وزير التعليم العالي: نتبنى العديد من المبادرات والمشروعات القومية    رسميا.. وزير التعليم يقرر تشكيل اللجنة العليا للتدريب    "لم يكن ملكًا للنحاس".. وفديون يكشفون حكاية قصر "سمنود"    الصناعة: 1.16 مليار دولار زيادة بصادراتنا لإفريقيا في عامين    وزير الإسكان يكلف جهاز بدر بطرح المباني الخدمية بمقابل الانتفاع    الحكومة تقترض 41.75 مليار جنيه في أسبوع لتدبير احتياجات الموازنة    فيديو| المرصد السوري: أردوغان نقل 3600 مرتزق لليبيا حتى الآن    القوات الخاصة للجيش اللبناني تنتشر في وسط بيروت    رسميًا.. حرمان هاري وميجان من الألقاب الملكية والدعم المادي    آلاف النساء يشاركن فى مسيرة بواشنطن ومدن أخرى للدفاع عن حقوق المرأة    صور.. عاصفة ثلجية تجتاح كندا وانقطاع الكهرباء وإغلاق المطار في نيوفاوندلاند    لايبزيج يفوز على يونيون برلين 1/3 ويعزز صدارته للدوري الألماني    "تعليم القليوبية" تحقق فى واقعة صعوبة امتحانات الإعدادية وتعيد توزيع الدرجات    محافظ أسيوط: حملة بمركز منفلوط لإعادة الانضباط للشارع | صور    جمارك برج العرب تحبط تهريب أجهزة تجسس على شكل لمبات    حادث مروع بالطالبية.. «سيد» يطعن زوجته ووالديها وشقيها بالسكين    أشرف زكي يقدم واجب العزاء في الفنان الراحل إبراهيم فرج    فيديو| «الأعلى للآثار» يكشف موعد الانتهاء من المتحف المصري الكبير    فيديو| مصري يظهر ب"الطربوش" في "The voice kids".. ويختار حماقي بطريقة غريبة    لهذا السبب ماجد المهندس يتصدر تريند جوجل    مصر تشارك ب6 أفلام فى القسم خارج المسابقة.. ولجنة تحكيم بمعايير عالمية    فيديو.. التضامن تكشف آلية التعامل مع المشردين    حكم تأخير الصلاة لمشاهدة المباراة ؟ الإفتاء تجيب    زيادة الرزق .. 4 أمور يغفل عنها الناس لفك الكرب وتيسير الأمور    أستاذ جراحات حرجة: حجر الشيشة يعادل 80 سيجارة (فيديو)    الكشف عن أكبر مشروع مصري لاستخدام المياه المالحة    ننشر حصاد مشاركة مصر في الاتحاد البرلماني لمكافحة الإرهاب    محافظ أسوان يتابع تنفيذ مشروعات «تحيا مصر»: «افتتاح 5 قريبًا»    حسام عاشور للمطالبين باعتزاله: «بلاش رغي كتير»    لجنة "وفد البحيرة" تجتمع لمناقشة خطة عمل الحزب للفترة المقبلة    أشهرهن فيروز حليم.. عزام التميمي وظف مذيعات الإخوان من غرفة فندق «جراند ويندهام» بتركيا    هاني رسلان: الاتفاق النهائي بشأن سد النهضة قريبا    وزير المالية: الرئيس يتطلع لتحقيق حلم المصريين في توفير رعاية صحية متكاملة    انتحار شاب داخل مسكنه فى شبين القناطر    الكشف المجاني على 1573 مواطنا في قرية كلح الجبل بمركز إدفو    السعودية تدين استهداف نقطة تفتيش أمنية ومركز لجمع الضرائب بالصومال    الجالية المصرية في ألمانيا تستقبل السيسي بالأعلام (صور)    برنيس الجميلة    بالصور.. وزير الرياضة ومحافظ الجيزة يفتتحان تطوير 4 مراكز شباب بتكلفة 7 مليون جنيه    الفنانة عائشة بن احمد تتعرض لوعكة صحية وتنقل للمستشفى.. شاهد    النائب العام: إنشاء مكتب حماية الطفل من العنف والاستغلال والاختفاء ومراجعة قضاياهم    إصابة 3 أشخاص فى حادث انفجار اسطوانة غاز بالبحيرة    تعرف على مجموعة الأهلي في البطولة العربية للطائرة    جمال القليوبي: القيمة المضافة من تصدير الغاز مسالا أكثر من 200%    فودة: تخصيص دخل مضمار الهجن أبريل المقبل لصالح بدو جنوب سيناء    «النني» لا يتقاضى راتبه من بشكتاش منذ 3 أشهر    تقدم لي شاب لخطبتي لكنه لا يصلي فهل أقبله .. علي جمعة يجيب    الكشف على 1511مواطن في قافلة طبيه بقرية هلية ببني سويف    مرصد الأزهر عن المدفأة: الرسول حذر من ذلك الأمر    برلماني يطالب بسرعة سداد مستحقات "الإسكان" بعد إلغاء غرامات التأخير    وزير المالية ومحافظ بورسعيد يتابعان التسجيل بمجمع التأمين الصحي.. صور    مقتل 2 وإصابة 20 فى تفجير استهدف متعاقدين أتراك فى أفجوى الصومالية    توقعات الابراج حظك اليوم الاحد 12 يناير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | الابراج وتواريخها | توقعات الابراج لشهر يناير 2020    كلوب يعلن غياب ثلاثي ليفربول عن مواجهة مانشستر يونايتد ب الدوري الإنجليزي    ضبط شخص وزوجته استوليا على 3 ملايين جنيه من مواطنين بزعم توظيفها    رئيس جامعة القاهرة يناقش تقريرًا حول احتياجات مستشفى الطوارئ    أحمد شوبير يكشف كواليس أزمة مؤجلات الدوري الموسم الماضي    متى يجب رفع اليدين عند التكبير في الصلاة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صفحات الفيسبوك وتسجيلات طلوع الروح [ 9 ]
نشر في شباب مصر يوم 22 - 07 - 2018

تنتشر بعض الفيديوهات المفبركة والمعمولة بإتقان من قبل
ناس تنشر ثقافة الفزع والرعب لغرض شيطاني في نفوسهم
المريضة وبيع هذه الفيديوهات المفبركة للمنتديات والمواقع
والتكسب من وراءها الملايين وهذه الفيديوهات وراءها مدعو
التدين المغشوش لإرهاب الناس بثقافة الموت لكي لا تعمل في
الحياة علاوة علي إضافة آيات قرآنية تتكلم عن الموت لبعض الشيوخ
من دول الخليج وغيرهم وتسجيل هذه الآيات بالصوت مع تحريك
الصور المفبركة من بعض الممثلين الذين يدعون الموت وكأنهم يمثلون
فيلم سينمائي مرعب وهذه الفيديوهات تم عملها أيضا لإرهاب الناس
ومنعهم من ممارسة أعمالهم في الرياضة والثقافة والفنون والزراعة
والصناعة وغيرها والتفرغ للبكاء حول هذه الفيديوهات المفبركة
بحجة الاستعداد للموت وطلوع الروح والفوز بالجنة وتوقف الحياة
وترك الدنيا لغيرنا يعمل ويجد فيها ونحن نعيش محلك سر لا عمل
ولا سعي في الأرض ونكون من الأمم المتخلفة في الحياة وهذه
الفيديوهات تمول من ناس لا تحب الخير للعرب والمسلمين والإنسانية
جمعاء ونقول لأصحاب هذه الفيديوهات المفبركة الله تعالي يعلم نهاية
عمر كل إنسان في الأرض ولستم أنتم والموت من اختصاص الله تعالي
ولا يعرفه إلا الله تعالي ولستم أنتم حتي لو الميت مات أكلينيكا فالله هو الذي
يعلم متي طلوع الروح ومتي خروجها وليس الأطباء ولا أنتم ونقول لأصحاب
الفيديوهات المفبركة استعداد الناس للموت والخوف من الله ليس بنشر
ثقافة الفزع والرعب والبكاء والضحك علي الذقون والعوام من الناس
وإنما استعداد الناس للقاء الله تعالي هو بالعمل الصالح والعمل الصالح
هو أداء العبادات بإخلاص وضمير حي والسعي في الأرض بالعمل
والإنتاج والابتكار في كل المجالات الإنسانية من أجل خدمة الفرد نفسه
وأسرته ووطنه والإنسانية جمعاء وذلك بإتقان جميع الأعمال ونشر
ثقافة اليسر والرحمة والابتسامة والضحكة الطيبة والإقبال علي الحياة
بحب وسعادة نحو مرضاة الله تعالي هذا بجانب ترك خصال البخل ونشر
خصال الكرم وترك ثقافة الكذب ونشر ثقافة الصدق وترك ثقافة الخصام
ونشر ثقافة الصلح وترك ثقافة التشاؤم ونشر ثقافة التفاؤل وترك ثقافة
الغش ونشر ثقافة العمل الجاد وترك ثقافة المكر والخداع ونشر ثقافة
الحب والصفاء وترك ثقافة التكفير ونشر ثقافة قبول الآخر وترك ثقافة
أكل المال الحرام ونشر ثقافة أكل المال الحلال وترك ثقافة قطع الأرحام
العامة والخاصة ونشر ثقافة صلة الأرحام بصفة عامة وترك ثقافة إيذاء
الجيران ومضايقتهم ونشر ثقافة احترام الجيران دون تمييز وترك ثقافة
الكبر علي الناس ونشر ثقافة التواضع معهم وترك ثقافة إيذاء الشوارع
والطرقات بنشر الخوازيق ورمي القمامة وترك السيارات في غير أماكنها
المشروعة ونشر ثقافة نظافة الطرق وتجميلها وترك ثقافة تشويها بكل المخلفات
الضارة وترك ثقافة العنصرية ونشر ثقافة المحبة وترك ثقافة الأخلاق الرديئة
ونشر ثقافة الأخلاق الحسنة والحميدة وترك ثقافة احتكار المرأة وسبها من علي
المنابر ونشر ثقافة احترامها فهي مخلوق مثلك خلقه الله تعالي فكلنا من أدم وحواء
دون تفرقة وترك ثقافة التطرف والغلو في الدين ونشر ثقافة الاعتدال واليسر والرحمة
والبساطة والتسامح ترك ثقافة عدم تحرير أراضينا المغتصبة ظلما من قبل اليهود
وأمريكا وغيرها والمطالبة بردها لأهلها المظلومين في الأرض كل هذا وغيره يجب
علي كل من يستعد للموت والرحيل للآخرة
فالله تعالي خلقنا لنعمل ونخلص في الحياة ونتفاءل ونعيش علي الأمل وليس لليأس
فالحياة عمل وإخلاص وتفاءل وسرور وإنسانية ومعاني طيبة كل هذا يقرب الي
الله تعالي وليس كما يفبرك دعاة القنوط من رحمة الله من تجار نشر ثقافة الفزع
والرعب والخوف وترك الحياة لغيرنا ليعمل ويتقدم ونحن نعيش عالة علي العالم
نتسول طعامنا وشرابنا منهم ونقول لدعاة القنوط من رحمة الله الذين ينشرون
ثقافة الفزع والرعب ويحصلون علي الملايين من الجنيهات من وراءها واستغلال
الآيات الطاهرة في غير محلها
لتخويف كافة الناس من أجل رواج تجارتهم وتغيب عقولهم بحجة تخويفهم من الموت
وتذكيرهم به مع أن هؤلاء يتمتعون بكل سبل الحياة ونعيمها ويعيشون في جنات الأرض
ولكن ينشرون كذبهم باسم القرآن الكريم البريء منهم ومن أعمالهم ويتصنعون البكاء
داخل الفيديوهات المفبركة لتغيب عقول العامة من أجل مأربهم الشيطانية في الدنيا
ونقول لهؤلاء وأمثالهم أعلموا أن الله تعالي هو الذي يعلم كل شيء ولستم أنتم فالموت
وقيام الساعة ونزول الأمطار والمخلوقات الموجودة في جميع الأرحام وغيرها
من علم الله تعالي ولذلك يقول الله تعالي في كتابه الكريم::-
إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ
مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ]
سورة لقمان الآية رقم 34
وقال تعالي عن الروح [ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي
وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا ] سورة الإسراء الاية 85
وعن الموت قال تعالي [ أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ
وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُوا هَٰذِهِ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُوا هَٰذِهِ مِنْ عِندِكَ ۚ
قل كُلٌّ مِّنْ عِندِ اللَّهِ فَمَالِ هَٰهؤلاء الْقَوْمِ لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا ]
سورة النساء الآية رقم 78 وغيرها من آيات أخري فهذه الآيات جاءت من
الله تعالي لكي تنذرنا وترغبنا لكي نعمل صالحا لأنفسنا ولغيرنا في الحياة
ولتقربنا إلي الله تعالي والتقرب الي الله تعالي ليس بالبكاء والنحيب وترك
الدنيا لغيرنا وإنما لإتقان الأعمال والإخلاص في العبادات ومعاملة الناس
بالأخلاق الحسنة الطيبة ونشر قيم التسامح والمحبة وإعطاء الناس حقوقها
وليس أكلها والرقي بالحياة وبالناس لكي تعيش الناس في حب وسعادة ويشكرون
الله علي نعمه التي لا تحصي عليهم هذا هو المراد فعله يا ناس وليس إرهاب
الناس وتخويفها بشرائط مفبركة لممثلين بارعين في التمثيل عليهم وخداعهم
وتغيبيهم وتخديرهم حتى يموتوا وهم مغيبون في الحياة وسيدنا الرسول يقول
لكم [ إذا قامت القيامة وفي يد أحدكم فسيلة فليزرعها ] حديث صحيح متفق
مع القرآن الكريم يدعو للعمل ويزرع ثقافة التفاؤل والأمل في الحياة يا دعاة
اليأس والقنوط من رحمة الله أعاذنا الله منكم ومن شركم إلي يوم القيامة
---
بقلم عبد العزيز فرج عزو
كاتب وباحث مصري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.