الصين تتعهد بدعم إفريقيا بدون فرض إرادتها على دولها    «شعبة الدواجن»: تطوير الصناعة لن يحدث إلا من خلال إيجاد سعر عادل    «الديهي»: ما يحدث في إثيوبيا يعطل الخطط التنموية الإفريقية    الأزهر: اقتحام رئيس الكيان الصهيوني المسجد الإبراهيمي اعتداء وانتهاك لمقدساتنا الإسلامية    مستشار ألمانيا الجديد: البرلمان سيصوت بنهاية العام على إلزامية اللقاحات    الولايات المتحدة.. مقتل 3 أشخاص في إطلاق نار في مدرسة ثانوية    بوتين يحذر الغرب من تجاوز الخط الأحمر الذي وضعه الكرملين بشأن أوكرانيا    كلوب يكشف موقف مصابي ليفربول قبل مباراة إيفرتون    مدرب المغرب: كأس العرب فرصة بنشرقي للانتقال لأندية أكثر تميزا من الزمالك    قنا في 24 ساعة| حظر تقديم الخدمات الحكومية لغير المطعمين بلقاح كورونا    مي كريم تكشف تطورات الحالة الصحية لزوجها خالد الصاوي | خاص    بمسجد الحامدية الشاذلية..أسرة الشيخ عبدالباسط عبدالصمد تحيي ذكراه الثالثة والثلاثين..صور    رئيس هيئة الكتاب: معرض مدينتي للكتاب خطوة فارقة في خريطة المعارض في مصر    الأوقاف تنظم مؤتمراً تحضيرياً للمسابقة العالمية للقرآن الكريم ..    فاوتشي: اكتشاف 226 حالة لمتحور «أوميكرون» في 20 دولة    وكيل صحة المنوفية يكرم إدارة الجودة على أدائهم في التصدي لجائحة كورونا    إزالة 165 إعلانًا مخالفًا في حملة شرق الإسكندرية    وزيرا الزراعة والري يشاركان في مؤتمر «كوكب بودابست للتنمية» بالمجر    محامي رشوان توفيق: ابنته آية رفضت الصلح رغم ترحيب حفيده    إحالة مدانين للمفتي في معركة "عزبة اللاسي" بالدقهلية    محكمة تستبعد حفتر من قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية    عمدة لندن: غرامة 200 استرلينى لمن لا يرتدى الكمامة فى المواصلات العامة    ضبط شخص ينتحل صفة طبيب بمركز أشمون ب «المنوفية»    الأرصاد تنصح المواطنين بارتداء الملابس الشتوية | فيديو    تعرف على جدول امتحان منتصف الترم الأول لطلاب الثانى الثانوى بمدارس المتفوقين    تصريح العمل يمنع رانجنيك من قيادة مانشستر يونايتد أمام أرسنال    إنشاء 31 مجمعا خدميا ومثلهم مجمعات زراعية بأسوان ضمن "حياة كريمة"    محافظ أسوان: توجيهات السيسى ستحدث نقلة نوعية وحضارية لقرى المحافظة    الزمالك ينتظر رد «الفتوى والتشريع» لحسم الانتخابات    حدث في 8 ساعات| ضوابط جديدة لبيع الشقق.. والحكومة تحسم الجدل بشأن "أوميكرون"    فيديو.. نائب: حبس الزوج عند زواجه من أخرى وعدم إخبار الأولى دافع للزواج العرفي    الجامعات الخاصة والدور المجتمعي    "الأزهر للفتوى" و"القومي للمرأة" يطلقان حملة لمناهضة العنف الأسري بالإسماعيلية    استشاري مناعة يكشف حقيقة عدم فاعلية لقاحات كورونا ضد «أوميكرون»    إنشاء شركة قابضة تحت مسمى رعاية مصر للعمل في مجالات الرعاية الصحية    طالبة بجامعة القاهرة تفوز بالمركز الأول في بطولة العالم للكارتيه كوميتيه    حكم إدخار زوجة مالا دون علم الزوج لدفع زكاة يرفض تسديدها؟.. الإفتاء توضح    أحمد ياسر ريان يسجل ثنائية منها مقصية خيالية فى كأس تركيا    منظمة الصحة العالمية : يجب شكر جنوب أفريقيا لا معاقبتنها بحظر السفر .. دول أفريقيا تلقت 0.6٪ من اجمالي اللقاحات    إيديكس ومنتدى القوات الجوية.. لماذا الآن؟    خبيرمناهج: الاعتراض على منهج «رابعة ابتدائي» مفتعل للتشويش على تطوير التعليم    رئيس جامعة الأقصر يترأس اجتماع مجلس إدارة مركز قدرات أعضاء هيئة التدريس    منة فضالي تتألق بالكاجول| صور    حكماء المسلمين" يقرر استئناف مبادرة "حوار الشرق والغرب" لتعزيز الأخوة الإنسانية"    منعه من معاكسة فتاة.. طالب يعتدي على مُعلم أمام مدرسة بالبحيرة    اقتراحات النواب توافق على إنشاء قسمي للحروق والأورام بمستشفى الحسينية    برنامج تأهيلي لثنائي الإسماعيلي    رئيس الرقابة المالية يشيد بأداء النواب ويعلق على أداء المرأة    الحكومة توافق على تحديد حد أدنى لأسعار الإقامة في الفنادق    أكرم حسنى يكشف كواليس "بنك الحظ 2"    الإفتاء: يحوز المسح على قبور الأنبياء والصالحين وتقبيلها    القبض على شخص بكفر الشيخ لإتجاره غير المشروع بالنقد الأجنبي    وزير الرياضة يبحث التعاون الثنائي مع نظيره القطري    محافظ قنا يكرم أوائل الدورات التدريبية بمركز التنمية المحلية بسقارة    القاهرة السينمائي.. سعيد شيمي يروج لفيلم ابنة صديقه محمد خان «أبو صدام»    برج القوس اليوم.. حاول أن تغير من حولك    تريزيجيه: هناك لاعبون بالأهلي والزمالك قادرون على الاحتراف في أوروبا    أحمد كريمة: عقوق الوالدين آفة دخيلة على المجتمع المصري |فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هل تستفيد الصادرات المصرية من أزمات التجارة العالمية وارتفاع الأسعار؟
نشر في مصراوي يوم 27 - 10 - 2021

تواجه الصادرات المصرية، تحديًا يتضمن "فرصة" في خضم ارتفاع التضخم العالمي وزيادة أسعار المواد الخام، وتكلفة الطاقة التي تجتاح العالم.
ويرى مصدرون تحدث إليهم مصراوي، أن الصادرات المصرية، يمكنها أن تستفيد من ارتفاع الطلب والأسعار على السلع نتيجة التغيرات العالمية، لكن ذلك يحتاج لتحوطات وإجراءات تجعل المنتجات المصرية قادرة على المنافسة عالمياً.
ولا يتوقع المصدرون أن تتأثر مصر كثيرًا بارتفاعات أسعار الطاقة محليًا لوجود فائض إنتاج من الكهرباء والغاز الطبيعي، لكنهم يرون تأثيرات أخرى بسبب ارتفاع تكلفة الشحن عالميًا، وارتفاع أسعار المواد الخام، خاصة في الصناعات التي تعتمد على استيراد نسبة كبيرة من مدخلاتها.
وتجتاح العالم موجة غلاء، طالت أصنافا من المواد الخام والسلع إضافة إلى زيادة مطردة في أسعار الطاقة والغاز الطبيعي، وسط توقعات بموجة تضخمية خلال الفترة المقبلة.
وقال هاني برزي، رئيس المجلس التصديري للسلع الغذائية، إن المصنعين المصريين لديهم ضغوط بسبب ارتفاع أسعار المواد الخام، لأنهم جزء من المنظومة العالمية، والشركات المصرية ليست في معزل عن ارتفاع أسعار الشحن والوقود والطاقة والخامات والتغليف.
"هي زيادة عالمية وعلى الجميع، ليست شيء خاص بمصر، وهذا يجعلها غير مؤثرة بشكل كبير، لكن ربما يكون لدينا فرصة لاستغلال نقص المعروض مقابل زيادة الطلب، حتى مع ارتفاع الأسعار" وفقا لما قاله برزي.
لكن التحدي أمام المصنعين المصريين، يتعلق بضغوط عدم توافر المواد الخام، نتيجة ارتفاع أسعارها إضافة إلى تأخر الإمدادات والعجز العالمي في العديد من المواد الخام، مع ارتفاع تكلفة الشحن، هذه العوامل قد تؤثر على العملية الإنتاجية، وهو ما يحتم على الشركات التحوط منه قدر الإمكان.
"نأمل ألا نصل إلى مرحلة تضطر معها الشركات لخفض الإنتاج نتيجة عدم توافر المواد الخام، هذا هو التحدي الأصعب، وهذا يعني أنه ربما يكون واردا لكننا لا نتمناه" بحسب ما قاله برزي.
وقال سمير نعمان، عضو المجلس التصديري لمواد البناء والسلع المعدنية، إن ارتفاع أسعار المنتجات نتيجة للتضخم، سيساهم في زيادة قيمة الصادرات المصرية، حتى وإن لم يرتفع حجمها، وإن كان زيادة حجم الصادرات ممكنًا.
وأضاف أن "حجم الطلب العالمي، يكاد يكون ثابتًا في القطاع حاليا ولا يوجد طفرات عظيمة فيه، لكن القيمة ستختلف طبعًا مع ارتفاع الأسعار".
وتوقع نعمان، أنه إذا استمرت الضغوط التضخمية، خاصة على المواد الخام، فإن هذا قد يسبب عجزًا في المعروض عالميا من مواد البناء بسبب أزمة الطاقة العالمية، لكن هذا قد ينطوي على فرصة للشركات المصرية.
"سنكون محظوظين إذا أصبحت الأزمة فقط في إمدادات الطاقة لأننا في مصر لدينا فائض من الكهرباء والغاز الطبيعي، وهذا يعني أننا لن نعاني من نقص الطاقة، وهذا يجعل أمامنا فرصة لتعويض النقص المتوقع في المعروض عالميا وزيادة صادراتنا"، بحسب نعمان.
ويشير عضو المجلس التصديري، إلى أنه حتى إذا ارتفعت تكلفة الحصول على الطاقة، لكن توافرها في مصر ميزة نسبية، مقارنة بالإنتاج العالمي، لأن تعطش الأسواق للسلعة يرفع سعرها، بما يمكن من احتواء أي زيادة في مدخلات الإنتاج.
لكن مجدي طلبة، رئيس المجلس التصديري للصناعات النسيجية، سابقًا، يرى أنه من الضروري أن تعمل السياسات المحلية على تشجيع المصنعين ليكونوا مستعدين للاستفادة من الفرص القادمة لزيادة الصادرات.
يقول طلبة :"لا بد من السيطرة على تكاليف الإنتاج، ليس فقط من أجل الأسعار النهائية للمنتجات، لكن للحفاظ على سيولة نقدية لدى الشركات، علينا مراقبة ما يحدث في العالم، لكن لا بد من إجراءات داخلية لمواكبة الأزمة".
يرى طلبة، أنه على الحكومة أن تخفض تكلفة الإنتاج فيما يتعلق بأسعار الخدمات الحكومية، وتكلفة التمويل، والإجراءات البيروقراطية، هذا يساعد الشركات على زيادة إنتاجها لمواكبة الطلب المرتفع عالميا مع نقص المعروض.
"كان لدينا فرصة لمواكبة زيادة الطلب على السلع عالميا بعد أزمة كورونا لكننا لم نستغلها، حاليًا ما زال لدينا فرصة سانحة لزيادة صادراتنا، لكننا لن نستفيد منها إلا بخطة استراتيجية تستهدف ذلك، لا بد أن نكون مستعدين هذه المرة" بحسب طلبة.
وخلال السبعة أشهر الأولى من العام الجاري، ارتفعت صادرات مصر غير البترولية بنسبة 22% لتسجل 17.7 مليار دولار مقابل 14.55 مليار دولار في نفس الفترة العام الماضي، وفقا لبيانات وزارة التجارة والصناعة.
وتسعى مصر لزيادة صادراتها، بعدما قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، العام الماضي، إنه يطمح الوصول بقيمة الصادرات المصرية إلى الخارج خلال السنوات المقبلة إلى 100 مليار دولار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.