إسرائيل تعلق على حمايتها سد النهضة ضد مصر    رئيس البرلمان: «تركة» نظام مبارك كانت غارقة في الفساد    خبير: الحجر الزراعي بوابة الآمان للمنتجات المصرية    بسبب التزويغ.. إحالة 260 من الأطباء والعاملين بمستشفى بالبحيرة للتحقيق    التخطيط: الحكومة تعمل على تحقيق المساواة في الفرص    عضو "جنوب سيناء": الأمن والاستقرار وراء قرار بريطانيا برفع قيود السفر لشرم الشيخ    السلاموني: دوري معلومات سكاني بين طلبة المدارس بالبحيرة لتنمية الوعي السكاني    بسبب المظاهرات.. تعليق الدراسة جراء إغلاق الطرق في لبنان    الهلال السعودي يتأهل لنهائى أبطال آسيا عى حساب السد    مصرع 4 أشخاص وإصابة 12 آخرين في تصادم سيارتين بالجيزة    محافظ كفرالشيخ يحذر البقالين من عدم إعلان الأسعار: هنعمل حملات مفاجئة    "اللهم استغفرك من ذنب يحبس الرزق..اللهم صبيًا نافعًا" تعرف على دعاء المطر    الأوقاف تطلق اسم الشيخ الراحل عبد الباسط عبد الصمد على المسابقة العالمية للقرآن    الكشف على 1612 مواطنا في قافلة طبية مجانية بقرية ميت جراح بالمنصورة    التشكيل .. مانشستر سيتي يهاجم أتالانتا بخط هجوم ناري    مشاهدة مباراة ريال مدريد ضد جالطة سراى لحظة بلحظة من خلال سوبر كورة    "الشؤون التربوية" يدعو لتوفير دعم دولي لاستمرار عمل "الأونروا" في قطاع غزة وتأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية    مصرع تاجر مخدرات بعد تبادل لإطلاق النار مع رجال أمن الإسماعيلية    مصرع طفلة غرقا في ترعة «زفتى» بالغربية    فيديو.. بيبي ريكسا تكشف كواليس تصوير"You Can't Stop The Girl"    الهلال ضد السد.. الزعيم يتأهل لنهائى دورى أبطال آسيا بعد إقصاء بطل قطر    موجة جديدة.. للربيع العربى    فيديو.. خالد الجندى: الأنثى أكثر كرامة عند الله من الرجل    30 مليار درهم حجم الاستثمارات الإماراتية المباشرة في مصر    على مسئولية مديرية الصحة .. سوهاج خالية من الإلتهاب السحائي    الجيش اليمني في محافظة حجة يقضي على عدد من الميليشيات الحوثية    "سعفان" في البرلمان: التدريب المهني على رأس أولوياتنا    سيد رجب ينشر البوستر الرسمي ل"حبيب"    حمو بيكا    توصيات منتدى الحوار والمواطنة لسفراء الأزهر    ياسر رضوان يرهن بقاءه فى بيلا بصرف المستحقات المتأخرة    أستاذ تمويل يكشف أسباب تراجع سعر الدولار    ما أحكام زكاة الزروع؟    رئيس جامعة أسوان: افتتاح معهد متخصص للدراسات الأفريقية    حزب الشعب النمساوى يعيد ترشيح فولفانج سوبوتكا رئيسا للبرلمان    رئيس جامعة القناة يفتتح قسمي العناية ووحدة الحقن المجهري    هالة زايد تستعرض إنجازات «الصحة» أمام البرلمان    فيديو| تعليم البرلمان: جامعة زويل ينظمها قانون خاص    "نقل البرلمان" تناقش نتائج زيارتها إلى مطروح    تأجيل محاكمة 215 إخوانيا في كتائب حلوان الإرهابية إلى 17 نوفمبر    عبد الدايم : مصر الحديثة تسطر واقع جديد محوره الثقافة وبناء الانسان    بالصور.....رئيس رياضة النواب يشارك باجتماع الجمعية العمومية للكشافة البحرية    الإسماعيلى بزيه الأساسي أمام الجزيرة الإماراتي غدا    رئيس الوزراء يعرض إتاحة بعض المستشفيات الحكومية للجامعات الخاصة    فريق مسرح مصر يسافر إلى الرياض    هل يجوز اختلاء زوجة شابة مع زوج أمها المتوفاة في منزل واحد.. فيديو    ضبط 6 ملايين قطعة من مستحضرات تجميل محظور استيرادها بميناء العين السخنة    ننشر اعترافات المتهمين باستغلال قضية «شهيد الشهامة» في إثارة الفوضى    الأبراج| اعرف مستقبلك العملي مع المهنة المناسبة لمواليد برجك    على أنغام الفرق الشعبية.. مئات الزائرين يحتفلون بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل    رفع درجة الاستعداد بمديرية الصحة بالقليوبية لمواجهة العواصف الرعدية    آلام في الظهر تجبر رئيس الفلبين على قطع زيارته لليابان    أمير عزمي: طارق حامد في يده أن يكون من أساطير الزمالك    أول صورة ل "مكي" مع والده الراحل    وزارة الشباب تطلق النسخة الرابعة من «الحلم المصري» لذوي الهمم    بالصور.. جامعة القاهرة تجدد طوارئ القصر العيني    بجوائز قيمة.. القوات المسلحة تنظم مسابقة ثقافية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر    حسام البدري يكشف كواليس اختياره جهاز المنتخب ودور الواسطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتشار “الإسلاموفوبيا”.. 600% زيادة في الاعتداءات على المسلمين في بريطانيا

تضاعف عدد جرائم الكراهية ضد المسلمين (الإسلاموفوبيا) حتى وصل إلى «600%» منذ الهجوم الإرهابى على المسجدين فى مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا، في 15 مارس 2019 الجاري، والذي نفذه الإرهابي الصليبي برينتون هاريسون تارانت (28 عاماً)، وأسفر عن مقتل 50 وإصابة 50 آخرين اثناء صلاة الجمعة.
وكشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية في تقرير بعنوان "تزايد جرائم معاداة الإسلام في بريطانيا بعد إطلاق النار في مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش"، أن معدل جرائم معاداة المسلمين المبلغ عنها عبر البلاد زاد خلال الأسبوع الماضي بمعدل 593 في المائة بعدما قام متعصب بإطلاق النار على المصلين في مسجدين في نيوزيلاندا.
وذكر كاتب التقرير فيكرام دود أنه حسب الإحصاء الذي أصدرته منظمة "أخبر ماما" لمراقبة حقوق الإنسان فإن نسبة الزيادة في معدلات جرائم معاداة الإسلام قد زادت خلال الأسبوع الذي تلى هجوم كرايست تشيرتش بما يفوق معدلها خلال الأسبوع الذي تبع هجمات مدينة مانشستر عام 2017.
ووفقا للمنظمة، فإن 89 في المائة من البلاغات التي تلقتها في الفترة بين 15-21 مارس كانت مرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بهجوم كرايست تشيرتش، بما في ذلك ترديد عبارات ساخرة تحوي ألفاظا موحية بإطلاق الرصاص على المسلمين.
وأشارت الصحيفة إلى أن عدد وقائع معاداة المسلمين المرتكبة خلال الأسبوع الماضي كان ثاني أكبر عدد من نوعه خلال أسبوع في تاريخ إحصاءات المنظمة منذ عام 2012، حتى أنه كان أكبر من عدد الوقائع التي سجلت خلال الأسبوع التالي لتصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي عام 2016.
وكانت جرائم الكراهية الناجمة عن التمييز والتعصب ضد المسلمين في أوروبا، خلال العام 2015، قد وصلت إلى مستويات مثيرة للقلق، بحيث بلغت نحو ستة آلاف و811 جريمة في عدد من الدول الأوروبية، بحسب تقرير أوروبي.وأشار التقرير الصادر عن “مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان” التابع ل”منظمة الأمن والتعاون في أوروبا”، إلى زيادة تلك الجرائم إلى حد كبير، أبرزها الاعتداء على المحجبات وإضرام النار في المساجد ودور العبادة.ويستند التقرير المعنون ب”تقرير جرائم الكراهية 2015″، في رصد الحالات التي ذكرها، إلى سجلات الشرطة وبيانات منظمات المجتمع المدني، في عدد من البلدان الأوروبية.
وبعد الحادث الإرهابي على المسجدين بأربعة أيام فقط، سجلت الشرطة البريطانية 6 اعتداءات على المسلمين بدوافع العنصرية، وأكدت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية، وفق ما نشرته “بي بي سي”،الثلاثاء 19 مارس، أن المهاجمين لديهم أفكار يمينية متطرفة.
تصاعد اليمين المتطرف
ونشرت صحيفة "أبزيرفر" في 17 مارس الجاري، تقريراً لمارك تاونسيند ناقش فيه الانتشار المتزايد لمنابر اليمين المتطرف على وسائل التواصل الاجتماعي وزيادة الكراهية ضد المسلمين. وقال إن آلاف البريطانيين الذين يستخدمون وبشكل منتظم منابر التواصل على الإنترنت هم ممن يعتنقون الأفكار المتطرفة مما يزيد من مظاهر كراهية الإسلام.
ومن أهم الملامح لهذا هو تحرك وكالة الأمن الداخلي، "إم آي فايف" لقيادة تحقيق من الشرطة في مؤامرات لليمين المتطرف التي رأت أنها تصل إلى درجة الإرهاب. وتقوم الشرطة بالتحقيق في إمكانية وجود رابطة بين مجزرة "كرايست تشيرتش" في نيوزلندا واليمين المتطرف في أوروبا.
ووجد تحليل قامت به الجمعية الخيرية المعادية للفاشية "هوب نت هيت" (أمل لا كراهية) أن قطاعاً كبيراً من البريطانيين هم من القراء والمتابعين لمنابر اليمين المتطرف في أوروبا. مثل الموقع المخصص للتفوق العرقي الأبيض "ستورم فرنت" والذي يقوم بنشر آيديولوجية اليمين.
وقالت سلطات الأمن إنها تقوم بالتحقيق في قضايا خطيرة لليمين المتطرف. ولم تكشف السلطات عما قالت إنها 700 مؤامرة إرهابية و 20.000 شخص تم تصنيفهم أفراداً مثيرين للقلق وتم التحقيق معهم في السابق وربما مثلوا تهديدا في المستقبل. ورغم المبالغة في الحوادث التي ينفذها مسلمون تقلل الأوساط الإعلامية الغربية من الإرهاب الصليبي؛ إلا أن التقييم البريطاني الأخير يقدم ضوءاً مثيراً للاهتمام حول تطور اليمين المتطرف.
وقال جون مولهول، الباحث في منظمة "هوب نت هيت" إن المتابعة الدولية للنشاطات والأفكار التي تحرض على الكراهية زاد بمئات الآلاف. وتظهر الإحصائيات الأخيرة للحكومة البريطانية زيادة بنسبة 36% في نشاطات اليمين المتطرف. وفي (مارس) 2018 تم تحويل 1312 فرداً لبرنامج "بريفنت" وهي زيادة بنسبة 36%.
إدانة حكومية
بدوره، دعا وزير الداخلية البريطاني، ساجد جاويد، المواطنين إلى رفض “الإرهابيين والمتطرفين” الذين يسعون إلى إحداث شرخ في المجتمع البريطاني. وقال جاويد: “من الضروري أن يتكاتف الجميع عقب الحوادث التي شهدتها لندن، وروشديل، وساري، وأوكسفورد، في اليومين الماضيين”.
وأضاف: “هذا هو الوقت الذي ينبغي لنا جميعاً أن نتحدى فيه الأحقاد والجهل والعنف الذي يدعو إليه هؤلاء، وعلينا الدفاع عن البلد الذي نطمح إليه: بلد متنوع ومتسامح ومرحّب، بلد يستمد قوته من هذا التنوع”.
ورغم وجوب الإشادة بمثل هذه التصريحات الحكومية؛ لكن الوزير الإنجليزي تجنب تماما وصف هذا الإرهاب بالإرهاب المسيحي على غرار ما يفعل قادة الغرب مع أي جريمة ينفذها مسلمون؛ حيث يرددون دائما أكذوبة “الإرهاب الإسلامي” كما يفعل ترامب وإنجيلا ميركيل وإيمانويل ماكرون وغيرهم؛ وهو ما يمثل ازدواجية في المعايير وانحيازا سافرا ضد الإسلام.
تطبيق لمكافحة الكراهية
من جانبها، أطلقت الشرطة البريطانية «سكوتلانديارد» حملة لحث المسلمين فى جميع أنحاء البلاد على الإبلاغ عن أى حوادث تتعلق بالكراهية أو التحريض أو العداء للمسلمين، وتشمل الحملة، التى تحمل عنوان “لا مكان للكراهية هنا”، إطلاق تطبيق على الهواتف الذكية تمكن أى شخص يتعرض لاعتداء، بدنى أو لفظي، من إبلاغ الشرطة فورا. ويطلق على التطبيق اسم «الإبلاغ بالأدلة الذاتية»، إذ يمكِّن مستخدمه من أن يسجل بالصوت والصورة شكواه من أى اعتداء، وأن يرسل أى أدلة مسجلة لديه بالصوت أو الصورة أو كليهما للحادث، وتحال البلاغات مباشرة إلى ضباط شرطة متخصصين لفحصها والتعامل معها.
ويمكِّن التطبيق أيضا الأشخاص المعتدى عليهم أن يطلبوا المساعدة من خبراء، ومن بينهم متخصصون فى دعم ضحايا الاعتداءات والجرائم.تأتى الحملة عقب سلسلة اعتداءات على مساجد فى مدينة برمنجهام وإقليم اسكتلندا بعد الهجوم الإرهابى الذى قتل وأصيب فيه نحو 100 مسلم فى مسجدين فى مدينة كرايست تشيرتش النيوزيلندية يوم الجمعة قبل الماضي. وتشمل الحملة نشر رجال الشرطة حول المساجد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.