مصطفى بكري: حملة ضد البابا تواضروس تهدف تشوية قراراته    البنك المركزي: ارتفاع حجم السيولة المحلية إلى 3.4 تريليون جنيه    تركيا: انخفاض نسبة البطالة بنسبة 0.5 % خلال مايو    وزير القوى العاملة: 14 مليون نسبة العمالة غير المنتظمة    فيديو.. "صندوق تطوير العشوائيات" يكشف عن مليون كشك يسرق كهرباء فى القاهرة فقط    عاجل.. أخبار السعودية اليوم | "الطيران المدني" يعلن الخطة التشغيلية لمرحلة القدوم خلال موسم حج لهذا العام    «فيكتوري لينك» توقع بروتوكول تعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي وموقع «شغلني»    سفير قطر بأنقرة: استقرار تركيا يعني استقرار المنطقة برمتها    عاجل.. أخبار السعودية اليوم | "قطار الحرمين" يستضيف وزراء وقيادات ومفكري العالم الإسلامي.. الجمعة    الداخلية الهندية: مصرع 900 شخص منذ تعرض البلاد لهطول الأمطار فى يوليو    عباس: الأمريكيون «كذابون» وسنسقط «صفقة القرن»    ثورة على الرئيس الأمريكي    عصام عبد الفتاح مشرفًا على حكام دورة شمال أفريقيا    اليوم.. اجتماع حاسم بين مودريتش وبيريز    حبس عصابة ترويج الهيروين بالخانكة    "الأرصاد" تحذر من درجات الحرارة أثناء العيد    التعليم تضبط طالب بلجنة الثانوية بالجيزة صور أسئلة امتحان الجغرافيا    وزير القوى العاملة يعلن صرف مستحقات المصرى المقتول بالكويت لأسرته    «مروان» لرؤساء البعثات النوعية للحج: «نحن هنا لخدمة الحجاج المصريين»    السيطرة على حريق نشب داخل مخبز بالوراق    محافظة القاهرة: حدائق العاصمة مهيئة لاستقبال المواطنين في عيد الأضحى    حلمي وكريم عبدالعزيز والرداد وحمادة هلال نجوم عيد الأضحى على شاشة MBC مصر    فيديو.. عمرو دياب يتألق ببرومو أغنية "هدد" قبل طرح ألبومه "كل حياتى"    وزيرة الصحة : الدفع ب2952 سيارة أسعاف مجهزة و10 لنشات نهرية وطائرتين مروحيتين    الشباب" و "الهجرة" توقعان بروتوكول تعاون للاهتمام بشباب المصريين بالخارج    الخارجية الماليزية: مهاتير محمد يزور الصين لتعزيز العلاقات الثنائية    حقيقة تأجيل الدراسة في مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي    رئيس جامعة عين شمس يتفقد استعدادات مدن الطلاب للعام الجديد    حكم نهائي دوري أبطال أوروبا يقترب من إدارة مباراة السوبر السعودي    إيمري يتحدث عن مواجهة أرسنال وتشيلسي    خبراء في السكة الحديد يوضحون أهمية حجز تذاكر القطارات عبر "الموبايل"    وزير الشباب والرياضة يبحث مع سفير الصين بالقاهرة سبل التعاون المشترك    كروس يصفع أوزيل بقوة بعد تصريحاته ضد منتخب ألمانيا    12 عرض مسرحي في عيد الأضحى المبارك    جامعة طنطا تطلق مؤتمر «قمة الصحة الإفريقية الأول» بداية العام المقبل    في رحاب حَجَّة الوداع (1)    "المركزي" يطرح أذون خزانة بقيمة 610 ملايين يورو    مقتل وإصابة 8 من رجال الشرطة الأفغانية في انفجار جنوب البلاد    بالصور.. الكشف على 1575 مريضًا في قافلة طبية بالدقهلية    تعرف على أسهل طريقة لعمل "برام الحمام" في الفرن    محافظ الغربية يتابع نتائج الحملة القومية للقضاء على فيروس سى    خاص عمرو جمال ل في الجول: أدرس عرض أولمبيك آسفي المغربي    هل يجوز للحاج بعد انتهاء المناسك أن يحلق لنفسه ولغيره؟    صابر الرباعي عن حفله في «مهرجان صفاقس»: سهرة من العمر لا تنسى    جامعة الإسكندرية تدخل التصنيف البريطاني العالمي للجامعات    فتاوى الحج: محظورات الإحرام.. يوضحها مركز الأزهر للفتوى    الآثار : جاري دراسة لوحتين أثريتين من معبد كوم أمبو بأسوان    الجامعات الخاصة:10 % زيادة في عدد المقبولين    مجازاة 40 من العاملين بإدارة "مشتول السوق" الصحية بالشرقية    معاكسة وتصوير وموقف شجاع.. القصة الكاملة لواقعة التحرش ب"منة جبران" في التجمع    اعتراف قاسٍ من وزير المالية    احباط عملية إرهابية لداعش في السعودية    رئيس "القضاء الأعلى" يهنئ السيسي بحلول عيد الأضحى المبارك    للمضحي.. ما يجب فعله بعد ذبح الأضحية    شاهد.. أحمد فهمي لهنا الزاهد: "شو حلو حبيبي"    تراجع مخيب لآمال "الفراعنة" في تصنيف "فيفا"    سؤال وجواب.. هل يجوز الجماع لمن أراد أن يضحي في العشر من ذي الحجة؟    بث مباشر لقناة " mbc masr "    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إبداعات 13 دولة من حوض المتوسط في بينالي الإسكندرية
نشر في محيط يوم 11 - 12 - 2007


إبداعات 13 دولة من حوض المتوسط

من أعمال الفنانة نجلاء سمير
في واحدة من الفعاليات الثقافية التي تقام بالإسكندرية, انطلق مؤخرا بينالي الإسكندرية الرابع والعشرين لدول البحر المتوسط الذي شارك فيه نحو 38 فنانا من ثلاثة عشر دولة في متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية.

محيط رهام محمود

افتتح المعرض الفنان محسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية واللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية, بحضور الفنان صلاح المليجي رئيس الإدارة المركزية للمتاحف والمعارض, وعدد كبير من النقاد والفنانين والصحفيين.

الفنان الكبير حامد عويس هو رئيس شرف البينالي هذا العام, والذي يعد علامة بارزة على مسار الحركة التشكيلية في مصر من خلال أربعين عاما من العمل الجاد.

يقول الفنان فاروق حسني وزير الثقافة المصري: "بينالي الإسكندرية واحدا من أهم علامات مصر الثقافية التي تفخر بها على مدار أكثر من نصف قرن من الزمان.. ونحن نعتز بهذا البينالي وندعمه ونحرص على استمراره متألقا بين الأحداث العالمية في مجال الفن والإبداع.. فهو أحد أهم معالم ومنارات الإسكندرية وسيظل دائما".

بينما يقول الفنان محسن شعلان: " يظل بينالي الإسكندرية لدول حوض البحر المتوسط أحد أهم نوافذ التدفق الثقافي والإبداعي, التي تبنتها مصر بوعي تام في وقت مبكر, حيث تأسست عام 1955 في بداية قوية وراسخة اجتذبت مجموعة الدول المطلة على الشاطيء الآخر من بحر الثقافات المتعددة".

كما يقول د. صلاح المليجي: " عندما تتلاقى ضفتي المتوسط عبر إبداعات فنانيه في الإسكندرية, فإنما تؤكد ذلك الدور الحضاري والفني الذي أضاء سماء الدنيا منارا فكريا وثقافيا عبر العصور, وتؤكد أيضا دور بينالي الإسكندرية كواحد من أقدم الملتقيات الدولية, إذ تشهد عروس المتوسط ميلاد الدورة الرابعة والعشرين والتي تقدم إبداعات 38 فنانا من فناني دول البحر المتوسط تعددت رؤاهم وأفكارهم وجمعتهم ثقافة واحدة هي ثقافة البحر المتوسط, التي قامت على ضفتيه حضارات عريقة صاغت وجدان الإنسان عبر الزمن".

أما د. مصطفى عبد الوهاب القوميسير العام للبينالي هذا العام فيقول: "ينفرد بينالي هذا العام بمجموعة من الدعوات الخاصة لفنانين عالميين؛ كي يساهموا بأعمالهم في إثراء أنشطة البينالي بوجه عام, مما يجعلنا نأمل في تحقيق نجاح لهذا الحدث العالمي".

من أعمال الفنان الاسباني جرمان جوميز
ضمت لجنة تحكيم البينالي سبعة أعضاء هم: "كابور كاملا" رئيسا للجنة من الهند, "جوليا ميزاروز" المجر, و"صلاح حسن" السودان, ومن مصر الفنان "فاروق وهبة", و"ايبي كيوكو" من اليابان, "مورايما كلا بيخوكولوم" كوبا, "يواكيم لوتار جارتنر" من النمسا.

الفنان الفرنسي "جون بيير تانجي", والفنانة اليونانية "ايفا كاريدي" تقدما بأعمالهم بدعوة خاصة من قبل البينالي, وقد انقسمت الجوائز هذا العام إلى خمسة جوائز متساوية هي: منار الإسكندرية الذهبي وشهادة البينالي التي فاز بها الفنان اللبناني محمد الرواس, وريناتا لادوفيك من كرواتيا, ومن اليونان ايوانيس ميخالوتيس, والفنانتان المصريتان رباب نمر, ونجلاء سمير, كما فاز الجناح الإسباني بجائزة أفضل جناح عن أعمال الفنان جيرمان جوميز.

قام جرمان جوميز بتصوير الوشم الذي يضعه بعض الأفراد على أجسادهم, فقد امتلأت واجهة المعرض بأعماله ذات الأحجام الكبيرة, وقال مانويل روميرو قوميسير الجناح الإسباني " {مسجلون – موشومون} هو التفسير المجازي لعالم الأوشام الذي بناه جوميز مستخدما الصور والسجلات الحقيقية للشرطة, فهو في الحقيقة عمل دقيق يهدف إلى البحث عن هويته الشخصية.

قدمت الفنانة نجلاء سمير عمل إنستليشن تحت عنوان "الضريح", هو تجهيز في الفراغ قدمته الفنانة في غرفة مغلقة عديمة الفتحات, بها فتحات لدخول المتلقي, كما يمكن مشاهدة العمل من نافذة رفيعة في واجهه العمل.
تبني الفنانة فكرة العمل على قدسية الشعائر كالضريح الغامض الذي لم يراه الناس, فالعمل عبارة عن بناء ألواح مصنوعة من الصاج, تم معالجتها بحمض النيتريك والتينر وشحم السيارات, وأيضا رشه بورنيش مطفى ليعطي الإحساس بالملمس الصدق الذي يبدو علية القدم, نشاهد أمامه مباشرا عرض فيديو على صفحة صحن مملوء بالماء يضم شكل فراشة يأكلها النمل وهي تلتف معهم, وهذا الفيلم بمفرده يسمى "الرقصة الأخيرة" كحلقة حتمية في المصير والانتقال من حالة إلى أخرى.
ذلك في وجود ثلاثة شواهد كبار يبدو وكأنهم مقدسات أو ملائكة, هم مستنسخات من الفراشة والنملة والإنسان فهي حلقة تلتف تمتاز بالشفافية والحركة, فالفنانة تقول أنها اكتشفت أن البشر في أي مكان يتقاطعون مع بعضهم في نقاط, ويجتمعون في المشاعر.

لوحه للفنانه رباب نمر
تقول د. أمل نصر قوميسير الجناح المصري: " الفنانة رباب نمر تقدم وجوهها الأثيرة المكدودة الكادحة المتشابهة, وقد بدت هذه الوجوه كما لوكانت "الميدوزا" عالجتها بنظرة قاسية فمسختها أحجارا, وأوقفت حياتها عند لحظة محشودة بالدراما تكثف فيها الإحساس, وساد فيها الصمت العميق".

جمع الفنان محمد الرواس بين الخط العربي والرسم والطباعة في عمله المركب "انستليشن", والذي يدعي للتأمل بين الماضي والحاضر والمستقبل, بينما عبرت ريناتا لادوفيك عن التحولات الجغرافية في عملها "حفر على توال", وقدم ايوانيس ميخالوتيس عمل "تشكيل في الفراغ" يجمع فيه بين الموسيقى والميثولوجيا القديمة في رؤية معاصرة, وبخامة الجرانيت والبازلت صنع الفنان سعيد بدر منحوتاته التجريدية.

وضمن فعاليات البينالي أقيمت معارض نتاج ورش العمل المصاحبة للبينالي والتي تركزت في مجالين أساسيين الأول مجال الوسائط المتعددة "الميديا" والتي استضافتها أتيلية الإسكندرية, وهي عبارة عن ورشة عمل "أمالا" ضمت 27 فنانا مصريا وأجنبيا عملوا تحت أشراف الفنان مجدي موسى خلال 17 يوم في معهد جوته بالإسكندرية, وورش عمل قنشؤ وهي ملتقى لفنانين مصريين وأجانب يعملون من خلال الوسائط المتعددة "الميديا".

أما المجال الثاني فهو مجال فنون الأطفال الذي شارك به عدد كبير من أطفال الإسكندرية في عدة مواقع تعليمية وثقافية واجتماعية هامة في الإسكندرية تحت إشراف المتخصصين في تلك المواقع, وهذا تحت متابعة وإشراف نيللى قدري, كما أضيف لهذه الورشة ورشة أعدها الفنان وليد جاهين والفنانة نسرين حسن مع أطفال أتيلية الإسكندرية والذي قاما بتوظيف بعض أعمال هؤلاء الأطفال في برنامج متحرك وناطق يعرض في مركز الإسكندرية للإبداع, ويضاف أيضا لهذه الورشة عمل مركب نفذه مجموعة من الأطفال تحت إشراف الفنانة نادية توفيق.
كما ضمت ورش البينالي ورشة فن الورق اليدوي والطباعة التي أدارتها الفنانات اليابانيات تحت إشراف الفنانة نعيمة الشيشيني، كما أشرف على ورش العمل الدكتور محمد سالم.
من أعمال ورشة العمل المصاحبة للبينالي
وقد صاحب البينالي الندوة الدولية التي عقدت في مركز الإسكندرية للإبداع تحت عنوان "كونية المعرفة وخصوصية الثقافة" والتي رأسها الدكتور زكريا العناني، وضمت أربع جلسات استمرت لمدة يومين، أولها ندوة "العالمية في مقابل العولمة" التي أدارها الدكتور محمد رفيق خليل بمشاركة الدكتور فتحي أبو عيانة, ود.مجدي يوسف, واليوناني فاسيلي فليباتوس.
كما أدار الدكتور مصطفى عبد المعطي الجلسة الثانية تحت عنوان "مدن المتوسط وهوية الثقافة" بمشاركة اللبنانية الهام بساط جبييل, والإيطالية ماريلينا بترو بيزا, والدكتور محمد رفيق خليل, ومنير عامر.
أما الجلسة الثالثة فقد أدارها الدكتور أبو الحسن سلام تحت عنوان "تلاقي الفنون في ثقافات البحر المتوسط... الدراما "المسرح والسينما" وعلاقتها بالفنون التشكيلية" بمشاركة الدكتورة سعاد حامد أحمد, د. صوفيا عباس, د. هاني أبو الحسن, والفرنسي هنري كلود كوسو.
واختتمت الندوة بالمائدة المستديرة تحت عنوان "الإسكندرية: مدينة كونية المعرفة وخصوصية الثقافة" والتي أدارها الدكتور مصطفى العبادى بمشاركة الدكتور مصطفى عبد الوهاب, ود. ماري تريز عبد المسيح, ود. ماهر عبد القادر, والفنان عصمت داوستاشي والكاتب محمد جبريل, والفرنسي إيمانويل فرجيه, وكلودين دي سولية.
وقد شارك نحو 79 فنانا في "بينالي ماركت" الموازي لفعاليات البينالي والذي أقيم في قاعة "ديجا" للفنون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.