"البورصة" تجري مشاورات مع 79 شركة لتعريفها بمزايا القيد    الصحف السعودية: السيسي يتعهد بتعزيز التعاون والشراكة الأفريقية.. ولي العهد إثراء الشأن الثقافي داخل المملكة.. العالم ينتفض ضد الإرهاب    تشغيل المنطقة الترفيهية بالعلمين الجديدة في عيد الفطر    أسعار الخضراوات اليوم الأحد 26-5-2019 فى سوق العبور    صحافة: السيسي يلغي جولته الإفريقية.. وصراع “أجهزة” على تورتة “مجلس الشيوخ”    قادة أوروبا يدلون بأصواتهم فى انتخابات البرلمان الأوروبى | صور    ظريف: طهران مستعدة لتلقي أي مبادرة تساعد على خفض التصعيد مع الجوار    خلال زيارتها للجزائر.. نميرة نجم تبحث عددًا من القضايا القانونية مع مدير الافريبول بالجزائر.. صور    فيرجسون يعود إلى قيادة مانشستر يونايتد اليوم    هتتفرج ببلاش.. تعرف على القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة الزمالك ونهضة بركان    تشكيل الزمالك المتوقع – اختبار طبي يحسم مركز المهاجم.. اختيارات طبيعية ل جروس ضد بركان    عبد الحفيظ: استئناف الدوري بعد كأس الأمم = خسارة الأهلي للاعبين ب150 مليون جنيه    الكاف : طارق حامد قلب الأسد .. أمل جماهير الزمالك في التتويج بالكونفدرالية    قبل نهائي دوري الأبطال .. ليفربول ل محمد صلاح: تقدر تطير من غير جناحات    «التعليم» تعدل مواعيد تصحيح امتحانات الصف الأول الثانوي    اليوم.. محاكمة مرسي وآخرين في اقتحام الحدود الشرقية    بدء العد التنازلي لشهر رمضان.. وانتظار ميلاد هلال العيد    تفاصيل خلاف بسمة وهبه مع القاهرة والناس بعد اذاعه حلقه ياسمين الخطيب    ساعات تفصل مصطفى شعبان عن "أبو جبل"    الفنانة رجاء الجداوي تتعرض لوعكة صحية    بالفيديو.. عالِم مصريات: لم يكن هناك "سُخرة" في بناء الأهرامات    الفيلم الكوري الجنوبي «باراسايت» يفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان    صلاة التهجد.. تعرف على أفضل عدد ركعات لأدائها    علماء يتوصلون إلى وجود صلة هرمونية بين النظام الغذائي والبدانة    انخفاض فى درجات الحرارة.. والعظمى بالقاهرة 32    مدرب فالنسيا : الفوز على برشلونة في النهائي يضيف لقيمة لقب الكأس    حزب أردوغان يلجأ للفبركة لاتهام معارض تركى بشرب الماء فى نهار رمضان    الأسعار اليوم.. استقرار الدولار عند 16.83 جنيه للشراء.. وثبات الذهب عند 602 جنيه للجرام بعد تراجع أمس.. تباين أسعار الخضراوات والفاكهة.. والليمون يصل إلى 35 جنيها    بيان من المالية للبرلمان يكشف تقديم 226 مليار جنيه دعم ل9 هيئات الاقتصادية    حملات مرورية على الطرق السريعة    فنانة شهيرة: "أحب أكل الصراصير والضفادع"    رد ناري لزوجة خالد يوسف على تصريحات "الخطيب"    تسليم خطابات الندب لأكثر من 150 ألف مشاك بامتحانات الثانوية العامة    حريق هائل داخل شقة سكنية فى الأزبكية    تعرف على الأطعمة المفضل تناولها بين الإفطار والسحور .. فيديو    «الجبلاية» تفتح القيد للأندية نهاية يوليو المقبل    دعاء اليوم الحادى والعشرين من رمضان.. اللهم اجعل لى فيه إلى مرضاتك دليلا    فتح وحماس، ما أحوجكما لمسيرات غضب مشتركة!!    تونس تنفي اعتداء متشددين على مقهى بسبب الإفطار في "نهار رمضان"    خدمة منصة Watch it منتظمة.. مسلسلات بجودة عالية وبلا أي توقف    إطلاق المرحلة الإلكترونية الثانية لخدمات شركات السياحة أول يونية    تحريك أسعار الطاقة يرفع تكلفة الإنتاج بالمصانع الصناعة لا تتحمل أعباء جديدة.. ولابد من حلول لمشاكل التمويل والطاقة    نور العالمين    6 سنوات دعوة بلا مخالفات ولا يزيد السن علي 55 عاماً    متابعة الموقف التنفيذي لإنشاء الجامعات الجديدة    محافظ أسيوط : تدريب الاطباء والتمريض علي مكافحة العدوي وإحالة 8 موظفين للتحقيق لتغيبهم ببني رافع    وجبات سحور مجانًا.. قرار من إمارة مكة بمناسبة ال10 الأواخر من رمضان    "الإعلاميين": وقف بسمة وهبة لمخالفة ميثاق الشرف وعدم تقنين أوضاعها    وسائل إعلام: رئيسة مجلس العموم السابقة تدخل السباق على خلافة ماى    البابا تواضروس يعود للقاهرة بعد جولة رعوية بألمانيا وسويسرا وإنجلترا    الأهلي يرد على – هل طلب مواجهة بيراميدز بسبب غياب السعيد    أفكار عابرة    حديث السحر    انتقل إلى رحمة الله الزميل    توفى إلى رحمة الله تعالى    سيرة الصحابى سعد بن أبى وقاص ب"رجال وسيدات فى محكم الآيات"    تفاديا للحر    «مخللات الأرصفة» .. سموم على المائدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السيسي في دائرة الاتهام.. طيران مصري يقصف “طرابلس” لحساب حفتر

اعتبر نشطاء أن القصف الذي تعرضت له طرابلس فجر الأحد، اليوم الثامن عشر للعدوان على طرابلس، هو من إحدى ثلاث دول هي فرنسا ومصر والإمارات، حلفاء مليشيات اللواء خليفة حفتر المسامة ب”جيش” ليبيا.
أما مصطلح طيران صديق فهو من إبداعات الناطق باسم مليشيات حفتر المعتدية على طرابلس العاصمة، حيث قال المجرم أحمد المسماري الناطق باسم مرتزقة المجرم حفتر معترفا بوجود طيران “صديق” يقصف طرابلس وموقع اخرى!
بدوره، قال فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، على إعلان قوات شرق ليبيا أو ما يسمى ب”الجيش الوطني الليبي” بقيادة حفتر، بأن طيران دول صديقة شارك في القصف الجوي على العاصمة الليبية طرابلس، واصفا ذلك “اعتداء صارخا على السيادة .. ومشاركة صريحة فيما وقع من انتهاكات جسيمة”.
وأضاف: “وفي هذا الإطار نحمل المسؤولية الكاملة للدول التي ساهمت في الاعتداء، ونطالب لجنة تقصي الحقائق ولجنة العقوبات بالكشف عن الخروقات لقرارات مجلس الأمن الدولي سواء بالمشاركة أو بدعم المعتدي بالسلاح والمعدات”.
من الفاعل؟
وقالت الناشطة سمية الجنانيني إنه منذ يومين وتتوارد اخبار من ليبيا؛ تؤكد وجود طيران مصري بالقرب من طرابلس، وجنود مصريين يقاتلون مع حفتر، وأسلحة عليها اسم مصر، كما حدث في درنة ومن قبلها سوريا، وتكهنات بان تفجيرات سيناء للتغطية على جنود ضحايا للحرب، كيف نستبعد هذا؟ وكيف نعرف الحقيقة وسط كل هذه الخيانات والتعتيم؟!
وأشار الإعلامي ياسر أبوهلالة إلى جهة رابعة وهي السعودية فقال قصف أمس الذي تعرضت له طرابلس بطائرات مسيرة لا يملكها مجرم الحرب حفتر ، الجهة التي تملكها حكومة أبو ظبي الإمارات هل يدرك الإماراتيون أن دم أهل طرابلس ليس ماء؟ هل وصل تمويل MPS؟ أطفال ليبيا ليسوا أقل من أطفالكم، الجماعة كانوا يتحاورون ويتفاوضون حتى هيجتم الجنرال التائه!
مطار معيتيقة
وأفادت أنباء ميدانية من ليبيا، في ساعة متأخرة من ليل السبت، أن مصلحة الطيران المدني، التابعة لحكومة الوفاق الوطني، أصدرت قرارا بإغلاق المجال الجوي لمطار معيتيقة الدولي، بالعاصمة طرابلس، حتى إشعار آخر، وسط أنباء عن تعرض العاصمة إلى غارات مكثفة من طائرات يشتبه في أنها قدمت من خارج ليبيا.
وقالت مصادر ليبية مطلعة إن الغارات بدأت بعد منتصف الليل (بالتوقيت المحلي) في العاصمة طرابلس، وأخذت طابعا شرسا.
وأفاد شهود عيان بسماع أصوات انفجارات متتالية من داخل طرابلس، وأصوات أخرى للمضادات الأرضية، محاولة التصدي للطائرات التي ركزت غاراتها على محاور عين زارة ووادي الربيع، والتي حققت فيها قوات الوفاق الوطني تقدما ميدانيا، خلال الساعات القليلة الماضية.
بعد انتصار الوفاق
وتأتي هذه التطورات بعد إنجازات ميدانية مهمة حققتها قوات الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، حيث كبدت قوات “حفتر” خسائر غير مسبوقة على أبواب طرابلس، خاصة جنوبها، وتوغلت قوات الوفاق إلى مناطق العزيزية وغريان وسيطرت على معظمها.
وبعد أيام قليلة من عودته من لقاء مع عبدالفتاح السيسي، تلقى خليفة حفتر اتصالا هاتفيا من الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” عبر الأخير خلاله عن دعمه لجهود “حفتر” في محاربة الإرهاب، بحسب بيان للبيت الأبيض؛ ما اعتبر تأييدا علنيا أمريكيا للحملة العسكرية التي يشنها المشير، المدعوم من السعودية ومصر والإمارات وفرنسا وروسيا، بحسب محللين.
دعم فرنسا
من جانبها، اتهمت حكومة الوفاق الليبية، فرنسا بدعم قوات قائد الجيش في الشرق اللواء المتقاعد “خليفة حفتر”، خلال قصفها العاصمة طرابلس، فجر الأحد، والذي طال منطقة السبعة، ومناطق أخرى في ضواحي المدينة.
وقال المتحدث الرسمي باسم عملية “بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا، “محمد قنونو”، إن الغارات التي شهدتها طرابلس ليل البارحة تمت بواسطة طائرة دون طيار، مشيرا إلى أن إحدى قذائفها استهدفت مزرعة بمنطقة السبعة بالمدينة.
وحسب شهود عيان، فإن الصواريخ أطلقت من جهة البحر إلى وسط طرابلس.
فيما لفت “قنونو”، إلى أن “دخول الطيران الفرنسي على ساحة المعركة لدعم قوات حفتر بات أمرا معلوما”.
وأضاف: “ما شهدته طرابلس كان بواسطة الطيران الفرنسي”، لكنه أكد أن أي من تلك الغارات لم تحقق أهدافها.
والإثنين، هو اليوم التاسع عشر منذ أن أطلق “حفتر”، عملية عسكرية بدأت من مقره شرق ليبيا للسيطرة على طرابلس والغرب الليبي مقر حكومة الوفاق، المعترف بها دوليا.
وخلّفت المعارك التي بدأت في 4 أبريل الجاري، 220 قتيلا على الاقل و1066 جريحا، وأكثر من 30 ألف نازح، بحسب الأمم المتحدة.
ومنذ 2011، يشهد البلد الغني بالنفط صراعا على الشرعية والسلطة، يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق و”حفتر”.‎


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.