النواب يحيل تعديلات قانون الجامعات الخاصة وضمان شركة مصر للطيران إلي اللجان النوعية    مصطفى بكري يوضح ملامح التغيير الوزاري المرتقب    إثيوبيا تسحب معداتها من سد النهضة بشكل مفاجئ خوفًا من الكارثة (فيديو)    «برلماني» يطالب بسرعة الانتهاء من تطوير البنية التكنولوجية للمدارس    قبول دفعة جديدة من الأطباء البشريين الحاصلين على الماجستير والدكتوراه    محافظة قنا: منح شهادة جودة التعليم إلى 46 منشأة تعليمية    انخفاض في أسعار الذهب خلال أسبوع عيد الأضحى.. والعيار يفقد جنيهان    استمرار الحملات على المواقف ومحطات الوقود بالمنيا | صور    إصابة 8 عمال في انقلاب سيارة ميكروباص ببني سويف    بدء تسليم دفعة جديدة من أراضي الإسكان الاجتماعي بمدينة دمياط الجديدة    محافظ الجيزة: إحلال وتجديد خط مياه الشرب بشارع النيل السياحي    الفلبين تسجل 5 آلاف و479 إصابة جديدة بكورونا    العراق يحبط سلسلة هجمات إرهابية    الصين تستعد لاستقبال إعصار جديد اليوم    وزير الدفاع الأمريكي :المهمة الأولى للقوات الأفغانية هي التأكد من قدرتها على إبطاء تقدم حركة "طالبان"    شوبير: "خسرنا من منتخب فقير لا يحمل سوي اسم الأرجنتين"    الصين تتوج بذهبية الغطس المتزامن من السلم المتحرك في أولمبياد طوكيو    المصري يشترط لبيع كريم العراقي إلى الزمالك    5283 طالبًا يؤدون امتحان «التاريخ» ببني سويف    تصل 82% بالقاهرة.. تعرف على متوسط نسب الرطوبة حتى نهاية الأسبوع    ضبط 2610 قضايا متنوعة في مكافحة الجرائم والظواهر الاجتماعية السلبية    الأمن العام يضبط 48 قطعة سلاح وينفذ 43 ألف حكم قضائي خلال 24 ساعة    تحرير 3208 مخالفات مرورية متنوعة أعلى الطرق السريعة خلال 24 ساعة    تجديد حبس قاتل زوجته ذبحا بالمحلة 15 يوما.. والنيابة تكشف حقائق جديدة    في ذكرى وفاة فاروق الفيشاوي.. "أحب مرة واحدة ولم يتزوجها"    دياب: رفضت مقاضاة نصر محروس    دعاء الامتحان الصعب.. أزهري يوضح أفضل 10 أدعية    الصحة تعلن ارتفاع معدل الشفاء من كورونا بمستشفيات العزل ل 80.1%    تغريم 9604 أشخاص لعدم ارتداء الكمامات.. ومصادرة 1733«شيشة»    58 ألف جلسة غسيل كلوي خلال النصف الأول من العام بالأقصر | فيديو    نائب رئيس جامعة طنطا: زيادة عدد الأبحاث العلمية المنشورة دوليًا لتصل ل1081 بحثًا خلال 6 أشهر    الرد الأول من أحمد بدير بعد حريق منزل ابنته "سارة"    باريس سان جيرمان يستقر على بديل مبابي    تحرير 1985 مخالفة مرورية بالجيزة خلال 24 ساعة    القصة الكاملة لكارثة عقار السيّالة المائل.. و164 مبنى تنتظر سيناريو الأزاريطة بالإسكندرية (صور)    الكويت تستنكر تهديد أمن السعودية واستهداف الحوثيين للمدنيين    وزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا حول جامعة العلمين الدولية    الطالع الفلكى الأحد 25/7/2021..التَّفكِير المَنْطِقِى!    خطأ طبي كاد يقتلها.. شقيق ياسمين عبدالعزيز يفجر مفاجأة عن مرضها    بالصور| حفل جدة سوبر دوم في السعودية يجمع أنغام وتامر عاشور ومحمد الشرنوبي    بأكثر من 2 مليون جنيه.. أحمد عز يواصل تصدره شباك الايرادات    193727 ألف حالة إصابة بكورونا حول العالم    ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة في بداية تعاملات اليوم    الصين تتوج بذهبية الغطس المتزامن من السلم المتحرك في أولمبياد طوكيو    اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو تعلن عن عشر حالات إصابة جديدة بعدوى كورونا    الجمهورية الجديدة "الحلم أصبح حقيقة": تطوير الريف أعاد رسم خريطة مصر: «حياة كريمة» مشروع القرن 21    رحيل شاعر العامية فؤاد حجاج    قصص فتيات ظنوا أنهن مجاهدات فى سبيل الله نساء فى مخدع داعش    الصحة: توفير لقاح استرازينيكا وفايزر لأغراض السفر للخارج    تحرير 845 محضرًا لعدم الالتزام بارتداء الكمامات بالجيزة    هل يجوز الاقتداء بالمسبوق فى الصلاة    هل الصلاة بالملابس الضيقة للنساء يبطل الصلاة    أحكام قضاء الصلا فى السفر    بلومبرج: مقتل جنديين تركيين في هجوم بشمال سورية    الأهلي يحسم مصير المعارين    وزيرة التضامن: الرئيس السيسي مهتم بالحفاظ على التراث والثقافة    مدافع منتخب مصر الأولمبي: أتمنى تحقيق نتائج إيجابية أمام الأرجنتين    النشرة الدينية| بهذه الطريقة يعرف الدجال والسحرة أسرارك.. والزواج العرفي يثير الجدل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لينا الحمصى: الوضوء عبادة تمحو الخطايا وتريح القلب
نشر في محيط يوم 21 - 06 - 2010


لينا الحمصى: الوضوء عبادة تمحو الخطايا وتريح القلب
محيط إيمان الخشاب
الطهارة من الموضوعات الهامة جداً والتى اعتنى بها الإسلام ، واغتنم الفرص ليعلّم المسلمين الطهارة والنظافة ، من هذه الفرص الوضوء ، يقول الله عز وجل :{ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ} ، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :" الطهور شطر الإيمان" ،أي التطهر هو شطر ونصف الإيمان .
وقد جعل الإسلام من الوضوء عبادة ورغب المسلمين في الوضوء ومن هذا حديث رواه الإمام مسلم يقول :" إذا توضأ العبد فغسل وجهه خرجت من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء أو مع أخر قطر الماء، وإذا غسل يديه خرجت من يديه كل خطيئةٍ بطشتها يداه مع الماء أو مع أخر قطر الماء وإذا غسل رجليه غسل كل خطيئةٍ خرجت من رجليه مع الماء أو حتى أخر قطر الماء حتى يخرج نقياً من الذنوب".
حول الوضوء ومكانته فى العبادة تحدثت الدكتورة لينا الحمصى فى برنامجها "فقه المرأة" عبر قناة الرسالة الفضائية وبدأت بتعريف الوضوء قائلة: معناه فى الشرع استعمال الماء في أعضاء معينة والأصل في مشروعيته قوله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ َ} ، والنبي عليه الصلاة والسلام يقول إن الله لا يقبل صلاة أحدكم إذا أحدث أي إذا فعل ما ينقض الوضوء حتى يتوضأ .
ثم تناولت فرائض الوضوء وأوضحت :
عند الحديث عن فرائض الوضوء هنالك فرائض متفق عليها بين الفقهاء وفرائض مختلف في فرضيتها بين الفقهاء، والفرائض المتفق عليها : غسل الوجه وغسل اليدين إلى المرفقين مسح الرأس غسل الرجلين إلى الكعبين .
حيث يجب إسالة الماء على العضو بحيث يتقاطر منه ولو قطرة ولو قطرتان، وقد يشتبه على البعض بين الغسل وبين المسح فيبل يديه ويمسح وجهه يظن نفسه أنه قد فعل الفرض وهذا خطأ الفرض فيه هو غسل الوجه وليس مسح الوجه .
بينما فرائض الوضوء المختلف حولها : هى النية ،الترتيب ، الموالاة ، الدلك، والنية هي نية الوضوء وهي أن ينوي من يفعل الوضوء أن ينوي هذه النية ولا يفترض فيها التلفظ وإنما يكفي بالقلب .
من الممكن أن ينوي ويقول نويت فرائض الوضوء ممكن أن يقول نويت رفع الحدث الأصغر .
بينما الترتيب كما توضح الدكتورة لينا الحمصى : الترتيب بين فرائض الوضوء وليس سنة الترتيب بين السنن سنة ولكن بين فرائض أن يغسل المتوضئ وجهه أولاً ثم يديه ثم يمسح رأسه ثم يغسل رجله .
الترتيب عن الحنفية وعند المالكية هو سنة وليس فرضاً من فرائض الوضوء ولو قلب الآية المتوضئ وغسل قدميه ثم غسل وجهه صح وضوءه لكنه مسيء لتركه للسنة نقصت حسناته لأن السنة وخاصةً المؤكدة، والترتيب من السنن المؤكدة عندهم يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها .
والمقصود بالترتيب هو ترتيب أعضاء الوضوء واحداً بعد الأخر بالترتيب الذي ورد في النص القرآني ، ذهب الحنفية والمالكية إلى أنه سنةٌ مؤكدة لأن النص القرآني استخدم واو العطف التي تفيد مطلق الجمع، وذهب الشافعية والحنابلة إلى أن الترتيب فرض لا يصح الوضوء إلا به لفعل النبي صلى الله عليه وسلم في وضوئه .
والأمر الثالث من الأمور المختلف في فرضيتها عند الفقهاء كما اوضحت د. لينا هو الموالاة ، ويقصد بها متابعة أفعال الوضوء أحدها إثر الأخر قبل أن يجف السابق .
ومثال على ذلك : كثيراً ما تسألنى النساء تقول إحداهن كنت أتوضأ فطرأ لي طارئ طرق جرس الهاتف تفقدت الطبخ على النار هل هذا يعني أنه عندما توقفت عن الوضوء أن عليَّ عندما أعود أن أعود من أوله أم يجوز لي أن أكمل من النقطة التي وقفت عندها .
وتجيب الدكتورة لينا : الواقع أن الفقهاء ميزوا بين الفصل اليسير والفصل الكثير، والموالاة هي متابعة أفعال الوضوء أحدها إثر الأخر قبل أن يجف السابق، ولكن الفصل اليسير لا يضر لأنه لا يمكن التحرز منه ، وحد التفريق بين اليسير والكثير هو عدم جفاف العضو السابق فيما لو كان الطقس معتدلاً لا حاراً ولا بارداً .
وقد ذهب الحنفية والشافعية إلى أن الموالاة سنة لا فرض وبالتالي يسن له أن يعيد وضوءه من أوله ولكن إن لم يعد هذا الوضوء وأكمل من النقطة التي وقف عندها فوضوءه صحيح .
وعند المالكية وعند الحنبلية فالموالاة فرضٌ من فرائض الوضوء وعلى من توقف وجف العضو السابق عليه أن يعيد وضوءه من جديد .
ثم تحدثت لينا الحمصى عن الدلك وأوضحت أنه يعنى إمرار باطن الكف على العضو بعد صب الماء وقبل جفافه، حيث ذهب جمهور الفقهاء دلك العضو باليد (الشافعية - الحنبلية - الحنفية) إلى أنه سنة لا فرض، وذهب المالكية إلى أن الدلك فرض لا سنة في الوضوء .والذي لم يدلك عندهم جسده يده وقدمه ووجهه فوضوءه غير صحيح .
ثم قالت فى نهاية الحلقة : إذاً هذه هي الفرائض المختلف حولها وهي أربعة النية الترتيب الدلك الموالاة، ماذا لو توضأ المرء فعل فرائض الوضوء المتفق حولها وفرائض الوضوء المختلف حولها .
علينا أن نميز بين السنن المؤكدة التي واظب عليها النبي صلى الله عليه وسلم وبين السنن غير المؤكدة والتي تسمى بالآداب التي فعلها في بعض الأحيان .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.