تايم لاين| «من الإرهاب إلى السقوط المذل».. رحلة داعش على أرض العرب    أول تعليق من محامي ترامب على تقرير مولر بشأن التدخل الروسي    صحيفة صن لرئيسة الوزراء البريطانية «الوقت انتهى»    والد منقذ طفلي الزاوية الحمراء يحكي ل"الوطن" تفاصيل الحادث    الإخوان يشيدون بتقارير بي بي سي الكاذبة عن مصر ويدافعون عنها    رئيس رومانيا يهاجم رئيسة وزرائه بسبب القدس    إسرائيل تقصق غزة.. واستشهاد فلسطيني متأثرًا بنيران الاحتلال    «زى النهارده».. اغتيال ملك السعودية فيصل بن عبدالعزيز 25 مارس 1975    إيمانويل إيمونيكي عن مباراة الأهلي والزمالك: أتمنى أن تمر مباراة بشكل جيد    أيمن الكاشف: مباراة القمة هي «كريزة» الدوري العام    فيديو| نائب برلماني يحذر من قبول اشخاص مجهولة على ال«فيس بوك»    شاهد| بكاء مي حلمي على الهواء بعد غناء رشاد «يالا يا دنيا»    وزيرة الثقافة تهنئ محمود حجازي بفوزه بجائزة الملك فيصل العالمية في اللغة العربية والأدب    فيديو| أديب عن واقعة تحطيم وحدة القسطرة بمعهد القلب: إرهاب المستشفيات يجب أن يتوقف    7 رسائل مهمة من وزير التعليم لطلاب أولى ثانوي    تعرف علي عدد اللاعبين المحترفين في معسكر المنتخب الاوليمبي    بالفيديو| والدة طفلي حريق الزاوية: "كنت بنشر ومعرفتش إيه اللي حصل"    "شاهيناز" وجيسي عبدو ومحمد رشاد أبرز تريندات "جوجل"    مؤتمر لاجيري ..و المكسيكي يشيد بغزلان النيجر !    دعوة إيتو ودروجبا وجورج ويا لقرعة أمم إفريقيا 2019 بمصر.. ومجاهد يكشف تفاصيل الحفل    بث مباشر لمباراة البرتغال ضد صربيا في تصفيات يورو 2020    مخرج مباراة القمة المقبلة يتحدث عن لقطة أزارو ومواقف لا يعرضها على الشاشة    زيادة تعويض حالات الوفاة في حادث قطار الموت    وزير التعليم يفجر مفاجأة عن أزمة وقوع "السيستم"    فحص مليون و854 ألف مواطن بمبادرة "100 مليون صحة" في الغربية | صور    وزير الآثار: صورة توت عنخ آمون في المجلات وعلى الأتوبيسات بفرنسا    «عيار ناري» يمثل مصر في مهرجان طرابلس السينمائي    عبد الرحيم على يشيد بنتائج القمة الثلاثية بين مصر والأردن والعراق    البنوك المركزية "تلعب بالنار".. وتحذيرات من أزمة "خانقة"    فيديو| التضامن: زيادة المعاشات ترجع لمقدرات الدولة    ضبط 32 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    فودافون الأولى بين شبكات المحمول من حيث "رضاء العملاء" عن مستوى الخدمة    متحدث "الأزهر": هذه حقيقة اختطاف طالبة بالجامعة واغتصابها    مجاهد: راعينا تخفيف الضغط على استاد القاهرة في كأس الأمم    جولة الوزير تكشف المستور وتقرير عاجل لتحديد المسئول واستضافة "الفياتا" فى "سكة سفر"    القوات المسلحة تحتفل بتكريم الأم المثالية والأب المثالى    مجرد رأى    تأثر عمليات القسطرة بمعهد القلب    تأجيل محاكمة محافظ المنوفية السابق ل 21 إبريل    درجات الحرارة المتوقعة اليوم الاثنين 25/3/2019 بمحافظات مصر    «الإنترنت» يعرقل أول امتحانات «التابلت»    هذا ما قاله وزير التعليم عن أزمة امتحان "التابلت"    مصيلحى يؤكد الالتزام بضوابط تسلم القمح المحلى    شرق العوينات.. «منسية»..    رئيس هندوراس يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل    إدراج «شرم الشيخ المسرحي» ضمن قاعدة بيانات المهرجانات الدولية    عمر خيرت يقيم دعوى قضائية ضد إحدى شركات الاتصالات بسبب إعلان محمد الشرنوبي    مكتبة الإسكندرية (2-2)    “الإخوان” في ذكرى تأسيسها ال91: صامدون أمام الطغيان والنصر صبر ساعة    محافظ المنيا يهدي درع المحافظة لوزير الأوقاف لمحاربته الأفكار المتطرفة    هوية القاتل تحدد قيمة المقتول    «797 جنيها و595 مليما» .. تكلفة جهاز الآنسة «أسماء»!    الحملات الطبية ومرحلة العلاج    فى كل محافظة    الصحة تطلق حملة «حان الوقت للقضاء على الدرن»..    خالد الجندي: هناك منبطحون بيننا يزعمون أن المسلمين سبب الإرهاب    المشاركون بمسابقة الأوقاف العالمية للقرآن الكريم يزورون مسجد الحصري    حكم سجود السهو لمن أخطأ في القراءة أثناء الصلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حقائق ومعلومات عن تداعيات استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي
نشر في الوطن يوم 14 - 11 - 2018


الأخبار المتعلقة
* حركة حماس تدين اقتحام قوات الاحتلال باحات المسجد الأقصى
* عاجل| نتنياهو: قررنا شن عملية قوية ضد حركة "حماس"
* مصر تدعو حركة حماس لبحث «المُصالحة» والوضع المتوتر فى غزّة
* وفد قيادي من حركة حماس يصل موسكو
أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان، عن استقالته الأربعاء، الأمر الذي يجعل مصير حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو غامضًا.
وفيما يلي أسئلة وأجابات عن الاستقالة وما يحيط بها.
لماذا استقال ليبرمان؟
يدعو ليبرمان منذ فترة طويلة إلى التحرك ضد حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، وأوضح مؤخرًا أنه لا يوافق على استراتيجية نتانياهو.
وبلغ الخلاف بينهما ذروته مع وقف إطلاق النار الثلاثاء، لإنهاء أسوأ تصعيد بين إسرائيل والمقاتلين الفلسطينيين في غزة منذ حرب 2014. ووصف ليبرمان وقف إطلاق النار بأنه "خضوع للإرهاب". ولعبت الاعتبارات السياسية على الأرجح دورًا في قراره.
وتسري تكهنات منذ فترة، بأنه ستتم الدعوة إلى الانتخابات قبل موعدها في نوفمبر 2019.
ويبدو أن الوقت كان مناسبًا ليستقيل ليبرمان ويستغل الفرصة لحزبه اليميني الصغير "اسرائيل بيتنا"، الذي يمتلك مقاعد في البرلمان أقل من الليكود، بزعامة نتانياهو ومنافسيه من "البيت اليهودي" اليميني المتطرف.
الانتخابات قادمة؟
وباستقالة ليبرمان، يخسر ائتلاف نتانياهو البرلماني خمسة مقاعد، ويتركه بغالبية صوت واحد (61 من 120 مقعدًا).
وبين الأسباب الرئيسية التي دفعت نتانياهو، إلى التفاوض مع ليبرمان للانضمام إلى ائتلافه في 2016 هو توسيع ائتلافه الحاكم.
والحكومة التي تشكلت بعد انتخابات 2015، تعد الأكثر يمينية في تاريخ اسرائيل حتى قبل انضمام ليبرمان إليها.
ونظريًا، تستطيع الحكومة أن تسعى للبقاء حتى نهاية ولايتها المحددة بأربع سنوات، ولكنها ستكون تحت رحمة مصالح الأحزاب المختلفة ومصالح نتانياهو نفسه.
ويقول "الليكود" أن إجراء انتخابات مبكرة لن يكون ضروريًا، وأن نتانياهو يسعى الآن إلى استقرار الائتلاف.
لكن "البيت اليهودي" بزعامة وزير التعليم نفتالي بينيت، يهدد بالانسحاب إذا لم يتم إسناد حقيبة وزارة الدفاع إليه.
ومن المرجح أن يتردد نتانياهو باسناد هذا المنصب، إلى بينيت الذي يعد واحدًا من منافسيه الرئيسيين في صفوف اليمين.
وجدير بالذكر أن منذ 30 عامًا، لم تكمل أي حكومة اسرائيلية فترة ولايتها.
ما هي التحديات أمام نتانياهو؟
يتولى نتانياهو رئاسة الوزراء منذ أكثر من 12 عامًا، وربما يتفوق في ذلك على الأب المؤسس لإسرائيل ديفيد بن غوريون، إذا بقى في منصبه العام المقبل.
وتشير استطلاعات الرأي إلى أن حزب الليكود سيكون المفضل لدى الناخبين في حال تمت الدعوة للانتخابات، إذ أن الناخبين لا زالوا يقدرون سمعته بأنه "ضامن الأمن". ولكن تأثيرات التصعيد الأخير في غزة عليه لم تتضح بعد.
وقد سرت تكهنات قبل أشهر أن نتانياهو، يختار إجراء انتخابات مبكرة خصوصًا بعد أن أوصت الشرطة بتوجيه اتهامات له في قضيتي فساد.
ومن المتوقع أن يقرر النائب العام، ما إذا كان سيوجه له التهم في الأشهر المقبلة، والفكرة هو أنه سيكون في موقف أفضل لمواجهة هذه التهم بعد أن يحصل على تخويل جديد من الناخبين.
لكنه سيكون راغبًا في القيام بهذه الخطوة في أفضل الأوقات. وهو يواجه حاليًا انتقادات بسبب وقف اطلاق النار في غزة.
"نصر" لغزة وحماس؟
بعد أشهر من الاضطرابات الدامية، احتفلت حركة حماس وحليفتها الجهاد الإسلامي باستقالة ليبرمان الذي اعتبرته "انتصارًا".
وسعت مصر والأمم المتحدة إلى التوسط في هدنة طويلة الأمد بين حماس وإسرائيل، واعترف نتانياهو أنه يرحب بالوساطة تجنبًا لانهيار الوضع الإنساني في غزة.
وفضل نتانياهو احتواء حماس بدلًا من إطاحتها من السلطة، بسبب قلقه إزاء أن يؤدي ذلك إلى إحداث فراغ في السلطة، ومواجهة اسرائيل صعوبة في تولي المسؤولية الأمنية عن القطاع الذي انسحبت منه عام 2005.
وقال نتانياهو، السبت، "أنا لا أنسحب من حرب ضرورية، لكنني أريد أن أتجنبها عندما لا تكون ضرورية للغاية".
وفي الوقت ذاته، قال إنه لا يوجد حل سياسي لغزة. وكتب ناحوم بارنيا في صحيفة يديعوت احرونوت "لقد حان الوقت لكي نفهم ما يعرفه كل طفل في غزة، وهو أن بيبي (نتانياهو) يفضل نظام حماس".
وأضاف "أنه يفضل نظام حماس لأنه لا يجد البدائل الأخرى مقبولة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.