أستاذ قانون دستوري: زيادة نسبة تمثيل المرأة النيابي يدعم توصيات البرلمان الدولي    محافظ جنوب سيناء يفتتح مشروعات في نويبع ب355 مليون جنيه    تأجيل الانتخابات الرئاسية في أفغانستان إلى سبتمبر    رأس المال السوقى للبورصة يربح 275 مليون جنيه بختام التعاملات    شاهد .. 2000 سيارة فاخرة تغرق في "بحر الظلمات"    أبو جاد : نبيلة مكرم نجحت فى جذب استثمارات أبنائنا بالخارج لمصر    الأمم المتحدة: أفريقيا بها كل مقومات تحقيق النهوض الاقتصادي ولكنها بحاجة لوضع السياسات الملائمة    شروط وخطوات التقديم لمبادرة "رواد تكنولوجيا المستقبل" بجامعة سوهاج    سفير نيوزيلندا: بلادنا تعرضت لهجوم إرهابي صادم وشديد العنف    14 مصابًا فلسطينيًا خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي برام الله    دعوات لارتداء الحجاب بنيوزيلندا    حقيقة تصريحات وزير الخارجية بشأن عودة سوريا إلى الجامعة العربية    مفوضة حقوق الإنسان: الوساطة في اليمن أسفرت عن وقف هش لإطلاق النار    وزيرة بريطانية: ماي تعتزم طلب إرجاء الخروج من الاتحاد الأوروبي لفترة «وجيزة»    محمد نجيب يؤكد جاهزيته للمشاركة في مباريات الأهلي    الزمالك يفوز الاتحاد السكندري في بطولة الجمهورية    سباق مصر الدولي للدراجات يعود بعد غياب 4 سنوات    حبس عصابة تجارة المخدرات بالمعادي    فوز 105 بقرعة الحج المقدمة من مديرية أمن الأقصر    محافظ القاهرة: 3 رحلات عمرة للأمهات المثاليات    سوزان نجم الدين تنضم ل«حملة فرعون» وتصور مشاهدها مع «تايسون»    شبكة اتصال للتنسيق بين 14 مهرجانا إفريقيا وعربيا    خلال فعاليات الدورة الثامنة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي.. زاهى وهبى: البرامج الحوارية العربية تجاوزت غايتها الأصلية    إليسا تعلن انتهاء تصوير كليب «كرهني»    السيسى يعقد اجتماعا لمتابعة المشروع القومى للتأمين الصحى الشامل    بروتوكول تعاون لتعميم استخدام أول حقنة مصرية آمنة بالمستشفيات الجامعية    فحص مليوني و588 ألف مواطن ضمن مبادرة 100 مليون صحة بالشرقية    محافظ المنيا يفتتح مستشفى مصر المحبة بمركز بني مزار    قبول دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة مرحلة يوليو 2019    الأهلي يواجه الجمارك النيجيري في رحلة البحث عن "السجل الأبيض"    وزارة الشباب و الرياضة توقع بروتوكولا للتعاون مع روابط الرياضيه    شاهد.. إطلالة شبابية لنوال الزغبي على إنستجرام    "البيطريين": طرح مقترح شراء فترات العضوية بالنقابة للتصويت بالجمعية العمومية    مر عليها 16 سنة.. أسرار جديدة لا تعرفها عن الحرب الأمريكية على العراق    صور| تنفيذَا لتعليمات «الوزير».. عربات «جولف» لنقل المسنين بمحطة مصر    وول ستريت تفتح مستقرة مع ترقب المستثمرين لآفاق سياسة مجلس الاحتياطي    وزارة الأوقاف..ردًا على الأبواق الإعلامية المشبوهة: الزاويا المزالة غير مرخصةوسنبني مساجد عوضًا عنها    ضبط 73 قضية إبتزاز مادى ونصب على المواطنين عبر الإنترنت    كفر الشيخ تكرم الأمهات المثاليات | صور    جامعة الإسكندرية: مستشفايتنا تتعرض لحملة ممنهجة أضرت نفسيا بالأطباء    إحالة 11 متهما لجنايات أمن الدولة لاتهامهم بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية    مناورة طوارئ حريق ومفرقعات بميناء السويس    جوجل احتفل بذكرى ميلادها اليوم.. من هي جميلة العلايلي؟    أمن مطروح يضبط 50 طربة حشيش وعدد 10068 قاروصة سجائر    صن: ميدو يواجه الجلد بعد إقالته من تدريب الوحدة    وزير الزراعة يدعو المواطنين لقضاء «أعياد الربيع» في حديقة الأورمان (صور)    عميد طب عين شمس يكشف تفاصيل جديدة عن الامتحان الإلكتروني الموحد    برلمان كازاخستان يوافق على تغيير اسم العاصمة إلى اسم الرئيس المستقيل نور سلطان    أمين رابطة الجامعات الإسلامية يشيد بتوصيات ملتقى الشباب العربي الأفريقي    بالفيديو .. دار الإفتاء تهنئ جميع الأمهات بعيد الأم    مفتي الجمهورية : بر الأم وطاعتها فيما لا يخالف الشرع سبب لدخول الجنة    عبد الحليم علي: تدريب الزمالك حلم وهذا الثنائي يستحق التواجد في المنتخب ورسالة للاعبين: الدوري قريب    الإفتاء والأزهر: هذا الشخص محروم من الجنة    ذعر بين الركاب بسبب حريق فى الدمرداش.. والمترو يرد    حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة غدًا الخميس في مصر والعالم    حكم إخراج زكاة المال للأبوين كصدقة    شوية عقل    كراكيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استعادة حب الحياة.. برلين فى أعياد الميلاد
نشر في الشروق الجديد يوم 21 - 12 - 2018

كغيرها من المدن الألمانية، تتجمل برلين كثيرا خلال أعياد الميلاد. تعلق الزينات والأنوار فى الميادين والشوارع الرئيسية، وتغطى أسواق الأعياد جميع أحياء المدينة. أخفق الإرهابيون الذين نشروا الموت والدماء فى ساحات بعض الأسواق فى العام الماضى، أخفقوا فى فرض الخوف على الناس والقضاء على الأجواء الاحتفالية. وها هم الناس يعودون إلى الأسواق بكثافة تتحدث عنها وسائل الإعلام الألمانية، وها هى سلطات برلين تتعلم من جرائم الإرهابيين وتتولى فى 2018 تأمين الأسواق بجدية وتشرك المواطنين معها فى تحمل الأعباء المالية لخدمات التأمين
(بحملهم على شراء تذاكر لزيارة أسواق الميلاد الكبيرة).
أما الأجمل من مشاهدة الزينات والأنوار والتجول فى الأسواق فهو ملاحظة تبدل الحالة المزاجية للناس خلال الأعياد. يذهب الخريف بابتسامات الأغلبية، وتغيب الوجوه المتفائلة مع غياب الشمس وحجب السحب الكثيفة لشعاعها الجميل. على الرغم من روعة ألوان أوراق الشجر فى الخريف ومع أن أهل برلين يكثرون من زيارة مناطق الغابات والمنتزهات العامة بين شهرى أكتوبر ونوفمبر، فإن المدينة وميادينها وشوارعها تبدى حزنا ظاهرا على انتهاء أيام الصيف وتقع أسيرة للمعاناة من رمادية النهارات وقسوة انتزاع الظلام للعدد الأكبر من ساعات اليوم وتخييمه على جميع الأرجاء. وتعكس وجوه الناس حال المدينة، فتتغير الملامح وتتغير ألوان الملابس لينتشر العبوس ويطغى الرمادى والأسود على كل ما عداهما. ثم يأتى ديسمبر ومعه الوعد بأعياد الميلاد وعطلاتها وعطلة نهاية العام، ومعه أيضا تتبدل الحالة المزاجية للناس. تبدو أغلبية الوجوه وكأنها استعادت حبها للحياة ورغبتها فى السعادة وبحثها عن لحظات الفرح وإقبالها على الانطلاق بين أرجاء المدنية. تعلق الزينات والأنوار لتناطح سيطرة الظلام الطويلة، وترتفع أصوات الكبار والصغار فى أسواق الأعياد والمحال المختلفة لتخبر فيما وراء السحب الكثيفة عن أناس يعيشون ويغنون ويفرحون. وإن كان لحب الحياة الذى يتحدى به أهل برلين الخريف وظلامه السلبى من الآثار المتمثل فى النزعة الاستهلاكية التى باتت تقترن بأعياد الميلاد والتى لا يتخلص من فكاكها إلا القليل، غير أن ذلك لا يقلل أبدا مما تقدمه أيام الأعياد للناس ويعينهم على تجاوز العبوس والرمادية.
أعياد الميلاد هى أيضا أيام الاحتفالات المتواصلة فى أماكن الدراسة والعمل ومؤسسات الرعاية الصحية وجمعيات رعاية كبار السن وملاجئ مساعدة الفقراء. هنا أيضا يتغلب حب الحياة على الخريف وحزنه وظلامه، هنا يظهر الناس تقديرهم لزملائهم فى الدراسة والعمل وتعاطفهم مع المرضى وكبار السن والفقراء والمشردين، هنا يصير التضامن الاجتماعى الشعور الأوضح فى المدينة وتتنقل ساحاته بين مختلف الأرجاء التى لا تصل إليها أسواق الميلاد. فى تلك الاحتفالات، يكرم الصامتون فى المدارس والجامعات من عمال وموظفين بدونهم لن يتمكن الأساتذة من تقديم خدماتهم التعليمية ولا التلاميذ والطلاب من تلقيها. فى تلك الاحتفالات، يتذكر الناس أقاربهم من المرضى والمسنين ويعينونهم وإن للحظات قصيرة على تجاوز المشاعر السلبية بوطأة المرض والوحدة والعجز ودنو الأجل. فى تلك الاحتفالات، يخرج المجتمع من صمته على الفقر والتشريد ويتضامن لرعاية الفقراء والمشردين الذين يقسو عليهم الشتاء وينزل بينهم الموت الفتاك. وتتولى الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدنى تقديم المساعدات المالية والعلاجية والغذائية للفقراء والمشردين، وتمكنهم هم أيضا من الاحتفال بأعياد الميلاد.
ولا يقل جمالا عما سبق حقيقة أن التنوع الدينى والعرقى الذى أصبح واقعا معاشا فى برلين وغيرها من المدن الألمانية صار يصبغ أعياد الميلاد بألوانه المتنوعة. فى الأسواق، يجد المتجولون المنتجات التقليدية من مشروبات ومأكولات الأعياد الألمانية وبجانبها حلوى تركية وحلوى عربية أشبه بحلوى مولد الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) كما نعرفها فى مصر. تعرض فى المحال ملابس الشتاء المصنوعة يدويا فى مدن ريفية وقرى صغيرة خارج برلين، وتعرض أيضا منتجات يدوية من الهند وبلدان إفريقية وآسيوية وأمريكية لاتينية. وفى الاحتفالات المدرسية بأعياد الميلاد التى يعزف ويغنى بها التلاميذ أغانى الميلاد التقليدية، فى تلك الاحتفالات بات التنوع الدينى والعرقى ظاهرا فى أسماء التلاميذ وأساتذتهم. ففى احتفال الأعياد الذى نظمته مدرسة «فريدريش شيلر» الإعدادية والثانوية فى حى «شارلوتنبورج» ببرلين، على سبيل المثال، قام بالغناء بجانب عديد التلاميذ ذوى الأسماء الألمانية القحة بعض ممن يحملون أسماء تركية وعربية وآسيوية وقدمت الاحتفال تلميذة ذات أصول يابانية وعزف على البيانو نوح حمزاوى.
كل عام وأنتم بخير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.