بدء التصويت بريديًا بانتخابات مجلس الشيوخ في سلطنة عمان    مخالفات البناء.. تعرف على أسعار التصالح بمحافظة الجيزة    الاستقالة أو الشنق.. اشتعال الغضب في لبنان احتجاجا على انفجار بيروت    أحمد مرتضى: أتمنى عودة عمر جابر لصفوف الزمالك    موعد مباراة الأهلي وإنبي والقنوات الناقلة    هنيئًا لنا عشنا عصر ليو .. ميسي يتصدر تويتر بعد تألقه الخرافي أمام نابولي    مرتضى يكشف عن أغرب حوار دار بينه وبين تركي آل الشيخ: عرض عليا 2 مليون    الأرصاد تحذر من الشبورة الصباحية.. وهذه هي حالة طقس اليوم    الصين وأمريكا حرب مُعلنة من نوع آخر «والتيك توك» كلمة السر    أحمد مرتضى: رفضنا بيع نجم الزمالك مقابل 176 مليون جنيه    اليوم.. مسرحية " اترك أنفى من فضلك" بمركز الهناجر للفنون    بسبب القناة الإنجليزية .. فرنسا تطالب بريطانيا بدفع 30 مليون جنيه إسترليني    اتحاد الكرة ينفي إلغاء مباراة مصر المقاصة وأسوان بعد ظهور حالات كورونا    رويترز: الولايات المتحدة تتخطى عتبة 5 ملايين إصابة بكورونا    «ناسا» تكشف حجم الضرر الناجم عن انفجار بيروت الهائل (صور)    تظلمات الثانوية العامة: الطلاب يتطلعون علي كراسات إجاباتهم في الدور الأول.. اليوم    المكسيك: 6 آلاف إصابة ونحو 700 وفاة جديدة بفيروس كورونا    محمد عادل إمام يدخل رمضان 2021 ب«الملك»    بعد مواجهة تشيلسي في «الأبطال».. بايرن ميونيخ يفتح ملف التجديد ل«ألابا»    موريتانيا تسجل 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا والإجمالى يرتفع ل6510 حالات    محافظ الغربية يتأكد من جاهزية المقار الانتخابية استعدادا لانتخابات مجلس الشيوخ    بعد وفاة الطالب خالد مبروك.. الحزن يخيم على مواقع التواصل الاجتماعي.. ووزارة التربية والتعليم تنعى متفوق الثانوية العامة    مصرع شخص وإصابة 5 أخرين بالشرقية فى مشاجرة بالأسلحة النارية    محافظ الغربية :إخلاء سكان عقار آيل للسقوط بمدينة المحلة قبل انهياره    4 سائقين يقتلون زميلهم ويحرقون جثته لسرقة توك توك بالخانكة    أحمد مرتضى يعلق على ظهور "موليكا" بقميص الزمالك    شادي محمد: أنا تاريخ في الأهلي مثل أهرامات الجيزة    سفير مصر بلبنان: لولا أن ثلثى موجة التفجير ذهبت بطريق البحر لتدمرت بيروت بالكامل    علي جمعة: لا حرمانية في التوسل بالسيدة مريم    علي جمعة: من معاني الوسيلة التقرب إلى الله.. فيديو    علي جمعة: يجوز التوسل بالأولياء والسيدة زينب كانت مستجابة الدعوة.. فيديو    علي جمعة: توسل المسلمين بالسيدة مريم ليس حراما.. فيديو    مواعيد الصلاة في جميع المدن المصرية 9 أغسطس    بفستان أحمر.. ليلى أحمد زاهر تشعل السوشيال ميديا (صور)    القليوبية تسجل "صفر" إصابة بفيروس كورونا ب11 مدينة ومركز    خبير قانوني: الدولة اتخذت الإجراءات الوقائية لحماية المشاركين في انتخابات الشيوخ    إثيوبيا تخشى إبرام إتفاق بشأن سد النهضة لهذا السبب    الاتحاد المصري للتأمين: 4 حلول لتأمين مستقبل المرأة وحمايتها من المخاطر    أستاذ جغرافيا: قناة السويس الجديدة "واعدة" وعكست الرؤية الثاقبة للقيادة السياسية    أحمد سعيد: الاقتصاد المصري مؤهل لتحقيق نمو اقتصادي 3% وفقا لتقييم البنك التجاري الدولي    "آخر ظهور لرجاء الجداوي".. الرداد ينشر البرومو الرسمي ل"توأم روحي"    مايا دياب تدعم احتجاجات المواطنين اللبنانيين    على جمعة لبرنامج "من مصر": توسل المسلمين بالسيدة مريم لا حرمانية فيه    "التاسعة" يستعرض آراء أصحاب الورش المجاورة لمرفأ بيروت.. ومواطن يوجه التحية للمصريين    الرجاء المغربي: الكاف لم يبلغنا بحضور جماهيري في مواجهتي الزمالك    "المركزى" يكشف معلومة هامة بشأن السيولة المحلية    إصابة شخصين بحروق إثر انفجار موقد غاز فى البحيرة    التضامن: إيداع فتيات دار "جنود الرحمن" بمستشفى    رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات: الدعاية الانتخابية تحكمها ضوابط في ظل جائحة كورونا.. فيديو    "العليا للفيروسات": مستعدون لصد موجة كورونا الثانية كما فعلنا مع الأولى    إزالة 122 إشغالا متنوعا فى حملة للوحدة المحلية ببنى سويف.. صور    تعافي 5 حالات من كورونا بمستشفى الحميات بالفيوم (صور)    مكرم: بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة خاطبنا الأم في المحافظات التي تصدر الهجرة غير الشرعية    عادل زيدان يطالب بعيد قومي لمشروع 1.5 مليون فدان    كورونا.. البرازيل تصل لأكثر من 3 ملايين مصاب و100 ألف وفاة بالفيروس    الانتاج الحربي: سنخضع لمسحة جديدة قبل مواجهة الأهلي    طبيب غلابة جديد بالغربية.. الدكتور أحمد سعيد كشفه ب10 جنيهات والإعادة مجانا (صور)    بالفيديو.. خالد الجندى: من يحبه الله يرزقه بهذه النعم الثلاث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سنن يغفل عنها البعض (6)
نشر في الفجر يوم 16 - 02 - 2014

هل فكرت في يوم من الأيام أن يكون دعاؤك في صلاتك مثل دعاء نبيك المصطفى – صلى الله عليه وسلم - ؟!.. فنحن - نصلي يومياً خمس صلوات بداية من صلاة الفجر مروراً بالظهر والعصر والمغرب انتهاءا بالعشاء.. ولكن !!



هل استشعرت في مرة من المرات أثناء صلاتك أنك تقف خلف حبيبك محمد – صلى الله عليه وسلم - ؟! وماذا كان يقول – عليه أفضل الصلاة والسلام – عند ركوعه وسجوده وبين السجدتين وقبل التسليم من الصلاة ؟!



دعونا نمر اليوم بين الأدعية الواردة عنه – صلى الله عليه وسلم – أثناء صلاته، ونسعى جاهدين أن نقرأها بقلوبنا قبل ألسناتنا، ونحاول أن نرددها في صلاتنا لعلنا نطبق سنته يومياً، ولنبدأ أولاً: فيما يعرف بدعاء الاستفتاح:

كان صلى الله عليه وسلم يبدأ صلاته بعد تكبيرة الإحرام وقبل قراءة الفاتحة فيما يعرف بدعاء الاستفتاح، وهو سنة وليس بفرض، ففي الصحيحين وغيرهما عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم - يسكت بين التكبير وبين القراءة إسكاتة، فقلت: بأبي وأمي يا رسول الله، إسكاتك بين التكبير والقراءة ما تقول؟ قال: (اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد) - متفق عليه.



وعن علي وأبي سعيد وعائشة - رضي الله عنهم – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : (سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك) - رواه الترمذي وأبو داود وابن ماجه.



وكذلك أيضاً من أدعية الاستفتاح الواردة عنه – صلى الله عليه وسلم - : (وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفاً وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين)- رواه مسلم.



وكان نبينا محمد – صلى الله عليه وسلم – يقول عند ركوعه وعند رفعه من الركوع وعند سجوده :

عن عائشة – رضي الله عنها – قالت: كان النبي – صلى الله عليه وسلم – يكثر أن يقول في ركوعه وسجوده: (سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي) – متفق عليه.



وعنها أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – كان يقول في ركوعه وسجوده: (سبوح قدوس رب الملائكة والروح) – رواه مسلم.



وعن ابن عباس – رضي الله عنهما – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: (فأما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم) – رواه مسلم.



ومن حديث محمد بن مسلمة أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم - كان إذا قام يصلي تطوعاً يقول إذا ركع: (اللهم لك ركعت، وبك آمنت، ولك أسلمت، وعليك توكلت، أنت ربي، خشع سمعي وبصري ولحمي ودمي ومخي وعصبي لله رب العالمين) – رواه النسائي.



وعن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: (أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، فأكثروا الدعاء) – رواه مسلم.



وعنه أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم - كان يقول في سجوده: (اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره) – رواه مسلم.



وعن عائشة – رضي الله عنها – قالت: أن النبي – صلى الله عليه وسلم – ذات ليلة، فتحسست، فإذا هو راكع – أو ساجد – يقول: (سبحانك وبحمدك، لا إله إلا أنت)، وفي رواية: فوقعت يدي على بطن قدميه، وهو في المسجد، وهما منصوبتان، وهو يقول: (اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك) – رواه مسلم.



يقول الشيخ بن العثيمين أنه لا يجوز للإنسان وهو ساجد أن يرفع يديه أو إحدى يديه أو إحدى رجليه؛ لأن الواجب السجود على الأعضاء السبعة: الجبهة مع الأنف، والكفين، والركبتين، وأصابع القدمين.



وجاء في مسند الإمام أحمد بإسناد صحيح عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - قال: كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم - إذا قال سمع الله لمن حمده، قال: (اللهم ربنا لك الحمد ملء السماوات وملء الأرض وملء ما شئت من شيء بعد، أهل الثناء والمجد، أحق ما قال العبد، وكلنا لك عبد، لا مانع لما أعطيت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد) - وقريب منه في صحيح مسلم.



عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: (إذا تشهد أحدكم فليستعذ بالله من أربع، يقول: اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، ومن شر فتنة المسيح الدجال) – رواه مسلم.



وكان دعاؤه – صلى الله عليه وسلم – بين السجدتين:

روى النسائي وابن ماجه عن حذيفة - رضي الله عنه - أن النبي – صلى الله عليه وسلم - كان يقول بين السجدتين: (رب اغفر لي، رب اغفر لي)، وروى أبو داود عن ابن عباس أن النبي – صلى الله عليه وسلم - كان يقول بين السجدتين: (اللهم اغفر لي وارحمني وعافني واهدني وارزقني) - ورواه أيضا الترمذي وفيه: (واجبرني) بدل: (وعافني).



أما عن دعائه – عليه أفضل الصلاة والسلام – قبل التسليم من الصلاة، فكان:

عن علي – رضي الله عنه – قال: كان رسول الله إذا قام إلى الصلاة يكون من آخر مايقول بين التشهد والتسليم: (اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما أسرفت، وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم، وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت) – رواه مسلم.



والآن وبعد أن حاولنا أن نردد سوياً أدعية المصطفى – صلى الله عليه وسلم – في صلاته، حاول أن تكتب هذه الأدعية في ورقة صغيرة، وأبدأ من اليوم بحفظ دعاء من الأدعية وردده في صلاتك بقلبك قبل لسانك، واحرص جاهداً للحفاظ عليهم في صلواتك الخمس، فلا تعرف أياً منهما سيكون سبباً في مغفرة الله لك، والله عنده الأجر والثواب..



(اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك)...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.