«موسى»: جنازة مبارك العسكرية دليل عراقة مصر    نشرة المساء| عنصرية السيسي وانقلاب إثيوبي على مفاوضات سد النهضة و861 جريمة للانقلاب في يناير    بتكلفة 12 مليون جنيه.. نقيب المحامين يفتتح فرع نادي النقابة في أسوان    دويتشه بنك يعتبر مصر من أفضل الأسواق الناشئة فى تدفقات الأوراق المالية    بحضور العنانى.. عمومية الغرف السياحية تعتمد الموازنة بأرباح 6 ملايين جنيه    «المدنية» حلم يراود أهالى «دماص»    شيخ الأزهر يعزي خادم الحرمين في وفاة الأمير طلال بن سعود    مجلس الوزراء السوداني: زيارة رئيس ألمانيا تضامنية لكنها ذات مغزى    نتنياهو: السناتور الأمريكى ساندرز أخطأ عندما وصفنى بالعنصرى    صورة سلبية عن مصر!    رسمياً.. الزمالك يتأهل لنصف نهائي دوري سوبر السلة    سلمى أيمن تتأهل لنهائي السيدات بكأس العالم للخماسي الحديث    رينجرز الاسكتلندي يعبر براجا البرتغالي إلى ثمن نهائي الدوري الأوروبي    رئيس الاتحاد الدولي: مصر من أفضل الدول في تنظيم بطولات الرماية    تسولت مع والدها واتهمت بإدمان المخدرات.. مآسٍ في حياة الحسناء الروسية ماريا شارابوفا    حبس المتهمين ببيع رضيعة بمبلغ 150 ألف جنيه بمصر القديمة    النيابة تطلب التحريات عن ديلر الحشيش بالمرج وتتحفظ على المخدرات    تجديد حبس خادمة وشريكها متهمين بسرقة مشغولات ذهبية من شقة بمصر الجديدة    محافظ أسيوط: الثأر يورث الأبناء والأحفاد العنف والتدمير.. فيديو    في هذا الموعد .. تامر عاشور يحيي حفل تخرج حقوق عين شمس    فيديو .. فتحي عبد الوهاب ل خالد الصاوي: دخول مفاجئ    خطة السياحة والآثار لتنشيط حركة السياحة الثقافية في الصيف    باكستان تعلن عن حالة ثانية مصابة بفيروس كورونا    فيديو.. داعية: استخدام هاتف وسيارة العمل حرام شرعًا    أول إصابة بفيروس كورونا في جورجيا    صور.. جامعة كفرالشيخ تستكمل تنفيذ القوافل الطبية مجانا    الإمام الأكبر: نسعى للانفتاح على كافة المؤسسات التعليمية في أوروبا    إصابة شخصين انهارت بهما شرفة شقة شرق الإسكندرية    شيخ الأزهر: نسعى للانفتاح على جميع المؤسسات التعليمية الكبرى في أوروبا    إكسبريس: ريال مدريد يسعى لبدء المفاوضات لضم محمد صلاح    أكاديمية الأزهر لتدريب الأئمة: حريصون على نشر الدين الصحيح    مقتل مدني على الأقل في غارات تركية قرب حدود كردستان العراق    أول قرار من المحكمة في قضية محمد رمضان والطيار    التشكيل الرسمي لقمة الريال ضد مان سيتي في دوري أبطال أوروبا    «جمعة» يطلق «الأدب مع سيدنا رسول الله» لذكر فضائل الصلاة على النبي    دينية النواب توافق على إلغاء قرار منع إذاعة التراويح    خالد الجندي ل مصراوي: أهل الفساد هم من يذكرون الموتى بسوء.. وللأموات ملائكة ترد عليهم    وزير الدولة السعودي للشئون الخارجية يثمن جهود السويد في تنفيذ اتفاقية ستوكهولم    القاهرة 12.. الأرصاد تحذر من طقس الخميس    اتحاد طلاب مدارس مصر يستقبل المقترحات علي جدول الثانوية العامة    في جولة مفاجئة لنائب المحافظ.. إحالة 94 طبيبًا للتحقيق بالإسكندرية (صور)    أشهرهم أصالة وأخرهم نوال الزغبي.. تفاصيل طلاق المشاهير    "محارب السرطان القوى" الطفل محمود عمره 11عاما وأجرى 41 عملية وقهر المرض | فيديو    "الغيطىي" يقود حملة لرفع الإشغالات والتصدي للعشوائية بمدينة الشروق    "القوى العاملة" تعلن توفير 2693 فرصة عمل    السفير البريطاني يشيد بمتدربي مشروع التراث الشعبي القبطي بالمنيا| صور    تجديد حبس متهمين بتنظيم «اللهم ثورة» على ذمة التحقيقات    سعر صادم.. لأحدث إطلالات ميلانيا ترامب في الهند    باكستان تستدعي دبلوماسيا هنديا احتجاجا على إطلاق النار على الخط الفاصل بكشمير    مكاسبنا كضيف شرف معرض بلجراد    "بلاش فهلوة".. كيف تتعامل مع أعطال الكهرباء في منطقتك؟    مياه الفيوم الانتهاء من المرحلة الأولى من أعمال الصيانة بخط المياه العكرة بمحطة مياه طامية    هل يجب على المرأة استئذان زوجها قبل الخروج.. الإفتاء ترد    أول سوق إلكترونية مصرية تدعو وسائل الإعلام لتبني المشروع دعما للاقتصاد الوطني    الزمالك ينعي عمرو فهمي    تنكيس الأعلام بنادي القضاة حدادًا على مبارك    مدارس منحت تلاميذها اليوم إجازة بسبب جنازة مبارك    عالم مصريات كبير.. إطلاق اسم علي رضوان على مدرسه بمسقط رأسه في الإسماعيلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





4 قوانين ينتظرها الأقباط فى مقدمتها «الأحوال الشخصية»
نشر في الشروق الجديد يوم 02 - 09 - 2016

القائمة تضم قانون المجلس الملى وتقنين زى رجال الدين وتنظيم الأديرة.. وجاد: مناقشتنا فى «النواب» تتوقف على مفاوضات الكنيسة والدولة
بعد انتهاء أزمة قانون «بناء الكنائس» والذى خاضت فيه الكنائس المصرية ما يقرب من عام ونصف العام من اللقاءات مع الحكومة، تبدأ الأطراف المعنية فى إعداد 4 مشروعات قوانين جديدة تنتظر حسما لإقرارها فى دور الانعقاد الثانى لمجلس النواب والمقرر فى 2 أكتوبر المقبل.
تشترك الكنائس الثلاث الأرثوذكسية، والكاثوليكية، والإنجيلية فى قانون واحد ينتظر أن تسلم لوائحه لإقراره، وهو «الأحوال الشخصية»، وهو الملف الأول الأهم، لا سيما أن أعدادا كبيرة من المسيحيين، خاصة الأرثوذكس فى انتظار لائحة جديدة تفتح باب أمل لطالبى الحصول على التصريح بالزواج الثانى، وأعدت الكنائس كل على حدة لائحة خاصة بها، ولم تثمر محاولات الخروج بقانون موحد عن أية اتفاق.
وكان البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة المرقسية للأقباط الأرثوذكس، ذكر أن «المجمع المقدس للكنيسة لم يتوسع فى أسباب الطلاق فى لائحة الأحوال الشخصية الأخيرة».
وقال الأنبا أنطونيوس عزيز، مطران الجيزة فى الكنيسة الكاثوليكية، ل«الشروق»، إن المواد التى فى لائحتهم موجودة فى لائحة الكنائس الشرقية.
وقال الدكتور القس أندريه زكى، رئيس الطائفة الإنجيلية ل«الشروق»، إن لائحة الأحوال الشخصية للمسيحيين الإنجيليين لن تأتى فى قانون موحد، وأنه سوف يتم إرسالها للدولة فور الانتهاء منا بشكل كامل.
وكانت المجامع الإنجيلية قد صوتت فى منتصف يونيو، على رفض القانون الجديد، الذى أعدته اللجنة القانونية للطائفة بشأن الأحوال الشخصية للمسيحيين الإنجيليين، بنسبة بلغت 90%، وفضلت الرجوع إلى القانون الحالى الصادر عام 1902، عقب رفض المصوتين توسيع أسباب الطلاق، وقصرها على تغيير الدين والزنا فقط، ورفض الزواج المدنى.
وكان القانون الجديد الذى رفضته المجامع، وسع أسباب الطلاق لخمسة أسباب، وهى الزنا، وتغيير الديانة، والغياب أو الفرقة والهجر وتعرضه لعقوبة مقيدة للحرية أو المرض، أو إذا انقطع الزوجان عن السكن مع بعضهما.
أما ما يتعلق بقوانين المجلس الملى القبطى العام، وزى رجال الدين المسيحى وأهمها زى الرهبان، وتنظيم أوضاع الأديرة، فقال المستشار منصف سليمان، المستشار القانونى للكنيسة الأرثوذكسية، إن قانون المجالس الملية سوف يتم تعديله، وعمل قانون بكيان جديد، مع توسيع قاعدة الانتخاب بديمقراطية أكثر وتمثيل أكثر للأراخنة «العلمانيين»، واختصاصات واضحة المعالم، وعضويته ستزيد من 24 إلى 30 عضوا.
وعن تقنين زى الرهبان، قال سليمان ل«الشروق»، إن هناك رغبة لدى الكنيسة، وافقت عليها الحكومة بتقنين الزى الكنسى، وأُسند إلى عمل مشروع القانون، «والدولة تستشعر أهميته».
وقانون تنظيم أوضاع الأديرة منصوص عليه فى المادة الأولى من ديباجة قانون بناء الكنائس، «بأن يصدر للأديرة قانون مستقل»، على خلفية مشكلة دير القديس مكاريوس السكندرى بالفيوم بمنطقة أديرة وادى الريان التى انتهت بالصلح بين الكنيسة والدولة ممثلة فى وزارة البيئة.
وفى تعقيبه، قال الدكتور عماد جاد، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن مناقشة البرلمان وإقراره لتلك القوانين، مرهون بتقدير الكنائس ورؤيتها لفكرة أية قانون مٌلح إقراره، ومدى تفاهم الحكومة واتفاقها مع الكنيسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.