محافظ الغربية يراجع جاهزية المقار الانتخابية ومبيت قوات التأمين ب 6 مراكز استعدادا ل "الشيوخ"| صور    أول تعليق من رئيس لبنان الأسبق على فاجعة بيروت    "الوطنية للانتخابات: اتخذنا جميع الإجراءات الاحترازية    التضامن: إيداع فتيات دار "جنود الرحمن" بمستشفى    مواعيد الصلاة في المدن والعواصم العربية والعالمية 9 أغسطس    رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات: الدعاية الانتخابية تحكمها ضوابط في ظل جائحة كورونا.. فيديو    "المركزى" يكشف معلومة هامة بشأن السيولة المحلية    أحمد سعيد: الاقتصاد المصري مؤهل لتحقيق نمو اقتصادي 3% وفقا لتقييم البنك التجاري الدولي    أستاذ جغرافيا: قناة السويس الجديدة "واعدة" وعكست الرؤية الثاقبة للقيادة السياسية    بنك التنمية الصناعية يخفض محفظة الديون غير المنتظمة إلى 924 مليون جنيه    البرازيل تتجاوز 100 ألف وفاة بسبب كوفيد-19    برشلونة يضرب موعدًا ناريًا أمام بايرن ميونخ فى ربع نهائى أبطال أوروبا.. رفاق ميسى يجتازون عقبة نابولى بنجاح.. ليفاندوفسكى الرهيب يقود البافارى لإكتساح تشيلسى.. واكتمال عقد دور الثمانية بنظامه الجديد فى لشبونة    أخبار التوك شو .. نجل طبيب الغلابة يروي تفاصيل وفاة والده .. وغادة والي: السيسي دعم ترشحي لمنصب الأمم المتحدة    400 دولار أسبوعيا | ترامب يأمر بإعانات بطالة لمتضرري كورونا.. وديمقراطيون يصفونها بالسرقة    عدد الوفيات بفيروس كورونا في جنوب إفريقيا يتجاوز 10 آلاف    شاهد.. اللبنانيون يحكون تفاصيل مأساة انفجار بيروت لوائل الإبراشي (فيديو)    اتحاد الكرة: لا نية لإلغاء مباراة مصر للمقاصة وأسوان بعد ظهور حالات كورونا    شادي محمد يعلق على تصريحات مصطفى يونس حول «الخطيب»    محمد سلطان: حالة إيجابية بكورونا في أسوان .. و3 حالات في المقاصة    شادي محمد يعلق على انتقادات مصطفى يونس ل الخطيب    أحمد مرتضى: تركي طلب ضم الشناوي وجبر ل الأهلي.. فطلبنا ضم السعيد وأجايي ومعلول    الرجاء المغربي: الكاف لم يبلغنا بحضور جماهيري في مواجهتي الزمالك    مدرب بايرن ميونيخ يعلق على مواجهة برشلونة في دوري أبطال أوروبا    سبب تغيير حكم مباراة مصر للمقاصة وأسوان    تشيكي الجنسية.. المدير الفني لقطاع ناشئي الأهلي في القاهرة خلال ساعات    إصابة شخصين بحروق إثر انفجار موقد غاز فى البحيرة    "تيك توك" تقاضي الإدارة الأمريكية بسبب مرسوم ترامب بشأنها    إصابة طفلين وطالب فى 3 حوادث متفرقة بمركز سوهاج    وزيرة التضامن توجه بتقديم الدعم اللازم للمضارين من انهيار عقارين بالمحلة والمنصورة    المترو: تحديث منظومة كاميرات المراقبة بالمحطات لرصد المطلوبين قضائيا    غادة والي: ثلث ضحايا الاتجار بالبشر حول العالم من النساء .. فيديو    أمين شرطة يصيب 5 مواطنين بأعيرة نارية في الشرقية    "آخر ظهور لرجاء الجداوي".. الرداد ينشر البرومو الرسمي ل"توأم روحي"    صور| أشرف زكي وروجينا يحتفلان بعيد ميلاد ابنتهما الكبرى    مايا دياب تدعم احتجاجات المواطنين اللبنانيين    وصلة غزل بين أحمد زاهر وزوجته عبر "إنستجرام"    دار ريشة تستعد للاشتراك في معرض كتاب ساقية الصاوي    على جمعة لبرنامج "من مصر": توسل المسلمين بالسيدة مريم لا حرمانية فيه    "التاسعة" يستعرض آراء أصحاب الورش المجاورة لمرفأ بيروت.. ومواطن يوجه التحية للمصريين    إزالة 122 إشغالا متنوعا فى حملة للوحدة المحلية ببنى سويف.. صور    الانتاج الحربي: سنخضع لمسحة جديدة قبل مواجهة الأهلي    كورونا.. البرازيل تصل لأكثر من 3 ملايين مصاب و100 ألف وفاة بالفيروس    مكرم: بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة خاطبنا الأم في المحافظات التي تصدر الهجرة غير الشرعية    مصرع سيدة وإصابة زوجها و3 من أبنائهما في انقلاب سيارة ببني سويف    عادل زيدان يطالب بعيد قومي لمشروع 1.5 مليون فدان    وائل الإبراشى يكشف سبب تأخر خروج برنامج "التاسعة" للهواء    خبير اقتصادي: مشروع تفريعة قناة السويس أحد أهم مصادر النقد الأجنبي    طبيب غلابة جديد بالغربية.. الدكتور أحمد سعيد كشفه ب10 جنيهات والإعادة مجانا (صور)    "العليا للفيروسات": لأول مرة نسب التعافي من كورونا تصل ل50% في مصر    "العليا للفيروسات": أكثر المتفائلين يتوقعون عودة كورونا بعد 4 سنوات    القليوبية تسجل صفر إصابة بفيروس كورونا ب11 مركز ومدينة    الأوقاف: "أعمدة بناء الدولة" موضوع خطبة الجمعة المقبلة    وزير الإعلام يشارك في ندوة "الممارسات الإعلامية خلال جائحة كورونا" الثلاثاء المقبل    الهجرة تكشف عن نظام الاقتراع للمصريين بالخارج في انتخابات مجلس الشيوخ.. فيديو    هل الأفضل في عقيقة 3 بنات ذبح خرفان أم عجل واحد    بالفيديو.. خالد الجندى: من يحبه الله يرزقه بهذه النعم الثلاث    دولة إفريقية تعلن فتح الشواطئ والمنتزهات    تعرف على حد القذف فى الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الكتلة النسائية".. ننشر خطة إخوان تونس للسيطرة على الحكم
نشر في الموجز يوم 19 - 06 - 2019

أكد تقرير نشرته صحيفة العرب اللندنية اليوم الأربعاء , أن عدة استطلاعات رأي أجريت فى تونس مؤخرا تسببت فى إرباك الطبقة الحاكمة بعد أن كشفت أن الشارع التونسي يميل إلى انتخاب وجوه وأحزاب جديدة في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.
وأوضح التقرير أن حركة النهضة ذات الخلفية الإخوانية كانت أكثر الأحزاب خوفاً من نتائج هذه الاستطلاعات، ولذلك عملت على تلافيها بتغيير الوجوه القديمة والبحث عن الانفتاح ولو بشكل غير مدروس على كفاءات جديدة من داخل المجتمع,
ويأتي هذا في وقت نجحت الحركة عبر تحالفاتها بالبرلمان في تمرير تعديلات على المقاس لمنع خصوم سياسيين صاعدين في استطلاعات الرأي، وهو ما يعبّد الطريق أمام استمرار سيطرتها على المشهد السياسي ل 5 سنوات مقبلة.
وأشار مراقبون إلى أن الانتخابات الداخلية التي جرت كانت موجهة، وأن الهدف كان إظهار أن الحركة تتطور، وأنها على استعداد تام لتغيير جلدتها القديمة بالكامل في رسائل متعددة إلى أطراف محلية وخارجية، مشيرين إلى أن الهدف الرئيسي من هذه التغييرات هو اختراق المجتمع بثوب جديد والرد على استطلاعات للرأي وتقارير متعددة تقول إن الحركة في تراجع، وإنها فقدت البريق الذي رافقها في السنوات الأولى للثورة.
واعتبر القيادي بحركة نداء تونس، منجي الحرباوي، أن النهضة تريد أن تسوق صورة جديدة لها لكنها في الحقيقة تعاني أزمة داخلية كبيرة وأنها في طريقها لانفجار داخلي، لافتاً إلى أن أزمة الحركة الإخوانية أعمق من كل الأزمات الموجودة بالأحزاب الأخرى.
وقال إن "تركيز النهضة على النساء يأتي في إطار الفرقعات الإعلامية والترويج السياسي والحملات الاستباقية"، مذكراً بأن موقف النهضة من المرأة يعلم الجميع حقيقته، وهي خطوة براغماتية لا أكثر.
ومن جهته، نفى القيادي بحركة النهضة عبدالحميد الجلاصي الذي أعادته الانتخابات الداخلية إلى الواجهة، أن يكون ثمة انقلاب في النهضة عن تاريخ الحركة ما قبل الثورة، أو أن هناك توجهاً لنسيان الصورة القديمة.
وقال إن "حركة النهضة هي حركة التطوير المستمر"، لافتاً إلى أن النهضة ومنذ الثورة هي أكثر حركة مكنت للمرأة في مجمل هياكلها من المحلي إلى الجهوي إلى الوطني، وأضاف "نريد حركة أكثر تشبيباً وأكثر تأنيثاً وأكثر كفاءات".
وبدوره، اعتبر المحلل السياسي والأستاذ الجامعي خالد عبيد، أن تصدر النساء لقوائم الانتخابات التشريعية لحركة النهضة يعني أن الحركة قد استوعبت جيداً بعض نتائج سبر الآراء وأدركت أنها لا يمكن أن تخترق الرأي العام الانتخابي بواسطة وجوهها القديمة، وأنها دفعت بطريقة أو بأخرى إلى ضرورة "التشبيب".
يشار إلى أن مجلس النواب التونسي، أقر أمس الثلاثاء، تعديلات مثيرة للجدل للقانون الانتخابي يمكن أن تقصي مرشحين للانتخابات الرئاسية والتشريعية المرتقبة في نهاية 2019.
وتقول حركة النهضة إن هدف التعديلات الجديدة هو تحصين الديمقراطية من المال الخارجي، في حين يقول خصومها إن الهدف هو تعبيد الطريق أمام بقائها الطرف الرئيسي في البرلمان القادم، والسماح بمرور شخصيات ضعيفة سياسياً ومحدودة التأثير تكون رهن إشارتها في أي تحالف.
ويعتقد سياسيون معارضون للتحالف الحكومي بين النهضة والشاهد، أن التعديلات المقترحة تعديلات على المقاس ولا شرعية لها حتى وإن كانت مغلفة بشعارات مثل قطع الطريق على التمويل الخارجي أو منع توظيف العمل الخيري في الحصول على مكاسب سياسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.