انطلاق مسابقة العباقرة بجامعة بنها (صور)    الجريدة الرسمية تنشر تصديق الرئيس السيسي على عدد من القرارات    استقرار أسعار الدولار مع بداية تعاملات اليوم    143 مليون جنيه حصيلة طلبات التصالح على مخالفات البناء بقنا    الرى تؤكد إحالة 5066 محضر تعدى على نهر النيل للنيابات العسكرية    قرار جمهوري بإحالة مستشار بهيئة قضايا الدولة إلى المعاش    وزير المالية: زيادة المتحصلات الحكومية الإلكترونية 223% خلال عام    البنك الأهلى يمنح تمويلا بقيمة 300 مليون جنيه لإحدى شركات الاستثمار العقارى    أحمد دياب: تجربتنا ستكون مختلفة عن بيراميدز    الهند: ارتفاع إصابات فيروس كورونا إلى 5 ملايين و732 ألفا و519 حالة    جونز هوبكنز: إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 31.8 مليون    شكري يلتقى المفوض العام لوكالة أونروا    زلزال بقوة 3.7 درجة على مقياس ريختر يضرب ولاية "جامو وكشمير" الهندية    حكام مباريات اليوم بالدوري المصري    طقس معتدل اليوم يصاحبه شبورة مائية والقاهرة تسجل 32 درجة    ارتفاع شهداء الشرطة ل4.. ماذا حدث في سجن طرة أمس؟    تحرير 50 قضية اتجار غير مشروع بالسلع التموينية خلال يومين    قبل ما تخرج.. تعرف على حركة المرور في القاهرة والجيزة    محافظ الإسكندرية يشهد تطبيق نماذج محاكاة لتجربة معدات الصرف الصحي خلال موسم الأمطار    عاجل.. سمير صبري يتقدم ببلغ للنائب العام ضد أصالة    تأجيل طرح "Black widow" للعام المقبل    أقوال السلف في قضاء حوائج الناس    أسباب نزول سورة الطلاق    هل يشترط الطهارة والوضوء عند زيارة المقابر؟.. علي جمعة يجيب    فحص 57 ألفا و219 مواطنا خلال حملة 100 مليون صحة بالقليوبية    حلو اليوم.. «أصابع زينب»    رامي جمال لجمهوره: " قربت أهدى".. وزوجته تمازحه    تأجيل الدراسة في المدارس الرسمية الدولية ل 11 أكتوبر    الجيش الليبي يؤكد مقتل زعيم داعش في شمال إفريقيا    مواعيد قطارات الاسكندرية على خطوط السكة الحديد اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020    انتشال جثة طالب تعرض للغرق خلال السباحة بنهر النيل فى الصف    استقرار سعر اليورو اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020    رئيس وزراء اليابان: سنواصل العمل مع الأمم المتحدة في مكافحة فيروس كورونا    عدم إعطاء مرضى زرع الرئة مضادات الفطريات يزيد خطر الوفاة لديهم    مهيب عبد الهادي يكشف عن قرار صادم اتخذته إدارة الأهلي ضد فايلر    الانبا أنجيلوس يدشن معمودية القديس يوحنا المعمدان    توقعات بتثبيت «المركزي» لأسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية اليوم    أرتيتا: من الصعب على أوزيل اللعب في تشكيلة أرسنال المتطورة    أحمد الفيشاوي يهاجم محمد رمضان مرة أخرى: الدنيا مولعة .. وبيرد على حاجة لسة منزلتش    محافظ جنوب سيناء يتفقد الاستعدادات النهائية لافتتاح شارع الثقافة بشرم    شاهد.. تسريب صوتي للمقاول الهارب يهين والده: "لما أرجع هديله بالجزمة"    بطريرك الأقباط الكاثوليك ينعي شهداء الوطن من رجال الشرطة    ترامب: لقاح كورونا المرشح وصل إلى المرحلة النهائية من التجارب السريرية    «قمرُ سيدنا النبي» تضئ مسرح الهناجر ضمن برنامج «عودة الروح»    رسميا.. أتليتيكو مدريد يعلن انضمام لويس سواريز    الصحة: تسجيل 121 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و16 حالة وفاة    «Epic Games» تمنح 10 دولارات مقابل التسجيل في لعبة «Rocket League»    نجم الأهلي السابق: فايلر سيرحل عن الأهلي    قصة إسلام أم أبي هريرة رضي الله عنه استجابة لدعاء النبي    بكري سليم : لا يوجد مبرر لرحيل إيهاب جلال عن المقاصة.. وفوجئنا باستقالته    أبرزهم الحسيني وأحمد حسن.. ننشر نواب القائمة الوطنية لانتخابات البرلمان بالقاهرة والدلتا    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما هو نسبة زكاة المال وما هو حد النصاب؟    مرتضى منصور: مؤامرة ضد الزمالك من اتحاد الكرة و"الأوليمبية".. لسنا نادي إسرائيلي    أرتيتا قبل مواجهة ليفربول: "أنفيلد" هو أصعب ملعب في العالم    "متأمر وأهبل".. عبد الله أحمد يظهر فى لايف المقاول الهارب من مغاغة وكفر عثمان وكوم حمادة    هدفه العمل السري .. مشهد إنشاء جماعة الإخوان على لسان حسن البنا .. فيديو    الباحثة سامية صابر تناقش رسالة الدكتوراة بعنوان "العوامل الاجتماعية للمواطنة الرقمية وعلاقتها بالأمن الاجتماعي"    لأول مرة .. بنك المعرفة المصري يقدم منحة لتشخيص أمراض المحاصيل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السيسي في دائرة الاتهام.. طيران مصري يقصف “طرابلس” لحساب حفتر

اعتبر نشطاء أن القصف الذي تعرضت له طرابلس فجر الأحد، اليوم الثامن عشر للعدوان على طرابلس، هو من إحدى ثلاث دول هي فرنسا ومصر والإمارات، حلفاء مليشيات اللواء خليفة حفتر المسامة ب”جيش” ليبيا.
أما مصطلح طيران صديق فهو من إبداعات الناطق باسم مليشيات حفتر المعتدية على طرابلس العاصمة، حيث قال المجرم أحمد المسماري الناطق باسم مرتزقة المجرم حفتر معترفا بوجود طيران “صديق” يقصف طرابلس وموقع اخرى!
بدوره، قال فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، على إعلان قوات شرق ليبيا أو ما يسمى ب”الجيش الوطني الليبي” بقيادة حفتر، بأن طيران دول صديقة شارك في القصف الجوي على العاصمة الليبية طرابلس، واصفا ذلك “اعتداء صارخا على السيادة .. ومشاركة صريحة فيما وقع من انتهاكات جسيمة”.
وأضاف: “وفي هذا الإطار نحمل المسؤولية الكاملة للدول التي ساهمت في الاعتداء، ونطالب لجنة تقصي الحقائق ولجنة العقوبات بالكشف عن الخروقات لقرارات مجلس الأمن الدولي سواء بالمشاركة أو بدعم المعتدي بالسلاح والمعدات”.
من الفاعل؟
وقالت الناشطة سمية الجنانيني إنه منذ يومين وتتوارد اخبار من ليبيا؛ تؤكد وجود طيران مصري بالقرب من طرابلس، وجنود مصريين يقاتلون مع حفتر، وأسلحة عليها اسم مصر، كما حدث في درنة ومن قبلها سوريا، وتكهنات بان تفجيرات سيناء للتغطية على جنود ضحايا للحرب، كيف نستبعد هذا؟ وكيف نعرف الحقيقة وسط كل هذه الخيانات والتعتيم؟!
وأشار الإعلامي ياسر أبوهلالة إلى جهة رابعة وهي السعودية فقال قصف أمس الذي تعرضت له طرابلس بطائرات مسيرة لا يملكها مجرم الحرب حفتر ، الجهة التي تملكها حكومة أبو ظبي الإمارات هل يدرك الإماراتيون أن دم أهل طرابلس ليس ماء؟ هل وصل تمويل MPS؟ أطفال ليبيا ليسوا أقل من أطفالكم، الجماعة كانوا يتحاورون ويتفاوضون حتى هيجتم الجنرال التائه!
مطار معيتيقة
وأفادت أنباء ميدانية من ليبيا، في ساعة متأخرة من ليل السبت، أن مصلحة الطيران المدني، التابعة لحكومة الوفاق الوطني، أصدرت قرارا بإغلاق المجال الجوي لمطار معيتيقة الدولي، بالعاصمة طرابلس، حتى إشعار آخر، وسط أنباء عن تعرض العاصمة إلى غارات مكثفة من طائرات يشتبه في أنها قدمت من خارج ليبيا.
وقالت مصادر ليبية مطلعة إن الغارات بدأت بعد منتصف الليل (بالتوقيت المحلي) في العاصمة طرابلس، وأخذت طابعا شرسا.
وأفاد شهود عيان بسماع أصوات انفجارات متتالية من داخل طرابلس، وأصوات أخرى للمضادات الأرضية، محاولة التصدي للطائرات التي ركزت غاراتها على محاور عين زارة ووادي الربيع، والتي حققت فيها قوات الوفاق الوطني تقدما ميدانيا، خلال الساعات القليلة الماضية.
بعد انتصار الوفاق
وتأتي هذه التطورات بعد إنجازات ميدانية مهمة حققتها قوات الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، حيث كبدت قوات “حفتر” خسائر غير مسبوقة على أبواب طرابلس، خاصة جنوبها، وتوغلت قوات الوفاق إلى مناطق العزيزية وغريان وسيطرت على معظمها.
وبعد أيام قليلة من عودته من لقاء مع عبدالفتاح السيسي، تلقى خليفة حفتر اتصالا هاتفيا من الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” عبر الأخير خلاله عن دعمه لجهود “حفتر” في محاربة الإرهاب، بحسب بيان للبيت الأبيض؛ ما اعتبر تأييدا علنيا أمريكيا للحملة العسكرية التي يشنها المشير، المدعوم من السعودية ومصر والإمارات وفرنسا وروسيا، بحسب محللين.
دعم فرنسا
من جانبها، اتهمت حكومة الوفاق الليبية، فرنسا بدعم قوات قائد الجيش في الشرق اللواء المتقاعد “خليفة حفتر”، خلال قصفها العاصمة طرابلس، فجر الأحد، والذي طال منطقة السبعة، ومناطق أخرى في ضواحي المدينة.
وقال المتحدث الرسمي باسم عملية “بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا، “محمد قنونو”، إن الغارات التي شهدتها طرابلس ليل البارحة تمت بواسطة طائرة دون طيار، مشيرا إلى أن إحدى قذائفها استهدفت مزرعة بمنطقة السبعة بالمدينة.
وحسب شهود عيان، فإن الصواريخ أطلقت من جهة البحر إلى وسط طرابلس.
فيما لفت “قنونو”، إلى أن “دخول الطيران الفرنسي على ساحة المعركة لدعم قوات حفتر بات أمرا معلوما”.
وأضاف: “ما شهدته طرابلس كان بواسطة الطيران الفرنسي”، لكنه أكد أن أي من تلك الغارات لم تحقق أهدافها.
والإثنين، هو اليوم التاسع عشر منذ أن أطلق “حفتر”، عملية عسكرية بدأت من مقره شرق ليبيا للسيطرة على طرابلس والغرب الليبي مقر حكومة الوفاق، المعترف بها دوليا.
وخلّفت المعارك التي بدأت في 4 أبريل الجاري، 220 قتيلا على الاقل و1066 جريحا، وأكثر من 30 ألف نازح، بحسب الأمم المتحدة.
ومنذ 2011، يشهد البلد الغني بالنفط صراعا على الشرعية والسلطة، يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق و”حفتر”.‎


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.