الأوقاف عن هدم مسجد الزرقاني بالإسكندرية: "ليس مكانا مقدسا"    سعر الذهب والدولار اليوم الأثنين 19 -08-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    فيديو| استجابة ل«بوابة أخبار اليوم» حملة مكبرة لإزالة التعديات بالقطامية    التموين: وضع حجر الأساس لمنطقة لوجيستية في الصعيد    محذرا المدنيين.. مقاتلات التحالف تدك مواقع عسكرية في صنعاء    خبير شئون دولية: دونالد ترامب أجبر فرنسا على التقارب مع روسيا.. فيديو    جونسون وترامب يناقشان العلاقات التجارية بين بريطانيا وأمريكا    واشنطن تؤجل سريان الحظر على شراء هواوي لمدة 90 يوما    برلماني أردني: أوصينا بطرد السفير الإسرائيلي من عمان    سمير عثمان: انتظروا وجوهًا تحكيمية واعدة في الموسم الجديد    بالفيديو – بوجبا يهدر ركلة جزاء ضد ولفرهامبتون    فضائح ميتشو.. كواليس الصور الخليعة لمدرب الزمالك الجديد    غدا.. استكمال محاكمة 213 متهما من عناصر أنصار بيت المقدس    فتح موقع بوابة الحكومة لتسجيل رغبات طلاب الثانوية الأزهرية بتنسيق الجامعة    جمارك نويبع تحبط تهريب شحنة فلاتر مياه ومستحضرات التجميل    عودة ألبومات الكبار.. سوق الغناء ينتعش فى موسم صيف 2019    أميرة شوقي في ندوة "الموسم المسرحي": "مسرح ذوي القدرات الخاصة لم يولد بالصدفة"    احتفالات الأقباط بمولد السيدة العذراء بمسطرد (فيديو)    هيفاء وهبي تنشر بوستر أغنيتها الجديدة "شاغلة كل الناس"    رئيس جامعة الأقصر: علينا أن نفخر بعلماء مصر المكرمين    الإفتاء توضح هل مال اليتيم عليه زكاة    كارثة مفجعة.. عميد معهد القلب السابق: السجائر بها سم فئران و60 مادة مسرطنة    ننشر درجات الحرارة المتوقعة غدا الثلاثاء    ضيوف الرحمن يزورون " جبل أحد " و "مقبرة الصحابة " صور    رئيس جامعة الأزهر يشيد بجهود مركز الدراسات والبحوث السكانية في نشر الوعي    منحتين من "البنك الإوروبى" لتجديد قاطرات السكك الحديد وتطوير منظومة شحن ب 28 مليون جنيها    أكبر سفينة حاويات في العالم ترسو في ميناء بريمهارفن الألماني    بالصور.. وفد "مستقبل وطن" يستكمل جولاته بلقاء نواب المنيا    ترامب يدعو الهند وباكستان إلى خفض التوتر    أنت مشكلة الدماغ دي فيها إيه.. خالد الصاوي يثير حيرة متابعيه بصورة جديدة    "يوم تلات".. الهضبة يروج لأغنيته الجديدة على طريقته الخاصة    بوتين: روسيا لن ترفض العودة إلى مجموعة جي 8    المعاينة: 10 ملايين خسائر حريق مصنع لتدوير مخلفات البلاستيك بأكتوبر    محافظ الدقهلية يخصص 5 ملايين جنيه لشراء مستلزمات مستشفيات    بعد فضح اتحاد الكرة.. أحمد موسى يطالب بالتحقيق في تصريحات محمد صلاح    ما حكم إهداء ثواب القربات للميت؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب    ما هي الصلاة المُنجية عند حدوث الشدائد.. وما حكمها؟    بتهمة الإتجار في النقد الأجنبي.. ضبط صاحب مكتب استيراد وتصدير بالدقهلية    بعد قرار السيسي.. أشرف عبد المعبود عميدًا لكلية السياحة والفنادق في الفيوم    محافظ بني سويف: 15 مدرسة جديدة تدخل الخدمة هذا العام    بالفيديو| تعرف على مقدار دية القتل الخطأ وكيف تسدد.. وهل أخذها حلال؟    شاهد.. مباراة وولفرهامبتون ومانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي    "الفيومي" أمينا لصندوق الأتحاد العام للغرف التجارية المصرية    وزير: طرح مناقصة لإدارة مصر الجديدة للإسكان بعد موافقة الجمعية العامة    خاص| اجتماع لمحافظة القاهرة لبحث تطوير ميدان التحرير    أمين "البحوث الإسلامية" من إيطاليا: حوار الأديان ضرورة لاستقرار الحياة    احتشام البنات.. ورطة البابا مع الكبار في الكنيسة    صلاح عن أزمة وردة: يحتاج للعلاج وإعادة التأهيل.. ولست مسؤولًا عن عودته للمنتخب    المعلمين اليمنيين: 1500 معلم ومعلمة لقوا حتفهم على يد الحوثيين    الترسانة يواجه فاركو وديا    التعليم:50 منحة دراسات عليا مدفوعة التكاليف لمعلمي رياض الأطفال    صديق «إليسا» يعترض على قرار اعتزالها    1290 محضرا في حملات تفتيشية على الأسواق بالشرقية    سمير عثمان يرحب باستقدام حكام تونس في الموسم الجديد للدوري    برلمانية تتقدم بطلب إحاطة بشأن أخطار "مشروبات الطاقة"    صور| وزير التعليم العالي يتفقد معهد الأورام    "ادارة الصيدلة": توفير 4 مليون عبوة من سينتوسينون لمنع النزيف بعد الولادة لمليون سيده سنوياً    تنسيق الجامعات 2019| 96 ألف طالب يسجلون في تنسيق الشهادات الفنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سنن يغفل عنها البعض (6)
نشر في الفجر يوم 16 - 02 - 2014

هل فكرت في يوم من الأيام أن يكون دعاؤك في صلاتك مثل دعاء نبيك المصطفى – صلى الله عليه وسلم - ؟!.. فنحن - نصلي يومياً خمس صلوات بداية من صلاة الفجر مروراً بالظهر والعصر والمغرب انتهاءا بالعشاء.. ولكن !!



هل استشعرت في مرة من المرات أثناء صلاتك أنك تقف خلف حبيبك محمد – صلى الله عليه وسلم - ؟! وماذا كان يقول – عليه أفضل الصلاة والسلام – عند ركوعه وسجوده وبين السجدتين وقبل التسليم من الصلاة ؟!



دعونا نمر اليوم بين الأدعية الواردة عنه – صلى الله عليه وسلم – أثناء صلاته، ونسعى جاهدين أن نقرأها بقلوبنا قبل ألسناتنا، ونحاول أن نرددها في صلاتنا لعلنا نطبق سنته يومياً، ولنبدأ أولاً: فيما يعرف بدعاء الاستفتاح:

كان صلى الله عليه وسلم يبدأ صلاته بعد تكبيرة الإحرام وقبل قراءة الفاتحة فيما يعرف بدعاء الاستفتاح، وهو سنة وليس بفرض، ففي الصحيحين وغيرهما عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم - يسكت بين التكبير وبين القراءة إسكاتة، فقلت: بأبي وأمي يا رسول الله، إسكاتك بين التكبير والقراءة ما تقول؟ قال: (اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد) - متفق عليه.



وعن علي وأبي سعيد وعائشة - رضي الله عنهم – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : (سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك) - رواه الترمذي وأبو داود وابن ماجه.



وكذلك أيضاً من أدعية الاستفتاح الواردة عنه – صلى الله عليه وسلم - : (وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفاً وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين)- رواه مسلم.



وكان نبينا محمد – صلى الله عليه وسلم – يقول عند ركوعه وعند رفعه من الركوع وعند سجوده :

عن عائشة – رضي الله عنها – قالت: كان النبي – صلى الله عليه وسلم – يكثر أن يقول في ركوعه وسجوده: (سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي) – متفق عليه.



وعنها أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – كان يقول في ركوعه وسجوده: (سبوح قدوس رب الملائكة والروح) – رواه مسلم.



وعن ابن عباس – رضي الله عنهما – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: (فأما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم) – رواه مسلم.



ومن حديث محمد بن مسلمة أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم - كان إذا قام يصلي تطوعاً يقول إذا ركع: (اللهم لك ركعت، وبك آمنت، ولك أسلمت، وعليك توكلت، أنت ربي، خشع سمعي وبصري ولحمي ودمي ومخي وعصبي لله رب العالمين) – رواه النسائي.



وعن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: (أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، فأكثروا الدعاء) – رواه مسلم.



وعنه أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم - كان يقول في سجوده: (اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره) – رواه مسلم.



وعن عائشة – رضي الله عنها – قالت: أن النبي – صلى الله عليه وسلم – ذات ليلة، فتحسست، فإذا هو راكع – أو ساجد – يقول: (سبحانك وبحمدك، لا إله إلا أنت)، وفي رواية: فوقعت يدي على بطن قدميه، وهو في المسجد، وهما منصوبتان، وهو يقول: (اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك) – رواه مسلم.



يقول الشيخ بن العثيمين أنه لا يجوز للإنسان وهو ساجد أن يرفع يديه أو إحدى يديه أو إحدى رجليه؛ لأن الواجب السجود على الأعضاء السبعة: الجبهة مع الأنف، والكفين، والركبتين، وأصابع القدمين.



وجاء في مسند الإمام أحمد بإسناد صحيح عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - قال: كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم - إذا قال سمع الله لمن حمده، قال: (اللهم ربنا لك الحمد ملء السماوات وملء الأرض وملء ما شئت من شيء بعد، أهل الثناء والمجد، أحق ما قال العبد، وكلنا لك عبد، لا مانع لما أعطيت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد) - وقريب منه في صحيح مسلم.



عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: (إذا تشهد أحدكم فليستعذ بالله من أربع، يقول: اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، ومن شر فتنة المسيح الدجال) – رواه مسلم.



وكان دعاؤه – صلى الله عليه وسلم – بين السجدتين:

روى النسائي وابن ماجه عن حذيفة - رضي الله عنه - أن النبي – صلى الله عليه وسلم - كان يقول بين السجدتين: (رب اغفر لي، رب اغفر لي)، وروى أبو داود عن ابن عباس أن النبي – صلى الله عليه وسلم - كان يقول بين السجدتين: (اللهم اغفر لي وارحمني وعافني واهدني وارزقني) - ورواه أيضا الترمذي وفيه: (واجبرني) بدل: (وعافني).



أما عن دعائه – عليه أفضل الصلاة والسلام – قبل التسليم من الصلاة، فكان:

عن علي – رضي الله عنه – قال: كان رسول الله إذا قام إلى الصلاة يكون من آخر مايقول بين التشهد والتسليم: (اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما أسرفت، وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم، وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت) – رواه مسلم.



والآن وبعد أن حاولنا أن نردد سوياً أدعية المصطفى – صلى الله عليه وسلم – في صلاته، حاول أن تكتب هذه الأدعية في ورقة صغيرة، وأبدأ من اليوم بحفظ دعاء من الأدعية وردده في صلاتك بقلبك قبل لسانك، واحرص جاهداً للحفاظ عليهم في صلواتك الخمس، فلا تعرف أياً منهما سيكون سبباً في مغفرة الله لك، والله عنده الأجر والثواب..



(اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك)...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.