أسعار النفط ترتفع وخام برنت يقترب من تحقيق أعلى مستوى له منذ عامين    وزير الداخلية الألماني: لن نتسامح مع حرق أعلام إسرائيلية على الأراضي الألمانية    محتجون أردنيون يطالبون بطرد السفير الإسرائيلي من عمان    الهند تسجل أكثر من 4 آلاف حالة وفاة بكورونا في 24 ساعة    بقرار من كارتيرون.. راحة سلبية لشيكابالا في الزمالك    عاجل.. كلوب يعلق علي موسم "الفضيحة الكبري "    «قيمتها مليون جنيه».. ضبط 150 طربة حشيش مع تاجر مخدرات بالغربية    المترو: العمل مستمر حتى الساعة الثانية صباحا خلال إجازة عيد الفطر    بعد نجاح برامجه الثلاثة في رمضان.. المخرج أحمد عساف: فخور بتقديم قيمة إنسانية.. وأتمنى العمل فى السينما    تعرف على خطبة عيد الفطر المبارك المقررة غداً    في يوم التمريض العالمي.. محافظ الفيوم يكرّم 32 ممرضا وممرضة لجهودهم في مواجهة كورونا    اقتصاديون يوضحون أهمية مشاركة القطاع الخاص في تنفيذ مشروعات التنمية    نشرة الشروق الاقتصادية ليوم الأربعاء: بنك ناصر يطرح شهادة استثمارية بعائد 13% سنويا    إبراهيم عبد الله: مجاهد واتحاد الكرة ضد الزمالك.. وماذا فعل شيكابالا ليعاقب    توقع الانتعاش السياحى.. يونيو القادم    حملات يومية.. التنمية المحلية تُعلن استعدادات الوزارة لعيد الفطر    رفع 1287 حالة إشغال طريق بالجيزة    الاتحاد الأفريقي يحتفل باليوم العالمي للممرضات ويثني على إسهاماتهن في مكافحة الأوبئة    تعرّف على مواعيد مسلسل (هجمة مرتدة)    تعرّف على مواعيد مسلسل (موسى)    التعليم العالي: اختيار مصر نائبًا للرئيس في اجتماع اللجنة الحكومية بتوصية اليونسكو للعلم المفتوح    صفاء أبو السعود: علموا أولادكم الفرحه ولم اتوقع نجاح "أهلا بالعيد"    مقاتلة روسية تعترض 3 طائرات حربية فرنسية فوق البحر الأسود    ادعي به الآن.. دعاء آخر يوم رمضان وقت الإفطار    صلاة العيد بدون أطفال.. الاوقاف تحذر المواطنين من اصطحاب أطفالهم غداً    رابط تحميل تكبيرات عيد الفطر السعيد 2021    تكبيرات عيد الفطر المبارك مكتوبة ومسموعة في العيد 1442-2021 EID SAIED    عمرو وردة أساسيا وكوكا بديلا في مواجهة أولمبياكوس ضد باوك بالدوري اليوناني    تعرف على طريقة عمل البيتيفور    الخريطة الكاملة لقناة MBC مصر في عيد الفطر    تحسن الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز    النقل: وصول أول قطار كورى لتحديث خط شبرا الخيمة.. و30 مليار جنيه لتطوير الخطين الأول والثانى    وزير المالية: منظومة الفاتورة الإلكترونية خطوة مهمة على طريق التحول الرقمى لتحقيق رؤية مصر 2030    موعد إعلان جداول امتحانات نهاية العام بالجامعات الحكومية والخاصة والأهلية    مصر لا تنسى شهداءها    موعد آذان المغرب آخر أيام رمضان    أحمد سليمان : أتواصل بشكل دائم مع لجنة إدارة نادي الزمالك    2190 سيارة إسعاف.. و 94 ألف كيس دم للتأمين الطبى فى عيد الفطر    مطار القاهرة يستقبل شحنة جديدة من لقاح "سينوفارم" الصينى مساء غد    درجات الحرارة أول أيام العيد.. الأرصاد تعلن طقس الخميس 13 مايو    وصول مياه الشرب إلى المناطق المتضررة بأبشواي في الفيوم    سانفريس هيروشيما يستعيد مذاق الانتصارات في الدوري الياباني    "يويفا" يفتح تحقيقاً لمعاقبة برشلونة والريال    حسين زين يهنئ الرئيس السيسي بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك    الرئيس الفلسطيني يبحث مع ممثل الاتحاد الأوروبي آخر تطورات الوضع في فلسطين    المزيج السام.. هل كان بإمكان العالم تجنب جائحة كورونا؟    ضغط رهيب على كارتيرون.. مطالب بمشاركة الجزيري مع الزمالك    بعد جمع 2 مليون جنيه.. حبس صاحب شركة بتهمة النصب بالإسكندرية    هدايا من الرئيس السيسى لأسر شهداء الأطقم الطبية بمناسبة عيد الفطر.. صور    وكيل صحة الشرقية يتفقد مستشفي أبو حماد    السلاب يتقدم بطلب إحاطة لتأخر حصول ذوي الإعاقة على بطاقة الخدمات    أحمد مالك يودع «نسل الأغراب» في مشهد ملحمي مؤثر    رئيس جامعة دمنهور يتفقد أعمال إنشاء كلية الطب والمستشفى الجامعي.. صور    «أبطال الرسالة الإنسانية النبيلة».. صحة الشرقية تحتفل باليوم العالمي للتمريض (صور)    ضبط 1304 قضايا تموينية متنوعة خلال 24 ساعة    المحامي العام يشكل فريق للتحقيق في وفاة شخصين إثر حريق بمستشفى صدر كفر الشيخ    حقيقة اهتمام برشلونة بالتعاقد مع بوفون    محافظ المنوفية يتابع إصابة 10 أشخاص إثراصطدام ثلاثة سيارات بالطريق الإقليمي بنزلة الباجور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد إدريس ديبي.. من مبعوث سري لوالده إلى زعامة تشاد
نشر في مصراوي يوم 23 - 04 - 2021

جرى الإعلان عن تعيين محمد إدريس ديبي زعيماً جديداً لتشاد، بعد مقتل والده إدريس ديبي خلال اشتباكات مع المتمردين شمالي البلاد.
ويرأس محمد، الآن المجلس العسكري الانتقالي المكون من 15 عضوا وسيكون بيده السلطة لمدة 18 شهراً القادمة.
ويتمتع محمد بسمعة حسنة ولا يحبذ الأضواء، بعكس بعض إخوته غير الأشقاء، رغم أنه جندي مخضرم مثل والده.
ويبلغ محمد من العمر 37 عاماً، وهو نفس عمر والده عندما تولى السلطة من خلال انقلاب عسكري في عام 1990.
صعود سريع في الجيش
حتى وفاة والده، كان يرأس قوات النخبة في الحرس الرئاسي، ولعب دوراً هاماً في إحكام قبضة إدريس ديبي على السلطة.
كما كان محمد أحد أفراد عائلة الرئيس الراحل الذين شغلوا مناصب عليا في الحكومة.
وذكرت الأنباء أنه كان على خط الجبهة عندما أصيب والده خلال معركة ضد المتمردين في مقاطعة كانم الغربية.
ويُعرف محمد باسم "الجنرال كاكا" أو "كاكا" باللغة التشادية لأنه نشأ على يد جدته.
شغل محمد مناصب عدة في الجيش مما أهله للارتقاء بسرعة ضمن المؤسسة العسكرية. وتلقى في البداية التدريب العسكري في تشاد في منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وبعدها خضع لدورة مدتها ثلاثة أشهر في مدرسة "ليسيه ميليتير" في فرنسا.
وشارك في العمليات العسكرية ضد الجماعات التشادية المتمردة، وساعد في هزيمة بعضها أثناء قتاله مع ابن عمه تيمان إرديمي في المنطقة الشرقية عام 2009.
وحصل محمد على رتبة اللواء عام 2010، عندما تولى قيادة الفرقة المدرعة في الحرس الرئاسي.
وفي عام 2013 عين نائباً لقائد القوات التشادية في مالي حيث شارك في المعارك إلى جانب الجيش الفرنسي وتم وقف تقدم الجهاديين نحو العاصمة باماكو.
وقال في ذلك الوقت: "ليس من السهل الاستيلاء على ملاذ إرهابي مثل هذا، لكننا ندرك أن هذه مجرد معركة واحدة في الحرب".
وبعدها بعام انضم إلى قوات النخبة في الحرس الرئاسي.
وتمثل الموجة الأخيرة من عنف المتمردين، التي اندلعت بسبب محاولة والده الاستمرار في الحكم لولاية سادسة اختباراً لمدى شرعية محمد السياسية وقدراته العسكرية.
وتعتزم جبهة التغيير والوفاق في تشاد (فاكت) تكثيف عملياتها العسكرية ضد "النظام الملكي" لمحمد بعد مقتل والده على يد مقاتلي الجبهة.
وقد يؤدي الانتصار الظاهر الذي حققته الجبهة بمقتل ديبي إلى تشجيع الجماعات المتمردة الأخرى، التي تم احتواؤها منذ فترة طويلة في المناطق الشمالية البعيدة من تشاد وليبيا المجاورة، لتعاود نشاطها للإطاحة بالحكم في نجامينا وتقويض قيادة محمد الفتية.
ماذا يقول عنه الآخرون؟
قالت عنه الإذاعة المحلية الحكومية إن "محمد ديبي ليس شخصاً غريباً على التشاديين، فقد بدأ مسيرته المهنية العسكرية في مدرسة "حجة ميا للضباط" في تشاد. وسرعان ما لفت انتباه رؤسائه وعُهدت إليه مسؤوليات كبيرة في سن مبكرة، أولا كمستشار ثم كقائد في الحرس الرئاسي".
وجاء في موقع "تشاد كونفيرجينس" الخاص في عام 2016: "المراقبون الملمون بالوضع في تشاد، مهتمون بالإجماع باللواء محمد ديبي الذي يوصف بأنه متمرس في الحرب، وكان في مالي لمحاربة أنصار القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".
وفي معرض حديثها عن الجنرال محمد ديبي قالت دورية "جون افريك" الفرنسية في إبريل/ نيسان الحالي إنه يرفض وصفه بإبن أبيه وكان مبعوث إدريس ديبي الموثوق في مجال الشؤون الأمنية والعسكرية.
"لقد جعله الرئيس على احتكاك مع كبار الشخصيات التشادية والضباط الحلفاء. لقد كانت تلك طريقته في تدريبه على السلطة. لقد فضل دائماً العمل في الظل إذ كان مبعوثاً سرياً للرئيس وهو ليس من محبي الأضواء " حسب الدورية المتخصصة بالشأن الأفريقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.