ننشر مشروع قانون لائحة «الشيوخ» قبل عرضه بالجلسة العامة    الديهي: انحناء أمير قطر للعلم التركي لقطة غير مبررة    ب 3 لغات.. رسائل وزير الخارجية الإيراني على تويتر بعد العالم النووي    الحكومة: معدلات النمو الأفضل عالميا بنسبة 3.5% خلال العام المالي الماضي رغم كورونا    حصيلة قياسية.. تركيا تسجل 30 ألف إصابة جديدة بكورونا    الديهي: إثيوبيا على أبواب حرب أهلية    مقاتلة روسية تنطلق لمراقبة طائرة تجسس أمريكية فوق البحر الأسود    133 ألف متظاهر ضد "الأمن الشامل" في فرنسا.. وإصابات بين أفراد الشرطة    يوفنتوس يتعادل 1-1 أمام بنفينتو بالدوري الإيطالي    أرسنال يعلن تعافي النني من كورونا    إحالة أسرة فتاة «التيك توك» للجنايات بتهمة مقاومة السلطات    كهربا يتحدث عن إصابته بكورونا واللعب في مونديال الأندية.. وسر إشارته ل «الخطيب»    مفاجأة.. قاتلة زوجها بأوسيم: "مدمن حريم" وحرامي وقتله شر لابد منه    الأرصاد تكشف طقس الأحد.. وتحدد موعد استقرار الأجواء    حبس عاطلين تحرشا بفتاة في المرج 4 أيام    "الهيئة الوطنية" تنتهي من الفصل في تظلمات إعادة المرحلة الأولى لانتخابات النواب    شاهد | فيديو قديم وراء سر شائعة إرتباط إيمي سالم بالهضبة    إعلان أسماء الفائزين بجوائز مهرجان «ما بعد الكورونا»    رئيس جامعة سوهاج يتابع استعدادات افتتاح قسم جراحة القلب والصدر    «أبوشقة» يهنئ الأهلى.. ويؤكد: مصر الفائزة بالبطولة    المقاولون يهزم بطل جيبوتى فى ذهاب الدور التمهيدى للكونفدرالية الإفريقية    فساد «غرفة خوفو» ينتهى بفصل 3 مسؤولين ب«الآثار»    بالفيديو| خالد الجندي يوضح مفاتيح الفرج العشرة.. تعرف عليها    بالفيديو| خالد الجندي: من يظلم المرأة سيتعرض لضيق في رزقه أو حياته    إنتر يسقط ساسوولو ويقلص الضغوط عن «كونتي» بالدوري الإيطالي    الرعاية الصحية: قدمنا 3 ملايين خدمة طبية لمنتفعي التأمين الصحى الشامل ببورسعيد    رفض والدها التمثيل وحذرها من مشاهد عري.. 12 معلومة عن ميار الغيطي    ضبط 2129 عبوة مستحضرات صيدلية و13496 عبوة أدوية بأماكن غير مرخصة بدمياط    وزيرة التضامن تفتتح مقر «راعي مصر» وتدشن 6 عيادات طبية متنقلة للمؤسسة    اليونان تنتقد ضعف دور ألمانيا في مواجهة النزاع مع تركيا    برعاية الرئيس.. وزيرة الهجرة تشارك بمعسكر «اتكلم عربي» للأطفال المصريين في أمريكا    صور.. انطلاق فعاليات ندوات "من أجل مستقبل أفضل" في جامعة أسوان    انطلاق دورات الاستخدام الرشيد للفضاء الإلكتروني بمديريات الأوقاف في عدة محافظات    سفير إثيوبيا في الخرطوم: الحل في تيجراي عسكري فقط    إليسا تهنئ عاصي الحلاني بعيد ميلاده    حكاية فيديو تسبب في شائعة ارتباط عمرو دياب وإيمي سالم    مفاتيح الفرج العشرة .. خالد الجندي: موجودة في هذه السورة    محافظ أسوان: مشروع بنبان أكبر تجمع لمحطات الطاقة الشمسية في العالم    بعد مبادرة النقابة.. برلماني يطالب بتوثيق عقود معلمي المدارس الخاصة    20 صورة نادرة لدلوعة السينما شادية في ذكرى وفاتها    المفتي: من حق الدولة هدم أي مسجد بشرط    قومى المرأة يعقد ندوة عن تحديات المرأة المصرية فى عالم متغير    ضبط تاجر للاتجار بالنقد الأجنبي والتحويلات المالية غير المشروعة    الحكومة تنفي تكبد الموازنة العامة للدولة أعباءً إضافية نتيجة تمويل مشروعات العاصمة    "الغرف التجارية": تراجع أسعار الخضر والفاكهة في الأسواق    رئيس الوزراء يتفقد أعمال تطوير المعهد القومى للأورام    تشييع جثمان الدكتور جمال حجاج عضو مجلس النواب ببنها    وفيات كورونا في أوروبا تكسر حاجز ال400 ألف حالة    بالحجاب الأبيض.. بماذا تدعو الوزيرة القبطية تحت سقف المسجد؟    رئيس البرلمان اللبناني: نحتاج إلى حكومة اختصاصيين أكفاء لمواجهة تفاقم الأزمات    الطائرات الأمريكية تنقل آلاف الجرعات من لقاح "فايزر" استعدادا لطرحه    إصابة جمال بلماضي بفيروس كورونا    رئيس قصور الثقافة: مسرح وسينما السادات يخدم أبناء المنوفية والبحيرة    مارادونا: الحكم التونسي علي بن ناصر يسترجع ذكريات مباراة «يد الرب» و«هدف القرن»    مفهوم التعزية فى الإسلام    مدافع الأهلي ينتقد مدير منتخب مصر    تعرف على التوكل على الله وصوره    بالصور.. القاهرة حمراء.. جماهير الأهلي تنتشر في ربوع العاصمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«المجاذيب»ينهبون أموال المصريين في أضرحة وهمية
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 21 - 05 - 2010

آلاف الأضرحة والمقامات تنتشر في كل أنحاء مصر، ويزورها المريدون من جميع المحافظات.. إلا أن هناك أضرحة ومقامات غير مسجلة سواء كانت تابعة للطرق الصوفية أو أقامها الأهالي لأشخاص ظهرت عليهم بعض الكرامات وأضرحة أخري وهمية أقامها بعض الأفراد لتدر عليهم عائداً مادياً يعيشون به من خلال أموال التبرعات والنذور التي ترد إليها بعيداً عن الرقابة.
ولأن معظم الأضرحة يقيمها مريدو الطرق الصوفية حاولنا رصد آراء مشايخها حول مسألة الأضرحة الوهمية والإشراف علي أموال النذور بها..
أضرحة عشوائية
قال الشيخ مصطفي عبده - عضو اللجنة الاستشارية للمجلس الصوفي بالسنبلاوين ووكيل الطريقة العنانية بالدقهلية أن عدد الأضرحة والمقامات التابعة لكل طريقة صوفية يرتبط بطول عمر الطريقة نفسها فكلما كانت قديمة كان عدد أضرحتها أكثر.. ونفي وجود إحصاء كامل ودقيق عن عدد الأضرحة الموجودة في مصر.
وأشار إلي أن الأهالي يقيمون أضرحة عشوائية لأشخاص رأوا عليهم بعض الكرامات للدرجة التي تسببت في وجود أضرحة غير مسجلة تعادل ضعفي العدد المسجل لدي المشيخة العامة للطرق الصوفية.. ولذلك تلجأ المشيخة لمحاولة الحصر والتسجيل لها لمنع أية تلاعبات في صناديق النذور والتبرعات وضمان الرقابة التامة علي تلك الأضرحة.
صناديق النذور
وعن أشهر الأضرحة الموجودة في المحافظات قال الأزهري إن أضرحة الحسين والسيدة زينب والسيدة عائشة هي أشهر أضرحة القاهرة والمرسي أبو العباس في الإسكندرية والسيد أحمد البدوي في الغربية وأبو الحجاج الأقصري في الأقصر وسيدي عبد الرحمن القناوي في قنا، وهناك آلاف الأضرحة والمقامات الصغيرة غير معروفة توجد بها صناديق النذور والتبرعات ولا تخضع لرقابة وزارة الأوقاف سوي صناديق الأضرحة المسجلة فقط أما الباقي فلا يعلم عنها أحد شيئاً.. .. علي زين العابدين السطوحي شيخ الطريقة السطوحية الأحمدية أكد علي تبعية 5 أضرحة مسجلة للطريقة منها 2 في المنوفية وثلاثة في القاهرة والشرقية والدقهلية ويزورها 5 آلاف مريد للطريقة مسجلين رسمياً وهم السادة النواب والخلفاء بمصر والسودان إضافة إلي بضعة آلاف غير مسجلين يفدون للزيارة والتبرع ووفاء النذور في صناديق الأضرحة كل علي حسب محبته للولي وقدر استطاعته.
واستبعد شيخ الطريقة أن تكون هناك علاقة للطريقة بالأضرحة التي يقيمها بعض الأشخاص لتكون مصدر دخل لهم خلال التبرعات والنذور ويقودون بعمليات للنصب من خلالها وإيهام المواطنين بأنها أضرحة رسمية حتي تتضاعف استفادتهم من ورائها مشيراً إلي أنها أضرحة غير رسمية وليس لها أي أساس شرعي ويسيطر عليها المجاذيب ويستولون علي أموال صناديق النذور الخاصة بها.
عمليات نصب
وعن الطريقة الفرغلية الأحمدية الموجودة منذ 50 عاماً قال أيمن الفرغلي شيخ الطريقة بأن الضريح الرئيسي بالطريقة موجود في أبو تيج بأسيوط وهو واحد ضمن 4 أضرحة فقط تابعة للطريقة ومسجلة رسمياً.. مشيراً إلي وجود عشرات الأضرحة الأخري غير المسجلة والمنتشرة في قري ونجوع مصر وينسبها القائمون عليها للطريقة من حيث التبعية.. وأكد علي حدوث عمليات للنصب من قبل بعض الأشخاص الذين ينشئون ضريحاً ليس له أساس من الواقع من أجل الاستيلاء علي أموال المواطنين الذين يقدمون النذور والتبرعات لصناديق تلك المقامات والأضرحة بالمخالفة للقانون الأمر الذي دفع المشيخة العامة للطرق الصوفية إلي حصر الأضرحة الموجودة حاليا وتسجيلها وبيان الطرق التابعة لها وتعيين خدام وخلفاء عليها للقضاء علي عمليات النصب.
الدكتور سعيد أبوالأسعاد وكيل مشيخة الطرق الصوفية بالسيدة زينب قال: توجد آلاف الأضرحة في مصر ومنها ما هو غير مسجل وأنشئ قبل وجود مشيخة الطرق الصوفية ولا تسيطر ا لأوقاف سوي علي تبرعات ونذور الأضرحة الموجودة في المساجد الكبري المسجلة بينما ينتفع بها خدام الأضرحة غير المسجلة والصغيرة المنتشرة في كل قري مصر نظير خدمتهم للأضرحة ويستولون عليها حيث لا رقابة علي صناديق نذورها وتبرعاتها.
لا حصر دقيق للأضرحة
أحمد خليل أمين عام المشيخة العامة للطرق الصوفية أكد عدم وجود حصر دقيق بأعداد الأضرحة والمقامات الموجودة في مصر لدي المشيخة أو حصر بأعداد الموافقات الممنوحة للطرق الصوفية لإقامة الموالد سنويا إلا أنه يفترض صحة الأوراق المقدمة له لإقامة الموالد من قبل المتقدمين بها وأن الضريح أو المقام موجود بالفعل لذلك يمنح الموافقة علي إقامته لمشايخ الطرق وقال بإنه يتأكد من صحة تلك الطلبات من خلال وكيل المشيخة الموجود في الطريقة وشيخ الطريقة التي تتبعها الضروح.
ورغم وجود طرق صوفية كثيرة غير مسجلة ويصعب حصر أعداد الأضرحة والمقامات التابعة لها في مصر إلا أن خليل طالب مشايخ الطرق بضرورة حصر أعداد الأضرحة والمقامات التابعة لهم. الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني في وزارة الأوقاف أكد علي وجود رقابة صارمة علي الأضرحة الموجودة بالمساجد فقط وصناديق النذور بها حيث يتم تشميعها بالشمع الأحمر ولا تفتح إلا بحضور ممثلين لوزارة الداخلية والمالية وعضو من التفتيش العام بوزارة الأوقاف ومدير إدارة الأوقاف ومفتشي المنطقة التابع لها المسجد وإمام المسجد وكاتب النذور به.. مشيراً إلي تسجيل محتويات الصندوق في محضر رسمي بفئات العملة وعددها ثم تورد لخزينة وزارة الأوقاف ومنها إلي البنك لإيداعها في الحساب الخاص بصندوق النذور.
لجان الزكاة
أما عزيزة يوسف وكيل وزارة التضامن لشئون الجمعيات الأهلية فنفت وجود أية رقابة من الوزارة علي صناديق النذور والتبرعات الموجودة داخل المساجد سواء كانت عادية أو تابعة لجمعيات أهلية مؤكدة أن الرقابة الكاملة عليها هي مسئولية وزارة الأوقاف البحتة..أما الصناديق التي تكون خارج المساجد ومدون عليها عبارة «لجان الزكاة» فهي تابعة لبنك ناصر الاجتماعي والرقابة عليها هي مسئولية البنك وحده مشيرة إلي أن الجمعيات الأهلية لها طريقة محددة ومعروفة في جمع الأموال وليست من بينها جميع التبرعات من خلال الصناديق في المساجد أما الأضرحة الوهمية فليست مسئولة علي أموال تبرعاتها أو صناديق النذور الموجودة بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.