شيخ الأزهر يهنئ الرئيس السيسي والشعب المصري بذكرى ثورة 23 يوليو    سعر الدولار اليوم الإثنين 22/7/2019 بالبنوك والسوق السوداء    حارس الجونة يروي تفاصيل ما حدث من لاعبي الزمالك    "الجوازات" توضح شروط فصل التابع المقيم في جواز سفر مستقل    "التأمين الاجتماعي": القانون الجديد يحافظ على مكتسبات القوانين السابقة لأصحاب المعاشات    موجز الأخبار | بريطانيا تعتذر عن وقف الطيران ولوفتهانزا تستأنف.. الانفصالات تضرب فلوكس والشرنوبي.. وسقطة جديدة لمحمود العسيلي    الطيران البلجيكي: الرحلات إلى مصر آمنة .. وقرار الخطوط البريطانية غريب    الحوثيون: نحرص على أمن البحر الأحمر بسبب التوتر في المنطقة    الخارجية الكويتية: نتابع بقلق شديد تسارع وتيرة التصعيد في المنطقة    أوكرانيا: نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية تصل إلى 49.84 بالمئة    فيديو| اشتباكات لاعبي الزمالك والجونة عقب التعادل القاتل    تجديد حبس زياد العليمي و10 آخرين 15 يومًا في قضية «تحالف الأمل»    الدفع ب10 سيارات كسح لشفط المياه المتسربة من كسر خط مياه شارع الجمهورية بسوهاج    وفد يقدم العزاء لأسرة الطالب الأول على الثانوية الأزهرية بالقليوبية    «الغرفة التجارية» تنفي نقص أدوية منع الحمل بسبب استخدامها في سوق الدواجن    المدون الإماراتي إبراهيم بهزاد يدشن هاشتاج "اجازتنا في مصر"    الجيش اليمني يحرر أجزاء واسعة من جبال استراتيجية بصعدة    "تجارية المنيا": ثورة 23 يوليو نقطة تحول في تاريخ مصر    أنشيلوتي متمسك بضم رودريجيز في نابولي    تقارير: بيريسيتش يقترب من الانتقال للدوري الإنجليزي    قرار جمهوري بمد حالة الطوارئ 3 أشهر    خالد عبد العال يشهد حفل "التعليم" بمناسبة العيد القومي لمحافظة القاهرة    فيديو| «التعليم العالي» تكشف عن التخصصات المطلوبة في سوق العمل    هبوط أرضي بشارع الجمهورية في سوهاج لانفجار خط المياه    إصابة 7 أشخاص إثر حادث تصادم بكفر الدوار    185 مليون دولار إيرادات «ذا ليون كينج» بعد أول عرض    الأعلى للثقافة يعلن فتح باب التقدم لمسابقة نجيب محفوظ للرواية العربية    فيديو.. راندا حافظ تطرح البرومو الأول لألبوم "أكتر واحدة مبسوطة"    خبير اقتصادي يكشف سبب تحسن تصنيف الجنيه كثاني أفضل عملة في العالم    الصحة: فتح 142 ألف ملف طبي للمواطنين في بورسعيد بالتشغيل التجريبي للتأمين الشامل    فيديو.. برلماني: هذه أسباب انقطاع الكهرباء عن وحدة الغسيل الكلوي بمستشفى بلطيم    الإفتاء: حالتان لا يجوز فيهما الأكل من ذبائح الهدي    «الغرفة التجارية»: لا زيادة في أسعار اللحوم قبل عيد الأضحى    شاهد.. نوال الزغبي تنضم إلي لجنة تحكيم برنامج "ذا تالنت"    هاني شاكر: نسعى لاكتشاف الأصوات الواعدة في كافة المحافظات    الأرصاد: درجة الحرارة هذا الأسبوع لن تزيد على 38    شاهد.. إنقاذ حارس مصر ضمن أفضل 5 تصديات ب«الكان»    تفاصيل تنفيذ مشروع الصرف الصحي بمدينة بئر العبد بسيناء بتكلفة 85مليون جنيه (صور)    رئيس "محلية النواب" يطالب بفض تشابكات الولاية في العلمين الجديدة    مقتل مسئول أمني في تفجير سيارة بأفغانستان    افتتاح الملتقى التشكيلي الثالث لأعضاء هيئة التدريس ب" تربية فنية المنيا"    "هزيع الباب الأخير " افضل فيلم وثائقي لشهر يونيو    محافظ الدقهلية في مستشفى جمصه :كل الدعم اللازم موجود لراحة المرضى والمترددين    التحريات والطب الشرعي يثبتان تورط "مدرس الفيوم" في واقعة "ذبح أسرته"    الأوقاف تؤكد اهتمام الإسلام بالتيسير "المنضبط " بضوابط الشرع    جريزمان: بكيت بعد انتقالي إلى برشلونة.. ومتحمس لمزاملة ميسي    مواليد برج القوس.. حظك اليوم الأحد 21 يوليو 2019 مهنيا وعاطفيا وصحيا    رئيس محلية النواب ل أهالي الضبعة: لايظلم أحد بعهد السيسي    منتخب شابات الطائرة يواجه رواندا على المركز ال15 فى ختام بطولة العالم    وكيل أوقاف الوادى الجديد يشهد امتحانات محفظى القرأن    شاهد.. السيد خاطر: نعمل بقوة 3 معامل و100 جهاز لاستقبال طلاب المرحلة الأولى بالثانوية    وزير الكهرباء يبحث مع وفد “UEG Renewable Energy” تعزيز التعاون بمجال الطاقة المتجددة    وزير الاوقاف يحذر من خطر جماعة الإخوان الإرهابية    أمين الفتوى: القرض من البنك للمشروع أو التجارة تمويل جائز شرعاً    المترو يعلن عودة حركة قطارات الخط الأول لطبيعتها بعد إصلاح العطل المفاجئ    منحة 2.5 مليار ريال من "بن سلمان".. من المحظوظ    وزيرة الصحة تفتتح وحدة قسطرة كهرباء القلب بالمعهد القومي بتكلفة 6.3 مليون جنيه    قيمة اللاعب لن تصل ل50 مليون.. رئيس الزمالك: الأسعار الخرافية لن تعود.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صفحات الفيسبوك وتسجيلات طلوع الروح [ 9 ]
نشر في شباب مصر يوم 22 - 07 - 2018

تنتشر بعض الفيديوهات المفبركة والمعمولة بإتقان من قبل
ناس تنشر ثقافة الفزع والرعب لغرض شيطاني في نفوسهم
المريضة وبيع هذه الفيديوهات المفبركة للمنتديات والمواقع
والتكسب من وراءها الملايين وهذه الفيديوهات وراءها مدعو
التدين المغشوش لإرهاب الناس بثقافة الموت لكي لا تعمل في
الحياة علاوة علي إضافة آيات قرآنية تتكلم عن الموت لبعض الشيوخ
من دول الخليج وغيرهم وتسجيل هذه الآيات بالصوت مع تحريك
الصور المفبركة من بعض الممثلين الذين يدعون الموت وكأنهم يمثلون
فيلم سينمائي مرعب وهذه الفيديوهات تم عملها أيضا لإرهاب الناس
ومنعهم من ممارسة أعمالهم في الرياضة والثقافة والفنون والزراعة
والصناعة وغيرها والتفرغ للبكاء حول هذه الفيديوهات المفبركة
بحجة الاستعداد للموت وطلوع الروح والفوز بالجنة وتوقف الحياة
وترك الدنيا لغيرنا يعمل ويجد فيها ونحن نعيش محلك سر لا عمل
ولا سعي في الأرض ونكون من الأمم المتخلفة في الحياة وهذه
الفيديوهات تمول من ناس لا تحب الخير للعرب والمسلمين والإنسانية
جمعاء ونقول لأصحاب هذه الفيديوهات المفبركة الله تعالي يعلم نهاية
عمر كل إنسان في الأرض ولستم أنتم والموت من اختصاص الله تعالي
ولا يعرفه إلا الله تعالي ولستم أنتم حتي لو الميت مات أكلينيكا فالله هو الذي
يعلم متي طلوع الروح ومتي خروجها وليس الأطباء ولا أنتم ونقول لأصحاب
الفيديوهات المفبركة استعداد الناس للموت والخوف من الله ليس بنشر
ثقافة الفزع والرعب والبكاء والضحك علي الذقون والعوام من الناس
وإنما استعداد الناس للقاء الله تعالي هو بالعمل الصالح والعمل الصالح
هو أداء العبادات بإخلاص وضمير حي والسعي في الأرض بالعمل
والإنتاج والابتكار في كل المجالات الإنسانية من أجل خدمة الفرد نفسه
وأسرته ووطنه والإنسانية جمعاء وذلك بإتقان جميع الأعمال ونشر
ثقافة اليسر والرحمة والابتسامة والضحكة الطيبة والإقبال علي الحياة
بحب وسعادة نحو مرضاة الله تعالي هذا بجانب ترك خصال البخل ونشر
خصال الكرم وترك ثقافة الكذب ونشر ثقافة الصدق وترك ثقافة الخصام
ونشر ثقافة الصلح وترك ثقافة التشاؤم ونشر ثقافة التفاؤل وترك ثقافة
الغش ونشر ثقافة العمل الجاد وترك ثقافة المكر والخداع ونشر ثقافة
الحب والصفاء وترك ثقافة التكفير ونشر ثقافة قبول الآخر وترك ثقافة
أكل المال الحرام ونشر ثقافة أكل المال الحلال وترك ثقافة قطع الأرحام
العامة والخاصة ونشر ثقافة صلة الأرحام بصفة عامة وترك ثقافة إيذاء
الجيران ومضايقتهم ونشر ثقافة احترام الجيران دون تمييز وترك ثقافة
الكبر علي الناس ونشر ثقافة التواضع معهم وترك ثقافة إيذاء الشوارع
والطرقات بنشر الخوازيق ورمي القمامة وترك السيارات في غير أماكنها
المشروعة ونشر ثقافة نظافة الطرق وتجميلها وترك ثقافة تشويها بكل المخلفات
الضارة وترك ثقافة العنصرية ونشر ثقافة المحبة وترك ثقافة الأخلاق الرديئة
ونشر ثقافة الأخلاق الحسنة والحميدة وترك ثقافة احتكار المرأة وسبها من علي
المنابر ونشر ثقافة احترامها فهي مخلوق مثلك خلقه الله تعالي فكلنا من أدم وحواء
دون تفرقة وترك ثقافة التطرف والغلو في الدين ونشر ثقافة الاعتدال واليسر والرحمة
والبساطة والتسامح ترك ثقافة عدم تحرير أراضينا المغتصبة ظلما من قبل اليهود
وأمريكا وغيرها والمطالبة بردها لأهلها المظلومين في الأرض كل هذا وغيره يجب
علي كل من يستعد للموت والرحيل للآخرة
فالله تعالي خلقنا لنعمل ونخلص في الحياة ونتفاءل ونعيش علي الأمل وليس لليأس
فالحياة عمل وإخلاص وتفاءل وسرور وإنسانية ومعاني طيبة كل هذا يقرب الي
الله تعالي وليس كما يفبرك دعاة القنوط من رحمة الله من تجار نشر ثقافة الفزع
والرعب والخوف وترك الحياة لغيرنا ليعمل ويتقدم ونحن نعيش عالة علي العالم
نتسول طعامنا وشرابنا منهم ونقول لدعاة القنوط من رحمة الله الذين ينشرون
ثقافة الفزع والرعب ويحصلون علي الملايين من الجنيهات من وراءها واستغلال
الآيات الطاهرة في غير محلها
لتخويف كافة الناس من أجل رواج تجارتهم وتغيب عقولهم بحجة تخويفهم من الموت
وتذكيرهم به مع أن هؤلاء يتمتعون بكل سبل الحياة ونعيمها ويعيشون في جنات الأرض
ولكن ينشرون كذبهم باسم القرآن الكريم البريء منهم ومن أعمالهم ويتصنعون البكاء
داخل الفيديوهات المفبركة لتغيب عقول العامة من أجل مأربهم الشيطانية في الدنيا
ونقول لهؤلاء وأمثالهم أعلموا أن الله تعالي هو الذي يعلم كل شيء ولستم أنتم فالموت
وقيام الساعة ونزول الأمطار والمخلوقات الموجودة في جميع الأرحام وغيرها
من علم الله تعالي ولذلك يقول الله تعالي في كتابه الكريم::-
إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ
مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ]
سورة لقمان الآية رقم 34
وقال تعالي عن الروح [ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي
وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا ] سورة الإسراء الاية 85
وعن الموت قال تعالي [ أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ
وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُوا هَٰذِهِ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُوا هَٰذِهِ مِنْ عِندِكَ ۚ
قل كُلٌّ مِّنْ عِندِ اللَّهِ فَمَالِ هَٰهؤلاء الْقَوْمِ لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا ]
سورة النساء الآية رقم 78 وغيرها من آيات أخري فهذه الآيات جاءت من
الله تعالي لكي تنذرنا وترغبنا لكي نعمل صالحا لأنفسنا ولغيرنا في الحياة
ولتقربنا إلي الله تعالي والتقرب الي الله تعالي ليس بالبكاء والنحيب وترك
الدنيا لغيرنا وإنما لإتقان الأعمال والإخلاص في العبادات ومعاملة الناس
بالأخلاق الحسنة الطيبة ونشر قيم التسامح والمحبة وإعطاء الناس حقوقها
وليس أكلها والرقي بالحياة وبالناس لكي تعيش الناس في حب وسعادة ويشكرون
الله علي نعمه التي لا تحصي عليهم هذا هو المراد فعله يا ناس وليس إرهاب
الناس وتخويفها بشرائط مفبركة لممثلين بارعين في التمثيل عليهم وخداعهم
وتغيبيهم وتخديرهم حتى يموتوا وهم مغيبون في الحياة وسيدنا الرسول يقول
لكم [ إذا قامت القيامة وفي يد أحدكم فسيلة فليزرعها ] حديث صحيح متفق
مع القرآن الكريم يدعو للعمل ويزرع ثقافة التفاؤل والأمل في الحياة يا دعاة
اليأس والقنوط من رحمة الله أعاذنا الله منكم ومن شركم إلي يوم القيامة
---
بقلم عبد العزيز فرج عزو
كاتب وباحث مصري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.