وزير الدفاع يتفقد وحدة التدريب الأساسي للمشاة    ولي العهد السعودي يعين خالد بن سلمان نائبًا لوزير الدفاع    محافظ الفيوم للمسئولين: لابد من تحكيم الضمير والاهتمام بالعمل الميداني    تخصيص أراضٍ لمشروعات خدمية وتنموية بالمحافظات    أمر ملكي بتعيين الأمير خالد بن سلمان نائبا لوزير الدفاع بمرتبة وزير    كواليس قطع العلاقات الدبلوماسية بين فنزويلا و كولومبيا    من هو وزير الدفاع السوداني عوض محمد أحمد بن عوف الذي أصبح نائبا للرئيس عمر البشير؟    شكوك حول مشاركة كومان جناح بايرن ميونيخ أمام ليفربول    حارس الزمالك: مواجهة بترو أتليتكو صعبة وتحتاج جهد كبير    تحرير 71 محضرا ضد المخالفين بحملة تموينية في الإسكندرية    حبس سائق توك توك بتهمة قتل شاب بزراعات مطاي في المنيا    أحمد موسى لوالدة أحمد الدجوي: «لو في مكان تاتي.. كان اتولع فيه»    شاهد.. عمرو أديب يسخر من أمير قطر بعد رفضه حضور القمة العربية الأوروبية    أحمد موسى: من يرفض الإعدامات إخواني إرهابي .. فيديو    بعد التهديد باستخدامه.. تعرف على استخدامات ترامب ل«الفيتو»    السلطات الأمنية العراقية تعتقل ممول تنظيم "داعش" الإرهابي بالنفط    المحاريث والهندسة تشارك بجرارات ومعدات ميكنة زراعية مصرية بأرض المعارض    "صوامع عتاقة" بالسويس تسد احتياجات المحافظة وجيرانها ب"القناة وسيناء".. "زين العابدين": استعدادات لاستقبال موسم حصاد القمح بعد شهر ونصف.. وتستوعب 60 ألف طن.. وتكلفة إنشائها 130 مليون جنيه    وزير الرياضة يشهد ختام نهائي بطولة الجائزة الكبرى لسلاح السيف    ساري: لا أعلم معنى "كرة ساري"!    بعد موافقة الرئيس على تمويله.. تعرف على أهمية «منظومة مياه بحر البقر»    البرلمان يوافق مبدئياً علي مشروع قانون الدفع الإلكتروني    تعليم الجيزة تناقش آليات قبول الأطفال بالمدارس التجريبية    حبس قاتل شقيقه الأكبر بمنطقة الدرب الأحمر    من «مسدس الصوت» إلى «المؤبد».. كيف تحوّل طارق النهري من «فنان» إلى متهم؟    مجلس النواب يرجئ التصويت علي إسقاط عضويتي سحر الهواري وخالد بشر    20 صورة| أصالة تتألق في حفل كبير ب«المنارة»    تامر عاشور يطرح «برومو» فيديو كليب أغنية «من غير ما أحكيلك» عبر «يوتيوب»    أحمد كرارة يبدأ تصوير أول مشاهده في "ياسمينا"    غداً.. "صحة أسوان" تستهدف تطعيم 246429 طفلاً بالحملة القومية ضد شلل الأطفال    وفد طبى مصرى فى غزة لاجراء عمليات جراحية لاول مرة منذ سنوات    تعرف على موعد مباراة الزمالك وبترو اتليتكو في الكونفيدرالية.. والقنوات الناقلة    مدير أمن جنوب سيناء يفتح تحقيقا في تعرض ضابط شرطة ل«عضة كلب»    اول تعليق لباسم مرسى بعد تعيين العميد فى سموحة    بالصورة .شاعر الاهلى يقلب الفيس بوك : اكثر حاجة اكرهها فى حياتى هى الاهلى    البنك المركزي: تراجع محفظة الأوراق المالية بالقطاع الحكومي ل 1.7 تريليون جنيه    اليوم.. جلسة تحضيرية لمؤتمر «أخبار اليوم» الثاني للتعليم    هل صلاة المرأة بدون جورب باطلة؟.. الإفتاء تجيب    حجاب المرأة: من البرقع إلى «التوربان»: عبدالناصر لقن الإخوان درسًا حين طلبوا منه فرضه على جميع المصريات    مصرع وإصابة 30 حوثيا في مواجهات بحجور بحجة    فيديو| «الجندي» يروي قصة مثيرة عن رؤية الإمام مالك لملك الموت    فيديو| «الجندي»: جثمان الإنسان حفنة ناقصة من الأرض وتفرح بعودته إليها    حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة.. غداً    غدا.. بدء حملة التطعيم ضد مرض شلل الأطفال بالمنوفية    غدا.. 226 فرقة ثابتة ومتحركة للتطعيم ضد شلل الأطفال بالوادي الجديد    تونس ضيف شرف مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية    تكريم محمد سيف الأفخم في ختام مهرجان "مسرح بلا إنتاج الدولي"    ضياء رشوان يوجه رسالة لعبدالمحسن سلامة ويحيى قلاش    شاهد .. نصيحة أمين الفتوى لسيدة دائما ما تتهم زوجها بالخيانة    الرئيس الجزائري يوقع 5 مراسيم رئاسية حول اتفاقيات مع دول أخرى    وفاة الفنان مصطفي الشامي بعد صراع مع المرض    «لاسارتي» يتابع مباراة شباب الأهلي أمام الداخلية    مصرع شاب فى مشاجرة بالغربية    قافلة طبية لجامعة طنطا بقرية ميت حبيب بسمنود 9 مارس    نص قرار رئيس المحكمة بإحالة المتهمين بقتل «إبيفانيوس» للمفتي    تعرف علي تفاصيل حفل الهضبة القادم في جامعة MSA    وزيرة الصحة: مبادرة الرئيس لقوائم الانتظار انتهت من 93 ألف عملية جراحية    عمل إذا فعلته أدخلك الجنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سعيد عبده: فوضى تجّار الأزبكية لا تليق بيوبيل «معرض الكتاب» الذهبى


كتب: محمد علاء
أوضح سعيد عبده، رئيس اتحاد الناشرين المصريين أن المقر الجديد لمعرض القاهرة الدولى للكتاب ستنعكس آثاره على القارئ قبل الناشر ، وسيلمس الجمهور فائدة ذلك التغيير بنفسه.
حيث سيكون أكثر تنظيمًا بالإضافة إلى كونه مجهزًا بأحدث التجهيزات، كما أضاف فى حواره إلى مجلة روزاليوسف أنه تم التنسيق مع هيئة النقل العام، وبعض الشركات الخاصة لتسهيل نقل المواطنين من وإلى المعرض، وفيما يتعلق بمشكلة تجار سور الأزبكية فقد أكد عبده على تقديم الاتحاد لجميع الحلول الممكنة لهم، وعلّق على معرضهم الموازى بأن المنافسة مع معرض القاهرة الدولى للكتاب غير واردة على الإطلاق، لكن «الدولة» على استعداد لتقدم كل أشكال الدعم.
▪ سألناه فى البداية:
صرح اتحاد الناشرين المصريين مؤخرًا بالتحفظ على كميات هائلة من الكتب المزورة، معنى هذا أن ناشرين متورّطين فى التزوير والأمر لا يخص تجار سور الأزبكية وحدهم!
- مشكلة التزوير فى الكتب لا تخص تجار سور الأزبكية وحدهم فهى مشكلة عامة موجودة فى مصر كلها، كما أن حالات التزوير الموجودة فى سور الأزبكية لا يمكن تعميمها فهى تخص بعض التجار ونسبتهم قليلة جدًا مقارنةً بباقى التجار.
▪ ما هى أوجه مكافحة مشكلة بيع الكتب المزورة داخل معرض الكتاب؟
- أن يتم تطبيق القانون ونشر الوعى بين الناس بأن التزوير فى الكتب جريمة لا تقل عن أى تزوير آخر وأن تزوير الكتب له تأثير سلبى على الإبداع فى مصر وعلى صناعة الكتب بأكملها، ويجب أن تكون العقوبات رادعة، وهذا يتم بالفعل فى القانون الجديد الذى يتم إعداده والعمل عليه.
▪ ما معايير اختيار الناشرين العرب للمشاركة فى معرض الكتاب القادم؟
- أن يكون الناشر عضوًا فى اتحاد الناشرين العرب، أو عضوًا على الأقل فى اتحاد الناشرين التابع لبلده، وأن يتم تقديم طلب من جانبه للمشاركة فى معرض القاهرة الدولى للكتاب، ثم يقوم بتقديم قائمة بأهم الكتب المنشورة الخاصة به على أن تراعى تلك الكتب الآداب العامة، وإن كان مستوفيًا كل تلك الشروط تتم الموافقة له على الفور.
▪ هل يتحتم على الناشرين المصريين المشاركين فى معرض الكتاب أن يكونوا أعضاء فى اتحاد الناشرين المصريين؟
- نعم، لأن القانون ينص على ذلك فأى ممارس لمهنة النشر فى مصر لا بد أن يكون عضوًا فى الاتحاد.
▪ ما التسهيلات التى يقدمها الاتحاد للناشرين المصريين لتشجيعهم على المشاركة فى المعرض؟
- أهم التسهيلات التى يتم تقديمها لدور النشر المصرية هو سعر الاشتراك أو الإيجار فى المعرض، كما أن تلك الرسوم تشتمل على حفلات مجانية للتوقيع للكُتّاب التابعين للدار، كما يمنح الاتحاد نسب خصم على الكتب، والتى يتمكن من الحصول عليها من الهيئة العامة للكتاب رغم تكلفة المعرض والتى تحملت الدولة الكثير منها، وكل ذلك هدفه توفير أكبر قدر من السهولة والتيسير على الناشر؛ لكى يُقبل على المشاركة فى المعرض.
▪ ما أسعار الاشتراكات فى المعرض أو الإيجارات بالتحديد؟
- السعر كان 1200 جنيه، وتم تخفيضه إلى 960 جنيها فقط للمتر الواحد للناشر المصرى، أما بالنسبة للناشرين العرب والأجانب فالسعر 200 دولار ويوجد خصم تبلغ قيمته 20%، وتختلف الأسعار وفقًا للمساحة التى تطلبها دور النشر ولمدة 14 يوما، وتلك تعتبر أطول مدة لأى معرض على مستوى الوطن العربى كله، وبالتالى مقارنة السعر بالمدة الإجمالية يجعل هذه الأسعار أرخص أسعار فى الوطن العربى أيضًا.
▪ كيف بدأت مشكلة مشاركة تجار سور الأزبكية فى معرض هذا العام؟
- أنا لا أعترف بأن الخلاف مع تجار سور الأزبكية يمكن أن يصل إلى درجة كونه مشكلة، فمشاركة التجار بدأت منذ عهد الدكتور سمير سرحان، ولكن مع مرور الأعوام بدأ أعداد التجار تتزايد بشكل مبالغ،هناك دخلاء على المهنة ويمتهنونها بشكل غير رسمى،وقد قدمنا لهم فى الأعوام السابقة الكثير من التسهيلات سواء فى الأسعار أو الأماكن، ولكن بمراجعتهم اكتشفنا أن البعض منهم يعرض كتبًا مزورة وقد تم إنذارهم، ولكن هذا العام المعرض مختلف بسبب الاحتفال باليوبيل الذهبى وبالتالى فإن تلك الفعالية التى سوف يشهدها العالم كله لا تسمح بأسلوب البيع الذى يقوم بعضهم به على طريقة الإعلان عن الكتب «ب10 جنيهات وب5 جنيهات»، كما أن التنافس بينهم أحيانًا قد تصل حدته إلى درجة التشاجر، والمقر الجديد للمعرض يفرض على المشاركين احترامه والتصرف بشكل راقٍ؛ لنكون مثل باقى الدول المنافسة، كما أن محدودية المساحة فى المقر الجديد تفرض على كل ناشر أيًا مَن كان ألا يحصل على أكثر من جناح واحد فقط، والمساحة تتحدد وفقًا لعدد الكتب الصادرة عن دار النشر، كما أن هذا العدد من التجار (108 تجار) ممثلين عن تجار سور الأزبكية والسيدة زينب فى القاهرة والنبى دانيال فى الإسكندرية، وهنا قد ينشأ تساؤل، وهو: أين تجار باقى محافظات الجمهورية؟ أليس من العدل أن يشارك جميع التجار فى كل المحافظات فى المعرض؟ وإذا أتيحت الفرصة لكل التجار فسيتحول المعرض إلى معرض للكتب المخفضة أو القديمة وهذا سيبعدنا عن الهدف الأساسى للمعرض، ولكن الهيئة والاتحاد حاولا تقديم جميع الحلول المتاحة لإرضائهم ولكنهم رفضوا، ورغم ذلك سيشارك 6 بالفعل فى المعرض المقبل.
▪ ما رد فعل الاتحاد تجاه إعلان تجار الأزبكية بإقامة معرض موازٍ لمعرض الكتاب؟
- أنا أرفض مصطلح «المعرض الموازى» شكلًا وموضوعًا، لأنه أثناء معارض الكتاب طوال الأعوام السابقة يوجد لكل دار نشر مكتبة أو منفذ بيع بالخارج بالإضافة إلى مشاركتها فى المعرض، وهذه المنافذ تقوم ببيع الكتب بخصومات أثناء فترة المعرض لأن القراء الذين يعيشون فى أقاليم بعيدة ولا يتمكنون من السفر للقاهرة سيقبلون على تلك المنافذ للشراء، ويحصلون على مميزات المعرض، وبالتالى فإن أى تخفيضات سيقوم تجار سور الأزبكية بالإعلان عنها أثناء فترة المعرض تعد حقا من حقوقهم، ولكن لا يمكن تسميتها بمعرض موازٍ،وهى ليست حربًا بين طرفين لأن أوجه المقارنة والتنافس غير متكافئة على الإطلاق.
▪ ما الفائدة التى ستنعكس على القارئ من خلال نقل المعرض إلى مكانه الجديد؟
- المكان الجديد سيكون أكثر تنظيمًا والبيئة المحيطة ستكون أفضل مما سبق لأن المكان مجهز بأحدث التجهيزات كالتكييفات، وبالتالى يتمكن القارئ من أخذ جولته على كل الناشرين دون تعب أو إجهاد مثلما كان يحدث فى المقر القديم للمعرض الذى كان يتسم بالمساحة الهائلة التى تتطلب من الجمهور مدة طويلة جدًا لكى يتمكن من التجول فى كل خيام المعرض.
▪ هل توجد أية تسهيلات يمكن تقديمها للجمهور لتشجيعهم للإقبال على معرض الكتاب؟
- تم الاتفاق مع هيئة النقل العام والقوات المسلحة وبعض الشركات الخاصة لتسهيل انتقال الجمهور من وإلى المعرض كما توجد وسائل انتقال داخلية، بالإضافة إلى التخفيضات والخصومات على كل أسعار الكتب، فضلًا عن الخصم لذوى الاحتياجات الخاصة الذى تصل قيمته إلى 30%.
▪ صرحت وزارة الثقافة بأن المعرض هذا العام سيشهد وجودًا مميزًا لقارة أفريقيا، فما أهم تلك الفعاليات والأنشطة التى سيتم تنظيمها فى هذا الصدد؟
- أهم تلك الفعاليات هى الجولة الترويجية للمعرض فى دولة نيجيريا، ويوجد تعاون مع وزارة الخارجية من أجل تنسيق أشكال للتعاون بين مصر وباقى دول أفريقيا.
▪ ما الفعاليات المختلفة فى معرض الكتاب القادم والتى تميزه عن المعارض السابقة خصوصًا فى ظل الاحتفال باليوبيل الذهبى؟
- من أهم الفعاليات: الاحتفال بأهم الشخصيات المؤثرة فى نشأة معرض القاهرة الدولى للكتاب مثل ثروت عكاشة ود/ سهير القلماوى،حيث كان لهما تأثير بالغ الفائدة على الثقافة المصرية بشكل عام وقد بدأ معرض الكتاب فى عهد د/ ثروت عكاشة.
▪ هل توجد أى خطط تابعة للاتحاد لنشر الكتب على مواقع التسويق الإلكترونية المعروفة للقضاء على مشكلة التسريب والتزوير؟
- تم بالفعل عقد عدة لقاءات مع بعض المواقع مثل «سوق دوت كوم» و«أمازون» لتنسيق آليات عرض الكتب إلكترونيًا، وفكرة تنفيذ ذلك من عدمه يرجع إلى كل ناشر على حدة وفقًا لرغبته، فمهمة الاتحاد التوجيه والتنسيق فقط.
▪ ما الخطط المستقبلية لمشروع تحدى القراءة العربى الذى يتبنّاه الاتحاد؟
- المشروع هذا العام شهد توسعًا على مستوى 6 محافظات، كما يوجد لقاءات بين منسقة المشروع والاتحاد لتوضيح بعض الشروط اللازمة لكى يتم قبول مشاركة الناشرين فى هذا المشروع، ونأمل أن يشهد العام القادم توسعا أكبر فى محافظات أكثر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.