تضمنت القضاء على عناصر مرتزقة .. وزير الدفاع يشهد المناورة "حسم 2020" فى الإتجاه الاستراتيجى الغربى .. صور    الشهابي: 3 أعضاء من حزب الجيل يتقدمون بأوراق ترشحهم لانتخابات مجلس الشيوخ السبت    رئيس جامعة سوهاج يناقش الإجراءات الاحترازية خلال نقل الطلاب لمقر امتحاناتهم    محافظ بني سويف:إزالة 20 حالة تعد ضمن الموجة ال 16 لحملات التعديات    يونهاب: العثور على رئيس بلدية سول ميتا    ماذا قال وزير المالية السوداني عقب استقالته من الحكومة ؟    وزارتا خارجية الجزائرى وإيطاليا تؤكدان على وقف توريد السلاح لليبيا    بومبيو يعرب عن أمله في استئناف الحوار مع كوريا الشمالية    الحذاء الذهبى الثالث للبريميرليج ينادى محمد صلاح بعد ثنائية برايتون    يشمل وزراء المالية والخارجية والطاقة .. تغيير وزارى في الحكومة السودانية    الولايات المتحده تنوي دعوة الصين بشأن اتفاقية السيطرة على الأسلحة    ترامب يصف الدعاوى القضائية ضده ب "الملاحقة السياسية"    باسم السبكى رئيسًا لقطاع كرة اليد بالزمالك    تقرير.. سر القدم اليسرى.. من الأمثل لدعم دفاع مانشستر يونايتد؟    مدير "رياضة الأقصر" يحيل مسئولى إدارة الزينية ومركز المعلومات للتحقيق بعد شكاوى شباب المدامود    تحرير 70 محضرا متنوعا فى حملة حماية المستهلك بالمنيا    وزير التعليم يشارك فى ندوة للبنك الدولى عن التعليم للاستفادة من دروس وباء كورونا    تفاصيل العثور على طفلة مذبوحة بقنا.. التحريات: والدها قتلها لخلافات أسرية    من السبت.. افتتاح مقر إدارة مرور الجيزة ووحدة تراخيص الدقى ب6 أكتوبر.. فيديو    طارق الشناوي: رجاء الجداوي عملت في الفن دون رغبة «خالتها» تحية كاريوكا.. فيديو    عمرو دياب يحتفل بمرور 20 عاما على ألبوم "تملي معاك"    مصطفى فكري ل "الوفد": ونحب تاني ليه ضمن أقوى الأعمال الدرامية في موسم 2020    استمرار حملات تعقيم وتطهير المساجد فى المحافظات.. صور    بالفيديو.. خالد الجندي: لا يحق لأحد الاعتداء على الكفار أو الملحدين    رئيس مدينة سفاجا تشارك في تخطيط الشوارع ودهان الأرصفة ضمن أعمال خطة الرصف بالمدينة    "كورونا" في قنا.. خروج 138 متعافى من مستشفى الوقف المركزي    مجلس الشيوخ.. محكمة الإسكندرية تستعد لاستقبال المرشحين السبت    البرلمان فى مواجهة التحرش    جولة تفقدية لرئيس جامعة المنيا للجان امتحانات الإعلام التربوي ب"النوعية"    «السلام عن بعد» شعار تدريبات الإسماعيلى    نائب محافظ سوهاج يتفقد المراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين بحى شرق وأخيمم.. صور    قافلة صندوق تحيا مصر تصل مستشفى الحميات بمدينة بنها لتوفير الواقيات الطبية    إيمان العاصى في أحدث ظهور لها عبر "إنستجرام"    كانى ويست يكشف عن إصابته بفيروس كورونا.. ويعلن: الله يختار الرئيس    المؤلف والمنتج أحمد الإبيارى ل«روزاليوسف»: أبو السعود الإبيارى هو المدرسة.. والمعهد.. والأكاديمية!    المصريين الأحرار: تشغيل رحلات طيران لعودة أبنائنا بالخارج    توقيع عقد إنشاء أكبر مصنع غزل فى العالم بالمحلة    «النظام والنظافة» .. شعار المصلين بالمساجد على مدار أسبوعين    راموس في تدريبات قاسية على ضربات الرأس فى الجيم..(فيديو+صور)    "عين شمس" ضمن أفضل خمس جامعات مصرية بتصنيف شنغهاى 2020    أسعار الحديد مساء اليوم الخميس 9 يوليو 2020    الصحة: إضافة القسطرة الطرفية والمخية لمباردة قوائم الانتظار    فيها حاجة حلوة.. رئيس الوزراء يكلف بعلاج سائق على نفقة الدولة لأمانته    مواعيد مباريات النصر السعودي في دوري أبطال آسيا    عبد الغفار يلقي كلمة مصر أمام الدورة "25" لمؤتمر "الألكسو" العام    حجز طعن الضابط المتهم بقتل مواطن في مطاردة بالمنيا للحكم 24 سبتمبر    محافظ بورسعيد: سوق بورفؤاد الجديدة جاهزة للافتتاح    رئيس الوزراء يستعرض الإصدار الأول من سلسلة "ذاكرة المدينة"    "الأموال العامة": ضبط 4 قضايا غسل أموال وتزوير عملة خلال 24 ساعة    «النقض» تؤيد المؤبد ل«بديع والشاطر ورشاد» في «أحداث مكتب الإرشاد»    فيديو.. مع حلول عيد الأضحى : تعرف على نصائح الزراعة لشراء اللحوم    5 ملفات شائكة فى وجه "فايلر"    نائب وزير الإسكان يناقش مع شركاء التنمية التعاون المشترك فى قطاع مياه الشرب والصرف الصحى    فيديو.. الأرصاد: ارتفاع درجات الحرارة بدءًا من السبت    هل زواج المحلل والمحلل له حلال أم حرام.. أمين الفتوى يجيب    جماهير الزمالك تستجيب لإدارة النادي وتحتفل بلقب القرن الأفريقي    طعم إثيوبيا الذي ابتلعته الدول.. يكشفه الفقي    تعرف على دعاء الزواج وتعجيله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمود طاهر يسأل ونحن نجيب: ماذا تفعل لو كنت مكاني؟
نشر في الفجر يوم 19 - 07 - 2016

هذا حوار تخيُّلى جرى بين محمود طاهر وجماهير النادى الأهلى: ماذا تفعلون لو كنتم مكانى؟ وتسأله الجماهير: فى ماذا بالضبط يا باشمهندس؟ ويرد طاهر: أولاً فى مارتن يول، وتكون الإجابة: يرحل فوراً، النتائج سيئة فى الدورى العام، وأيضاً فى البطولة الأفريقية.
طب يا جماعة إزاى يمشى والراجل فاز بالدورى العام ووصل للفريق متأخراً واستغنى عن اثنين من أهم اللاعبين رمضان صبحى وإيفونا، وإصابة عبدالله السعيد، ثم ومنذ متى يتعامل الأهلى بالقطعة مع المدربين، وبعدين بذمتكم مش مارتن يول ده اللى هللتوا وصقفتوا وفرحتوا وقولتوا الأهلى تعاقد مع مدرب عالمى، ومش هو اللى قولتوا لازم إدارة الأهلى تتعاقد معاه مش أقل من 3 سنين بعد النتائج المميزة، ويرد أحد الجماهير: بس مرتبه كبير يا باشمهندس وحرام نتحمل الميزانية دى فى ظل الأزمة المادية التى تعيشها مصر وأزمة الدولار فى البلاد؟ ويجيب طاهر على الفور: ولماذا الآن فقط هذا الكلام؟ واشمعنى فى البداية كانت الفرحة والسعادة، وكان كلامكم مش مهم الفلوس المهم الأهلى يرجع للبطولات، والمهم اسم الأهلى العالمى وبشهادتكم وبشهادة الإعلام مارتن يول مدرب كبير.
طب بالذمة يا باشمهندس ينفع مدرب يطلع يحمل المسؤولية لحارس مرمى فى ظل الظروف دى؟ يا اخوانا الراجل نفى الكلام ده، وقال إنّ كان فيه مشكلة فى الترجمة، والراجل بيحترم اللاعبين، وعلاقته بيهم على أحسن ما يكون من أكبر واحد لأصغر واحد، يعنى يا باشمهندس مارتن يول مكمل؟ على الأقل مكمل لنهاية الموسم لأننا بنلعب فى الكاس وأفريقيا وبعدها نبقى ناخد القرار.
طب سيبك يا باشمهندس من مارتن يول وخلينا نتكلم على الجمهور.. بذمتك مش حرام يتحرم الأهلى من جماهيره؟ يرد طاهر: بذمتكم إنتم مش حرام الظلم اللى بيتعرضله الأهلى من الألتراس اللى بيقولوا إنهم بيحبوا الأهلى، إنتم عارفين إحنا دفعنا كام بسببهم، خزينة الأهلى دفعت أكتر من 3 ملايين جنيه غرامات بسبب الألتراس.. يا سادة إحنا بنبحث عن ملعب قبل كل مباراة للأهلى والملاعب أغلقت فى وجه الأهلى العظيم، والجهات ترفض استقبالنا بسبب الشغب المتكرر والمتتالى من هذه الفئة من الجماهير، وازاى تطلبوا منى يرجعوا تانى، وبأمانة مين أول واحد فتح لهم الأبواب أول ما جه فى المجلس، وبالأمانة أكتر مين قال عنهم إنهم جماهير الأهلى وحقهم محفوظ، مش أنا؟!.. وأنا اللى تحملت كل ذلك، ثم فى النهاية يجد الأهلى نفسه مضطراً للخروج خارج القاهرة للعب مبارياته وهذا لا يليق.. الأهلى لم يكن فى أى يوم من الأيام تحت رحمة جماهيره بل كانت هى عونه وسنده أو زى ما بيقولوا فى هتافهم «جمهوره ده حماه» أصبحت الآن فئة الألتراس هى سبب هزائمه وبحثه عن ملعب فى كل أنحاء مصر ليستضيفه.
طب سيبك من الجماهير، مش مهم، خلينا فى موضوع اللعيبة بالله عليك، إزاى توافق على رحيل إيفونا وصبحى وإحنا فى أشد الاحتياج ليهم؟
ومين قالكم بس إنى كنت موافق، أنا كنت من أشد الناس اعتراضاً على رحيلهم، بالله عليكم دلونى ماذا تفعلون لو كنتم مكانى، لاعب جايله عرض ب6 مليون من نادى وفى مستهل حياته وبمبلغ خيالى وأصبح كل همه هو الخروج والسفر للندن، ولم يعد يركز فى شىء على الإطلاق إلا الاحتراف فى ستوك سيتى، طب أقولكم سر: أنا وصلت بالعقد مع رمضان صبحى ل8 مليون جنيه فى السنة، وهذا لم يحدث فى تاريخ الكرة المصرية، ولكن اللاعب صمم على الخروج والاحتراف، فماذا أفعل واللوائح تقف فى صفه، يعنى لو سافر لإنجلترا وانضم للنادى من الممكن أن يستخرج بطاقة دولية مؤقتة يشارك بها هناك ولم يكن أمامنا إلا أن نفتح الأبواب للاعب للاحتراف، وفى نفس الوقت تستفيد خزينة الأهلى بحوالى 70 مليون جنيه.
أما إيفونا فكلكم هاجمتم النادى فى البداية، وصرختم أن 2.5 مليون دولار كثير على إيفونا، ولكن فى أقل من عام إيفونا جايب مكسب أكتر من 50 مليون جنيه.
طب يا بشمهندس الفلوس دى هتحطها فى الإنشاءات والكراسى والشماسى وغرف الملابس.
حرام عليكم ده اتهام ظالم، إحنا دفعنا 10 مليون جنيه لمروان محسن وده أكبر رقم للاعب مصرى، ومكناش هندفع الفلوس دى غير بجزء من فلوس إيفونا، وأنهينا التعاقد مع الشناوى حارس بتروجت وعلى معلول لاعب الصفاقسى، وأمامنا 4 صفقات أخرى ستكون حديث الشارع الرياضى فى مصر، ونحن لا نبخل بشىء عن الأهلى وجمهوره، والأهم فريق الكرة.
يا جماعة حرام عليكم، من إمتى الكابتن صالح سليم أو حسن حمدى أو أى حد من رؤساء الأهلى اتدخل فى الأمور الفنية، فهى للجهاز الفنى فقط لا غير، وحينما طلب الرجل التعاقد مع حارس مرمى تم ترشيح أكثر من حارس، وهو اختار محمد الشناوى.
طب يا باشمهندس محمود النادى بالفعل فى صراعات داخل الفريق بين اللاعبين الصغار والكبار.
لن نسمح بوجود صراعات فى أى مكان داخل النادى الأهلى ما بين الكبار والصغار، ولا أى من أعضاء الفريق، إحنا نادى محترم له قيم ومبادئ سنحافظ عليها حتى النهاية.
أخيراً يا باشمهندس نعتبر كل اللى قلته ده وعد من أجل مستقبل الأهلى؟
أنا لا أعد ولكنى أنجز فوراً، لأن الأهلى يستحق منا كل تضحية والعمل بكل قوة.
■ ■ ■
هذا كان حواراً تخيلياً بين بعض من محبى النادى الأهلى والمهندس محمود طاهر، رئيس الأهلى الحالى، الذى نتمنى له الشفاء، ونتمنى للنادى الأهلى كل التوفيق والنجاح، ولكن ما رأيك عزيزى القارئ فيما قاله محمود طاهر؟ وهل أعجبتك إجاباته أم لا؟
آسف جداً، محمود طاهر لم يقل شيئاً من هذا الحوار، بل كانت أحلام وآمال جماهير الأهلى الوفية، وجاءت هذه الإجابات لتحمل ما فى قلوبهم تجاه الأهلى وأمنيتهم فى أن يعود الأهلى لانتصاراته سريعاً.
المقال نقلاً عن المصري اليوم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.