الصفقات الجديدة تزين قائمة برشلونة لأولى مواجهات الموسم الجديد    انطلاق القافلة الطبية حياة كريمة بقرية الجزائر بالوادي الجديد            «الطاقة الذرية» تواصل تدريب شباب الجامعات بمركزي البحوث النووية ومعامل أنشاص    هاني سويلم وزيرًا ل«الري والموارد المائية» في التعديل الوزاري الجديد 2022    تعيين 4086 شاباً واستخراج 5432 شهادة قياس مستوى المهارة وترخيص مزاولة المهنة بالشرقية    حقيقية استقالة طارق عامر محافظ البنك المركزي من منصبه    محافظ كفر الشيخ: تبطين وتأهيل 321 كيلو ترع واستكمال تأهيل 5 أخرى    قاضٍ فيدرالي يأمر بنشر مذكرة تفتيش منزل ترامب في فلوريدا    إغلاق 13 ورشة و15 محال تجارية لمخالفة قرارات ترشيد استهلاك الكهرباء بالمحلة    الأهلي يواجه مصر المقاصة في كأس مصر .. تعرف علي موعد المباراة والقنوات الناقلة    مواجهات كروية نارية بالدوري الإنجليزي والإسباني والألماني .. تعرف عليها    تقارير مغربية: الزمالك يضم زكريا الوردى لاعب الرجاء لمدة موسمين في صفقة انتقال حر    " التربية والتعليم ": امتحانات طلاب الثانوية العامة دور ثان بنفس رقم جلوس الطالب في الدور الأول    متحف كفر الشيخ يعرض 60 قطعة أثرية جديدة.. ويستقبل 100 ألف زائر خلال 21 شهرا    بعد شائعة إصابتها بالسرطان.. لمياء فهمي عبدالحميد: "يومين وأرجع شغلي"    منها «الناشز والمحبوسة».. 5 حالات يسقط فيها حق الزوجة في النفقة    عاهدت الله على ترك ذنب ثم فعلته فما الحكم.. دار الإفتاء تجيب    نذرت نذراً ونسيته فما الحكم؟ دار الإفتاء توضح    كيف يمكنني أداء الصلاه الفائتة وأنا على سفر؟..دار الإفتاء تجيب    محمد أبوبكر: تكرار حوادث القتل من علامات الساعة "لا القاتل عارف ليه قتل ولا المقتول"    قطع الكهرباء عن 8 مناطق في الإسكندرية اليوم.. تعرف عليها    «شوقي» في رحلة ال 5 سنوات داخل التعليم .. ينجح في تطوير التعليم    "الرعاية الصحية": 13 مليون خدمة للمنتفعين.. وعوائد بالدولار عبر "نرعاك في مصر"    الصحة: افتتاح 3 وحدات للتثقيف الغذائي بمحافظتي القاهرة وجنوب سيناء    أرسنال يستضيف ليستر سيتي اليوم فى الدوري الإنجليزي    مونبيليه ضيفًا ثقيلًا على باريس سان جيرمان اليوم في الدوري الفرنسي    بينهم 4 أطفال.. إصابة 13 شخصًا في حادث انقلاب سيارة ب«صحراوي البحيرة»    الأرصاد اليابانية تحذر مواطنيها من اقتراب إعصار ميرى    استقرار أسعار البيض في المزارع المحلية اليوم 13 أغسطس    فرق قصور الثقافة تضئ ليالي صيف بلدنا على الشواطئ (صور)    روبي تشعل الأجواء في حفلها بالساحل الشمالي    مصر تؤكد وقوفها مع السعودية في مواجهة الإرهاب وكل ما يُهدد أمنها واستقرارها    زلزال بقوة 6.1 ريختر يضرب خليج مورو في الفلبين    انتشال جثة طالب ألقى نفسه في البحر اليوسفي لخلافات عائلية بالمنيا    اليوم .. فصل الكهرباء عن 5 مناطق بطوخ في القليوبية    عقب شفاء زعيمها.. كوريا الشمالية تعلن الانتصار على كورونا وتلغي الكمامات    غلق 3 ورش غير ملتزمة بالمواعيد المحددة بجنوب الجيزة    برامج الساعات المعتمدة بكلية الآداب جامعة عين شمس في تنسيق الجامعات 2022    الاتحاد الأوروبي يقترح تخفيف العقوبات ضد الحرس الثوري الإيراني لتمرير الاتفاق النووي    مصرع شاب على يد شقيقه فى مشاجرة بشبرا الخيمة بالقليوبية    حبس حارس عقار لقيامه بسرقة مسكن بالتجمع الأول    طقس حار بشمال سيناء وارتفاع نسبة الرطوبة    القبض على مدير مخبز قبل بيعه 26 طن دقيق بالسوق السوداء    مصرع أربعة أشخاص بمركز اطسا نتيجة صعق كهربائى بالفيوم    مقتل 11 شخصا وإصابة 20 خلال محاولة اختراق سجن في المكسيك    30 صورة من حفل محمد رمضان في العلمين الجديدة    بالأسماء.. مصرع 5 أشخاص وإصابة 13 آخرين في تصادم سيارتين بالمنيا    دروجبا: هذه " غلطة عمري " مع الأهلي.. وأفضل أهدافي كانت ضد الحضري    أحمد بهاء خلال حفل العلمين: إحنا أطيب من البنات يا جماعة    روسيا تهدد أمريكا بقطع العلاقات الدبلوماسية.. في هذه الحالة    شعراوي: بدء تنفيذ الموجة ال20 لإزالة التعديات على أملاك الدولة والأراضي الزراعية    ميسى "سيراميكا": الاحتراف الخارجى أولويتى وهذا سر تألق الزمالك    طعن سلمان رشدي.. الشرطة تكشف هوية المهاجم وتعلن تفاصيل جديدة عن الحادث    أبراج لا تحب المواجهة.. الأبرز« الميزان»    أخبار التعليم | آداب القاهرة تحاسب المسؤول عن إعلان درجات الرأفة لطلاب تقدير ضعيف.. نتائج أبناء عائلات الصعيد في الثانوية العامة.. كواليس التحقيقات وأحدث التصريحات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البنك المركزي يرفع أسعار الفائدة 2% للمرة الثانية على التوالي
نشر في صدى البلد يوم 19 - 05 - 2022

قررت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري برئاسة طارق عامر، رفع اسعار الفائدة علي المعاملات المصرفية في اجتماعها الثالث والمنتهي منذ قليل بنسبة 2%.
وقالت اللجنة في تقرير صادر عنه أنه تقرر تثبيت أسعار الفائدة علي سعر الإيداع بنسبة 11.25% و الاقتراض لليلة واحدة 12.25% و العملية الرئيسية للبنك المركزي عند 11.75%.
وقررت اللجنة أيضا الابقاء علي سعر الائتمان والخصم عند 11.75%.
وقررت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري في اجتماعها رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 11.25%، 12.25% و11.75% على الترتيب.
كما تم رفع سعر الائتمان والخصم بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 11.75%.

على الصعيد العالمي، اتسم النشاط الاقتصادي العالمي بالتباطؤ جراء استمرار الحرب الروسية الأ
وكرانية.
وقد أدت العقوبات التجارية المفروضة على روسيا وما نتج عنها من اختناقات في سلاسل الإمداد والتوريد إلى ارتفاع الأسعار العالمية للسلع الأساسية، مثل الأسعار العالمية للبترول و
القمح. هذا بالإضافة إلى تأثر حجم المعروض العالمي من القمح بسبب الأحوال السيئة للطقس
وانخفاض المحاصيل في مناطق معينة.
وفي ذات الوقت، تم تقييد الأوضاع المالية العالمية حيث استمرت البنوك المركزية في الخارج في تشديد السياسات النقدية عن طريق رفع أسعار العائد وخفض برامج شراء الأصول لاحتواء ارتفاع معدلات التضخم في بلادهم. وبالإضافة إلى ذلك، تثير عمليات الإغلاق التي تم فرضها مؤخرا في الصين مخاوف بشأن إمكانية تفاقم اضطرابات سلاسل الإمداد والتوريد العالمية.
وقبل اندلاع الحرب ما بين روسيا وأوكرانيا، كانت البيانات الأولية تشير إلى استمرار النشاط الاقتصادي المحلي في الارتفاع خلال الربع الرابع من عام 2021، حيث سجل الناتج المحلي الإ
جمالي الحقيقي معدل نمو قدره 8.3%، وهو ثاني أعلى معدل نمو منذ الربع الثالث من عام 2002.
وقد جاء ذلك مدعوما جزئيا بتعافي النمو في قطاعات السياحة والتشييد والبناء والصناعة بالإ
ضافة إلى الأثر الإيجابي لفترة الأساس الناجم عن انخفاض معدلات النمو في ذات الفترة من عام
2020 نتيجة تدابير احتواء جائحة كورونا.
وقد بدأت معظم المؤشرات الرئيسية للنشاط الاقتصادي في العودة الى وتيرتها الطبيعية مؤخرا،
ومن المتوقع استمرار هذا الاتجاه على المدى القريب، بالتوازي مع تلاشي الأثر الإيجابي لفترة الأ
ساس. وعلى المدى المتوسط، من المتوقع أن يشهد النشاط الاقتصادي تباطؤا في النمو مقارنة ب
المعدلات المتوقعة سابقا، ويرجع ذلك جزئيا إلى التداعيات السلبية للحرب الروسية الأوكرانية.
وفيما يتعلق بسوق العمل، انخفض معدل البطالة خلال الربع الأول من عام 2022 مسجلا °7.2
٪. ويرجع هذا الانخفاض إلى الزيادة في معدلات التوظيف التي حدت من الزيادة في القوي
العاملة .
وفيما يتعلق بسوق العمل، انخفض معدل البطالة خلال الربع الأول من عام 2022 مسجلا *7.2
٪. ويرجع هذا الانخفاض إلى الزيادة في معدلات التوظيف التي حدت من الزيادة في القوي
العاملة.

وارتفع المعدل السنوي للتضخم العام إلى %13.1 في أبريل 2022، من 10.5% في مارس 2022،
مسجلا أعلى معدل له منذ مايو 2019.
كما استمر المعدل السنوي للتضخم الأساسي (وهو ما يستبعد الخضروات والفاكهة الطازجة والسلع والخدمات المحدد أسعارها إداريا ) في الارتفاع ليسجل 11.9% في أبريل 2022، من 10.1% في مارس 2022، وهو أعلى معدل مسجل له منذ أبريل 2018. وقد جاءت تلك الزيادة مدفوعة بارتفاع أسعار السلع الغذائية بشكل أساسي، والتي دعمها أيضا ارتفاع أسعار السلع غير الغذائية. في حين تأثر كل من السلع الغذائية والسلع غير الغذائية بانخفاض قيمة الجنيه المصري اعتبارا من 21 مارس 2022 والنمط الموسمي لهما، إلا أن هناك العديد من العوامل الأخرى التي ساهمت في ارتفاع أسعار السلع الغذائية، مثل أحوال الطقس غير المواتية، وارتفاع أسعار الأسمدة، والتي أدت لحدوث صدمة عرض في الطماطم. وبالإ ضافة إلى أثر الحرب الروسية الأوكرانية على أسعار القمح، وأسعار السلع الغذائية الأخرى، فقد ساهم استمرار الأثر الموسمي لشهر رمضان، وأثر موسم الأعياد خلال أبريل 2022 في زيادة أسعار السلع الغذائية الأساسية الأخرى.

وفي ضوء ما تقدم، وكذا المخاطر المحيطة بالتضخم، قررت لجنة السياسة النقدية رفع أسعار
العائد الأساسية لدى البنك المركزي بواقع 200 نقطة أساس. ويعد ذلك إجراء ضرورية للسيطرة
على الضغوط التضخمية، كما يتسق مع تحقيق هدف استقرار الأسعار على المدى المتوسط. و
الجدير بالذكر أنه يتم استخدام أدوات السياسة النقدية للسيطرة على توقعات التضخم، والحد من
الضغوط التضخمية من جانب الطلب والآثار الثانوية الصدمات العرض لما لها من تأثير على
توقعات التضخم وتخطي المعدلات المستهدفة والمعلن عنها مسبقا. وبالنظر إلى الآثار الأولية ل
صدمات العرض حاليا، فمن المتوقع وبشكل مؤقت ارتفاع معدلات التضخم نسبيا عن معدل
التضخم المستهدف للبنك المركزي والبالغ %7 (+ 2 نقطة مئوية) في المتوسط خلال الربع الرابع
من عام 2022، وذلك على أن تعاود معدلات التضخم الانخفاض تدريجيا.
وتؤكد لجنة السياسة النقدية أن تحقيق معدلات تضخم منخفضة ومستقرة على المدي المتوسط
هو شرط أساسي لدعم القوة الشرائية للمواطن المصري وتحقيق معدلات نمو مرتفعة ومستدامة.
كما تؤكد اللجنة على أن أسعار العائد الحالية تعتمد بشكل أساسي على معدلات التضخم المتوقعة
وليس المعدلات السائدة.
وسوف تتابع اللجنة عن كثب كافة التطورات الاقتصادية ولن تتردد في استخدام كافة أدواتها
النقدية لتحقيق هدف استقرار الأسعار على المدى المتوسط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.