كوريا الجنوبية تسجل 1539 إصابة جديدة بفيروس كورونا    أولمبياد طوكيو 2020 – عشماوي ومحيلبة يودعان تصفيات زوجي مختلط الرماية تراب    حماقى يتألق بحفل كامل العدد في السعودية ويكشف مفاجأة عن ألبومه الجديد (صور)    زراعة الغربية: حصاد الياسمين يبدأ من الواحدة صباحًا.. وإنتاج العامل في اليوم كيلو جرام    نجمة الجمباز بايلز تنسحب من النهائي بمسابقتي حصان القفز والمتوازي مختلف الارتفاع بالأولمبياد    موعد مباراة تشيلسي ضد فياريال في كأس السوبر الأوروبي    اليوم.. طقس شديد الحرارة نهارا معتدل ليلا والعظمى بالقاهرة 39    عاجل.. زلزال يضرب شمال شرقي الجزائر    وحدة نزاهة ألعاب القوى تعلن إيقاف النيجيرية أوكاجباري عن المشاركة في أولمبياد طوكيو    السباح الأمريكي دريسل يتوج بذهبية 100 متر فراشة بأولمبياد طوكيو    إزالة 4 حالات تعد بالبناء المخالف بأبشواي في الفيوم    خاص| تداول أسئلة امتحان الأحياء والتعليم: تخص اختبار يونيو التجربيي    مصر للطيران تبدأ تسيير سلسلة من الرحلات العارضة من مدريد إلى مدينة الأقصر    برج الأسد.. حاول التحكم في عصبيتك وخصص وقت لشريك حياتك    إزالة فورية لبناء مخالف في الجيزة.. صور    برج الجدي اليوم.. احذر من النفقات التي تنفقها بشكل سريع    سقوط صاروخ داخل شركة بترولية ب«صلاح الدين» العراقية    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على تراجع    عمرو خالد يعود إلى حواره مع قناة إخبارية بعد انسحابه    الصحة: تسجيل 45 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا .. و 4 حالات وفاة    «الحضري» خارج حسابات «سيراميكا» من «الجهاز الفني»    خاص.. بنشرقي يصدم الزمالك بشأن مطالبه المادية.. ومحاولة للتخفيض    الإسماعيلي يخوض مباراة ودية غدا    أمريكا تفرض عقوبات على الشرطة الكوبية لقمعها الاحتجاجات    بايدن يعين مسلمان ضمن لجنة الحريات الدينية الأمريكية    وليد الجلاد: البرلمان التونسي كان يضم عصابة من 7 أشخاص يتحكمون في الدولة    انتحل صفة «غريمه» على فيس بوك ونشر رسائل مسيئة لكل أصدقائه    كان رايح يشترى البدلة.. أسرة عريس الدقهلية تروى تفاصيل وفاته "فيديو"    شقيق الطبيبة المقتولة ب11 طعنة: الداخلية بذلت مجهودًا جبارًا للقبض على هذا المجرم    وفد سياحي برئاسة محافظ جنوب سيناء يختم زيارته لصربيا    شاهد | عمرو خالد ينسحب من قناة إخبارية ويترك الاستوديو.. إعرف السبب    «تعليم أسوان» يحصد المراكز الأولى على مستوى الجمهورية في مسابقة المرشدات    بروتوكول تعاون بين الصناعة والتجارة الروسية واقتصادية قناة السويس لتشغيل المنطقة الصناعية الروسية    "مسرحية غنائية استعراضية" بوابة صفاء أبو السعود للعودة إلى المسرح    "أفضل ساعة في اليوم".. سلمى أبو ضيف تشارك جمهورها صورا جديدة    بالصور اختيار د.هاجر أبو جبل أول رئيسة للجمعية العمومية للمجلس العالمي للتسامح والسلام    سيف الإسلام القذافي ل «نيويورك تايمز»: أنا رجل حر وأسعى للعودة إلى الساحة السياسية    اسعار الذهب في مصر تفتتح تعاملات اليوم السبت 31 يوليو 2021 على تراجعات قوية    نصف مليار جنيه تكلفة سنوية إضافية لزيادة حافز الجودة بالجامعات والمعاهد والهيئات البحثية.. «البحوث الزراعية» يطلب التعزيز ب21.6 مليار جنيه    كسر قوانين الفيزياء .. "يوتيوبر" يربح رهانا مجنونا بقيمة 10 آلاف دولار    حظك اليوم السبت 31/7/2021 برج الأسد    حظك اليوم السبت 31/7/2021 برج العقرب    حظك اليوم السبت 31/7/2021 برج الحمل    بسبب خلافات بينهما.. شاب يقطع يد آخر في المحلة الكبرى    الإفتاء: المرأة المتزوجة لها تزين نفسها لزوجها كما شاءت    البابا تواضروس يبحث مع الأنبا فام الأمور الرعوية    طريقة عمل لحمة بالبصل    بالأرز البسمتى واللحوم الحمراء.. طريقة عمل الكبسة السعودى    علاج الإمساك عند الاطفال.. وأهم الأسباب والأعراض    الصحة تكشف عن نسخة شهادة تطعيم لقاح كورونا المميكنة    إعلان نتيجة الدرسات الإسلامية بقنا واعتماد نتيجة كلية الشريعة والقانون    النائب العام ونظيره الليبي يتفقدان معهد البحوث الجنائية والتدريب| فيديو    تفاصيل زيارة قيادات «المحطات النووية لمحطة «روستوفسكايا» الروسية    حرمة المال العام في خطبة الجمعة : جريمة ضد الوطن والشرع    عاجل.. شيخ الأزهر يحذر من "كارثة كبري"    الفيضانات تغرق مناطق بالسودان    خطيب الجامع الأزهر: التعاون والتألف بين البشر هو ضمانة لتقدم المجتمعات    افتتاح 4 مساجد جديدة بتكلفة 9 مليون جنيه في البحيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأمم المتحدة : تأثيرات جائحة كورونا تزيد من مخاطر المخدرات
نشر في مصراوي يوم 25 - 06 - 2021

ذكر تقرير المخدرات العالمي لعام 2021، الصادر اليوم عن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، أن حوالي 275 مليون شخص تعاطوا المخدرات في جميع أنحاء العالم في العام الماضي، في حين عانى أكثر من 36 مليون شخص من اضطرابات تعاطي المخدرات.
ولاحظ التقرير كذلك، وفقا لبيان وزعه المركز الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة، أن قوة القنب قد ازدادت في السنوات ال 24 الماضية بما يصل إلى أربع مرات في أجزاء من العالم، حتى مع انخفاض النسبة المئوية للمراهقين الذين يعتبرون المخدرات ضارة بنسبة تصل إلى 40 %، على الرغم من وجود دلائل على أن تعاطي القنب مرتبط بمجموعة متنوعة من الأضرار الصحية وغيرها من الأضرار، خاصة بين المستخدمين المنتظمين على المدى الطويل.
وقالت المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، غادة والي، إن "ثمة ارتباط بين انخفاض إدراك مخاطر تعاطي المخدرات وارتفاع معدلات تعاطي المخدرات. وتبرز النتائج التي توصل إليها تقرير المخدرات العالمي لعام 2021 الصادر عن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، الحاجة إلى سد الفجوة بين الإدراك والواقع لتثقيف الشباب وحماية الصحة العامة."
وأضافت: "إن موضوع اليوم الدولي لمكافحة تعاطي المخدرات والاتجار غير المشروع هذا العام هو 'تبادل الحقائق بشأن المخدرات. إنقاذ الأرواح'، تأكيدا على أهمية تعزيز قاعدة الأدلة وزيادة الوعي العام، حتى يتمكن المجتمع الدولي والحكومات والمجتمع المدني والأسر والشباب من اتخاذ قرارات مستنيرة، وتوجيه الجهود بشكل أفضل لمنع تعاطي المخدرات وعلاجه، والتصدي للتحديات العالمية المتعلقة بالمخدرات."
وفقا للتقرير، أبلغت معظم البلدان عن ارتفاع في تعاطي القنب خلال جائحة كورونا. وفي الدراسات الاستقصائية التي أجريت على المهنيين الصحيين في 77 بلدا، أكد 42 % منهم أن تعاطي القنب قد ازداد. ولوحظ أيضا ارتفاع في الاستخدام غير الطبي للأدوية الطبية في الفترة نفسها.
وبين عامي 2010-2019، ازداد عدد الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات بنسبة 22 %، ويرجع ذلك جزئيا إلى النمو السكاني العالمي. واستنادا إلى التغيرات الديمغرافية وحدها، تشير التوقعات الحالية إلى زيادة بنسبة 11 % في عدد الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات على الصعيد العالمي بحلول عام 2030 - وزيادة ملحوظة بنسبة 40 % في أفريقيا، بسبب النمو السريع للسكان والشباب.
ووفقا لآخر التقديرات العالمية، فإن حوالي 5.5 % من السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و64 سنة تعاطوا المخدرات مرة واحدة على الأقل في العام الماضي، في حين أن 36.3 مليون شخص، أو 13 % من العدد الإجمالي للأشخاص الذين يتعاطون المخدرات، يعانون من اضطرابات تعاطي المخدرات. وعلى الصعيد العالمي، يقدر أن أكثر من 11 مليون شخص يتعاطون المخدرات بالحقن، نصفهم مصابون بالتهاب الكبد سي. ولا يزال الأفيون مسؤولا عن أكبر عدد من الأمراض التي يؤدى إليها تعاطي المخدرات. وقد أصبح من الممكن على نحو متزايد على مدى العقدين الماضيين الوصول إلى مواد الأفيون الطبية الأكثر استخداما لعلاج الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تعاطي الأفيون، وهما الميثادون والبوبرينورفين. وزادت الكمية المتاحة للاستخدام الطبي ستة أضعاف منذ عام 1999، من 557 مليون جرعة يومية إلى 3317 مليون جرعة بحلول عام 2019، مما يشير إلى أن العلاج الدوائي القائم على العلم متاح الآن أكثر مما كان عليه في الماضي
ولم تظهر أسواق المخدرات على شبكة الانترنت إلا قبل عقد من الزمن، ولكن أسواق المخدرات الرئيسية تبلغ قيمتها الآن ما لا يقل عن 315 مليون دولار من المبيعات السنوية. وعلى الرغم من أن هذا لا يمثل سوى جزء صغير من إجمالي مبيعات الأدوية، إلا أن الاتجاه يرتفع مع زيادة أربعة أضعاف بين عام 2011 ومنتصف عام 2017 ومنتصف عام 2017 إلى عام 2020.
ومن المرجح ان يؤدى الابتكار التكنولوجي السريع، مقترنا بمرونة وقدرة من يستخدمونه منصات جديدة لبيع المخدرات وغيرها من المواد، إلى بدء سوق عالمي تتاح فيه جميع الأدوية في كل مكان. وهذا بدوره
يمكن أن يؤدي إلى تغييرات متلاحقة في أنماط تعاطي المخدرات ويترتب عليه آثار على الصحة العامة، وفقا للتقرير.
ويُبين التقرير الجديد أن سوق المخدرات قد شهدت استئنافا سريعا للعمليات بعد تعطيل أولي في بداية الجائحة. وزيادة في شحنات أكبر من المخدرات غير المشروعة، وزيادة في تواتر الطرق البرية والبحرية المستخدمة في التهريب، وتوسع في استخدام الطائرات الخاصة لغرض الإتجار بالمخدرات، وطفرة في استعمال طرق غير تلامسية في تسليم المخدرات إلى المستهلكين النهائيين.
ولقد أظهرت مرونة أسواق المخدرات أثناء الجائحة مرة أخرى قدرة المهربين على التكيف سريعا مع البيئات والظروف المتغيرة.
كما لفت التقرير إلى أن سلاسل إمداد الكوكايين إلى أوروبا تشهد تنوعا، مما يؤدي إلى خفض الأسعار ويرفع الجودة، ومن ثم تهديد أوروبا بمزيد من التوسع في سوق الكوكايين. ومن المرجح أن يؤدي هذا إلى توسيع نطاق الضرر الكامن للمخدرات في المنطقة.
وانخفض عدد المواد ذات التأثير النفساني الجديدة التي ظهرت في السوق العالمي من 163 في 2013 إلى 71 في 2019. ويعكس هذا اتجاهات في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا. وتشير النتائج إلى أن أنظمة الرقابة الوطنية والدولية قد نجحت في الحد من انتشار المواد ذات التأثير النفساني في البلدان مرتفعة الدخل والتي شهدت أول ظهور للمواد ذات التأثير النفساني قبل عقد من الزمن.
وأطلقت جائحة كوفيد-19 شرارة الإبداع والتكيف في خدمات الوقاية من المخدرات والعلاج منها عبر نماذج أكثر مرونة لتقديم الخدمات. فكثير من البلدان أدخل أو توسع في خدمات العلاج عن بعد بسبب الجائحة، وهو ما يعني بالنسبة لمستخدمي المخدرات أن بإمكان العاملين الصحيين الآن عرض المشورة أو التقييمات الأولية عبر الهاتف أو باستخدام أنظمة إلكترونية لوصف مواد تخضع للرقابة.
وفي حين أن تأثير كوفيد-19 على تحديات المخدرات لم يُعرف بالكامل بعد، فإن التحليل يوحي بأن الجائحة قد جلبت صعوبات اقتصادية متزايدة من المرجح أن تجعل زارعة المخدرات غير المشروعة أكثر جذبا للمجتمعات الريفية الهشة. ويُمثل التأثير الاجتماعي للجائحة – الذي يقود لزيادة في عدم المساواة والفقر وظروف الصحة العقلية خاصة بين الفئات الضعيفة بالفعل – يُمثل عوامل قد تدفع مزيدا من الناس إلى تعاطي المخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.