الحكومة الصينية ترحب بالتعاون مع الدول العربية والإفريقية في كافة المجالات    «صناعة النواب» تناقش مشكلات الشركات المتأخرة في سداد مستحقات الغاز    «القضاء الإداري» يرفض وقف أعمال تطوير حديقة فريال في بورسعيد    السيسي يبحث مع الحريري مستجدات الأوضاع في لبنان    تونس تعلن تفكيك خلية تتواصل مع مجموعات إرهابية بالخارج    طنطا تتعادل مع الاتحاد في مباراة مثيرة    المسطحات تضبط 383 قضية تعديات على نهر النيل    بث مباشر.. فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي في دورته ال39    بسمة تعود للدراما مع «نصيبي وقسمتك 2»    »مصر في وجداني« بمتحف الطفل    خالد الجندي: "الداعية محدش يقدر يكسر أنفه"    بعد وفاة تليمذ المنيا.. وزارة التعليم ل"أولياء الأمور": احذروا الالتهاب السحائي    بالصور|| مدير مستشفى «سعاد كفافي» الجامعي يجري جراحة قلب مفتوح بمستشفى الأقصر الدولي    روسيا : 10 آلاف مقاتل ل«داعش» في أفغانستان    «دفاع البرلمان» تحتفل بعيد ميلاد «عبد العال»    كونتي: يجب الانتصار في مباراة أذربيجان    غراب يكشف استراتيجيته وأليته لتنفيذ مشروعات وخدمات الصيد    20 لاعبًا في قائمة المقاصة لمواجهة بتروجت    محافظ أسوان: مدرسة جديدة متخصصة بالطاقة الشمسية العام المقبل    ضبط عاطل قام بسرقة هاتف محمول بميدان الجيزة    أمطار غزيرة تغرق شوارع جدة (صور)    حقيقة تعليق الدراسة غداً بالسعودية    حكاية أسرة خرجت تطلب الرزق ورجعت فى صناديق الموتى    انخفاض مؤشرات البورصات الخليجية باستثناء أبو ظبى فى جلسة اليوم    بنك مصر يحصل على شهادة المعايير العالمية للدفع الإلكتروني PCI-DSS    شريف إسماعيل: لقائي رئيس البرلمان لمناقشة أولويات مشروعات القوانين    غدا.. فعاليات ثقافية مختلفة ب"القاهرة وكفر الشيخ"    "شباب أسيوط" يحتفل بتجليس الأنبا "بيجول" أسقفًا للدير المحرق    بالفيديو.. خالد الجندي: النبي محمد لم يذنب أو يخطأ أبدا    "الأزهر": لو عرف المتطرفون منهج الرسول ما شوهوا صورة الإسلام    أدعية تقال عند تساقط الأمطار    رئيس جامعة الفيوم يشهد الجلسة الختامية لبرنامج "Tempus"    وفد الأزهر يصل مخيمات مسلمي الروهينجا ببنجلاديش    «شوقي» يعرض تفاصيل منظومة التعليم الجديدة أمام «الأعلى للإعلام»    أحمد السقا ودارين حداد يهنئان "ميجا إف إم" على "تويتر"    قبل افتتاح مهرجان القاهرة.. هاني البحيري يكشف تفاصيل فساتين النجمات    مكرم: الحديث عن الإسلام من خلال الوعظ «مكفول للجميع»    نقيب الأسنان تحت القبة يصف التمويل بقانون التأمين الصحي ب" جباية على المصريين"    15 يناير.. النطق بالحكم في إعادة إجراءات محاكمة متهمين ب"أحداث عين شمس    الفايننشال تايمز: المحكمة الجنائية الدولية تحقق مع سي آي إيه في أفغانستان    على جمعة يوضح حكم الحصول على قرض لتنمية العمل فى المقاولات    مقتل وإصابة العشرات في تفجير سيارة مفخخة شمال العراق    إدارة ترامب تطالب المحكمة العليا بإنفاذ «كامل» لحظر السفر الجديد    استئصال ورم سرطاني من بطن مسن بالمنيا وزنه 20 كيلو جراما    السبت.. فصل الكهرباء عن مناطق بكفر الزيات    أستمرار فعاليات التدريب المشترك المصري الأردني " العقبة 3 "    أعضاء الأهلي يرفضون التسجيل مع قناة النادي    وزير التعليم العالي يؤكد ضرورة الاهتمام بالأنشطة الطلابية الرياضية    واشنطن تتكتم على خطة "ترامب السرية" لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي    تأجيل قضية حادث قطار الإسكندرية ل5 ديسمبر لسماع مرافعة النيابة    رئيس نادي هليوبوليس يعتذر لنواب البرلمان    "المتحف الإسلامي" ينظم احتفالية بأعياد الطفولة الخميس    نصائح هامة لتجنب مخاطر القيادة الليلية.. تعرف عليها    ميناء دمياط يستقبل 14 سفينة للحاويات والبضائع العامة    12 صورة ترصد «افتكاسات» المصريين للاحتماء من الأمطار    اشتعال المنافسة فى انتخابات 6 اكتوبر    بالصور.. محافظ المنوفية يفتتح مجمع "البتانون" الخيري بتكلفة 6 ملايين جنيه    حظك اليوم برج الحُوت الثلاثاء 2017/11/21 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان عابدين لسيادة المواطن:
* مخازن الكيماويات المخالفة قنابل موقوتة
نشر في الجمهورية يوم 18 - 10 - 2017

سكان عابدين مستاءون لعدم اهتمام الحي برصف الشوارع والأزقة بخلاف مخازن الكيماويات المخالفة داخل الكتل السكنية والتي تعتبر قنابل موقوتة ناهيك عن استغلال الأراضي المهجورة كمقالب للقمامة وساحات لتصليح السيارات لأصحاب ورش السمكرة والدوكو.
تقول فوزية علي ربة منزل منطقة عابدين تنتشر فيها المخازن المخالفة وخاصة التي تتواجد داخل الكتل السكنية فهي أكبر خطر يهدد أرواح المواطنين وقد تكون سبباً لاشتعال الحرائق فالعقار الذي اسكن فيه بحارة العجانة بجواره مخزن مكشوف للاسفنج وأي عقب سيجارة يلقي بداخل المخزن سيكون سبباً لحريق في أي لحظة وعلي الجانب الآخر من العقار توجد ورشة للحديد تعمل بماكينات ضخمة تسبب اهتزاز العقار وتؤثر علي معظم اساسات العقارات المجاورة وخاصة ان المنطقة معظم عقاراتها متهالكة وقديمة.
ويوضح محمد مصطفي أن حارة العجانة وعطفة شرف وغيرها من الشوارع الجانبية تحتاج لرصف فالشوارع بها تكسير ورتش ومطبات والأخطر من ذلك أثناء فصل الشتاء تتسرب المياه داخل البيوت نظراً لارتفاع الشوارع عن مستوي أرضية البيوت مما يهدد العقارات بخلاف ان القمامة تتراكم بدون رفعها.
ويشير علي مدحت بالمعاش إلي ان هناك مخزناً للكيماويات والصابون في عطفة شرف تتواجد فيه البراميل علي امتداد الشارع وبها مواد كيماوية خطيرة قابلة للاشتعال فهي تعتبر قنابل موقوتة وخاصة ان الأزقة مساحتها ضيقة جداً لا تتعدي متر في متر والبيوت ملاصقة لبعضها البعض.
توضح رجاء سليمان ربة منزل ان معظم العقارات المهجورة بمنطقة عابدين عبارة عن خرابات لإلقاء القمامة فيها وبالرغم من قيام عمال النظافة برفع القمامة من بعض الشوارع إلا ان أي أرض مهجورة تعتبر مقلباً عاماً لإلقاء القمامة من شرفات المنازل لتصبح مأوي لانتشار الحشرات الزاحفة والضارة مثل الثعابين والفئران.
يشاركه الرأي حازم علي موظف قائلا: الأراضي المهجورة لم تستغل فقط كمقالب للقمامة ولكن استغلت ايضا من قبل أصحاب الورش والسمكرة والدوكو كساحة لتصليح السيارات أو ركن السيارات ومواد الدوكو.
هشام حسن وعصام إسماعيل من السكان في حارة جاد بجانب عطفة طعيمة قديمة جداً ومتهالكة ومن الممكن ان تسقط في أي وقت علي المارة.
ويشير محمد خلف بأن شارع جاد ملئ بالردم والاشغالات تحتاج لرفعها حتي لا تصبح مقلباً للقمامة علاوة علي ان شارع جاد يحتاج للرصف والسفلتة مثل عطفة طعيمة وشارع الجزيرة.
ويضيف سامي فضل بالمعاش معظم الازقة والحواري بعابدين تجد فيها السيارات المركونة منذ سنوات متهالكة وتتحول ليلا لمأوي للاعمال المنافية للآداب ولمتعاطي المخدرات وخاصة في الازقة التي يسودها الظلام الدامس ليلا ولكن للأسف الحي لا يقوم بدوره لحصرهم ورفعهم فهي مشكلة متواجدة في معظم الشوارع.
يوضح عبدالمنعم محمود إبراهيم صاحب محل ان شارع علي عبداللطيف والشوارع الجانبية سواء عطفة الشرقاوي وعطفة المكتب تنتشر بها الكلاب الضالة بشكل مخيف يفزع المواطنين من الكبار والصغار وخاصة اثناء مرور المارة ليلا.
وتعرب سمية مصطفي من سكان شارع قولة عن استيائها للمقاهي التي تشغل مساحات شاسعة من الشوارع مما تسبب ازعاجاً لسكان المنطقة بخلاف ان معظم الترابيزات والكراسي تفترش الطريق علي الجانبين.
شفيقة إسماعيل ربة منزل من سكان عطفة أبوهنوه تقول بان الحي لا حياة لمن تنادي فالمنطقة مهملة تماما فالشوارع تحتاج لسفلتة بخلاف ان منذ سنة قام الحي بوضع أعمدة علي أن يتم تركيب كشافات إنارة ولكن تركت علي ذلك دون أي اهتمام مما اضطر السكان بتركيب لمبة علي حسابهم الشخصي.
ويضيف فتحي مصطفي موظف ان الشوارع الجانبية من شارع محمد فريد تحولت لجراجات للسيارات وساحات انتظار مما تعتبر سبباً لعرقلة حركة سير السيارات والمارة بخلاف المنطقة المحيطة بجامع عماد الدين تحول لجراج لركن السيارات ومقالب قمامة بين كل سيارة والأخري.
ويقول سمير مجدي مدبولي انه تم بناء سوق نموذجي في سوق الاثنين للباعة منعاً من اشغالاتهم وإعاقتهم لحركة سير المارة ففوجئ بعد التسكين بأنه لم يتم حصوله علي نمرة بالرغم من ان والدته كانت لها محل منذ زمن طويل وبسؤال مسئولي الحي اخبروه بأن الباعة استلموا النمر وانه ليس له الحق نظرا بأن لهم مديونيات سابقة فانني ارزقي علي باب الله ولدي ثلاث ابناء بخلاف انني ضعيف السمع فلابد ان يكون لدي استثني نظرا لحالتي علاوة علي انه خصص لبعض الباعة محلات بدون دفع أي قيمة مادية.
يوافقه الرأي كمال محمد السيد بائع بالسوق لم احصل علي باكيه من قبل ومع إعادة بناء السوق مرة أخري فوجئت بانني لابد من دفع 7 آلاف جنيه للحصول علي باكية فتقدمت بطلب للحي لاعفائي من المبلغ المطلوب فحالتي الصحية متدهورة وأعول أسرة مكونة من 5 أفراد وظروفي المادية الصعبة تجعلني لا استطيع دفع المبلغ المطلوب علاوة علي ان ادفع ايجاراً شهرياً 90 جنيها فالتمس من المسئولين مراعاتنا والنظرة لنا بعين الرفق والرحمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.