سعر الدولار اليوم الأحد 25/8/2019 بالبنوك والسوق السوداء    سعر الريال السعودي مقابل الجنيه المصري اليوم الأحد 25/8/2019    مستشاربالنقد الدولي يكشف دلالات خفض سعر الفائدة    زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة منصة إطلاق صواريخ ضخمة    مصر تواصل صدارتها لدورة الألعاب الإفريقية بالمغرب برصيد 77 ميدالية    بديل جديد لصفقة نيمار في برشلونة    إنجي علاء: درة مفاجأة «بلا دليل»    الثقافة" تنفذ مشروع الأسابيع الثقافية الشاملة في 44 قرية بالمنيا    فالفيردي يُطالب جريزمان بإخراج النسخة الأفضل منه    #بث_الأزهر_مصراوي.. هل أصلي الفرض أولًا أم السنة؟    نائبة تطالب بمحاسبة ريهام سعيد لتجاوزاتها ضد المرأة    "لحقناها في الكوافير".. "قومي الطفولة" يحبط زواج طفلة بالمطرية    تامر حسني يختتم حفلات الميوزيك أرينا بمشاركة الچيبسي كينجز    وزير التربية والتعليم: الصف الثاني الثانوي العام المقبل فقط "سنة نقل"    "الحكايه روح" غدا بالمجان على مسرح الحديقة الدولية    نشأت الديهي: مشاركة مصر بقمة الدول السبع يعكس مكانتها الدولية    الرئيس الجزائري المؤقت يقيل قائد "الشرطة"    "الرقابة الإدارية" تلقي القبض على عدد من المسئولين الفاسدين لخيانتهم الأمانة    محافظ الفيوم واللجنة الوزارية يتفقدان بحيرة قارون ويعقدان لقاءاً لوضع الحلول الجذرية لمنع تلوث مياة البحيرة    المجلس القومى للمرأة يتقدم بشكوى ضد تامر أمين للأعلى للإعلام    «الأعلى للإعلام» يقرر حجب موقعين لممارسة الابتزاز ضد «هواوي»    بالفيديو.. خالد الجندى: هذه الأمور تبعد عنك شقاء الدنيا    مؤتمر التشريعات والتنمية المستدامة ينطلق بالإسكندرية    «الهواري» وكيلا لشئون التعليم والطلاب ب«تربية الأزهر» بالقاهرة    رونالدو وهيجواين فى هجوم يوفنتوس ضد بارما بافتتاح الدوري الإيطالي    علاج 2060 مواطنا بالمجان بقرية بالشرقية تنفيذا لمبادرة حياة كريمة    أحمد كريم: نطالب بانشاء هيئة لتنظيم سوق الأسمنت لانقاذ الصناعة من الانهيار    نائب رئيس هيئة قضايا الدولة: فرض رسوم على واردات البليت حماية للإنتاج المحلى    انتظام امتحانات الدور الثاني لطلاب الثانوية العامة والأزهرية بشمال سيناء    يوسف قبل مواجهة العربي: الأجواء الكويتية لا تتناسب مع طبيعة اللاعب المصري    رئيس لجنة الهرم بالوفد: زغلول والنحاس وسراج الدين تركوا إرثا عظيما للشعب المصري    العراق : تفجير بابل أمس أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص فقط    توخيل: نيمار لن يلعب حتى يتم تحديد موقفه    اليوم اخر رحلات تفويج حجاج الجمعيات من مطار جده    ناقلة النفط الإيرانية “أدريان داريا” تحول وجهتها إلى تركيا    رئيس الوزراء يزور الأكاديمية البحرية بالعلمين الجديدة    " الإفتاء" توضح الضوابط الشرعية للصلاة فى المواصلات    مصرع عامل في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    عنيك في عنينا تكافح العمى بتوزيع 168 نظارة طبية لأهالي شارونة بالمنيا مجانا    اليوم..طقس حار رطب نهارا والعظمى بالقاهرة 36    طارق الشناوي: فيلم خيال مآتة افتقد المتعة    طلاب "تنسيق المرحلة الثالثة" يبدأون تسجيل رغبات القبول بالجامعات    اليابان وأمريكا تتوصلان لإطار اتفاق تجاري    حزب الأمة السودانى يدعوا العرب لدعم الحكومة الانتقالية    هل تبني طفل يترتب عليه حقوق البنوة؟.. البحوث الإسلامية ترد    كلوب يزف بشرى سارة لجماهير ليفربول بشأن إصابة أليسون    مصرع شخص وإصابة أخر فى حادث انقلاب سيارة بالطريق الدولي بالبحيرة    تسجيل أول حالة وفاة مرتبطة بتدخين السجائر الإلكترونية    الدكتور محمد يحيى رئيسًا لقسم العظام بطب بنات الأزهر بالقاهرة    "فؤاد" يتقدم بإحاطة حول ارتفاع نسبة الإستقالات بين الأطباء مؤخراً    موعد مباراة بيراميدز وبطل الكونغو في الكونفدرالية الأفريقية والقنوات الناقلة    8 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق «سنيوريتا» بالشرقية    البشير يفجر مفاجأة جديدة عن أموال «بن سلمان» و«بن زايد»    حظك اليوم| توقعات الأبراج 24 أغسطس 2019    اليوم.. معامل التنسيق الإلكتروني بجنوب الوادي تستقبل طلاب المرحلة الثالثة    دار الإفتاء المصرية: “التاتو “حلال فى هذه الحالة ..!!    «التأمين الصحي الشامل»: النظام الجديد يستهدف تغطية الأسرة وليس الفرد    صلاح يقود ليفربول فى مواجهة نارية أمام أرسنال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"تهديد غزة واقتحام الأقصى".. طرق نتنياهو للتغطية على أزمات إسرائيل
نشر في الوطن يوم 04 - 07 - 2019

خرج رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، كعادته بتصريحات تهدد قطاع غزة الفلسطيني، للتغطية على الأزمات التي يمر بها المجتمع الإسرائيلي، والتي كان آخرها تغريدته على حسابه بموقع التغريدات القصيرة "تويتر"، وأكد استعداد جيش الاحتلال الإسرائيلي لشن عملية عسكرية في غزة "في حال اقتضت الضرورة" بالتوازي مع مساعي إعادة التهدئة مع الفصائل الفلسطينية في القطاع.
ولاتزال الاحتجاجات الغاضبة تتواصل في جميع أنحاء إسرائيل لليلة الثالثة على التوالي، وكانت قد اندلعت شرارتها ليلة الأحد بعد أن أطلق ضابط شرطة خارج الخدمة النار وقتل الشاب الإثيوبي سليمان تيكا، البالغ من العمر 19 عامًا.
وغرد نتنياهو عبر "تويتر"، أنه عقد جلسة للمجلس الأمني المصغر في مقر قيادة فرقة غزة، حضرها قائد المنطقة الجنوبية العسكرية وقائد الفرقة.
وقال: "سياساتنا واضحة نريد إعادة التهدئة إلى ما كانت عليه ولكن بموازاة ذلك نستعد لشن عملية عسكرية واسعة النطاق، إذا لزم الأمر، هذه هي تعليماتي للجيش".
وأثناء الحملة الدعائية لانتخابات الكنيست الأخيرة، والتي كانت المنافسة فيها قوية للغاية والأصعب عليه خلال مجمل الانتخابات الإسرائيلية التي خاضها، قال بنيامين نتنياهو، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي لن يتردد في الدخول لقطاع غزة بريا.
وأضاف نتنياهو على مصعد طائرته قبل عودته من واشنطن لإسرائيل: "على حماس أن تعلم أننا لن نتردد في الدخول بريا لقطاع غزة وعمل الخطوات المطلوبة، هذا الأمر ليس له علاقة لا بتاريخ ولا بأي شيء آخر"- بحسب صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.
قطاع غزة الفلسطينية لا يعتبر طريق الهروب الوحيد الذي يسلكه نتنياهو للتغطية على الأزمات الداخلية في إسرائيل، فيوجد سلاح آخر لديه يتمثل في اقتحام المسجد الأقصى، والذي اقتحمته مجموعة من المستوطنين يقودهم عضو الكنيست المتطرف يهودا غليك، اليوم الخميس، المسجد الأقصى من باب المغاربة، وبحراسة من القوات الإسرائيلية.
ونفذ المستوطنون جولات استفزازية في أنحاء المسجد قبل مغادرته من جهة باب السلسلة، فيما يسود التوتر مدينة القدس بعدما افتتحت إسرائيل نفقا جديدا بالمدينة ضمن مشروع تحت بلدة سلوان، حيث يمتد من جنوبي المسجد الأقصى وصولا إلى باب المغاربة.
من جهته، قال الدكتور حسن علي حسن، خبير الشؤون الإسرائيلية، إن بنيامين نتنياهو دائمًا يسعى لكسب الرأي العام الإسرائيلي من خلال اللعب على وتر الأمن من أجل الفوز بصوت الناخب الإسرائيلي.
وأضاف حسن في اتصال ل"الوطن": "نتنياهو يلجأ إلى مثل هذه التصريحات والأفعال خلال الانتخابات أو مع كل أزمة يمر بها مثل قضايا الفساد المتهم بها ويحاول تغطيتها من خلال تصريحات يريد أن يقول عبرها للإسرائيليين إنه الوحيد الذي لديه القدرة على حفظ أمن إسرائيل".
وأوضح خبير الشؤون الإسرائيلية: "ما يفعله نتنياهو يؤكد أنه يسعى لكسب أصوات المتطرفين داخل المجتمع الإسرائيلي، وليس الناخب المعتدل الذي فقد الثقة فيه وفي قدرته على ايجاد حلول ونجاح المفاوضات مثل مناحم بيجن الذي نجح في إبرام معاهدة السلام عقب حرب أكتوبر 1973".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.