"مقابل تعويض عادل".. البرلمان يوافق على تعديلات بنزع ملكية العقارات للمنفعة العامة    حسين زين يلتقي القائم بأعمال نقيب الإعلاميين    المالية: استمرار تطبيق آلية رفع الحجز عن الممولين    "أمين عام أوبك" ووزير الطاقة الجزائرى يبحثان تطورات سوق النفط العالمية    وزير الخارجية السعودى يؤكد ضرورة عدم التدخل فى شؤون الدول العربية    سانا: احتراق منازل مدنيين جراء اعتداء الاحتلال التركي على ريف الرقة    مستوطنون يهود يقتحمون أراض ببلدة غرب بيت لحم بالضفة الغربية    لبنان: الأعطال تضرب إشارات السير وأنظمة المراقبة التلفزيونية    الدوري الإيطالي .. ساري مدرب يوفنتوس يتحدث عن مباراة الفريق أمام ميلان    بسبب التزويغ .. إحالة العاملين فى 3 مراكز شباب بالقليوبية للتحقيق    أخبار الأهلي : "الإمارات" تقطع الطريق على الأهلي لضم "الأسطورة"    بعد تجديد حبسهم .. إيداع أسرة منار سامى فتاه التيك توك سجن مركز طوخ    178 ألف طالب وطالبة يؤدون امتحانات الدبلومات الفنية العملية    دماء على الأسفلت.. مصرع 5 أشخاص فى حادث سير على الطريق الإقليمى بالمنوفية    السعودية.. مدينتان تلامسان نصف درجة الغليان    بترت ساقه بسبب مضاعفات كورونا.. وفاة الفنان نك كورديرو    ياسمين صبحي تحلق نحو العالمية بأعمال تمثل الفن المصري المعاصر    وكيل أوقاف السويس: تعليق إقامة الجمعة حتى إشعار آخر    أخطر من كورونا.. ما لا تعرفه عن "طاعون الموت الأسود"    13 متعافيًا جديدًا من كورونا بحميات بني سويف    حبس المتهمين بسرقة أجهزة الكترونية من مركز تعليمي بالمعادي    إدراج ممدوح حمزة على قوائم الممنوعين من السفر    جامعة الأزهر: امتحانات اليوم اتسمت بالهدوء وتنفيذ الإجراءات الاحترازية    المحكمة العليا الأمريكية تفرض قيودا على الناخبين فى السباق الرئاسى    محمد علاء يطلب الدعاء لوالدته: "هتعمل عملية قلب مفتوح"    بعد تبرع ابنة "الحريري" وأرملة "طرابيك".. ياسر صادق عن متحف الفن: "وجدنا مقتنيات لفنانين بالروبابيكيا"    حكومة هونج كونج تأمر المدارس بالاستغناء عن كتب تنتهك قانون الأمن القومي    بالفيديو| خالد الجندي: الأطقم الطبية المشاركة في مواجهة كورونا لهم أجر المجاهدين    بيان عاجل بالبرلمان يحذر من حرمان الصحفيين من العلاوات الخمس    شرم الشيخ والغردقة تستقبلان طائرتين من أوكرانيا وسويسرا على متنهما 286 سائحا    استشاري مناعة: كورونا أصبح أقل خطورة من الفترة الماضية    الجامعات المصرية واقتصاد المعرفة    معلنا مشاركته فى الدوري.. شوبير ساخرا: هو الزمالك اكتشف دلوقتي علاج كورونا    السودان: وفد رفيع يعد معتصمين فى وسط دارفور بتلبية مطالبهم    السجن 7 سنوات للمتهم بقتل الطفل ياسين بسبب 20 جنيها ثمن علبة سجائر بالشرقية    حكم التوسل بالنبي لرفع وباء كورونا    مدبولي: إزالة مخالفات البناء فورًا في هذه الحالة (فيديو)    قيادى سودانى : أثيوبيا ستملأ سد النهضة سرا    وزير التعليم ينشر مراجعة ليلة الإمتحان لمواد غدا لطلاب الثانوية العامة    رئيس جامعة المنوفية يتابع أعمال لجنة إدارة ومواجهة أزمة فيروس كورونا    أوباما يدافع عن نفسه بعد أنباء مفاوضات الأهلي    "السياحة والآثار" تبدأ في رقمنة أعمال ترميم الآثار    دور الفنون والعمارة في مواجهة التطرف بالأعلى للثقافة    "دي خرافات"..الإفتاء ترد على تبرير التحرش    «الطائفة الإنجيلية» تعلن تعليق فتح الكنائس حتى نهاية يوليو    الاحتلال الإسرائيلي يُخطر الفلسطينيين بهدم 30 منزلًا ومنشأة في القدس    لا توجد عروض رسمية .. حلمى طولان يحارب وهم لاعبيه في الرحيل ل الأهلى والزمالك    التفاصيل الكاملة لمشروع مونوريل العاصمة الإدارية    بمباركة البابا تواضروس.. إنتاج أول فيلم عن «شهداء ليبيا» بإشراف مطرانية سمالوط    الفنان محمد صلاح يعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد    صحة القليوبية : تخصيص 4 مستشفيات للكشف على المتقدمين لانتخابات الشيوخ    أخبار الأهلي : تعرف على مخطط تركي آل الشيخ لخطف صفقة من العيار الثقيل من الأهلي    تداول 15 سفينة بميناء دمياط في 24 ساعة    بدء امتحانات الخدمة الاجتماعية ببنها وتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية    مطار القاهرة يستقبل 54 رحلة جوية.. ومغادرة 53 آخرين لوجهات مختلفة    فينجادا ل ناصر ماهر: أبق في الأهلي أو انتقل لنادي اكبر    تعرف على حكم الغش فى الامتحان    حسين زين: عصر نهب ماسبيرو انتهى وهناك إعلام مضاد كلما قويت الدولة زاد هجومه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإسلام والإنسان
نشر في الجمهورية يوم 22 - 05 - 2019

جاء الإسلام ليصحح ما اختلف فيه الناس حول الخالق. مؤكداً وحدانية اللَّه سبحانه وتعالي. كما أراد أن يعرف الإنسان أن هناك فرقاً بين القديم والمحدث. أي بين الخالق والمخلوقات. كما يعرف الإنسان أن الله قائم بذاته. لا يستند إلي شيء ولا يعتمد علي شيء سواه. وكل ما سواه قائم به مفتقد إليه فهو الحي القيوم. وهو واحد لا ند له. ولا كفء. ولا شبيه في الذات أو الصفات والأفعال. يقول تعالي: "قُلْ هُوَ اللَّهُ أحد. اللَّهُ الصَّمَدْ. لَمْ يَلِدْ ولَمْ يُوُلَدْ. ولَمْ يَكُنْ لَهُ كُفْوًا أحَّدْ" وهو القائل: "لَيْسَ كَمَثَلِهِ شَيِّء".
أما الإنسان فهو قابل للجمع بين الأضداد. تلتقي فيه القوي النورانية والقوي النارية وعليه تتنزل الملائكة بالرحمات. يقول تعالي: "إنَّ الذِّين قَالُوُا رَبُّنَا اللَّه ثُمَّ استَقَامُوُا تَتَنَزَّل عَلَيْهِمُ الْمَلاَئِكَة. ألاَّ تخَافُوُا ولاَ تَحْزَنُوُا وأبْشِرُوُا باِلْجَنَّةِ التِّي كُنْتُمْ تُوُعَدُونَ نَحْنُ أُوْلِيَاؤكُمْ فِي الحَياةِ الدُّنْيَا وفِي الآخِرَة".. وعليه أيضاً تتنزل الشياطين في حال الكفر والضلال: "هل أُنَبِئْكُم علَي مَنْ تَتَنَزَّل الشَّياطِين. تَتَنَزَّل علَي كُل أفَّاك أثيم" فتنزل عليه بالغواية والوسوسة.
فإذا تحرر الإنسان من الهمز والنزغ والمس والاستهواء كان منحازاً إلي ناحية النور. مؤيداً بالملائكة في كل موقف يساعده علي ذلك دوام ذكر الله والذي به تطمئن القلوب.
أما إذا غفل الإنسان عن ذكر الله كان الشيطان قرينه "مَنْ يَعْشُ عن ذكر الرحمن نقيض له شيطاناً فهو له قرين" والإنسان مخلوق مركب يجتمع به الروح والجسد خلقه الله لخلافته وسخر له ما في السموات وما في الأرض بعد قبوله الأمانة وخاطبه في حديث قُدْسي: "يا ابن آدم خلقتك لأجلي وخلقت الأكوان لأجلك. فلا تنشغل بما خُلِقَ من أجلك عمَّن خُلقت من أجله".
وتقتضي العبودية طاعة أمر الله بغير إعمال للعقل فيما يتعلق بالأمر والنهي الإلهيين. وفيهما حتماً خير العباد.. وإن لم يدركوا ذلك بعلمهم المحدود ولا يعني ذلك إهمال العقل. فالعقل نعمة كبري من نعم الله وله دوره العظيم في حياة الإنسان وعمارة الأرض وهو شرط للتكليف بأحكام العبودية وسبيل لفهم الكتاب وللقياس والاستنباط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.