محافظ بني سويف ووزير الأوقاف يوزعان 4 طن لحوم على الأسر الأكثر احتياجا    صعود البورصة الأوروبية قبيل كلمة باول    «تكريم أبطال اليد واحتفالية عيد العلم».. ماذا فعل السيسي الأسبوع الماضي؟    رئيس الوزراء: إبراز دور مصر في أفريقيا خلال مؤتمر "أفريقيا 2019"    إصابة 20 شخصا إثر خروج قطار عن القضبان في كاليفورنيا    الجيش السوري يحاصر نقطة المراقبة التركية جنوبي إدلب    رئيس البرازيل يتهم ماكرون باستغلال حرائق الأمازون لتحقيق مكاسب شخصية    تقارير: سان جيرمان يحدد الموعد النهائي للتفاوض مع برشلونة حول نيمار    تنس الطاولة يبحث عن التأهل لأولمبياد طوكيو بمواجهة نيجيريا    ظهور الصفقات الجديده للأهلي في التشكيل المتوقع بطل جنوب السودان    اليوم .. منتخب مصر لشباب الكرة الطائرة يبحث عن مواصلة التألق أمام اليابان في بطولة العالم    ضبط 15 سيارة ودراجة بخارية متروكة فى بالقاهرة    مصرع طفل أسفل عجلات سيارة نقل بالشرقية    اعترافات صادمة ل«سفاح المسنات» بالصعيد    4 قتلى و70 جريحا خلال تدافع عنيف بحفل للمغني العالمي سولكينج في الجزائر    الليلة.. علي قنديل يحيي حفل استاند اب كوميدي بساقية الصاوي    حكايات اليوم.. وقوع معركة جالديران.. ورحيل "سعد زغلول"    ننشر أسعار المانجو بسوق العبور الجمعة..والهندي ب 10جنيهات    بدء التسجيل وسداد المقدمات ل512 وحدة سكنية بمشروع "JANNA" بملوى الجديدة.. الأحد    تفاصيل سقوط «سفاح النساء المسنات» في بني سويف    الحكومة السودانية برئاسة حمدوك.. الفساد والفقر والحرب والإخوان قنابل موقوتة    تعرف على موقف الفيفا من تطبيق تقنية الفيديو في الدوري    «التنمية المحلية» تبدأ الاختبارات الشخصية للمتقدمين للوظائف القيادية    رامى صبرى: «فارق معاك» محطة مهمة فى حياتى الفنية.. وسعيت لتقديم أفكار مختلفة فى كل أغنياتى    بسام راضي: منظمة الصحة العالمية أشادت ب"100 مليون صحة".. أكدت أن مصر استخدمت آليات جديدة في الحملات.. المبادرة الرئاسية لم تحدث في أي دولة.. وعلاج 250 ألفا بالمجان ضمن حملة إنهاء قوائم الانتظار    آستون فيلا بقيادة تريزيجيه والمحمدي يصطدم بإيفرتون في الدوري الإنجليزي    تعرف على مواعيد القطارات المتجهة من القاهرة إلى المحافظات اليوم    بالفنون تحيا الأمم.. رسالة «الثقافة» من قلعة صلاح الدين    مسئولان أمريكيان: إسرائيل مسئولة عن قصف مستودع للأسلحة في العراق    أمين الفتوى بدار الإفتاء: فوائد شهادات الاستثمار جائزة    الشيخ عويضة عثمان: لا يمكن للناس رؤية الله في الحياة الدنيا بالعين    "الإفتاء" توضح حكم الصلاة والوضوء مع وجود كريم على الرأس    قوات الشرعية اليمنية تسيطر على مدينة عتق    الحكومة اليابانية تشجع العاملين على الحصول على إجازة رعاية طفل    عزبة أبو عطية بالبجرشين تشكو من انقطاع المياه وتطالب تغيير الخط المغذي لتلوثه    الأرصاد: طقس الجمعة حار رطب.. والعظمى في القاهرة 36    دراسة: زيت السمك لا يحمي من مرض السكر    مكملات الزنك تحمي من بكتيريا العقدية الرئوية    قافلة طبية مجانية توقع الكشف على 1150 مواطناً بقرية الكلح شرق بأسوان    صور| «كايرو ستيبس» تسحر أوبرا الإسكندرية مع الشيخ إيهاب يونس والهلباوي    إغلاق جسر جورج واشنطن في نيويورك بسبب تهديد بوجود قنبلة    شيري عادل تعلن انفصالها عن الداعية معز مسعود    برشلونة يرفض عرض إنتر ميلان لضم نجم الفريق    هجوم شديد من الجمهور على ريهام سعيد بعد تنمرها على أصحاب السمنة    حريق هائل داخل شقة سكنية بالنزهة.. والدفع ب 5 سيارات إطفاء (فيديو)    اليوم.. مصر للطيران تسير 22 رحلة لعودة الحجاج    واشنطن: سنفرض "بكل قوّة" العقوبات على الناقلة الإيرانية    غباء إخوانى مستدام!    مستحبة في يوم الجمعة.. صيغ رائعة للصلاة على خاتم الأنبياء والمرسلين    في يوم الجمعة.. 8 سنن وآداب نبوية تعرف عليها    حبس رامي شعث أحد المتهمين في قضية خلية الأمل    كيف يؤثر قرار «المركزي» بخفض أسعار الفائدة على المواطن العادي؟ خبير مصرفي يوضح    محاضرات عن تأهيل الفتاة للزواج ب "ثقافة المنيا"    تعليق الدراسة في جامعة الخرطوم إلى أجل غير مسمى    نائب رئيس جامعة الإسكندرية يبحث مع مسئول بجامعة إنجامينا التعاون المشترك    مدرب أرسنال: نصحت محمد النني بالرحيل عن الفريق    "الرئاسة": "الصحة العالمية" تسعى لنقل تجربة مصر في علاج فيروس سي لبلدان أخرى    خلال ساعات.. قطع مياه الشرب عن 7 مناطق بالجيزة لمدة 8 ساعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مادة "إهانة الرئيس".. بين النقد البناء وتجريم الإساءة
نشر في الوادي يوم 21 - 09 - 2012

فجر الحكم الذي صدر ضد المدرس بيشوى البحيرى بالسجن سنتين بتهمة سب وقذف رئيس الدولة حالة تخوف عامة لدى الشعب من عودة النظام القديم واستخدام "مادة إهانة الرئيس بالقانون" في التنكيل بكل من ينتقد أداء الرئيس.
فمن جهته يرى الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء الأسبق أن جميع دساتير العالم بها مادة تجرم من يقوم بإهانة رئيس الدولة أو أي شخص عادي، وأن جريمة السب والقذف عقوبتها تصل لثلاثة سنوات إذا توافرت أركان الجريمة.
وعن إحتمال أن يتضمن الدستور الجديد تثبيت أو إلغاء لهذا القانون رد قائلًا "أنا لم يؤخذ بمشورتى في الجمعية التأسيسية للدستور وأنا بعيد تماماً عنها والإخوان المسلمين عارفين كل حاجة".
وفي نفس السياق أوضح عصام الأسلامبولى أستاذ القانون الدستوري إنه من العار أن يصدر حكم بحبس أى مواطن فى عهد أول رئيس منتخب بعد الثورة بتلك التهمة، مشيراً إلى أن إهانة رئيس الجمهورية تعد أتهاما لا محل له من الناحية القانونية حيث إن هذه المادة مأخوذة من قانون قديم يعود إلى أيام الحكم الملكي بإعتبار أن الملك بحكم الدستور يملك ولا يحكم ولكن في ظل النظام الجمهوري أصبح الرئيس موظف في الدولة وأعماله محل انتقاد بالسلب أو الإيجاب أو المدح والذم ومن ثم تسقط جريمة إهانة الرئيس مع تحويل النظام من ملكي إلى جمهوري معلقاً على ما حدث في نظام مبارك أنه عندما أقام أحد أعضاء الحزب الوطني دعوة ضد إبراهيم عيسى قضت بعدم قبول الدعوى لإقامتها من غير ذى صفة، وتابع بأن الصحفى عيسى أتهم من قبل المحكمة بنفس تلك التهمة فى عهد المخلوع ومع ذلك لم تطبق عليه العقوبة واصفاً صدور حكم في عهد الرئيس مرسي بالمؤشر الخطير.
وأضاف أن هناك بعض القضاه يحاولون مجاملة النظام الجديد ويقدمون الولاء والطاعة ويحاولون مغازلة السلطة والحاكم عن طريق الأحكام والقرارات.
ويرى المستشار محمد حامد الجمل رئيس مجلس الدولة أنه يوجد بقانون العقوبات نص يجرم من يفعل أو يقوم بإهانة رئيس الدولة وهى تدخل فى الشق الجنائى والعقوبة فيها تصل للحبس خمس سنوات وهناك توجه بين أعضاء التأسيسية بإدخال مادة فى الدستور الجديد يضم رئيس الدولة فى عقوبة السب والقذف إذا قام أحد بوصفه بأوصاف غير لائقة أو قبيحة أو إهانة أفراد أسرته لذا لابد أن يوضع فى القانون الجديد، ولا يجب إغفاله، أما عملية القذف بوصف تصرفاته سياسية لا توضع لها عقوبة.
كما يرى مصطفى الطويل محامي وعضو الهيئة العليا بحزب الوفد، أنه بالفعل توجد مواد فى القوانين السابقة تعاقب على إهانة رئيس الجمهورية وهي جريمة وكل دساتير العالم تجرم من يقوم بإهانة رئيس أو أمير أو ملك فالرئيس لابد أن يكون له تقديره وإحترامه لأنه يمثل هيئة الدولة أما النقد بإعتباره شخصية عامة معرضه للإنتقاد السياسى فهذا يجوز أما بالنسبة للأمور الشخصية لا يجوز المساس بها والعكس إذا أخطأ الرئيس لابد أن يحاكم.
كما أكد مختار الفياشى الفقية الدستورى أن السب والقذف وإهانة رئيس الدولة جريمة تستوجب العقوبة عليها إذا توفرت أركان الجريمة وعقوبتها تبدأ من ثلاث سنوات كما حدث لسامى عفيفى وأن الرئيس أعفى عنه عقوبة السجن الإحتياطى كما حدث من قبل مع إبراهيم عيسى، وأضاف أن النقد شئ والسب شئ آخر.
حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أكد على أنه من حق كل فرد أن ينتقد السلطة التنفيذية وأنه يجب أن يتعود مسئول السلطة على النقد الدائم لأنه في موقع المسؤولية وهذه ليست جريمة.
يذكر أن محكمة جنح مركز طما بمحافظة سوهاج قضت خلال جلستها التي عقدتها الثلاثاء برئاسة المستشار محمد أبو سيف, معاقبة المدرس القبطي بيشوى البحيري المتهم بنشر رسوم مسيئة للرسول محمد " صلى الله عليه وسلم " وإهانة رئيس الجمهورية علي صفحته بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"بالسجن 6 سنوات مع الشغل والنفاذ .
وجاءت تهمة إزدراء الأديان وإهانة الدين الإسلامي ونشر الصور المسيئة للرسول, لتصل الي 3 سنوات, كذلك سنتين لتهمة إهانة رئيس الجمهورية, وسنة لإزعاج المدعي بالحق المدني في القضية عن طريق "الفيس بوك ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.