طعمها كويس"    إصابة 4 أشخاص في مشاجرة مسلحة بالمنيا    34 % تراجعاً فى وفيات الحوادث المرورية بالإمارات فى 5 سنوات    بالصور- 14 مدرسة جديدة تدخل الخدمة في أسوان العام الجديد    سميح ساويرس: إقبال كبير من نجوم العالم على المشاركة في مهرجان الجونة    كيف استعاد شريف منير ذكريات الكيت كات مع الساحر؟    أنغام تعلق على فوز زوجها بجائزة جلوبل ميوزك أوورد    صور| "أبو" يحتفل بطرح "عيش يا قلبي" مع "جاما"    خالد الجندي: هذا جزاء تارك الصلاة كما ذكر في القرآن ..فيديو    خالد مجاهد: منظمة الصحة العالمية أكدت دعمها لجميع المبادرات الصحية في مصر    المنيا يخسر وديا من طلائع الجيش بهدف وحيد    القوات العراقية تعثر على وكرين لداعش بقرى كركوك    محافظ المنوفية يشدد على الالتزام بموعد تسليم مصنع أبو خريطة لتدوير القمامة    حظر إعلامي على لاعبي الإسماعيلي وجهازهم الفني    بعد اختياره مشرفا عليه.. يوسف القعيد يتحدث عن متحف نجيب محفوظ    أول تعليق ساخر من سما المصري على أزمة ريهام سعيد    لجنة من «الكسب» تحقق فى اختلاس موظف 5 ملايين جنيه    ضبط 10.5 طن أعلاف حيوانية غير مطابقة للمواصفات داخل سرجة بالغربية    السودان: إقالة ولاية البحر الأحمر ومدير جهاز المخابرات العامة    نجحت السلطات المصرية    تريليون جنيه استثمارات.. "مدبولي" يستعرض ملفات عمل وزارة البترول    ألسن عين شمس تدشن صفحة علي موقع الفيسبوك لرعاية الوافدين    اسأل المفتي .. هل يشعر المتوفى بمن يزوره في قبره؟.. فيديو    محدّث في إسبانيا - برشلونة يستقبل بيتيس سعيا لأول انتصار    كيل وزارة الصحة بالدقهلية يحيل 9 من العاملين للتحقيق أثناء تفقده سير العمل بمركز طب اسرة بقرية بدين    محافظ القليوبية يناقش دعم مستعمرة الجزام في الخانكة    محافظ البحيرة يتقدم جنازة شهيد سيناء بمسقط رأسه في الرحمانية    رامي صبري يهنئ أصالة بألبومها الجديد    الخميس.. انتهاء المرحلة الأولى لتنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر    تجنبوا مراكز الدروس .. رسالة عاجلة من التعليم لطلاب المدارس قبل بدء الدراسة    الأوقاف تنظم ندوة بمدينة الضباط عن حسن الجوار    "أبوستيت" يكرم أوائل خريجي كليات الزراعة على مستوى الجمهورية    محافظ المنوفية يطلق "أتوبيس الخدمات المتنقل الذكي"    التعليم: 4 حالات غش إلكتروني بامتحانات الدور الثاني للثانوية العامة اليوم    «الإفتاء» توضح هل يجوز تجديد المقام المبنى داخل المقابر؟    الانتهاء من تطوير مركز شباب ناصر بتكلفة 1.5 مليون بشبرا    الموقف الشرعي ل الأرملة المُعتدة عند تغيير السكن .. المفتي السابق يجيب    التضامن الاجتماعي: توافر خدمة "رفيق المسن" لرعاية المسنين بالتعاون مع الجمعيات الأهلية    صحة البرلمان تطالب الحكومة بتقرير عن السجائر الإلكترونية    "أبو شقة" يطلق مبادرة "الوفد مع المرأة" سبتمبر المقبل    تدريبات مكثفة للقوات المصرية المشاركة فى حماة الصداقة 4 بروسيا    بورصة الكويت تخسر 1.7 مليار دولار بختام جلسة الأحد    أشهر رؤساء اتحاد الكرة.. وزرير دفاع وداخلية و«جد» رانيا علواني    عصام فرج يتسلم مهام عمله أميناً عاماً للأعلى للإعلام    باحثون أستراليون يكتشفون علاجا جديدا للسل    وزير التعليم العالي يشهد احتفال جامعة الأهرام الكندية بتخريج دفعة 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«بطلات مجهولات».. نساء لولاهن ما هبط الإنسان على القمر
نشر في الشروق الجديد يوم 21 - 07 - 2019

يقال إن وراء كل رجلا عظيم إمراة، وليس بالضرورة أن تكون تلك المرأة زوجته، بل أي امرأة بحنكتها وتفوقها في العديد من مجالات الحياة المختلفة، حتى عندما يتعلق الأمر بخارج حدود الكرة الأرضية، فهن دومًا قادرات.
يحتفل العالم خلال هذا الشهر بالذكرى ال50 لأول هبوط للإنسان على القمر، في يوم 21 يوليو عام 1969، بعد أن نجحت المهمة الأمريكية "أبوللو 11"، أول مركبة مأهولة في السفر إلى القمر، ثم هبوط أول رائدين فاضئيين على سطحه، وهما باز ألديرن، ونيل أرمسترونج، لكن على الجانب الآخر على الأرض لم يكن لهذا الإنجاز أن يتم لولا مساعدة نساء كثيرات غير معروفات، من مهندسات الكمبيوتر وعلماء الرياضيات وحتى الأمينات والخياطات، تستعرضهن صحيفة «الجارديان» البريطانية، في تقريرها المنشور الأحد.
جاماي فلاورز كوبلين
كانت جاماي فلاورز كوبلين، البالغة من العمر 21 عامًا وقتها، من ولاية تكساس الأمريكية، مسؤولة عن التأكد من أن الرواد نيل أرمسترونغ، وبوز ألدرين، ومايكل كولينز مستعدون، بعد أن انضمت إلى ناسا كأمينة لطاقم شركة Apollo 11، وكان عليها استكشاف الأخطاء وإصلاحها للعمل لساعات طويلة.
ووفق مجلة "Air & Space" التابعة لمعهد سميثسونيان، فقد كتبت جاماي أوامر السفر المتكررة للرواد إلى الفضاء، وكانت تسافر معهم إلى القاعدة تمهيدًا لإطلاق المركبات، وكانت تتمم على الإجراءات الفنية قبل إطلاق المركبة، وهي ممتنة جدًا لوجودها في الوكالة، فتقول: "عندما كنت شابة كنت محظوظة للغاية و شعرت أنها كانت فرصتي الذهبية أن أعمل مع رواد الفضاء لقد كانت وظيفتي الأولى".
وأضافت جاماي أن وكالة ناسا في ذلك الوقت كانت تمنح النساء فرصًا غير الإدارة، فأخذت دروسًا صيفية وفصولًا مدرسية ليلية أثناء العمل هناك، لكن المهمة أصبحت صعبة للغاية لدرجة أنه كان من الصعب جدًا القيام بذلك على الدوام، لكن فيما بعد انفتحت ناسا حقًا وأعطت للنساء فرصة.
مارجريت هاميلتون
نشأت مارجريت هاملتون في الغرب الأوسط في أمريكا، وبدأت حياتها المهنية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، في عام 1959، ثم التحقت بعد ذلك بوكالة ناسا، وأصبحت أبرز مبرمجي كمبيوتر التوجيه الرائد في برناج أبوللو للفضاء، كما عملت ضمن أفراد طاقم أبوللو 8 و11، وكانت ضمن المتميزين، بالإضافة لقيادتها الفريق الذي طور برنامج الطيران الخاص بوحدات القيادة والقمر.
تقول مارجريت: "عندما بدأت العمل كانت الثقافة تجاه المر أة مختلفة وكنت الوحيدة في مشروع التطوير كنت بالكاد أجد امرأة وسط أعداد المهندسين الكبيرة".
أنشأت هاميلتون شركتها الخاصة للبرامج وحصلت على "ميدالية الحرية الرئاسية" من باراك أوباما في عام 2016، الآن تبلغ من العمر 82 عامًا، وتشعر بالحماسة من التقدم الذي تحرزه المرأة في ناسا وفي الفضاء.
كاثرين جونسون
وُلدت جونسون في وايت سولفور سبرينجز، بولاية فرجينيا الأمريكية، وهي الآن تبلغ 100 عام، وكانت لديها موهبة نادرة في مادة الرياضيات في المدرسة وشجعها والدها على المضي قدمًا، تقول: "أبي دائمًا كان يقول سوف تذهب ابنتي إلى الكلية وقتها لم أكن أعرف ما هي الكلية!".
بعد أن تخرجت كاثرين في عام 1937، انضمت إلى مختبر اللجنة الاستشارية الوطنية للملاحة الجوية، وأمضت 4 سنوات في تحليل بيانات اختبارات الطيران، ثم انضمت الى الفرق الأمريكية التي تنافست مع الاتحاد السوفيتي وقت تجارب الأقمار الصناعية السوفيتية.
فرانسيس نورثكت
ذهبت فرانسيس إلى جامعة تكساس ودرست الرياضيات، ثم انضمت إلى شركة "TRW Systems"، وهي شركة متعاقدة في مجال الفضاء الجوي عملت مع ناسا في برنامج أبوللو وصممت وصنعت محركًا للهبوط على القمر وسرعان ماتمت ترقيتها لتصبح أول مهندسة تشارك في مهمة الإدارة في ناسا، وشاركت زملائها الذكور التخطيط لمسار Apollo 8 للعودة إلى الأرض، كما اشتركت أيضًا في مهمة المركبة أبوللو 11، التي مثلت أول هبوط على القمر، والصراع الملحمي للتمكن من إرجاع المركبة أبوللو 13 إلى الأرض بعد وقوعها في متاعب.
تقول فرانسيس لشبكة "BBS" الأمريكية: "شعرت بالكثير من الضغط لأنني كنت المرأة الوحيدة لقد بدأت أنظر حول هؤلاء الرجال الذين كانوا يعملون معي وقلت لنفسي أنا أثق في نفسي أنا أذكى منهم".
جوان مورجان
بدأت جوان العمل في وكالة ناسا عام 1958 في أثناء دراسته الجامعية، وكانت تواجه صعوبات في التعامل لأنها أنثى، حتى أنه عندما تم التعاقد معها للانضمام إلى الفريق قام مشرفها المباشر جيم وايت، باستدعاء الجميع لحضور اجتماع باستثناءها.
وتحملت جوان مورجان مكالمات هاتفية فاحشة وتعليقات بذيئة في المصعد واضطررت إلى مغادرة مبنى عملها، لكنها تمكنت في 16 يوليو 1969 من أن تكون المرأة الوحيدة الموجودة في غرفة إطلاق مركبة الفضاء أبوللو 11، وبمجرد بدأ الإطلاق بأمان أخذت مورجان وزوجها لاري إجازة، وشاهدوا هبوط القمر في 20 يوليو على تلفزيون الفندق، ودخلت جوان التاريخ بينما كان يأخذ الرائدان الدرين وارمسترونج أول خطوة للبشرية على سطح القمر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.