طالبات مدرسة أم المؤمنين بالجيزة: فشلنا في تحميل الامتحان بسبب ضعف الإنترنت    وحدات بحرية مصرية تغادر إلى فرنسا لتنفيذ التدريب المشترك ( كليوباترا – جابيان 2019)    "مستقبل وطن" بالجيزة يكرم 200 من الأمهات المثاليات وأمهات الشهداء | صور    أسعار اللحوم داخل الأسواق اليوم ٢٤ مارس    "التخطيط" تشارك في مؤتمر دور المجتمع القانوني في اجتذاب الاستثمار    رئيس «ميدور»: نسب تشغيل قياسية لأول مرة وتكرير 43.8 مليون برميل    عقب صدور حكم إلغاء رسوم تكرار العمرة.. السياحة: ملتزمون بتنفيذ أحكام القضاء    المصيلحى يناقش مع مديرى التموين منظومة الخبز والتموين وضوابط استلام القمح    ننشر أسعار الأسمنت المحلية في الأسواق.. الأحد    مصر تودع الكاش    رئيس الوزراء: مصر مستعدة لنقل خبراتها في مختلف القطاعات إلى العراق    نيوزيلندا تقيم مراسم تأبين لضحايا هجوم مسجدي كرايستشيرش    زلزال بقوة 6.1 درجة يهز سواحل إندونيسيا    نواب بريطانيون: ماي مطالبة بالتخلي عن منصبها لإنقاذ «بريكست»    عاجل| قتلى وجرحى في اشتباكات بين "داعش" و"القاعدة" باليمن    الهند تعتزم إرسال سفينة مساعدات أخرى لموزمبيق في أعقاب الإعصار إيداي    الأهرام: جروس يضع استراتيجية القمة .. وهذا الخماسي يشعل الزمالك    الأهلي يذبح مؤمن زكريا من جديد    الأولمبي: خاطبنا سان جيرمان من أجل انضمام «عمر» لمعسكر إسبانيا    راموس: لويس إنريكي لديه فلسفة لعب رائعة    أبو الوفا: بحثنا عن هدفين خلال مباراة النيجر    ألمانيا تتطلع للثأر من هولندا في تصفيات يورو 2020    سيولة مرورية على أغلب الطرق والمحاور الرئيسية.. فيديو    الأرصاد: قانون لتجريم إصدار نشرات جوية من غير المتخصصين.. فيديو    انطلاق امتحان الصف الأول الثانوي التجريبي بالسويس    إحالة 4 موظفين في جمارك بورسعيد للمحاكمة العاجلة بتهمة التزوير والإضرار بالمال العام    اليوم.. محاكمة جمال اللبان في الكسب غير المشروع    المترو ينفي تعطل الخط الثاني    إصابة 3 أشخاص في انقلاب سيارة ملاكي على طريق «سيدي سالم - دسوق»    تعرف على مالك عقار حريق الزاوية الحمراء.. فيديو    فريق Black and White يصعد للتصفيات ببرنامج Arabs Got Talent    لليوم الثانى.. مسابقة الأوقاف الدولية تختبر متسابقى 28 دولة إفريقية    مصري كفيف ل صدى البلد: أنافس 27 أفريقيا في مسابقة القرآن الكريم العالمية    قافلة أسوان الطبية تبدأ عملها في جيبوتي    محافظ أسيوط يزور طفلين بالمستشفى الجامعى أصيبا بصعق كهربائى من سلك ضغط عالى    استشهاد فلسطينى متأثرا بجراحه إثر إصابته برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة    نشاط برلماني في بداية الأسبوع.. تعرف على أبرز الفعاليات اليوم الأحد    السلطات الفرنسية تكشف حقيقة ما حدث في "ديزني لاند"    عرض مسلسل أرض النفاق لأول مرة على القنوات المصرية    اليوم.. انطلاق برنامج تمكين الشباب في مجال التنمية    عمرو دياب يتألق في حفل غنائي بالدمام    مدرب طلائع الجيش يحدد الفائز بالدوري المصري    الغذاء الغني بالدهون والسكر أثناء الحمل يضر بقلب الأبناء    الشباب والرياضة: أنهينا 90% من أرضيات استاد القاهرة    فيديو.. عضو هيئة كبار العلماء: حارق المصحف في الدنمارك زنديق    العاصمة الإدارية تستهدف بيع 3000 فدان بعائد 40 مليار جنيه خلال العام الحالى    تقارير: وزارة العدل لن تسلم الكونجرس اليوم إيجازا بشأن تحقيق مولر    مدير المتحف المصري: 166 قطعة أثرية في معرض عنخ آمون بباريس    خالد عجاج: سعيد بنجاح أغنية الست دي أمي واستمرارها حتى اليوم    ثورة 19 بين مناسبتين    سعفان في ملتقي التوظيف للشباب:    بعد إعلان أمريكا القضاء نهائياً علي داعش في سوريا:    خير الكلام    أمسيات شعرية وإصدارات نقدية احتفالا بربيع الشعر    قيادى فى «دعم مصر»: الشعب صاحب الكلمة الأخيرة فى مصير التعديلات    ممدوح إسماعيل: رصدنا تفاصيل خاصة بمشكلات قانون الخدمة المدنية    مع الناس    وزيرة الصحة تشيد بمعدلات تطوير منشآت التأمين الصحى ببورسعيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحت الميكروسكوب
برامج لحماية النشء
نشر في الجمهورية يوم 31 - 12 - 2018

تتصدر مصر الدول العربية في أعداد المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي.. خاصة الفيس بوك. حيث أشارت الإحصاءات إلي أنها بلغت 20 مليون مستخدم بنسبة 24% من إجمالي العرب.. و10 ملايين مستخدم لتويتر.. وهذا يدعو إلي ضرورة تضافر الجهود لتقنين استخدامها والتوعية بآثارها السلبية.. خاصة لصغار السن والشباب.
نعرف جميعاً أن وسائل التواصل الاجتماعي. مثل كل الإنجازات العلمية سلاح ذو حدين أحدهما سلبي والآخر إيجابي.. فهي يمكن أن تكون أداة لهدم المجتمع. وفساد الأخلاق. وفساد الدين. ونشر وزرع التطرف بين الشباب. والتخطيط للجرائم الإرهابية.. وهي أيضاً لنشر الشائعات التي يروجها أعداء الوطن.. وظهر هذا جلياً في الآونة الأخيرة. حيث انتشرت مئات الشائعات علي الفيس بوك.. وفندتها الدولة لعدم صحتها.. وهي أيضاً تسرق عمرنا.. لأنها تبدد الوقت.. وناقشنا ذلك في المقال السابق.
ويمكن أن يكون تأثيرها إيجابيا وتساهم في تعميق الثقافة. ونشر الأخلاق الفاضلة. والقيم وتبادل الخبرات الحياتية. واكتساب معلومات. وتنمية المهارات من خلال المجموعات المفيدة التي تجمعها هدف ثقافي.. وطبعاً التواصل السريع مع الأصدقاء والأقارب في أماكن متباعدة.
والشخص المستخدم لهذه التكنولوجيا.. هو وحده الذي يملك دفة الإبحار في الجانب السلبي أو الإيجابي وللأسف.. المتابع لواقعنا المصري يري أن هناك سوء استخدام لهذه المواقع.. وأنها أثَّرت سلباً علي العلاقات الأسرية. وساعدت علي اتساع الفجوة بين أفراد الأسرة الواحدة. وأفقدتنا التقارب والدفء الأسري فانتشرت حالات الطلاق والانفصال الداخلي.
ولأنها فتحت الأبواب علي الثقافات الأخري. دون تمهيد من الداخل ولا توعية.. فقد أدت إلي رفض الكثير من الشباب الصغير للمنظومة القيمية العربية التي تنبع من ثقافتنا وديننا. فازداد الإحساس لديهم بالوحدة. وعدم الانتماء. وانتشرت حالات الاكتئاب. والانتحار. و استغل الزنادقة والملحدون هذه المواقع لنشر أفكارهم لكسر المقدسات وتهوينها في نفوس الشباب.
ومع كل هذا لا يمكننا القول بالاستغناء عنها.. لأنها أضحت واقعاً في حياة البشر جميعاً.. ولذا علينا أن نتعايش معها. ونحقق الاستفادة منها بما يتناسب مع قيمنا وعاداتها وتقاليدنا وذلك بالرقابة الذاتية. والرقابة الأسرية علي الأبناء وتوعيتهم بكيفية التعاطي معها.. وضرورة التكامل التوعوي بين المدرسة والبيت والمسجد والكنيسة. ووسائل الإعلام.
وفي هذا السياق أرجو أن تعي وزارة التربية والتعليم دورها في تربية النشء وحمايتهم من هذه المواقع.. بأن يشمل منهج الكومبيوتر الذي يدرس للمرحلة الابتدائية برامج للحماية وتوضيح كيفية الاستخدام بالاستفادة من المعلومات النافعة والبعد عن المعلومات الضارة والمغلوطة والتي تبعد عن أخلاقنا. وأن يكثف الإعلام المرئي البرامج الخاصة بالتوعية بالآثار السلبية.
.. وأخيراً.. اللهم اعطنا خير هذه الوسائل. واكفنا شرها.. واكفنا شرار مستخدميها من الإرهابيين الأوغاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.